التشخيص

من المرجح أن يشخص الطبيب التهاب المعدة والأمعاء بناءً على الأعراض والفحص البدني وأحيانًا على وجود حالات مماثلة في مجتمعك. يمكن أن يرصد اختبار البراز السريع عدوى الفيروسية العجلية أو عدوى نوروفيروس، ولكن لا توجد فحوص سريعة للفيروسات الأخرى التي تسبب التهاب المعدة والأمعاء. في بعض الحالات، قد يطلب الطبيب منك عينة من البراز لاستبعاد العدوى البكتيرية أو الطفيلية المحتملة.

العلاج

لا يوجد غالبًا علاج طبي محدد لالتهاب المعدة والأمعاء الفيروسي. لا تكون المضادات الحيوية فعالة ضد الفيروسات، وكثرة استخدامها قد يُساهم في تطور سلالات من البكتريا المقاومة للمضادات الحيوية. يتكون العلاج مبدئيًا من إجراءات رعاية ذاتية.

نمط الحياة والعلاجات المنزلية

للمساعدة على الشعور بالمزيد من الراحة والوقاية من الإصابة بالجفاف في أثناء التعافي، جرّب ما يلي:

  • دع معدتك تستقر. توقف عن تناول الأطعمة الصلبة لبضع ساعات.
  • جرّب مص رقائق الثلج أو تناول رشفات صغيرة من المياه. يمكنك أيضًا تجربة احتساء صودا صافية أو مرق صافي أو المشروبات الرياضية التي لا تحتوي على كافيين. اشرب الكثير من السوائل يوميًا مع ارتشاف كميات صغيرة بشكل متكرر.
  • عُد تدريجيًا لتناول الطعام. ابدأ في تناول الأطعمة الخفيفة سهلة الهضم تدريجيًا مثل مقرمشات الصودا والتوست والهلام والموز والأرز والدجاج. توقف عن تناول الطعام في حال معاودة الشعور بالغثيان.
  • تجنب بعض الأطعمة والمواد حتى تشعر بتحسن. تشمل هذه المنتجات منتجات الألبان والكافيين والكحول والنيكوتين والأطعمة التي تحتوي على دهون أو الغنية بالتوابل.
  • نل قسطًا وفيرًا من الراحة. يمكن أن يكون قد أدى المرض والجفاف إلى شعورك بالضعف والإرهاق.
  • كن حذرًا مع تناول الأدوية. استخدم العديد من الأدوية مثل إيبوبروفين (أدفيل، وموترين آي بي، وغيرهما) بكمية قليلة إن أمكن. فيمكن أن تؤدي إلى اضطراب المعدة بشكل كبير. تناول أسيتامينوفين (تيلينول، وغيره) بحذر نظرًا لأنه يمكن أن يؤدي أحيانًا إلى سمية الكبد وتحديدًا في الأطفال. لا تسمح بتناول الأطفال أو المراهقين للأسبرين نظرًا لخطر الإصابة بمتلازمة راي، وهو مرض نادر يمكن أن يؤدي إلى الوفاة. ناقش الأمر مع طبيب طفلك قبل اختيار مسكن للألم أو خافض للحرارة.

بالنسبة للأطفال والأطفال الصغار

في حالة إصابة الطفل بعدوى معوية يكون الهدف الأهم هو تعويض الأملاح والسوائل المفقودة. قد تساعدك هذه الاقتراحات التالية:

  • ساعد طفلك على تعويض السوائل. أعط الطفل أملاح الإمهاء الفموي، وهي متاحة في الصيدليات من دون وصفة طبية. تحدث إلى طبيبك في حالة وجود أسئلة حول كيفية استخدامها. لا تقدم للطفل مياهًا لا تحتوي على شيء؛ في الأطفال المصابين بالتهاب المعدة والأمعاء لا يتم امتصاص المياه بشكل جيد ولن تعوض الكهارل المفقودة بما يكفي. تجنب إعطاء الطفل عصير تفاح لتعويض السوائل نظرًا لأنه يمكنه أن يزيد الإسهال سوءً.
  • اجعل الطفل يعود إلى نظامه الغذائي الطبيعي ببطء. قدم له الأطعمة الخفيفة سهلة الهضم تدريجيًا مثل التوست والأرز والموز والبطاطا.
  • تجنب تناول أطعمة محددة. لا تقدم للطفل منتجات الألبان أو الأطعمة السكرية كالحلوى المثلجة والصودا والحلوى. يمكن لذلك أن يزيد الإسهال سوءً.
  • تأكد من حصول الطفل عل قسط وافر من الراحة. يمكن أن يكون قد أدى المرض والجفاف إلى شعور الطفل بالضعف والإرهاق.
  • تجنب تقديم الأدوية المضادة للإسهال التي تصرف دون وصفة طبية لطفلك ما لم ينصح الطبيب بذلك. يمكن أن يزيد ذلك من صعوبة تخلص جسم الطفل من الفيروس.

إذا كان لديك رضيع مريض اترك معدته تهدأ لمدة 15 إلى 20 دقيقة بعد القيء أو الإسهال ثم اعرض عليه سوائل بكميات صغيرة. إذا كنتِ ترضعين رضاعة طبيعية، فدعي رضيعك يطيل فترة الرضاعة. إذا كان الطفل يرضع صناعيًا فاعرضِ عليه كمية صغيرة من أملاح الإمهاء الفموي أو الرضعة العادية. لا تخففِ رضعة الطفل المجهزة بالفعل.

الاستعداد لموعدك

إذا كنت أنت أو طفلك بحاجة إلى رؤية طبيب، فمن المرجح أن تقابل موفر الرعاية الأولية الخاص بك أولاً. إذا كانت هناك أسئلة حول التشخيص، فقد يحيلك طبيبك إلى أحد أخصائيي الأمراض المُعدية.

ما يمكنك فعله

سيساعدك إعداد قائمة بالأسئلة على الاستفادة القصوى من وقتك مع طبيبك. قد تود أن تسأل طبيبك أو طبيب طفلك بعضًا من الأسئلة التالية:

  • ما السبب المحتمل لظهور الأعراض؟ هل يوجد أسباب أخرى محتملة؟
  • هل هناك حاجة للاختبارات؟
  • ما هو أفضل نهج علاجي؟ هل ثمة أية بدائل؟
  • هل هناك حاجة إلى تناول أدوية؟
  • ما الذي أستطيع فعله بالمنزل لتخفيف الأعراض؟

ما الذي تتوقعه من طبيبك

تتضمن بعض الأسئلة التي قد يطرحها الطبيب ما يلي:

  • متى بدأت الأعراض؟
  • هل كانت الأعراض مستمرةً، أم أنها كانت تأتي من حين لآخر؟
  • ما مدى شدة الأعراض؟
  • ما الذي قد يحسن من الأعراض، إن وُجد؟
  • ما الذي يجعل الأعراض تزداد سوءًا، إن وُجد؟
  • هل كنت على اتصال مع أي شخص يعاني أعراضًا مماثلة؟

ما الذي يمكنك القيام به في هذه الأثناء

اشرب الكثير من السوائل. التزم بالأطعمة الخفيفة لتقليل الضغط على الجهاز الهضمي. إذا كان طفلك مريضًا، فاتبع نفس النهج — أعطه الكثير من السوائل والأطعمة الخفيفة. إذا كنتِ تقومين بإرضاع طفلك أو تستخدمين الحليب الصناعي، فاستمري في إطعام طفلك كالمعتاد. اسأل الطبيب عن مدى فائدة إعطاء الطفل محلول تعويض السوائل الفموي المتوافر بالصيدليات دون وصفة طبية.

16/05/2018
References
  1. Longo DL, et al. Harrison's Online. 18th ed. New York, N.Y.: The McGraw-Hill Companies; 2012. http://www.accessmedicine.com/resourceTOC.aspx?resourceID=4. Accessed Oct. 20, 2014.
  2. Norovirus. Centers for Disease Control and Prevention. http://www.cdc.gov/norovirus/. Accessed Oct. 20, 2014.
  3. Viral gastroenteritis. National Institute of Diabetes and Digestive and Kidney Diseases. http://digestive.niddk.nih.gov/ddiseases/pubs/viralgastroenteritis/index.htm. Accessed May 20, 2013.
  4. Matson DO. Rotavirus vaccines for infants. http://www.uptodate.com/home. Accessed Oct. 21, 2014.
  5. Hoa Tran TN, et al. Molecular epidemiology of norovirues associated with acute sporadic gastroenteritis in children: Global distribution of genogroups, genotypes and GII.4 variants. Journal of Clinical Virology. 2013;56:185.
  6. Norovirus: Clinical overview. Centers for Disease Control and Prevention. http://www.cdc.gov/norovirus/hcp/clinical-overview.html. Accessed Oct. 20, 2014.
  7. Cortese MM, et al. Effectiveness of monovalent and pentavalent rotavirus vaccine. Pediatrics. 2013;131:e25. http://pediatrics.aappublications.org/content/132/1/e25.full. Accessed Oct. 10, 2014.
  8. Rotavirus. Centers for Disease Control and Prevention. http://www.cdc.gov/rotavirus/index.html. Accessed Oct. 10, 2014.
  9. Rotavirus. World Health Organization. http://www.who.int/immunization/diseases/rotavirus/en/. Accessed Oct. 20, 2014.
  10. Matson DO. Viral gastroenteritis in children: Prevention and treatment. http://www.uptodate.com/home. Accessed Oct. 21, 2014.
  11. Travelers' health: Food and water safety. Centers for Disease Control and Prevention. http://wwwnc.cdc.gov/travel/page/food-water-safety. Accessed Oct. 21, 2014.

التهاب المعدة والأمعاء الفيروسي (إنفلونزا المعدة)