التشخيص

أثناء الفحص البدني، سيفحص طبيبك المعالج غددك اللمفاوية للبحث عن وجود تورم واستخدام سمّاعة الطبيب للاستماع جيدًا للأصوات في رئتيك أثناء التنفس.

أداة التشخيص الأكثر استخدامًا لمرض السل هي اختبار بسيط للجلد، على الرغم من أن اختبارات الدم تصبح اعتيادية بشكل أكبر. يتم حقن كمية صغيرة من مادة تسمى PPD لعلاج السل تحت الجلد مباشرةً بالجزء الداخلي من ساعدك. ستشعر بوخزة بسيطة فقط من الإبرة.

في غضون فترة تتراوح من 48 إلى 72 ساعة، سيقوم أخصائي رعاية صحية بفحص ذراعك للكشف عن وجود تورم في مكان الحقن. وجود تورم صلب، وأحمر مرتفع يعني أنه من المحتمل أن تكون مصابًا بعدوى السل. حجم التورم يحدد ما إذا كانت نتائج الاختبار مهمة أم لا.

يمكن أن تكون النتائج خاطئة

لا يعد اختبار الجلد للكشف عن السل اختبارًا مثاليًا. حيث إنه يشير أحيانًا إلى إصابة أفراد بالسل في حين أنهم في الواقع غير مصابين به. كما يمكن أن يشير إلى عدم إصابة أفراد بالسل في حين إصابتهم به.

وقد تكون نتيجة الاختبار إيجابية خاطئة إذا كنت قد تلقيت تطعيمًا مؤخرًا بلقاح عُصية كالميت غيران (BCG). نادرًا ما يُستخدم اللقاح المضاد للسل في الولايات المتحدة، ولكنه يُستخدم على نطاق واسع في الدول التي بها معدلات مرتفعة من حالات الإصابة بالسل.

قد تكون النتائج سلبية خاطئة في فئات سكانية محددة — بما في ذلك الأطفال وكبار السن والأفراد المصابين بالإيدز (AIDS) — الذين لا يستجيبون أحيانًا لاختبار الجلد للكشف عن السل. كما يمكن أن تكون النتائج سلبية خاطئة في الأفراد الذين أصيبوا مؤخرًا بالسل، ولكن أجهزة المناعة لديهم لم تتفاعل بعد مع البكتيريا.

اختبارات الدم

اختبارات الدم قد تستخدم لتأكيد أو استبعاد السل الخامد أو النشط. هذه الاختبارات تستخدم تقنيات معقدة لقياس رد فعل جهازك المناعي لبكتيريا السل.

تتطلب هذه الاختبارات زيارة واحدة فقط للعيادة. ربما يكون اختبار الدم مفيدًا إذا كنت معرضًا لخطر الإصابة بالسل ولكن لديك استجابة سلبية نحو اختبار البشرة، أو كنت قد حصلت مؤخرًا على لقاح BCG.

اختبارات التصوير الطبي

إذا كان اختبار الجلد الذي خضعت له إيجابيًا، فمن المرجح أن يأمر الطبيب بتصوير الصدر بالأشعة السينية أو إجراء التصوير المقطعي المحوسب للصدر. قد تظهر بقع بيضاء في الرئتين حيث يصد جهاز المناعة بكتيريا السل، أو قد يكشف عن تغيرات في الرئتين ناجمة عن مرض السل النشط. يوفر التصوير المقطعي المحوسب صورًا أكثر تفصيلاً من التصوير بالأشعة السينية.

اختبارات البلغم

إذا أظهرت صور الصدر بالأشعة السينية علامات السل، فقد يأخذ طبيبك عينات من بلغمك — المخاط الذي يخرج عند السعال. يتم فحص العينات للبحث عن بكتيريا السل.

ويمكن أيضًا استخدام عينات البلغم لاختبار سلالات السل المقاومة للأدوية. ويساعد هذا طبيبك في اختيار الأدوية التي من المرجح أن تكون فعالة. ويمكن لهذه الاختبارات أن تستغرق من أربعة إلى ثمانية أسابيع.

العلاج

تُعتبر الأدويةُ العنصرَ الأساسي لعلاج عدوى السُّلِّ. ولكن علاج السل يتطلب وقتًا أطول من وقت علاج أنواع العدوى البكتيرية الأخرى.

في حالات عدوى السل النشيطة، يتحتم عليكَ أن تتناول المضادات الحيوية لمدة ستة إلى تسعة أشهر على الأقل. يعتمد اختيار الدواء المناسب وطول مدة العلاج على عمركَ، والصحة العامة، والمقاوَمة المحتمَلة للبكتيريا ضد الدواء، وموقع العدوى في الجسم.

معظم أدوية السُّل الشائعة

إذا كنت مصابًا بمرض السُّل الكامن، فقد تحتاج إلى تناول نوع أو نوعين على الأكثر من أدوية السُّل. سيستلزم السُّل النشط؛ خاصة إذا كان من سلالة مقاوِمة للأدوية، العديد من الأدوية في وقت واحد. تتضمَّن الأدوية الأكثر شيوعًا المستخدَمة في علاج السُّل ما يلي:

  • إيزونيازيد
  • ريفامبين (ريفادين، ريماكتن)
  • إيثامبوتول (ميامبوتول)
  • بيرازيناميد

إذا كنت مصابًا بمرض السُّل المقاوِم للأدوية، فإن مجموعة المضادات الحيوية المسمَّاة الفلوروكينولونات والأدوية القابلة للحقن، مثل أميكاسين أو كابريوميسين (كاباستات)، تُستخدم عادةً لمدة تتراوح بين 20 و30 شهرًا. تقوم بعض أنواع السُّل بتطوير مقاومتها لهذه الأدوية أيضًا.

يمكن استخدام بعض الأدوية كعلاج إضافي للعلاج المركب المقاوِم للأدوية الحالي، ومنها ما يلي:

  • بيداكيلين (سيرتورو)
  • لينزوليد (زيفوكس)

الآثار الجانبية للأدوية

التأثيرات الجانبية الخطيرة لعقاقير السل غير شائعة، لكن يمكن أن تكون خطيرة عند حدوثها. يمكن أن تكون جميع أدوية السل شديدة السُمية للكبد. عند تناول هذه الأدوية، اتصل بطبيبك على الفور إذا تعرضت إلى أي مما يلي:

  • الغثيان أو القيء
  • فقدان الشهية
  • اصفرار الجلد (اليرقان)
  • البول الداكن
  • حمى تستمر لمدة ثلاثة أيام أو أكثر دون سبب واضح

إتمام العلاج أمر مهم

وبعد بضعة أسابيع، تصبح شخصًا غير ناقل للعدوى وقد تبدأ في الشعور بالتحسن. وقد تميل للتوقف عن تناول أدوية السل (TB). ولكن من المهم أن تُنهي دورة العلاج كاملةً وأن تتناول الأدوية كما وصفها الطبيب تمامًا. إن التوقف عن تناول الأدوية في وقت مبكر جدًا أو تخطي الجرعات قد يسمح للبكتريا التي لا تزال على قيد الحياة بأن تصبح مقاومة لهذه الأدوية، مما يؤدي إلى الإصابة بمرض السل (TB) الأكثر خطورة والذي يصعب علاجه.

لمساعدة الأفراد على الالتزام بالعلاج، يُوصى ببرنامج يُسمى العلاج الخاضع للإشراف المباشر (DOT). ففي هذا البرنامج، يدير أحد العاملين في الرعاية الصحية أدويتك بحيث لا تكون مضطرًا إلى تذكر تناولها بنفسك.

التأقلم والدعم

علاج مرض السل هو عملية معقدة وطويلة. ولكن يعد الالتزام بالعلاج هو الطريقة الوحيدة للتعافي من هذا المرض. قد تجد أنه من المفيد تناول الأدوية على يد الممرضة أو أحد أخصائيي الرعاية الصحية الآخرين بحيث لا تكون مضطرًا لتذكر تناول أدويتك بنفسك. وبالإضافة إلى ذلك، احرص على ممارسة هواياتك وأنشطتك العادية وتواصل باستمرار مع العائلة والأصدقاء.

ضع في اعتبارك أن الصحة البدنية يمكن أن تؤثر على الصحة النفسية. يعد الشعور بالرفض والغضب والإحباط أمرًا طبيعيًا، عندما لا يوجد مفر من التعامل مع أمر صعب وغير متوقع. وفي بعض الأوقات، قد تحتاج إلى مزيد من الأساليب للتعامل مع هذه المشاعر أو غيرها. يمكن للأخصائيين، مثل المعالجين أو أخصائيي الطب النفسي السلوكي، مساعدتك في تطوير استراتيجيات التكيُّف الإيجابية.

التحضير من أجل موعدك الطبي

إذا كنت مشتبهًا في إصابتك بالسل، يمكنك الاتصال بطبيب الرعاية الأولية الخاص بك. قد يتم إحالتك إلى طبيب متخصص في الأمراض المعدية أو أمراض الرئة (أخصائي أمراض الجهاز التنفسي).

ما يمكنك فعله

  • انتبه إلى أي قيود لفترة ما قبل الموعد. عند تحديد الموعد، تأكد من الاستفسار عما إذا كان يجب عليك إجراء أي شيء مسبقًا.
  • دوِّن أي أعراض تعانيها، بما في ذلك أي أعراض قد لا تبدو ذات صلة بالسبب الذي حددت من أجله الموعد.
  • دوِّن المعلومات الشخصية الرئيسية، بما في ذلك أي تغييرات حديثة في الحياة أو السفر الدولي.
  • أعد قائمة بجميع الأدوية أو الفيتامينات أو المكملات الغذائية التي تتناولها.
  • دوِّن أسئلتك لطرحها على الطبيب.

إعداد قائمة بالأسئلة يمكن أن يساعدك على الاستفادة القصوى من وقتك مع طبيبك. بالنسبة لمرض السل، تتضمن بعض الأسئلة التي يجب طرحها على طبيبك ما يلي:

  • ما الذي على الأرجح يتسبب في حدوث الأعراض لديّ؟
  • هل يلزمني الخضوع لأي اختبارات؟
  • ما خيارات العلاج المتوفرة؟ ما العلاج الذي توصي به؟
  • ماذا لو لم يعمل العلاج معي؟
  • ما مدة العلاج التي تلزمني؟
  • كم مرة سأحتاج إلى المتابعة معك؟
  • أنا أعاني مشكلات صحية أخرى. كيف يمكنني التعامل بأفضل طريقة ممكنة مع هذه الحالات معًا؟

ما يمكن أن يقوم به الطبيب

قد يَطرح عليك طبيبك بعض الأسئلة التالية:

  • ما أعراضك، ومتى بدأت في الظهور؟
  • هل تعرف أي شخص مصاب بالسل النشط؟
  • هل أنت مصاب بفيروس نقص المناعة البشري أو بمرض نقص المناعة المكتسبة/الإيدز؟
  • هل أنت مولود في بلد آخر، أو سافرت إلى الخارج؟
  • هل تعاملت عن قرب من قبل مع شخص مصاب بالسل؟
  • أين تلقيت لقاحًا ضد السل عندما كنت رضيعًا؟
  • هل تعرضت للإصابة بالسل أو ظهر اختبار الجلد الخاص بك موجبًا؟
  • هل تناولت دواءً لعلاج السل من قبل؟ إذا كانت إجابتك نعم، ما نوع العلاج ومدته؟
  • ما هي وظيفتك؟
  • هل تشرب الكحول أو تتعاطي العقاقير المحظورة؟
14/06/2019
References
  1. Questions and answers about tuberculosis. Centers for Disease Control and Prevention. http://www.cdc.gov/tb/publications/faqs/default.htm. Accessed Dec. 8, 2015.
  2. Longo DL, et al., eds. Tuberculosis. In: Harrison's Principles of Internal Medicine. 19th ed. New York, N.Y.: McGraw-Hill Education; 2015. http://accessmedicine.com. Accessed Dec. 8, 2015.
  3. Tintinalli JE, et al. Tuberculosis. In: Tintinalli's Emergency Medicine: A Comprehensive Study Guide. 7th ed. New York, N.Y.: The McGraw Hill Companies; 2011. http://www.accessmedicine.com. Accessed Dec. 8, 2015.
  4. South-Paul JE, et al. Tuberculosis. In: Current Diagnosis & Treatment in Family Medicine. 3rd ed. New York, N.Y.: The McGraw-Hill Companies; 2011. http://accessmedicine.com. Accessed Dec. 8, 2015.
  5. Zachary KC. Tuberculosis transmission and control. http://www.uptodate.com/home. Accessed Dec. 8, 2015.
  6. Tuberculosis (TB). Merck Manual Professional Version. http://www.merckmanuals.com/professional/infectious-diseases/mycobacteria/tuberculosis--(tb). Accessed Dec. 8, 2015.
  7. Tuberculosis (TB): Who should be tested. Centers for Disease Control and Prevention. https://www.cdc.gov/tb/topic/testing/whobetested.htm. Accessed Jan. 3, 2019.
  8. Tintinalli JE, et al., eds. Tuberculosis. In: Tintinalli's Emergency Medicine: A Comprehensive Study Guide. 8th ed. New York, N.Y.: McGraw Hill Education; 2016. https://accessmedicine.mhmedical.com. Accessed Jan. 4, 2019.
  9. AskMayoExpert. Tuberculosis. Rochester, Minn.: Mayo Foundation for Medical Education and Research; 2017.