نظرة عامة

تصوير الحويضة عبر الوريد، يطلق عليه أيضًا تصوير الجهاز البولي الإفرازي، هو فحص بالأشعة السينية للمسالك البولية. يتيح تصوير الحويضة عبر الوريد لطبيبك رؤية الكلى والمثانة والأنابيب التي تحمل البول من الكلى إلى المثانة (الحالب).

يمكن استخدام تصوير الحويضة عبر الوريد لتشخيص الاضطرابات التي تؤثر على المسالك البولية، مثل حصوات الكلى وحصوات المثانة وتضخم البروستاتا والتكيسات الكلوية أو أورام المسالك البولية.

في أثناء تصوير الحويضة عبر الوريد، سيتم حقن صبغة الأشعة السينية (محلول اليود التبايني) في الوريد بذراعك. تتدفق الصبغة في الكليتين، والرحم والمثانة، مما يؤدي إلى توضيح كل منها. يتم التقاط صور الأشعة السينية في أوقات محددة في أثناء الفحص، بحيث يتمكن الطبيب من رؤية المسالك البولية بوضوح وتقييم أدائها.

لماذا يتم إجراء ذلك

يُستخدم فحص التصوير الحويضي الوريدي لفحص الكلى والحالبين والمثانة. فهو يتيح لطبيبك رؤية حجم هذه الهياكل وشكلها وتحديد ما إذا كانت تعمل بشكل صحيح من عدمه.

قد يوصي طبيبك بإجراء فحص التصوير الحويضي الوريدي إذا كنت تعاني علامات وأعراضًا — مثل الألم في الجنب أو الظهر أو وجود دم في البول — والذي قد يرتبط بوجود اضطرابات في الجهاز البولي.

يمكن استخدام فحص التصوير الحويضي الوريدي للمساعدة في تشخيص الحالات التي تؤثر في الجهاز البولي، مثل:

  • حصوات في الكلى
  • حصوات المثانة
  • تضخم البروستاتا
  • التكيسات الكلوية
  • أورام الجهاز البولي
  • اضطرابات الهيكلية للكلى، مثل الكلية الإسفنجية النخاعية — عيب خلقي للأنابيب الدقيقة داخل الكلى

فيما مضى، كان فحص التصوير الحويضي الوريدي هو فحص التصوير الأكثر استخدامًا لتقييم الاضطرابات المحتملة في الجهاز البولي. ولكن منذ تطور فحوصات التصوير الكلوي بالأشعة فوق الصوتية وفحوصات التصوير المقطعي المحوسب (CT) — الذي يستغرق وقتًا أقل ولا يتطلب استخدام صبغة أشعة سينية — أصبح اللجوء إلى استخدام فحص التصوير الحويضي الوريدي أقل شيوعًا.

ومع ذلك، لا يزال يمكن اعتبار فحص التصوير الحويضي الوريدي أداة تشخيصية مفيدة، وخاصةً بالنسبة لما يلي:

  • تحديد بعض الاضطرابات الهيكلية الموجودة في الجهاز البولي
  • الكشف عن حصوات الكلى
  • توفير معلومات عن انسداد الجهاز البولي

المخاطر

يُعد اختبار صورة الحويضة الوريدية بوجه عام آمنًا، والمضاعفات به نادرة. كما مع أي إجراء طبي آخر، فإن اختبار صورة الحويضة الوريدية ينطوي على خطر بحدوث مضاعفات من بينها تفاعلات الحساسية.

قد يسبب حقن صبغة فحص التصوير بالأشعة السينية آثارًا جانبية في البعض مثل:

  • الشعور بالحرارة أو تورُّد الجلد
  • مذاق معدني في الفم
  • الغثيان
  • حكة
  • الشرى

تحدث بشكل نادر تفاعلات تجاه الصبغة، تشمل:

  • انخفاضًا شديدًا في ضغط الدم
  • تفاعل حساسية على مستوى الجسم بالكامل قد يسبب مشاكل تنفس، وغيرها من الأعراض المهددة للحياة (صدمة تأقية)
  • توقف القلب

ستتعرض في أثناء فحص الأشعة السينية لمستويات منخفضة من الإشعاع. مستوى الإشعاع الذي تتعرضين له في أثناء فحص صورة الحويضة الوريدية ضئيل، من ثم فاحتمالية تسببه في حدوث أي تلف لخلايا جسدِك منخفضة للغاية.

مع ذلك، إذا كنتِ حاملاً، أو تحسبين أنك قد تكونين حاملاً، فأخبري طبيبك قبل الخضوع لفحص صورة الحويضة الوريدية. بالرغم من أن المخاطر بالنسبة للجنين تكون محدودة، فإن الطبيب ربما يفكر فيما إذا كان من الأفضل الانتظار أم استخدام اختبار تصوير آخر.

كيف تستعد

قبل الخضوع لفحص صورة الحويضة الوريدية، أخبر طبيبك بما إذا كان لديك التالي:

  • الإصابة بأي نوع من الحساسية، تجاه اليود على وجه الخصوص
  • كونك حاملاً أو تفكرين في الحمل
  • التعرض في السابق لرد فعل شديد تجاه الصبغات المستخدمة في التصوير بالأشعة السينية

قد تحتاج لتجنب تناوُل الأطعمة والمشروبات لمدة محددة من الوقت قبل فحص صورة الحويضة الوريدية. قد يوصيك الطبيب الخاص بك أيضًا بتناول ملين للأمعاء في الليلة السابقة على الفحص.

ما يمكنك توقعه

قبل إجراء صورة الحويضة الوريدية لديك، فإن أحد أفراد فريق رعايتك الصحية سوف:

  • يطرح عليك أسئلة عن سجلك الطبي
  • يفحص ضغط دمك ونبضك ودرجة حرارة جسمك
  • يطلب منك تبديل ملابسك بمعطف من المستشفى وخلع المجوهرات والنظارة وأي أشياء معدنية قد تؤدي إلى تعتيم صور الأشعة السينية
  • يضع أنبوبًا وريديًا (IV) في وريد في ذراعك سيتم من خلاله حقن صبغة الأشعة السينية
  • يطلب منك التبول للتأكد من تفريغ مثانتك لإجراء الفحص

في أثناء تصوير الحويضة الوريدية

بالنسبة لتصوير الحويضة الوريدية، ستستلقي على ظهرك على طاولة الفحص. ويكون جهاز الأشعة السينية عادةً جزءًا من طاولة الفحص، أو متصلاً بها. ويُوضع فوق بطنك مُكثف صور الأشعة السينية — وهو الجزء من الجهاز الذي يلتقط الصور —. وبعد تموضعك بشكل مُريح على الطاولة، يسير الفحص بالشكل التالي:

  • يتم التقاط صور بالأشعة السينية للمسالك البولية قبل حقن أي صبغة.
  • بعدها تُحقن صبغة الأشعة السينية عبر المسار الوريدي.
  • ويتم التقاط صور الأشعة السينية على فترات موقوتة في أثناء تدفق الصبغة عبر الكليتين إلى الحالبين والمثانة.
  • وقبل نهاية الفحص، قد يُطلب منك التبول مرة أخرى.
  • ثم تعود بعدئذٍ إلى طاولة الفحص، حتى يتمكن فريق الرعاية الصحية من تصوير المثانة الفارغة بالأشعة السينية.

بعد تصوير الحويضة الوريدية

عند إكمال تصوير الحويضة الوريدية، تتم إزالة الأنبوب الوريدي من الذراع ويمكن العودة إلى ممارسة الأنشطة العادية.

النتائج

سيقوم طبيب متخصص في قراءة الأشعة السينية (أخصائي الأشعة) بمراجعة وتفسير صور الأشعة السينية من صورة الحويضة الوريدية، ويرسل تقريرًا إلى طبيبك. ضع خطة لمناقشة النتائج مع الطبيب في موعد المتابعة.

02/07/2019
  1. Intravenous pyelogram (IVP). Radiological Society of North America. http://www.radiologyinfo.org/en/info.cfm?pg=ivp. Accessed May 7, 2018.
  2. Skorecki K, et al., eds. Diagnostic kidney imaging. In: Brenner & Rector's The Kidney. 10th ed. Philadelphia, Pa.: Elsevier; 2016. https://www.clinicalkey.com. Accessed May 7, 2018.
  3. O'Neill WC. Radiologic assessment of renal disease. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed May 7, 2018.
  4. What is an intravenous pyelogram (IVP)? Urology Care Foundation. http://www.urologyhealth.org/urologic-conditions/intravenous-pyelogram-(ivp). Accessed May 7, 2018.
  5. Medullary sponge kidney. National Institute of Diabetes and Digestive and Kidney Diseases. https://www.niddk.nih.gov/health-information/kidney-disease/children/medullary-sponge-kidney. Accessed May 7, 2018.

تصوير الحويضة الوريدية