التشخيص

وبالرغم من أن بعض الأشخاص يطلبون المساعدة بأنفسهم، فإن العديد من حالات أذى النفس يكتشفها أفراد العائلة أو الأصدقاء. أو يُلاحظ الطبيب أثناء الفحص الروتيني علامات، كالندوب أو الجروح الحديثة.

لا يُوجد اختبار تشخيصي للميل لأذية النفس. يَعتمد التشخيص على الفحص الجسدي والتقييم النفسي. قد يَتم إحالتك في هذه الحالة لأحد المختصين في الصحة العقلية ذي خبرة سابقة في حالات الميل لأذية النفس ليُقيّم حالتك.

سيُقيّم مختص الصحة العقلية حالتك بحثًا عن أي اضطرابات عقلية أخرى متصلة بالميل لأذى النفس، كالاكتئاب أو اضطراب الشخصية. وفي هذه الحالة، سيَشمل التقييم بعض نماذج الأسئلة والاختبارات النفسية.

العلاج

لا توجد طريقة واحدة مثالية لعلاج السلوك المضر بالنفس، ولكن الخطوة الأولى هي إخبار شخص ما حتى تتمكن من الحصول على المساعدة. يعتمد العلاج على مشاكلك المحددة وأي اضطرابات متعلقة بالصحة العقلية قد تكون لديك، مثل الاكتئاب. نظرًا لأن إيذاء النفس يمكن أن يصبح جزءًا كبيرًا من حياتك، فمن الأفضل أن تتلقى علاجًا من أخصائي الصحة العقلية ذي الخبرة في مشاكل إيذاء النفس.

إذا كان سلوك إيذاء النفس مرتبطًا بالإصابة باضطراب في الصحة العقلية، مثل الاكتئاب أو اضطراب الشخصية الحدية، فإن خطة العلاج تركز على هذا الاضطراب، وكذلك سلوك إيذاء النفس.

يستغرق علاج سلوك إيذاء النفس وقتًا وعملاً شاقًا ورغبتك في الشفاء.

وفيما يلي المزيد من المعلومات حول خيارات العلاج.

العلاج النفسي

يمكن للعلاج النفسي، الذي يُعرف بالعلاج بالحوار أو الاستشارة النفسية، أن يساعدك على:

  • تحديد المشاكل الكامنة التي تحفز سلوك إيذاء الذات
  • تعلم مهارات التعامل مع الضغط العصبي بشكل أفضل
  • تعلم كيفية تنظيم المشاعر
  • تعلم كيفية تعزيز الصورة الذاتية
  • تطوير مهارات تحسين علاقاتك ومهاراتك الاجتماعية
  • تطوير مهارات حل المشكلات بشكل صحي

هناك العديد من أنواع العلاج النفسي الفردي التي قد تحقق فائدة، ومنها:

  • العلاج المعرفي السلوكي (CBT) هو الذي يساعدك على تحديد المعتقدات والسلوكيات غير الصحية والسلبية واستبدالها بمعتقدات وسلوكيات صحية وتكييفية.
  • العلاج السلوكي الجدلي، هو أحد أنواع العلاج المعرفي السلوكي (CBT) الذي يعلم المهارات السلوكية التي تساعدك على تحمل الضغط العصبي والتعامل مع مشاعرك وتنظيمها وتحسين علاقاتك مع الأخرين.
  • العلاجات المبنية على الوعي، هي التي تساعدك على العيش في الحاضر وإدراك أفكار وأفعال من حولك بشكل مناسب للحد من القلق والاكتئاب، وتحسين رفاهك العام

إضافة إلى ذلك، فقد ينصح بجلسات العلاج الفردي أو بالعلاج الأسري أو العلاج الجماعي.

الأدوية

لا توجد أدوية لعلاج السلوك المضر بالنفس على وجه التحديد. ومع ذلك، إذا تم تشخيصك باضطراب الصحة العقلية، مثل الاكتئاب أو اضطراب القلق، فقد يوصي طبيبك بمضادات الاكتئاب أو الأدوية الأخرى لعلاج الاضطراب الأساسي المرتبط بالإصابة الذاتية. قد يساعدك علاج هذه الاضطرابات على الشعور بأنك أقل اضطرابًا لإيذاء نفسك.

العلاج في مستشفى الأمراض النفسية

إذا جرحت نفسك بشدة عدة مرات قد يوصي طبيبك بإدخالك المستشفى للرعاية النفسية. الإقامة بالمستشفى لفترة قصيرة غالبًا يمكنه أن يوفر بيئة آمنة وعلاج أكثر فعالية حتى تمر من الأزمة. برامج العلاج اليومي للصحة العقلية قد تكون خيار أيضًا.

نمط الحياة والعلاجات المنزلية

بالإضافة إلى العلاج المتخصِّص، فيما يلي بعض نصائح الرعاية الذاتية المهمة:

  • التزِمْ بخُطَّة العلاج. واظِبْ على مواعيد العلاج وتَناوَل الأدوية حسب الإرشادات.
  • تعرَّفْ على المواقف أو المشاعر التي قد تُحفِّز رغبتَكَ في إيذاء نفسكَ. ضَعْ خُطَّة لطُرُق أخرى لتهدئة أو تشتيت انتباهكَ، أو للحصول على الدعم، حتى تكون مستعدًّا في المرة التالية التي تشعر فيها بالرغبة في إيذاء نفسكَ.
  • اطلُب المساعدة. احتفظْ برَقْم الهاتف الخاص بطبيبكَ أو متخصِّص الصحة النفسية في متناوَل يديكَ، وأخبره بكل الوقائع المتعلِّقة بإيذائكَ لنفسكَ. قُم بتعيين فرد من عائلتكَ أو أحد أصدقائكَ الذين تثق بهم؛ لتتصل به فور شعوركَ بالرغبة في إيذاء نفسكَ، أو في حالة تَكرار إيذائكَ لنفسكَ.
  • انتبه لنفسك. تَعَلَّم كيف تُدْخِل النشاط البدني وتمارين الاسترخاء كجزء منتظِم من نمطكَ اليومي. تناوَلْ أطعمة صحية. استشِرْ طبيبكَ إذا كنتَ تُعاني من مشكلات النوم، التي تُؤثِّر بوضوح على سلوككَ.
  • تجنَّب الكحول والمخدرات الترفيهية. فهي تُؤثِّر على قدرتكَ على اتخاذ قرارات جيِّدة، وقد تُعرِّضكَ لخطورة إيذاء نفسكَ.
  • اتَّخِذْ إجراءات العناية بجرحكَ إذا قُمتَ بإيذاء نفسكَ، أو احصلْ على العلاج في حالة الحاجة. اتصِلْ بأحد أفراد الأسرة أو صديق للمساعدة والدعم. لا تُشارِكِ الأدوات المستخدَمة في إيذاء النفس — والتي تَزيد من خطورة الإصابة بالأمراض المُعدِية.

التأقلم والدعم

إذا كنت أنت أو أحد أحبائك بحاجة للمساعدة على التأقلم، يُرجى اتباع النصائح المُوضحة أدناه. إذا كان هناك تركيز على الأفكار الانتحارية، ينبغي اتخاذ الإجراء اللازم وطلب المساعدة على الفور.

تَتضمن نصائح التأقلم في حال إيذاء النفس ما يلي:

  • تواصل مع الآخرين ممن قد يُقدمون الدعم لك وبالتالي لن تَشعر بالوحدة. على سبيل المثال، يُمكنك التواصل مع أحد أفراد الأسرة أو أحد الأصدقاء، والاتصال بمجموعات الدعم، أو التواصل مع طبيبك أو اختصاصي الصحة النفسية.
  • تجنَّب مواقع الإنترنت التي تُدعم أو تَجعل إيذاء النفس مستحسنًا. وبدلاً من ذلك، يُمكنك البحث عن المواقع التي تُدعم جهود التعافي.
  • تعلَّم التعبير عن انفعالاتك بطرقٍ إيجابية. على سبيل المثال، للمساعدة في تحقيق توازنك الانفعالي وتحسين إحساسك بالحياة الطيبة، يمكن زيادة النشاط البدني وممارسة أساليب الاسترخاء أو المشاركة في فصول الرقص أو الفنون أو الموسيقى.

تتضمن نصائح التأقلم في حال إيذاء أحد أحبائك لنفسه ما يلي:

  • الحصول على المعلومات. تعلَّم المزيد عن إيذاء النفس للمساعدة في فهم سبب حدوثه والمساعدة في تبني أسلوب يَتسم بالتعاطف والحزم لمساعدة أحبائك على التوقف عن هذا السلوك الضار. تعرَّف على الاستراتيجيات وخطة الوقاية من الانتكاسات التي وضعها الشخص المحبوب بالتعاون مع الطبيب المعالج حتى يُمكنك تشجيعه.
  • تجنَّب الحكم على الشخص أو انتقاده. فقد يَزيد الانتقاد أو الصراخ أو التهديد أو الاتهامات خطر سلوك إيذاء النفس. يُمكنك عرض الدعم، والثناء على جهود التعبير عن الانفعالات بطرق صحية ومحاولة قضاء وقت إيجابي معًا.
  • دع الشخص المحبوب يَعرف أنَّك تَهتم بأمره مهما كان وضعه. ذكِّره بأنه ليس بمفرده وأنك بجواره دومًا للتحدث معه. يَنبغي أن تُدرك أنه قد يَتعذر عليك تغيير السلوك، ولكن يُمكنك مساعدة الشخص في العثور على الموارد وتحديد استراتيجيات التأقلم وتقديم المساعدة في أثناء العلاج.
  • دعم خطة العلاج. شجِّع الشخص المحبوب على تناوُل الأدوية الموصوفة وشدِّد على أهمية الالتزام بمواعيد الزيارات العلاجية. امنعه من الوصول إلى أعواد الثقاب أو السكاكين أو شفرات الحلاقة وغيرها من العناصر التي يُمكن استخدامها في إيذاء النفس، أو قيِّد الوصول إليها.
  • شاركه أفكار استراتيجيات التأقلم. قد يَستفيد المحبوب من الاستماع للاستراتيجيات التي تَعتمد عليها عند شعورِه بالإحباط. يُمكنك أيضًا تقديم قدوة حسنة باستخدام استراتيجيات التأقلم الملائمة.
  • العثور على الدعم. فكِّر في التحدث إلى الأفراد ممن تَعرضوا لما تعرضت له. شارك تجاربك الشخصية مع أفراد الأسرة أو الأصدقاء الموثوقين. يُمكنك سؤال طبيب الشخص المحبوب أو اختصاصي الصحة النفسية حول ما إذا كانت توجد مجموعات دعم محلية للوالدين أو أفراد الأسرة أو الأصدقاء من المتصلين بالمصاب بإيذاء النفس، أو يُمكنك التحدث مع استشاري أو معالج.
  • اعتنِ بنفسك، أنت أيضًا. يُمكنك تمضية بعض الوقت في فعل الأشياء التي تَستمتع بها والحصول على الراحة المناسبة وممارسة الأنشطة البدنية.

الاستعداد لموعدك

وقد يكون أول موعد علاجي بزيارة طبيب الأسرة، أو موفر آخر للرعاية الطبية، أو ممرضة المدرسة، أو استشاري. وبسبب أن إيذاء النفس يتطلب غالبًا رعاية الصحة العقلية المتخصصة، يمكن إحالة المريض إلى اختصاصي الصحة العقلية للتقييم والعلاج.

وينبغي الاستعداد لتقديم المعلومات الدقيقة والشاملة والأمينة بشأن الموقف وسلوك إيذاء النفس. ومن الأفضل اصطحاب أحد أفراد العائلة أو الأصدقاء، إذا أمكن، للدعم والمساعدة على تذكُّر المعلومات.

ما يمكنك فعله

للمساعدة عند الاستعداد لزيارة الطبيب، جهِّز قائمة بالتالي:

  • الأعراض التي شعرت بها، بما في ذلك الأعراض التي قد تبدو غير مرتبطة بسبب الموعد
  • المعلومات الشخصية الرئيسية، بما في ذلكَ أي ضغوطات شديدة تعرضتَ لها أو تغييرات حياتية حدثت لكَ مؤخرًا
  • جميع الأدوية، والفيتامينات والأعشاب أو غيرها من المكملات التي تتناولها، بما في ذلك الجرعات
  • أسئلة يمكنك طرحها على الطبيب

قد تتضمَّن الأسئلة الأساسية التي تريد طرحها على طبيبك ما يلي:

  • ما العلاجات المتوفِّرة؟ أيها توصيني به؟
  • ما الآثار الجانبية المحتملة لهذا العلاج؟
  • ما البدائل للطريقة العلاجية الأوَّليَّة التي تقترحها؟
  • هل توجد أدوية قد تساعد؟ هل يوجد دواء بديل من نفس نوعية الدواء الذي تصفه؟
  • ماذا عليَّ أن أفعل إذا كان لدي رغبة ملحة في إيذاء نفسي بين جلسات العلاج؟
  • ما الذي يمكنني فعله أيضًا لمساعدة نفسي؟
  • كيف لي أن أعرف (أو لمن حولي أن يعرفوا) أن الأمور قد تزداد سوءًا؟
  • هل يمكنك أن تقترح عليَّ مصادر تساعدني على معرفة المزيد عن حالتي وعلاجها؟

لا تتردد في طرح أي أسئلة أخرى على الطبيب أثناء الموعد الطبي.

ما الذي تتوقعه من طبيبك

من المرجَّح أن يطرح عليك طبيبك عددًا من الأسئلة، مثل:

  • متى بدأتَ بإيذاء نفسكَ لأول مرة؟
  • ما هي الطرق التي تستخدمها لإيذاء نفسك؟
  • كم مرة تقطع أو تَجرَح نفسك؟
  • ما هي المشاعر والأفكار التي تأتيكَ قبل وأثناء وبعد إيذاء نفسك؟
  • ما الأمر الذي يبدو أنه يجعلك تبدأ بإيذاء نفسك؟
  • ما الذي يجعلكَ تشعر بتحسُّن؟ ما الذي يجعلكَ تشعر بأنكَ أسوأ حالًا؟
  • هل لديكَ شبكات تواصُل اجتماعي أو علاقات؟
  • ما هي المشاكل العاطفية التي تُواجِهُها؟
  • كيف تشعر تجاه مستقبلك؟
  • هل تلقَّيْتَ علاجًا مسبقًا لإيذاء نفسك؟
  • هل تأتيكَ أفكار انتحارية عندما تشعر بالإحباط؟
  • هل تشرب الكحول أو تتعاطى أيًّا من المخدرات الترويحية؟

سوف يسألك طبيبك أو الطبيب المتخصص في الصحة العقلية أسئلة إضافية مُرتكزة على استجاباتك، والأعراض الخاصة بك، كذلك احتياجاتك. يساعدكَ استعدادكَ وتوقعكَ للأسئلة من الاستفادة القصوى من موعدكَ مع الطبيب.

20/06/2019
  1. Russell KR, et al. Identifying the signs of self-harm in students. NASN School Nurse. 2016;3:121.
  2. AskMayoExpert. Self-harm. Rochester, Minn.: Mayo Foundation for Medical Education and Research; 2017.
  3. Self-harm. National Alliance on Mental Illness. https://www.nami.org/Learn-More/Mental-Health-Conditions/Related-Conditions/Self-harm. Accessed Oct. 24, 2018.
  4. Edmondson AJ, et al. Non-suicidal reasons for self-harm: A systematic review of self-reported accounts. Journal of Affective Disorders. 2016;191:109.
  5. Butler JA. Self-harm. Medicine. 2016;44:12.
  6. Self-directed violence and other forms of self-injury. Centers for Disease Control and Prevention. https://www.cdc.gov/ncbddd/disabilityandsafety/self-injury.html. Accessed Oct. 24, 2018.
  7. Cipriano A, et al. Nonsuicidal self-injury: A systematic review. Frontiers in Psychology. 2017;8:1946.
  8. Nonsuicidal self-injury (NSSI). Merck Manual Professional Version. https://www.merckmanuals.com/professional/psychiatric-disorders/suicidal-behavior-and-self-injury/nonsuicidal-self-injury-nssi. Accessed Oct. 24, 2018.
  9. Taylor PJ, et al. A meta-analysis of the prevalence of different functions of non-suicidal self-injury. Journal of Affective Disorders. 2018;227:759.
  10. Pluhar E, et al. Nonsuicidal self-injury in adolescents: Current developments to help inform assessment and treatment. Current Opinion in Psychiatry. 2018;30:483.
  11. Williams KA, et al. Why do adolescents engage in nonsuicidal self-injury? American Nurse Today. 2018;13:37.
  12. Self-injury in adolescents. American Academy of Child and Adolescent Psychiatry. https://www.aacap.org/AACAP/Families_and_Youth/Facts_for_Families/FFF-Guide/Self-Injury-In-Adolescents-073.aspx. Accessed Oct. 24, 2018.
  13. Conditions for further study: Nonsuicidal self-injury. In: Diagnostic and Statistical Manual of Mental Disorders DSM-5. 5th ed. Arlington, Va.: American Psychiatric Association; 2013. https://dsm.psychiatryonline.org. Accessed Oct. 24, 2018.
  14. Sim LA (expert opinion). Mayo Clinic, Rochester, Minn. Nov. 27, 2018.

إيذاء النفس/جرح النفس