نظرة عامة

التهاب الحلق هو عدوى بكتيرية تسبب الإحساس باحتقان الحلق وخشونته. ويعزى التهاب الحلق لجزء صغير فقط من احتقان الحلق.

في حالة عدم علاجه، يمكن أن يسبب التهاب الحلق مضاعفات، مثل التهاب الكلى أو الحمى الروماتيزمية. يمكن أن تؤدي الحمى الروماتيزمية إلى ألم والتهاب المفاصل أو نوع خاص من الطفح أو تلف صمام القلب.

يشيع التهاب الحلق في الأطفال، ولكنه يؤثر على الأشخاص من جميع الأعمار. إذا ظهرت عليك أو على طفلك علامات أو أعراض التهاب الحلق، فتوجه للطبيب للقيام بفحص عاجل وللعلاج.

الأعراض

قد تشمل علامات وأعراض بكتيريا الحلق العنقودية ما يلي:

  • ألم الحلق الذي يأتي عادة بسرعة
  • البلع المؤلم
  • احمرار وتورم اللوزتين، يكون مصحوبًا في بعض الأحيان ببقع بيضاء أو خطوط قيح
  • بقع حمراء صغيرة على الجزء الخلفي من سقف الفم (الحنك الرخو أو قبة الحنك)
  • تورم العقد الليمفاوية الرقيقة في رقبتك
  • الحمى
  • الصداع
  • طفح جلدي
  • الغثيان أو القيء، خاصة عند الأطفال الصغار
  • آلام الجسم

من الممكن أن يكون لديك أنت أو طفلك العديد من هذه العلامات والأعراض ولكن لا توجد بكتيريا الحلق العنقودية. قد يكون سبب هذه العلامات والأعراض عدوى فيروسية أو مرض آخر. وهذا هو السبب في أن طبيبك يجري الاختبارات بشكل عام بحثًا عن بكتيريا الحلق العنقودية.

من الممكن أيضًا أن تتعرض لشخص يحمل البكتيريا ولكن لا تظهر عليه أية أعراض.

متى تزور الطبيب

يُرجى زيارة الطبيب إذا كنت تعاني أنت أو طفلك أيًا من العلامات والأعراض التالية:

  • التهاب الحلق مصحوب بألم وتورم العقد الليمفاوية
  • التهاب في الحلق يستمر لأكثر من 48 ساعة
  • حمى بدرجة أعلى من 101 فهرنهايت (38.3 درجة مئوية) في الأطفال الأكبر سنًا، أو حمى تستمر لأكثر من 48 ساعة
  • التهاب الحلق المصحوب بطفح جلدي
  • مشاكل في التنفس أو البلع
  • غياب التحسن بعد تناول المضادات الحيوية لمدة 48 ساعة، في حالة التشخيص ببكتيريا الحلق.

الأسباب

إن سبب التهاب الحلق العقدي بكتيريا معروفة بالمكورة العقدية المقيحة، وتعرف أيضًا بالبكتيريا المكورة العقدية من المجموعة أ.

إن البكتيريا المكورة العقدية معدية جدًا. يمكنها الانتشار عبر الرذاذ المنتشر في الهواء عند عطس أو سعال شخص يحمل العدوى، أو عبر المشروبات والأطعمة المشتركة. يمكن أن أيضًا أن تلتقط البكتريا من مقبض باب أو سطح آخر، ثم تنقلها إلى أنفك أو فمك أو عينيك.

عوامل الخطر

يمكن لعدة عوامل أن تعزز خطر إصابتك بعدوى التهاب الحلق العقدي، وتتضمن ما يلي:

  • صغر السن. تحدث عدوى التهاب الحلق العقدي على نحو أكثر شيوعًا في الأطفال.
  • فترة من السنة. على الرغم من أن عدوى التهاب الحلق العقدي يمكن أن تحدث في أي وقت، فإنها تميل إلى الانتشار في أواخر الخريف وأوائل الربيع. تزدهر البكتيريا العقدية في جميع البيئات التي يحدث بها احتكاك مباشر بين مجموعة من الأشخاص.

المضاعفات

على الرغم من أن التهاب الحلق لا يُمثل خطورة، ولكنه قد يؤدي إلى حدوث مضاعفات خطيرة. يقلل العلاج بالمضادات الحيوية الخطر.

انتشار العدوى

قد تنتشر البكتيريا العقدية، مسببة العدوى في:

  • اللوزتان
  • الجيوب الأنفية
  • الجلد
  • الدم
  • الأذن الوسطى

تفاعلات التهابية

قد تؤدي العدوى البكتيرية إلى الإصابة بأمراض التهابية، بما في ذلك:

  • الحمى القرمزية، وهي عبارة عن عدوى عقدية تتسم بطفح جلدي بارز
  • التهاب الكلى (التهاب كبيبات الكلى الحاد بعد عدوى بكتيريا المكورات العقدية)
  • الحمى الروماتيزمية، وهي حالة التهابية خطيرة يمكن أن تؤثر على القلب، والمفاصل، والجهاز العصبي والجلد

يقوم الباحثون بالبحث عن احتمالية وجود علاقة بين الإصابة بالعدوى البكتيرية وحالة نادرة تسمى الاضطرابات العصبية النفسية المناعية في سن الطفولة والمرتبطة بالمجموعة (أ) لبكتيريا الستربتوكوكاس (PANDAS). ويُستخدم مصطلح اضطراب البانداس لوصف بعض الأطفال الذين تتفاقم لديهم أعراض الإصابة بالأمراض العصبية النفسية، مثل اضطراب الوسواس القهري أو اضطرابات العرة، من خلال الإصابة بعدوى عقدية.

الوقاية

للوقاية من عدوى الالتهاب:

  • تنظيف اليدين. يُعد التنظيف المناسب لليدين الطريقة المثالية لمنع كل أنواع العدوى. وهذا سبب أهمية تنظيف اليدين بانتظام وتعليم الأطفال كيفية تنظيف اليدين بشكل صحيح باستخدام الصابون والماء أو مطهر يدين يحتوي على الكحول.
  • غطِ فمك. ينبغي تعليم الطفل تغطية الفم في أثناء السعال أو العطاس.
  • لا تشارك الأشياء الشخصية. لا يجوز مشاركة أكواب الشراب أو أدوات تناول الطعام مع الآخرين. ينبغي غسل الصحون في ماء ساخن وصابون أو في غسالة الأطباق.

16/05/2018
References
  1. Is it strep throat? Centers for Disease Control and Prevention. http://www.cdc.gov/Features/strepthroat/?authent_user=Stratford_Sub_Castle\hwaters&authent_user_sig=199dce7b3832cd37039a9b6ede9f36ba&authent_session=6eed9f36dca4e6ffbf7a5d42b3457d94&authent_session_sig=f0e63cbb1201bbd31e400fd39ac35a27. Accessed Oct. 5, 2015.
  2. Pichichero ME. Complications of streptococcal tonsillopharyngitis. http://www.uptodate.com/home. Accessed Oct. 5, 2015.
  3. Clinical practice guideline for the diagnosis and management of group A streptococcal pharyngitis: 2012 update by the Infectious Diseases Society of America. Arlington, Va.: Infectious Disease Society of America. http://www.idsociety.org/Search.aspx?&lcid=9&q=strep&tz=America%2FChicago. Accessed Oct. 5, 2015.
  4. Sore throats. American Academy of Otolaryngology — Head and Neck Surgery. http://www.entnet.org/HealthInformation/soreThroats.cfm. Accessed Oct. 5, 2015.
  5. Pichichero ME. Treatment and prevention of streptococcal tonsillopharyngitis. http://www.uptodate.com/home. Accessed Oct. 5, 2015.