نظرة عامة

الْتهاب الحلق هو عدوى بكتيرية يجعل حلقكَ يَشعر بالاحتقان والتشرُّخ. الْتهاب الحلق يَرجع بنسبة ضئيلة إلى الْتهابات بكتيريا الحلق.

وإنْ تُرِك دون علاج، فيمكن أن يسبِّب مضاعفات مثل الْتهاب الكلية والحمى الروماتيزمية. يمكن أن تؤدي الحمى الروماتيزمية إلى آلام بالمفاصل والْتهابات بها، والإصابة بنوع معين من الطفح الجلدي، أو تلف بصمام القلب.

الْتهاب الحلق شائع عند الأطفال، ولكنه يؤثر على كل الفئات العمرية. إذا كنتَ تعاني أو طفلكَ من علامات أو أعراض الْتهاب الحلق، فقُم بزيارة طبيبكَ لإجراء الاختبارات والعلاج السريع.

الأعراض

قد تشمل علامات وأعراض بكتيريا الحلق العنقودية ما يلي:

  • ألم الحلق الذي يأتي عادة بسرعة
  • البلع المؤلم
  • احمرار وتورم اللوزتين، يكون مصحوبًا في بعض الأحيان ببقع بيضاء أو خطوط قيح
  • بقع حمراء صغيرة على الجزء الخلفي من سقف الفم (الحنك الرخو أو قبة الحنك)
  • تورم العقد الليمفاوية الرقيقة في رقبتك
  • الحمى
  • الصداع
  • طفح جلدي
  • الغثيان أو القيء، خاصة عند الأطفال الصغار
  • آلام الجسم

من الممكن أن يكون لديك أنت أو طفلك العديد من هذه العلامات والأعراض ولكن لا توجد بكتيريا الحلق العنقودية. قد يكون سبب هذه العلامات والأعراض عدوى فيروسية أو مرض آخر. وهذا هو السبب في أن طبيبك يجري الاختبارات بشكل عام بحثًا عن بكتيريا الحلق العنقودية.

من الممكن أيضًا أن تتعرض لشخص يحمل البكتيريا ولكن لا تظهر عليه أية أعراض.

متى تزور الطبيب

اتصِل بطبيبكَ إذا ظهرَت عليكَ، أو على طفلكَ أيٌّ من هذه العلامات أو الأعراض:

  • التهاب الحلق المصحوب بتورُّم خفيف في العقد الليمفاوية
  • التهاب الحلق الذي يمتد لفترة تزيد عن 48 ساعة
  • حُمًّى
  • التهاب الحلق المصحوب بطفح جلدي
  • صعوبات في التنفس أو البلع
  • إذا كان قد تم تشخيص التهاب الحلق، مع عدم التحسن رغم تناوُل مضادات حيوية لمدة 48 ساعة

الأسباب

إن سبب التهاب الحلق العقدي بكتيريا معروفة بالمكورة العقدية المقيحة، وتعرف أيضًا بالبكتيريا المكورة العقدية من المجموعة أ.

إن البكتيريا المكورة العقدية معدية جدًا. يمكنها الانتشار عبر الرذاذ المنتشر في الهواء عند عطس أو سعال شخص يحمل العدوى، أو عبر المشروبات والأطعمة المشتركة. يمكن أن أيضًا أن تلتقط البكتريا من مقبض باب أو سطح آخر، ثم تنقلها إلى أنفك أو فمك أو عينيك.

عوامل الخطر

يُمكن أن تُسبب العديد من العوامل زيادة خطر الإصابة بعدوى التهاب الحلق العقدي، وهي:

  • العمر الصغير. غالبًا ما يُصيب التهاب الحلق العقدي الأطفال.
  • وقت معين من السنة. على الرغم من أن الإصابة بالتهاب الحلق العقدي قد تَحدث في أي وقت، فإنها تَميل للانتشار في الشتاء وبدايات الربيع. كما أن هذا الالتهاب يَنتشر بين مجموعات من الناس على احتكاك بعضهم ببعض.

المضاعفات

على الرغم من أن التهاب الحلق لا يُمثل خطورة، ولكنه قد يؤدي إلى حدوث مضاعفات خطيرة. يقلل العلاج بالمضادات الحيوية الخطر.

انتشار العدوى

قد تنتشر البكتيريا العقدية، مسببة العدوى في:

  • اللوزتان
  • الجيوب الأنفية
  • الجلد
  • الدم
  • الأذن الوسطى

تفاعلات التهابية

قد تؤدي عدوى الميكروب العقدي إلى أمراض التهابية، ويشمل ذلك:

  • الحمى القرمزية، وعدوى العقديات، والتي تتميَّز بطفح بارز
  • التهاب الكُلى (الْتِهاب كُبَيباتِ الكُلى التَّالِي للعِقْدِيَّات)
  • الحمى الروماتيزمية، وهي حالة خطيرة من الالتهابات، والتي يمكن أن تؤثِّر على القلب، والمفاصل، والجهاز العصبي، والجلد
  • التهاب المفاصل التفاعلي التالي للعقديات، وهو حالة تسبِّب التهاب المفاصل

وقد اقتُرِح وجود علاقة مُحتمَلة بين عدوى البكتيريا العقدية، وحالة نادرة تُسمَّى اضطراب المناعة الذاتية العصبية عند الأطفال، والمصاحبة لوجود عدوى بالمجموعة (أ) من البكتيريا العقدية (PANDAS). (PANDAS) هو مُصطلح يصف أطفالًا مُحدَّدين، والذين تسوء أعراض الحالات المرضية العصبية والنفسية لديهم، مثل اضطراب الوسواس القهري أو اضطراب العَرَّة، بوجود عدوى البكتيريا العقدية. بينما لم تزل هذه العلاقة حاليًّا غير مُثبَتة، ومُثيرة للجدل.

الوقاية

للوقاية من عدوى الالتهاب:

  • تنظيف اليدين. يُعد التنظيف المناسب لليدين الطريقة المثالية لمنع كل أنواع العدوى. وهذا سبب أهمية تنظيف اليدين بانتظام وتعليم الأطفال كيفية تنظيف اليدين بشكل صحيح باستخدام الصابون والماء أو مطهر يدين يحتوي على الكحول.
  • غطِ فمك. ينبغي تعليم الطفل تغطية الفم في أثناء السعال أو العطاس.
  • لا تشارك الأشياء الشخصية. لا يجوز مشاركة أكواب الشراب أو أدوات تناول الطعام مع الآخرين. ينبغي غسل الصحون في ماء ساخن وصابون أو في غسالة الأطباق.

20/06/2019
  1. Is it strep throat? Centers for Disease Control and Prevention. http://www.cdc.gov/Features/strepthroat/?authent_user=Stratford_Sub_Castle\hwaters&authent_user_sig=199dce7b3832cd37039a9b6ede9f36ba&authent_session=6eed9f36dca4e6ffbf7a5d42b3457d94&authent_session_sig=f0e63cbb1201bbd31e400fd39ac35a27. Accessed Oct. 5, 2015.
  2. Pichichero ME. Complications of streptococcal tonsillopharyngitis. http://www.uptodate.com/home. Accessed Oct. 5, 2015.
  3. Clinical practice guideline for the diagnosis and management of group A streptococcal pharyngitis: 2012 update by the Infectious Diseases Society of America. Arlington, Va.: Infectious Disease Society of America. http://www.idsociety.org/Search.aspx?&lcid=9&q=strep&tz=America%2FChicago. Accessed Oct. 5, 2015.
  4. Sore throats. American Academy of Otolaryngology — Head and Neck Surgery. http://www.entnet.org/HealthInformation/soreThroats.cfm. Accessed Oct. 5, 2015.
  5. Pichichero ME. Treatment and prevention of streptococcal tonsillopharyngitis. http://www.uptodate.com/home. Accessed Oct. 5, 2015.
  6. AskMayoExpert. Streptococcal pharyngitis. Rochester, Minn.: Mayo Foundation for Medical Education and Research; 2017.
  7. Pichichero ME. Complications of streptococcal tonsillopharyngitis. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed Aug. 23, 2018.
  8. Drutz JE. Sore throat in children and adolescents: Symptomatic treatment. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed Aug. 23, 2018.
  9. Worried your sore throat may be strep. Centers for Disease Control and Prevention. https://www.cdc.gov/Features/strepthroat/?authent_user=Stratford_Sub_Castle\hwaters&authent_user_sig=199dce7b3832cd37039a9b6ede9f36ba&authent_session=6eed9f36dca4e6ffbf7a5d42b3457d94&authent_session_sig=f0e63cbb1201bbd31e400fd39ac35a27. Accessed Aug. 24, 2018.
  10. Steckelberg JM (expert opinion). Mayo Clinic, Rochester, Minn. Aug. 27, 2018.