التشخيص

تتضمن الاختبارات والإجراءات المستخدمة في تشخيص متلازمة ستيفنز جونسون ما يلي:

  • الفحص البدني. يمكن أن يحدد الأطباء في كثير من الأحيان الإصابة بمتلازمة ستيفنز جونسون استنادًا إلى تاريخك الطبي واختبار بدني.
  • خزعة الجلد. لتأكيد التشخيص واستبعاد الأسباب المحتملة الأخرى، قد يقوم طبيبك بإزالة عينة من الجلد لإجراء الفحوصات المختبرية (خزعة).
  • مزرعة. يمكن أخذ مزرعة من الجلد أو الفم أو مزرعة من مناطق أخرى لتأكيد الإصابة بالعدوى أو استبعادها.
  • التصوير. قد يُخضعك الطبيب لتصوير الصدر بالأشعة السينية للتحقق من وجود التهاب رئوي.
  • اختبارات الدم. وتستخدم هذه لتأكيد الإصابة بالعدوى أو غيرها من الأسباب المحتملة.

العلاج

تتطلب متلازمة ستيفنس جونسون دخول المستشفى، وغالبًا دخول وحدة العناية المركزة أو وحدة الحروق.

التوقف عن تناول الأدوية غير الضرورية

إن أول وأهم خطوة في علاج متلازمة ستيفن جونسون التوقف عن الأدوية التي يمكن أن تسببها. ومن الصعب تحديد العقار المسبب للمشكلة بدقة، وقد ينصح الطبيب بالتوقف عن تناول الأدوية غير الضرورية.

الرعاية الداعمة

تشمل الرعاية الداعمة التي من المرجح أن تتلقاها أثناء العلاج في المستشفى ما يلي:

  • تعويض السوائل والتغذية. نظرًا لأن ترهل الجلد يمكن أن يؤدي إلى فقدان الكثير من السوائل من جسمك، فقد يكون تعويض السوائل جزءًا مهمًا من العلاج. قد تتلقى السوائل والمواد الغذائية عن طريق أنبوب يوضع عبر أنفك ويُدفع وصولًا لمعدتك (أنبوب أنفي مَعدي).
  • العناية بالجروح. سيساعد وضع الكمادات الباردة والمبللة في تلطيف البثور أثناء شفائها. وقد يقوم فريق الرعاية الصحية الخاص بك بإزالة أي جلد ميت برفق ووضع جل البتروليوم (الفازلين) أو وضع ضمادات طبية على المناطق المصابة.
  • رعاية العين. قد تحتاج إلى تلقي الرعاية من أخصائي العيون (طبيب العيون).

الأدوية

تشمل الأدوية المستخدمة في علاج متلازمة ستيفنس جونسون:

  • مسكنات ألم لخفض الشعور بالانزعاج.
  • أدوية لخفض التهاب العيون والأغشية المخاطية (ستيرويدات موضعية)
  • مضادات حيوية للسيطرة على العدوى، عند الحاجة.
  • يمكن الأخذ في الاعتبار تعاطي أدوية نظامية وذلك اعتمادًا على شدة الأعراض ويشمل ذلك الستيرويدات التي تعطى عن طريق الفم والغلوبولين المناعي والعلاجات الأخرى المرتبطة بجهاز المناعة. لا يزال الجدل دائرًا على تلك العلاجات ولكن يجوز استخدامها حسب كل حالة على حدة استنادًا إلى السبب والمسائل الصحية الأخرى الخاصة بالمريض.

في حالة القضاء على السبب الأساسي لمتلازمة ستيفنس جونسون ومع توقف رد فعل الجلد، فقد ينمو الجلد الجديد في المنطقة المتأثرة خلال عدة أيام. قد يستغرق التعافي الكامل عدة أشهر في الحالات الشديدة.

نمط الحياة والعلاجات المنزلية

إذا كنت تعاني من متلازمة ستيفنس جونسون، فتأكد من:

  • معرفة سبب رد فعلك. إذا تسبب أي دواء في إصابتك بمرضك، فتعرف على اسم الدواء والأدوية المرتبطة بشكل متقارب.
  • قم بإعلام موفري الرعاية الصحية. أخبر جميع موفري الرعاية الصحية أن لديك تاريخ مع متلازمة ستيفنس جونسون. إذا حدث رد الفعل نتيجة أحد الأدوية، فأخبرهم بهذا الدواء.
  • ارتدِ سوار أو قلادة المعلومات الطبية. أدرج المعلومات حول مرضك وما الذي أدى إلى حدوثه في سوار أو قلادة المعلومات الطبية. ارتدِ هذا دائمًا.

الاستعداد لموعدك

تعد متلازمة ستيفنز جونسون حالة طبية طارئة. إذا كنت تُعاني أي علامات وأعراض، اتصل بالرقم 911 أو قسم المساعدات الطبية الطارئة، أو توجه إلى غرفة الطوارئ على الفور.

إن كان لديك وقت قبل الذهاب:

  • ضع جميع الأدوية التي تناولتها في الأسابيع الثلاثة الماضية في كيس بلاستيكي، بما في ذلك الأدوية المقررة بوصفة طبية أو التي تصرف دون وصفة طبية. خذ الكيس معك، حيث إنه قد يساعد الطبيب في معرفة ما الذي تسبب في حالتك.
  • اطلب من أحد أفراد الأسرة أو أحد الأصدقاء مرافقتك، إذا كان متاحًا على الفور. قد ترغب في مشاركة المعلومات الصحية ذات الصلة عن نفسك معه، بحيث يمكن لهذا الشخص مساعدتك عند التحدث مع طبيبك.

تتضمن الأسئلة التي قد يطرحها الطبيب ما يلي:

  • هل أصبت بمرض شبيه بالإنفلونزا مؤخرًا؟
  • ما الحالات الطبية الأخرى التي تعاني منها؟
  • ما الأدوية التي تناولتها في الأسابيع الثلاثة الماضية؟

من المرجح أن تراودك بعض الأسئلة التي يجب طرحها على طبيبك في أثناء وجودك في المستشفى. قد يساعدك الاحتفاظ بقائمة بالأسئلة التي تراودك، مثل ما يلي:

  • ما السبب في حالتي؟
  • كيف أتجنب حدوث هذا التفاعل مرة أخرى؟
  • ما القيود التي يتعين علي اتباعها؟
  • أواجه حالات طبية أخرى. كيف يمكنني إدارتها معًا؟
  • ما المدة التي سيستغرقها جلدي حتى الشفاء؟
  • هل من المحتمل أن أعاني أي ضرر دائم؟
09/03/2018
References
  1. Nirken MH, et al. Stevens-Johnson syndrome and toxic epidermal necrolysis: Clinical manifestations; pathogenesis; and diagnosis. http://www.uptodate.com/home. Accessed Jan. 19, 2017.
  2. High WA, et al. Stevens-Johnson syndrome and toxic epidermal necrolysis: Management, prognosis, and long-term sequelae. http://www.uptodate.com/home. Accessed Jan. 19, 2017.
  3. Darlenski R, et al. Systemic drug reactions with skin involvement: Stevens-Johnson syndrome, toxic epidermal necrolysis, and DRESS. Clinics in Dermatology. 2015;33:538.
  4. Gawkrodger DJ, et al. Stevens-Johnson syndrome, toxic epidermal necrolysis. In: Dermatology: An Illustrated Colour Text. 6th ed. Edinburgh, U.K.: Elsevier; 2017. https://www.clinicalkey.com. Accessed Jan. 19, 2017.
  5. AskMayoExpert. Nonimmunoglobulin e-mediated (non-IgE) drug sensitivity. Rochester, Minn.: Mayo Foundation for Medical Education and Research; 2016.
  6. Wetter DA, et al. Clinical, etiologic and histopathologic features of Stevens-Johnson syndrome during an 8-year period at Mayo Clinic. Mayo Clinic Proceedings. 2010;85:131.
  7. Gerull R, et al. Toxic epidermal necrolysis and Stevens-Johnson syndrome: A review. Critical Care Medicine. 2011;39:1521.
  8. Tangamornsuksan W, et al. Relationship between the HLA-B*1502 allele and carbamazepine-induced Stevens-Johnson syndrome and toxic epidermal necrolysis: A systematic review and meta-analysis. JAMA Dermatology. 2013;149:1025.
  9. FDA drug safety communication: FDA warns of rare but serious skin reactions with the pain reliever/fever reducer acetaminophen. U.S. Food and Drug Administration. http://www.fda.gov/drugs/drugsafety/ucm363041.htm. Accessed Jan. 19, 2017.
  10. Yip VL, et al. HLA genotype and carbamazepine-induced cutaneous adverse drug reactions: A systematic review. Clinical Pharmacology and Therapeutics. 2012;92:757.