نظرة عامة

استئصال المثانة هو الجراحة المستخدمة لإزالة المثانة البولية.

لدى الرجال، عادةً ما تتضمن عملية استئصال المثانة بالكامل (استئصال المثانة الجذري) استئصال البروستاتا والحويصلات المنوية. في النساء، استئصال المثانة الجذري ينطوي أيضًا على إزالة الرحم والمبيضين وجزء من المهبل.

بعد إزالة المثانة، يحتاج الجراح أيضًا إلى إحداث تحويل مجرى البول، وهو طريقة جديدة لتخزين البول وإخراجه من الجسم. يوجد العديد من الطرق لتخزين البول وإخراجه بعد إزالة المثانة. سيساعدك الطبيب على تحديد أي الطرق أنسب لك.

عادةً ما يُجرى استئصال المثانة لعلاج سرطان المثانة الغزوي، أو سرطان المثانة غير الغزوي المتكرر. يمكن إجراء استئصال المثانة أيضًا لعلاج أورام الحوض الأخرى — مثل سرطان القولون المتقدم، أو سرطان بطانة الرحم أو البروستاتا — وكذلك بعض الحالات غير السرطانية (الحميدة) — مثل التهاب المثانة الخلالي أو التشوهات الخلقية.

نهج Mayo Clinic (مايو كلينك) في استئصال المثانة

لماذا يتم إجراء ذلك

قد يوصي الطبيب باستئصال المثانة لعلاج:

  • السرطان الذي يبدأ في المثانة أو الذي يبدأ في منطقة قريبة منها وينمو حتى يصيب المثانة
  • العيوب الخلقية التي تؤثر في الجهاز البولي
  • اضطرابات الجهاز العصبي أو الاضطرابات الالتهابية التي تؤثر في الجهاز البولي

يعتمد نوع استئصال المثانة وإعادة البناء لها على عدة عوامل، مثل سبب الجراحة، وصحتك العامة وتفضيلاتك. ناقش خياراتك مع الجرّاح لتحديد ما الإجراءات المناسبة لك.

المخاطر

استئصال المثانة هو عملية جراحية معقدة، تتضمن معالجة العديد من الأعضاء الداخلية في البطن. وبسبب ذلك، يحمل استئصال المثانة مخاطر محددة معه، بما في ذلك التالي:

  • النزف
  • تجلط الدم
  • النوبة القلبية
  • العدوى
  • الالتهاب الرئوي
  • يمكن حدوث الوفاة بعد إجراء الجراحة بصورة نادرة

حيث إن استئصال المثانة يعد عملية جراحية الغرض منها ليس إزالة المثانة فقط، ولكن أيضًا لإنشاء مجرى البول، تتضمن العملية الجراحية مخاطر إضافية مثل:

  • الجفاف
  • تشوهات الكهارل
  • التهاب الجهاز البولي
  • انسداد يمنع الطعام أو السوائل من المرور من خلال الأمعاء (انسداد الأمعاء)
  • انسداد في واحد من الأنابيب التي تحمل البول من الكلى (انسداد الحالب)

قد تكون بعض المضاعفات مهددة للحياة. قد تحتاج إلى العودة إلى غرفة العمليات لإجراء جراحة لإصلاح المضاعفات، أو قد تحتاج إلى الدخول إلى المستشفى ثانيةً. اسأل الجراح عن المخاطر الإضافية المحتمل حدوثها في حالة جراحتك المحددة.

كيف تستعد

قبل استئصال المثانة، تحدث مع طبيبك عن الأدوية التي تتناولها وعن استخدامك للكافيين أو الكحول أو العقاقير الأخرى. قد تحتاج إلى تغيير أدويتك أو الامتناع عن مواد معينة للمساعدة في الشفاء والتعافي بعد الجراحة.

إذا كنت تدخن، فأفضل ما يمكنك فعله للحفاظ على صحتك هو الإقلاع عن التدخين قبل الجراحة. لا يعد التدخين عامل إصابة بسرطان المثانة فحسب، بل يزيد التدخين من خطر الإصابة بمشكلات بعد الجراحة.

عندما تحدد موعد الجراحة، ستتلقى تعليمات محددة حول كيفية التحضير للإجراء. إذا كان لديك استفسارات عن التعليمات، فتابع مع الجراح أو عضو آخر من فريق الرعاية الصحية.

ما يمكنك توقعه

في أثناء استئصال المثانة، يزيل الجراح المثانة وجزءًا من مجرى البول مع الغدد الليمفاوية القريبة. لدى الرجال، عادةً ما تتضمن عملية استئصال المثانة بالكامل (استئصال المثانة الجذري) استئصال البروستاتا والحويصلات المنوية. في النساء، استئصال المثانة الجذري ينطوي أيضًا على إزالة الرحم والمبيضين وجزء من المهبل. كما ينشئ الجراح مسارًا جديدًا ليخرج البول من الجسم.

قد يوصي الجراح بواحد من هذه النهج لجراحتك:

  • الجراحة المفتوحة. يتطلب الإجراء شقًا واحدًا في البطن للوصول إلى الحوض والمثانة.
  • الجراحة طفيفة التوغل. يجري الجراح عدة شقوق صغيرة في البطن حيث يتم إدخال أدوات جراحية خاصة للوصول إلى تجويف البطن.
  • الجراحة الروبوتية. في أثناء هذا النوع من الجراحات طفيفة التوغل، يجلس الجراح في وحدة تحكم بعيدة ويشغل عن بُعد الأدوات الجراحية.

في أثناء إجراء العملية

سوف يتم إعطاؤك دواء (التخدير العام) حيث يبقيك نائمًا في أثناء إجراء العملية الجراحية. بمجرد أن تصبح نائمًا، سوف يقوم الجراح بشق بطنك — شق واحد أكبر في حالة الجراحة المفتوحة أو شقوق أصغر عديدة في حالة الجراحة طفيفة التوغل أو الجراحة الروبوتية.

يقوم الجراح بعد ذلك بإزالة المثانة بالإضافة إلى الغدد اللمفاوية القريبة. قد يحتاج الجراح أيضًا إلى إزالة الأعضاء الأخرى القريبة من المثانة مثل مجرى البول والبروستاتا والحويصلات المنوية لدى الرجال ومجرى البول والرحم والمبايض وجزء من المهبل لدى النساء.

بعد أن تتم إزالة المثانة، سوف يعمل الجراح على إعادة بناء المسالك البولية للسماح بمغادرة البول من الجسم. توجد عدة خيارات:

  • المجرى اللفائفي. في أثناء إجراء العملية، يستخدم الجراح قطعة من الأمعاء الدقيقة لإنشاء أنبوب يتم ربطه بالحالبين ويقوم بتوصيل الكلى بفتحة في جدار البطن (الفغرة). يتدفق البول من الفتحة باستمرار. تجمع الحقيبة التي ترتديها على بطنك وتلتصق بجسمك البول حتى تقوم بتصريفه.
  • إعادة بناء المثانة البديلة. في أثناء إنشاء مثانة بديلة، يستخدم الجراح قطعة أكبر بدرجة طفيفة من الأمعاء الدقيقة عن المستخدمة في المجرى اللفائفي لإنشاء جيب على شكل كرة يصبح مثانتك الجديدة. يضع الجراح المثانة البديلة في نفس الموقع داخل جسمك مثل المثانة الأصلية ويقوم بربط المثانة البديلة بالحالبين وبذلك يمكن تصريف البول من الكلى. ويتم ربط الطرف الآخر من المثانة البديلة بمجرى البول، مما يسمح لك بالتبول بطريقة عادية نسبيًا.

    لا تعتبر المثانة البديلة مثانة جديدة كليًا وطبيعية. إذا قمت بإجراء هذه العملية الجراحية، يمكن أن تحتاج إلى استخدام قسطرة للمساعدة في تفريغ المثانة البديلة بصورة أفضل. ويقوم بعض الأشخاص أيضًا بجراحة سلس البول.

  • خزان البول الحصور. في أثناء هذه العملية، يستخدم الجراح قطعة من الأمعاء لإنشاء خزان صغير داخل جدار البطن. بينما تتبول، يمتلئ الخزان كما أنك تستخدم القسطرة لتصريف الخزان عدة مرات في اليوم.

    وباستخدام هذا النوع من تحويل البول، فإنك تتجنب الحاجة إلى ارتداء حقيبة تجميع البول على الجزء الخارجي من جسمك. ولكن سوف تحتاج إلى استخدام أنبوب طويل ورفيع (قسطرة) عدة مرات في اليوم لتصريف الخزان الداخلي. قد يتسبب التسرب من موقع القسطرة في حدوث بعض المشاكل أو الحاجة إلى الرجوع لغرفة العمليات لإجراء جراحة التنقيح.

الهدف من تحويل البول هو تسهيل التخزين الآمن والإزالة في الوقت المناسب للبول بعد إزالة المثانة مع الحفاظ على نوعية جودة الحياة التي تعيشها.

تحدث إلى طبيبك لفهم الأمور المتضمنة مع كل من خيارات تحويل البول هذه حتى تستطيع اختيار الأفضل لك.

بعد العملية

قد تحتاج إلى البقاء في المستشفى من خمسة إلى ستة أيام بعد الجراحة. يكون هذا الوقت مطلوبًا حتى يتعافى الجسم من الجراحة. الأمعاء هي الجزء الأخير الذي يتنبه بعد الجراحة، لذا فقد تحتاج إلى البقاء في المستشفى إلى أن تصبح الأمعاء جاهزة مرة أخرى لامتصاص السوائل والمواد المغذية.

بعد التخدير العام، قد تعاني آثارًا جانبية مثل التهاب الحلق والارتعاش والنعاس وجفاف الفم والغثيان والقيء. قد تستمر هذه الآثار لبضعة أيام ولكن يجب أن تتحسن.

في الصباح التالي للجراحة، قد يساعدك فريق الرعاية الصحية على النهوض والمشي بشكل متكرر. يعمل المشي على تعزيز الشفاء وإعادة وظيفة الأمعاء وتحسين الدورة الدموية والمساعدة على تجنب تيبس المفاصل والوقاية من حدوث الجلطات الدموية.

قد تشعر ببعض الألم أو عدم ارتياح حول مكان الشق أو الشقوق لبضعة أسابيع بعد الجراحة. عند التعافي، يجب أن يقل الألم تدريجيًا. قبل أن تغادر المستشفى، تحدث مع طبيبك بشأن الدواء وطرق أخرى لتحسين راحتك.

تغيرات البول

إذا كنت تجري جراحة في مجرى البول، فقد تعاني إفراز السوائل في مجرى البول لفترة تتراوح من ستة إلى ثمانية أسابيع بعد الجراحة. عادةً، ما يحدث تغير بَطِيء في لون الإفرازات من الأحمر الفاتح إلى اللون الزهري ثم البني وبعد ذلك إلى اللون الأصفر.

وبعد إعادة بناء المثانة البديلة، قد تعاني وجود دم في البول بعد الجراحة. في غضون بضعة أسابيع، يجب أن يعود البول إلى اللون الأصفر.

وبعد أيّ من العمليتين، يمكن أن تتوقع رؤية مخاط في البول، لأن جزء الأمعاء المستخدم في العملية سوف يستمر في إفراز المخاط مثل ما تفعل الأمعاء عادةً. مع مرور الوقت ، يجب أن يقل المخاط في البول ، ولكنه لن يختفي تمامًا. إذا كنت قد خضعت لعملية إعادة بناء المثانة البديلة، فقد تحتاج إلى إزالة القسطرة إذا كنت تعاني المخاط لمنع الانسداد.

مواعيد المتابعة

يمكنك العودة إلى العيادة لتلقي الرعاية في مرحلة المتابعة في الأسابيع القليلة الأولى بعد استئصال المثانة ومرة أخرى بعد بضعة أشهر. في هذه المواعيد، سيتحقق طبيبك للتأكد من أن الجهاز البولي العلوي لديك يُصرف بالقدر الكافي وأنك لا تعانين اختلالات توازن الكهارل.

إذا تم إجراء استئصال المثانة لعلاج سرطان المثانة، فسيوصي طبيبك بالقيام بزيارات المتابعة المنتظمة للتحقق من معاودة الإصابة بالسرطان.

استئناف الأنشطة

خلال الأسابيع الستة إلى الثمانية الأولى بعد الخضوع للجراحة، قد تحتاج إلى تقييد أنشطة، مثل الرفع، والقيادة، والاستحمام، والعودة إلى العمل أو المدرسة. وستستعيد قوتك بشكل تدريجي، وسيرتفع مستوى طاقتك.

اسأل طبيبك عن متى يكون من الآمن استئناف الأنشطة الجنسية. يجب عليك الانتظار مدة حوالي ستة أسابيع قبل الجماع ليتم الشفاء على النحو السليم.

    أفلام عن جراحة المثانة

    النتائج

    إن عملية استئصال المثانة لديها القدرة على إحداث تأثير كبير على جودة الحياة، ولكن حتى على الرغم من ذلك، فلا يزال بإمكانك أن تعيش حياة طبيعية بعد جراحة استئصال المثانة.

    قد تكون لديك مخاوف من وجود الفغرة، إذا قمت بإجراء هذا النوع من الجراحة. قم بالعمل مع فريق الرعاية الطبي لفهم ما تتوقعه مع وجود الفغرة وكيفية معالجة بعض المخاوف التي لديك. ومع مرور الوقت، يمكن أن تشعر بمزيد من الراحة من خلال رعاية الفغرة. وحين تستعيد الثقة، يمكن التمتع بالأشخاص والأنشطة الاجتماعية اللذين دائمًا ما كنت تتمتع بها.

    وبعد إعادة بناء المثانة البديلة، تبدأ المثانة الجديدة في الظهور بشكل صغير وتزداد ببطء خلال الأشهر القليلة الأولى. في البداية، قد تحتاج إلى التبول كل بضع ساعات خلال اليوم، أو بقدر ما يوصي الطبيب. ومع مرور الوقت، ربما تكون قادرًا على زيادة الفواصل الزمنية بين عملية التبول لكي تكون كل أربع ساعات. من المهم أن تقوم باتباع الجدول الزمني الذي يوصي به الطبيب بحيث لا تمتد المثانة الجديدة لتصبح كبيرة جدًا، نظرًا لأن ذلك قد يجعل من الصعب تفريغ المثانة بالكامل.

    تغييرات جنسية

    بعد استئصال المثانة، قد تمر بتغييرات جنسية. شارك مشاكلك مع شريك حياتك وكن صبورًا حينما تتعلمان العيش مع الوضع المعتاد الجديد.

    بالنسبة للرجال، يمكن أن يؤثر تلف الأعصاب أثناء الجراحة على قدرة الانتصاب. يمكن أن تتحسن مع مرور الوقت، لكن قد ترغب في مناقشة هذه الاحتمالية مع طبيبك وأسأل إذا ما يمكن أن يستخدم طبيبك استخدام أساليب استبقاء الأعصاب أثناء الجراحة أم لا. لكن حتى مع أساليب استبقاء الأعصاب، قد يستغرق استعادة وظيفة الانتصاب بعض الوقت. تتوفر بعض الخيارات للمساعدة بشأن وظيفة الانتصاب بعد استئصال المثانة. كن صبورًا وتعاون مع طبيبك إذا كان ذلك جزءًا مهمًا من التعافي.

    بالنسبة للنساء، تسبب التغييرات الطارئة على المهبل شعورًا بعدم الراحة عند ممارسة الجنس بعد الجراحة. كما يمكن أن يؤثر تلف الأعصاب على الإثارة الجنسية والقدرة على الوصول إلى النشوة. اسأل طبيبك إذا ما يمكن أن تكون جراحة استبقاء الأعصاب خيارًا متاحًا لك أم لا. إذا كنت تعاني صعوبات جنسية بعد الجراحة، خذ وقتك وكن صبورًا وناقش مخاوفك مع طبيبك إذا كان ذلك جزءًا مهمًا من التعافي.

    لا تزال ممارسة العلاقة الحميمية مع كيس الفغرة ممكنة. اعلم أن العلاقة الحميمية لن تؤذي الفغرة وطمأن شريك حياتك إلى أنه لا بأس من ممارسة الجنس. للحد من التسريبات المحتملة، افرغ الكيس قبل ممارسة الجنس. يمكن تثبيت غطاء كيس أو إطار أو غطاء ملائم محكم على الكيس وابعده عن طريقك. قد تحتاج إلى تجربة أوضاع مختلفة أثناء الجماع حتى تعترف على أيها مريحًا لك.

    التجارب السريرية

    اطلع على الدراسات التي تجريها Mayo Clinic لاختبار العلاجات والتدخلات الطبية والفحوصات الجديدة كوسائل للوقاية من هذا المرض أو تشخيصه أو علاجه أو السيطرة عليه.

    جراحة إزالة المثانة (استئصال المثانة) - الرعاية في Mayo Clinic (مايو كلينك)

    28/03/2018
    1. AskMayoExpert. Cystectomy. Rochester, Minn.: Mayo Foundation for Medical Education and Research; 2016.
    2. Bladder cancer surgery. American Cancer Society. https://www.cancer.org/cancer/bladder-cancer/treating/surgery.html. Accessed Feb. 7, 2017.
    3. Stephenson AJ. Radical cystectomy and bladder-sparing treatments for urothelial bladder cancer. http://www.uptodate.com/home. Accessed Jan. 25, 2017.
    4. Shariat SF, et al. Urinary diversion and reconstruction following cystectomy. http://www.uptodate.com/home. Accessed Jan. 30, 2017.
    5. Wein AJ, et al., eds. Transureteral and open surgery for bladder cancer. In: Campbell-Walsh Urology. 11th ed. Philadelphia, Pa.: Elsevier; 2016. http://www.clinicalkey.com. Accessed Jan. 25, 2017.
    6. Wein AJ, et al., eds. Robotic and laparoscopic bladder surgery. In: Campbell-Walsh Urology. 11th ed. Philadelphia, Pa.: Elsevier; 2016. http://www.clinicalkey.com. Accessed Jan. 25, 2017.
    7. Bladder cancer treatment (PDQ). National Cancer Institute. http://www.cancer.gov/cancertopics/pdq/treatment/bladder/healthprofessional. Accessed Dec. 1, 2016.
    8. Barbara Woodward Lips Patient Education Center. Urinary conduit surgery. Rochester, Minn.: Mayo Foundation for Medical Education and Research; 2013.
    9. Barbara Woodward Lips Patient Education Center. Neobladder surgery. Rochester, Minn.: Mayo Foundation for Medical Education and Research; 2013.
    10. Brown AY. Allscripts EPSi. Mayo Clinic, Rochester, Minn. Oct. 28, 2016.
    11. Tollefson MK (expert opinion). Mayo Clinic, Rochester, Minn. March 19, 2017.

    جراحة إزالة المثانة (استئصال المثانة)