الطب التكاملي: اكتشف ما يصلح

لا ينبغي قَبول ادعاءات العلاج كقيمة مُسَلَّم بها. ينبغي أن يقوم المرء بواجباته عندما يتعلَّق الأمر بالعلاجات التكميلية والبديلة.

By Mayo Clinic Staff

بعد أن كان مُهمشًا، بدأ الطب التكميلي والبديل، مثل العلاجات العشبية والتأمل، في اكتساب القبول في الطب الغربي. بفضل الأبحاث المتزايدة، أصبح الأطباء أكثر قدرة على فهم الدور الذي تلعبه هذه العلاجات في المساعدة في علاج الأمراض والوقاية منها.

نتيجة لذلك، بدأ الأطباء في الجمع بين هذه التقنيات مع العلاجات التقليدية. يستفيد هذا النهج — الذي يُسمى الطب التكاملي — من ممارسات الطب التقليدي والبديل القائم على الأدلة لتحسين الصحة وعلاج المرض.

كيفية تقييم الادعاءات

في حين أن الأساليب غير التقليدية مثل الوخز بالإبر والعلاج بالموسيقى والعلاج بمساعدة الحيوانات قد أثبتت فاعليتها، فإن الأساليب الأخرى لم تُدرَس كفاية لتحديد ما إنا كانت آمنة وفعالة.

عند التفكير في أي علاج، خذ وقتًا للتعرف على المخاطر والفوائد. اجمع المعلومات من مجموعة متنوعة من المصادر واتحقق من أوراق الاعتماد. تحدث مع طبيبك قبل تجربة علاج جديد، خاصة إذا كنت تتناول أدوية أخرى، أو مصابًا بمشاكل صحية مزمنة، أو إن كنتِ حاملًا أو مرضعة.

قم بواجبك المنزلى

عند البحث عن طرق العلاج، افعل ما يفعله الأطباء. ابحث عن الدراسات عالية الجودة. وتنشر هذه التجارب الكبيرة، سواء المراقبة أو العشوائية، في مجلات مراجعة من أقران ولا تنشر سوى المواد التي راجعها خبراء مستقلون.

يمكن الاعتماد على نتائج هذه الدراسات بدرجة أكبر. يمكنك العثور على العديد من هذه الدراسات عبر الإنترنت أو عن طريق الاستفسار من أمين المكتبة في إحدى المكتبات المحلية.

كن حذرًا بخصوص الدراسات الخاصة بالحيوانات والدراسات التي تشمل عددًا قليلاً فقط من الأشخاص. فنتائجها قد لا تكون دقيقة عند اختبارها في تجارب أكبر أو على الأشخاص. أخيرًا، تذكر بأن المشورة الصحية السليمة تعتمد عادةً على مجموعة من البحوث، وليس دراسة واحدة.

وعلى الرغم من أن الدراسات العلمية هي أفضل طريقة لتقييم ما إذا كان العلاج آمنًا وفعالاً، إلا إنه لا يمكن دائمًا العثور على دراسات جيدة عن العلاجات غير التقليدية. فعدم كفاية الأدلة لا يعني بالضرورة أن طريقة العلاج غير فعّالة، لكن ذلك قد يجعل من الصعب تقييم مدى الأمان والفعالية. لا تتردد في التحدث مع الطبيب إذا كانت لديك أي أسئلة.

تخلص من المعلومات المغلوطة

شبكة الإنترنت ووسائل التواصل الاجتماعي مليئة بالمعلومات حول التقنيات الصحية المتكاملة، ولكن ليست كلها دقيقة. للتفريق بين المعلومات السيئة والجيدة، استخدم الخطوات الثلاث التالية:

  • التواريخ. تحقق من تاريخ وضعها أو تحديثها. قد لا تتضمن المواد العلمية القديمة أي من النتائج الحديثة، مثل تطورات العلاج الجديدة أو الآثار الجانبية المكْتشفة مؤخرًا.
  • التوثيق. تحقق من المصادر. هل هم ذوو سمعة طيبة؟ هل اختصاصيو الصحة هم من أنشأ المعلومات أو هل يراجعونها؟ هل الإعلانات محددة بشكل واضح؟
  • تحقق مرة أخرى. زر مواقع متعددة وقارن بين المعلومات. يُعد موقع المركز الوطني للصحة التكميلية والتكاملية (NCCIH) موقعًا موثوقًا به. قبل اتباع أي نصيحة، تحقق من طبيبك.

احترس من الحيل

فقد أتقن المحتالون طرقًا مثالية لإقناعك بأن منتجاتهم هي الأفضل. غالبًا ما يستهدفون الأشخاص المصابين بمشاكل طبية خطيرة ومزمنة. تذكر أنه إذا بدا منتجٌ جيدًا للغاية، لدرجة أن يكون خياليًا، فهو على الأرجح غير حقيقي.

انتبه لعلامات الإنذار التالية:

  • الوعود الكبيرة. قد تصف الإعلانات المنتج بأنه "علاج معجزة" أو "سبق علمي" أو "عنصر سري" أو "علاج قديم". شكك في الادعاءات المبالغ فيها.
  • التعافي من كل الأمراض. حيث يدّعي المنتج أنه يعالج مجموعة كبيرة من الأعراض أو يشفي عددًا من الأمراض أو يقي منها. لا يمكن لمنتج واحد أن يقوم بهذا كله.
  • الشِهادات. لا تغني حكايات مستخدمي المنتج عن وجود دليل علمي. إذا كانت ادعاءات المنتج مدعومة بدراسات سريرية، فستقول الشركة المصنعة ذلك.
  • العروض والضمانات محدودة الوقت. تهدف هذه العروض الترويجية إلى جعلك تشتري المنتج قبل أن تتمكن من تقييم مزاعمه.

لا تفترض أن كلمة "طبيعي" تعني "آمن"

تُسوَّق العلاجات العشبية والفيتامينات والمعادن والمكمّلات الغذائية كثيرًا على أنها منتجات "طبيعية"، لكن هذا لا يعني أنها آمنة. فهذه المنتجات قد تحمل آثارًا جانبية خطيرة. وحتى الفيتامينات والمعادن قد تسبب مشكلات عند تناولها بكميات كبيرة. حافظ على سلامتك باتباع هذه النصائح:

  • تحدّث إلى طبيبكَ قبل تناوُل أي أدوية عشبية أو مكمّلات غذائية. وهذا هامٌ خاصةً في حالة الحمل أو الرضاعة أو الإصابة بحالة طبية مزمنة مثل داء السكري أو مرض القلب.
  • اسأل عن التفاعلات الدوائية المحتملة. قد تتفاعل الوصفة الطبية والأدوية المتاحة دون وصفة طبية مع بعض المكمّلات الغذائية. على سبيل المثال، قد تتفاعل الجنكة مع دواء منع تخثُّر الدم وهو الوارفارين، وتزيد من خطر حدوث مضاعفات نزيف خطيرة.
  • قبل تحديد موعد للجراحة، أخبر الطبيب عن المكمّلات الغذائية التي تتناولها. بعض المكمّلات الغذائية قد تسبب مشاكل أثناء الجراحة، مثل زيادة النزيف أو تغيرات في سرعة القلب أو ضغط الدم. قد تحتاج إلى التوقف عن تناوُل هذه المكمّلات الغذائية لفترة لا تقل عن أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع قبل إجراء العملية الجراحية.

اختيار الممارسين بحكمة

ضع هذه النصائح من المركز الوطني للصحة التكميلية والتكاملية في الاعتبار عند البحث عن ممارسي الصحة التكاملية:

  • تحدَّثْ إلى طبيبك. اطلب التوصيات من طبيب الرعاية الأولية الخاص بك. يُمكن أن يكون أو أن تكون صدى صوت أيضًا للإدلاء بالمشورة التي تحصل عليها من ممارسي الصحة التكاملية.
  • اطرَحْ أسئلة. يُمكن سؤال الممارسين عن تعليمهم وتدريبهم وتراخيصهم وشهاداتهم. اسألْ عما إذا كانوا مُتخصِّصين في أمراض أو حالات مُعيَّنة وعما إذا كانوا يُعالِجون الأشخاص الذين لديهم مشكلات مثل مشكلاتك. اسأَلْ أيضًا عن تكاليف العلاج - واكتشفْ ما إذا كان التأمين الصحي الخاص بكَ سيُغَطِّيها.
  • اتصل بقسم الصحة المحلية الخاص بك. يُمكن السؤال عن هيئات تقديم الشهادات أو التراخيص أو الاعتمادات الصادرة من الولاية أو المحلية للممارس الذي تفكر في الاستعانة به.
  • اتصل بالمستشفى المحلي أو كلية الطب. غالبًا ما يحتفظون بقوائم لأطباء الطب التكاملي في المنطقة. لدى البعض ممارسون خاصون بهم.
  • ارجع إلى الجمعية الوطنية. ابحثْ عن المؤسسة المهنية التي تُمثِّل الحقل الذي تُفكِّر فيه. قد يكون لدى هذه المجموعة معلومات مفيدة حول متطلبات التدريب والترخيص وإصدار الشهادات.

واصل العلاج التقليدي

ينبغي أن يساعدك اتباع هذه النصائح في العثور على تقنيات تكاملية تعزز صحتك ونوعية حياتك. فقط تذكر أن هذه التقنيات تهدف إلى المساعدة، وليس استبدال الطب التقليدي. أبقِ طبيبك على علم بجميع العلاجات التكاملية التي تستخدمها.

لا تغير علاجك التقليدي — مثل جرعة الدواء المتاح فقط بوصفة طبية — دون التحدث إلى طبيبك أولًا. استمر في الاعتماد على طبيبك لتشخيص وعلاج المشكلات الصحية. قد يكون تأخير المعالجة خطيرًا، خاصةً في الحالات المزمنة أو الخطيرة، مثل مرض السكري أو السرطان.

03/03/2020 انظر المزيد من التفاصيل الشاملة