التشخيص

على الرغم من أنه قد يطلب بعض الأفراد المساعدة، يتم اكتشاف إيذاء النفس من قِبل أحد أفراد العائلة أو الأصدقاء. أو قد يلاحظ الطبيب الذي يجري الفحص الطبي الروتيني علامات، مثل الندوب أو الإصابات الجديدة.

لا يوجد اختبار تشخيصي للكشف عن إيذاء النفس. يعتمد التشخيص على التقييم الجسدي والنفسي. قد يتطلب التشخيص تقييمًا على يد موفر الصحة النفسية المتمرس في علاج إيذاء النفس.

كما قد يقيم موفر الصحة النفسية حالتك للكشف عن أمراض نفسية أخرى قد تكون ذات صلة بإيذاء النفس، مثل الاكتئاب أو اضطرابات الشخصية. إذا كانت هذه هي الحالة، فقد يتضمن التقييم أدوات إضافية، مثل الاستبيانات أو الاختبارات النفسية.

العلاج

لا توجد طريقة مُثلى لعلاج سلوك إيذاء النفس، ولكن قد تكون الخطوة الأولى هي إخبار أحدهم حتى تستطيع الحصول على المساعدة. يعتمد العلاج على المشاكل المحددة الخاصة بك وأي حالات صحية عقلية متعلقة بها قد تكون لديك، مثل الاكتئاب.

قد يستغرق علاج إلحاق الأذي بالنفس بعض الوقت بالإضافة إلى العمل الجاد ورغبتك في التعافي. تحتاج إلى علاج مُقدم من أخصائي الصحة العقلية من ذوي الخبرة فيما يتعلق بحالات إلحاق الأذي بالنفس نظرًا لأن إلحاق الأذي بالنفس يمكن أن يصبح أمرًا كبيرًا في حياتك.

إذا ارتبط سلوك إيذاء النفس باضطراب في الصحة العقلية، مثل الاكتئاب أو اضطراب الشخصية الحدية، فإن خطة العلاج ستركز على هذا الاضطراب، وكذلك سلوك إيذاء النفس.

العلاج النفسي

يعرف العلاج النفسي بمسميات مثل العلاج بالحوار، أو الاستشارة النفسية، وهو قد يساعدك فيما يلي:

  • التعرف على المشكلات الكامنة التي تحرض على السلوك المؤذي للذات، والتعامل معها
  • تعلم المهارات للتعامل مع الإجهاد تعامل أفضل
  • تعلم كيفية تنظيم الانفعالات
  • تعلم كيفية تحسين الصورة الذاتية عن النفس
  • تطوير المهارات لتحسين العلاقات والمهارات الاجتماعية
  • تطوير مهارات صحية لحل المشكلات

يوجد العديد من أنواع العلاج النفسي الفردي الذي قد يجدي النفع، مثل:

  • العلاج السلوكي المعرفي (CBT)، الذي يساعدك في تحديد المعتقدات والسلوكيات غير الصحية والسلبية واستبدالها بأخرى صحية وإيجابية
  • العلاج السلوكي الديالكتيكي (الجدلي)، وهو نوع من العلاج السلوكي المعرفي، يعلّم المهارات السلوكية التي تساعد في تحمل الضيق، والتعامل مع الانفعالات أو تنظيمها، وتحسين العلاقات بالآخرين
  • العلاج النفسي الديناميكي، الذي يركز على التعرف على الخبرات السابقة، والذكريات الخفية، ومشكلات الشخصية، التي تكوّن جميعها جذر الصعوبات الانفعالية، وذلك من خلال فحص الذات، بإرشاد من المعالج
  • العلاجات القائمة على التيقّظ، التي تساعدك في العيش في اللحظة الحاضرة، واستيعاب أفكار المحيطين بك وأفعالهم بصورة ملائمة، بغية تخفيف القلق والاكتئاب، وتحسين العافية العامة

العلاج الأسري أوالجماعي ربما يكونان محبذين ايضًا بالإضافة للعلاج الفردي.

الأدوية

لا توجد أدوية مخصصة لعلاج سلوك إيذاء الذات. ومع ذلك، إذا شُخصت إصابتك بحالة متعلقة بالصحة النفسية، مثل الاكتئاب أو اضطراب القلق، فقد يوصي طبيبك بمضادات اكتئاب أو أدوية أخرى لعلاج الاضطراب الكامن المترافق مع إيذاء الذات. قد يساعدك علاج تلك الاضطرابات في الشعور بإلحاح أقل لإيذاء نفسك.

العلاج في مستشفى الأمراض النفسية

إذا ما ألحقت الأذى بنفسك بصورةٍ شديدةٍ أو متكررة، فإن طبيبك قد يوصي بإدخالك إلى مستشفى للرعاية النّفسية. حيث يمكن أن يساعد العلاج في المستشفى، ولمدّةٍ قصيرةٍ غالبًا، في توفير بيئةٍ آمنةٍ ومعالجةٍ أكثر تركيزًا إلى أن تتجاوز الأزمة. كما يمكن أن تشّكل برامج العلاج النّهاري خيارًا أيضًا.

نمط الحياة والعلاجات المنزلية

وبجانب العلاج الطبي، هاك بعض النصائح الشخصية:

  • التزم بخطة علاجك. واظب على الذهاب لمواعيدك مع الطبيب وتناول أدويتك حسب التعليمات.
  • لاحظ المواقف أو المشاعر التي تدفعك إلى الرغبة في إيذاء نفسك. ضع خططًا تساعد على تخفيف شعورك ذاك أو تشتيت انتبهاك أو اطلب مساعدة أحدهم، وبذلك ستكون مستعدًا عندما تشعر برغبةٍ في إيذاء نفسك في المرة القادمة.
  • اطلب المساعدة. يجب أن يكون رقم طبيبك أو مسؤول رعايتك في متناول يديك، وأخبره بكل المرات التي آذيت نفسك فيها. حدد أحد أفراد عائلتك أو أصدقائك بحيث يكون أول شخصٍ تتواصل معه لطلب المساعدة ما إن تشعر برغبةٍ في إيذاء نفسك أو تميل نحو سلوكٍ سيسبب لك الأذى.
  • اعتنِ بنفسك. اجعل النشاط البدني والتمارين المساعدة على الاسترخاء جزءًا معتادًا من يومك. تناولي طعام صحي. اطلب نصيحة الطبيب إذا كنت تواجه أي مشاكل في النوم، وهو ما قد يكون له أثرٌ كبيرٌ على سلوكك.
  • تجنب الكحوليات والمخدرات الترويحية. فلها تأثيرٌ على قدرتك على اتخاذ القرارات الصائبة كما أنها قد تعرضك لخطر إيذاء نفسك.
  • اعتنِ جيدًا بأي جرحٍ سببته لنفسك أو اطلب المساعدة الطبية. اتصل بأحد أصدقائك أو أقربائك واطلب مساعدته. لا تتشارك أي أداةٍ مستخدمة في إيذاء النفس مع أحد — يزيد ذلك من احتمالية انتقال الأمراض المعدية.

التأقلم والدعم

إذا كان الشخص أو أحد أحبابه يحتاج إلى المساعدة للتأقلم، يُرجى مراعاة النصائح التالية. في حالة التركيز على أفكار الانتحار، ينبغي اتخاذ الإجراءات اللازمة والحصول على المساعدة الفورية.

تتضمن النصائح للتأقلم في حالة إيذاء النفس ما يلي:

  • ينبغي التواصل مع الآخرين ممن قد يقدمون الدعم وبذلك لا يشعر الشخص بالوحدة. على سبيل المثال، يمكن التواصل مع أفراد الأسرة أو الأصدقاء والاتصال بمجموعات الدعم أو التواصل مع الطبيب.
  • ينبغي اجتناب مواقع الإنترنت التي تدعم أو تجعل إيذاء النفس مستحسنًا. وبدلاً من ذلك، يمكن البحث عن المواقع التي تدعم جهود التعافي.
  • يمكن تعلُّم التعبير عن الانفعالات بطرق إيجابية. على سبيل المثال، للمساعدة في تحقيق التوازن الانفعالي وتحسين الإحساس بالحياة الطيبة، يمكن زيادة النشاط البدني وممارسة أساليب الاسترخاء أو المشاركة في فصول الرقص أو الفنون أو الموسيقى.

تتضمن النصائح للتأقلم في حالة إيذاء شخص محبوب لنفسه ما يلي:

  • الحصول على المعلومات حول الموضوع. إن تحصيل المعلومات حول إيذاء النفس يمكن أن يساعد في فهم سبب حدوثه والمساعدة في تبني أسلوب يتسم بالتعاطف والحزم لمساعدة المحبوبين على التوقف عن هذا السلوك الضار. يمكن معرفة الاستراتيجيات وخطة الوقاية من الانتكاسات التي وضعها الشخص بالتعاون مع الطبيب لتشجيعه ودعمه.
  • ينبغي اجتناب الحكم على الشخص أو انتقاده. فالانتقاد والصراخ أو التهديد أو الاتهامات قد تزيد خطر سلوك إيذاء النفس. يمكن عرض الدعم والثناء على جهود التعبير عن الانفعالات بطرق صحية ومحاولة قضاء الوقت الإيجابي مع الشخص المصاب.
  • ينبغي السماح للشخص المحبوب بمعرفة أن المهتمين بأمره يعتنون به مهما كان وضعه. ينبغي تذكير الشخص المصاب بالحالة بأنه ليس بمفرده وأن من حوله بجواره دومًا للتحدث معه. ينبغي إدراك أنه قد يتعذر تغيير السلوك، ولكن يمكن مساعدة الشخص في العثور على الموارد وتحديد استراتيجيات التأقلم وعرض المساعدة في أثناء العلاج.
  • ينبغي دعم خطة العلاج. ينبغي تشجيع المحبوب على تناول أدوية الوصفات الطبية والتأكيد على أهمية الالتزام بمواعيد الزيارات العلاجية. يلزم منع الشخص من الوصول إلى أعواد الثقاب أو السكاكين أو شفرات الحلاقة وغيرها من العناصر التي يمكن استخدامها في إيذاء النفس، أو تقييد الوصول إليها.
  • يمكن طرح الأفكار حول استراتيجيات التأقلم. قد يستفيد المحبوب من الاستماع للاستراتيجيات التي تعتمد عليها عند الشعور بالإحباط. كما يمكن أيضًا تقديم قدوة حسنة باستخدام استراتيجيات التأقلم الملائمة.
  • العثور على الدعم. ينبغي التفكير في التحدث إلى الأفراد ممن أصيبوا بما أصيب به الشخص. يمكن إخبار أفراد الأسرة أو الأصدقاء الموثوقين بالتجارب الشخصية. يمكن سؤال طبيب الصديق أو المحبوب أو المعالج حول ما إذا كانت توجد مجموعات دعم للوالدين أو أفراد الأسرة أو الأصدقاء من المتصلين بالمصاب بإيذاء النفس.
  • اعتنِ بنفسك أيضًا. ينبغي استغراق بعض الوقت في فعل الأشياء التي تستمتع بها والحصول على الراحة المناسبة وممارسة النشاط البدني.

الاستعداد لموعدك

قد يكون موعدك الأول مع طبيب الأسرة أو مقدم رعاية صحية آخر أو ممرضة المدرسة أو استشاري. ولكن نظرًا لكون إيذاء النّفس يتطلّب رعايةً اختصاصيةً في الصّحة العقليّة، فإنّك قد تحال إلى مقدّمٍ لخدمات الصّحة العقلية لتقييم الحالة وعلاجها.

كن مستعدًّا لتقديم معلوماتٍ دقيقةٍ وشاملةٍ وصادقةٍ عن حالتك وسلوك إيذاء النّفس لديك. قد ترغب في اصطحاب أحد أفراد العائلة أو الأصدقاء، إن أمكن، للحصول على الدعم ولمساعدتك على تذكر المعلومات.

ما يمكنك فعله

للمساعدة في الاستعداد لموعدك، ضع قائمة بكل من:

  • أي أعراض قد أصبت بها، بما في ذلك أي أعراض قد لا تبدو ذات صلة بالسبب الذي حددت من أجله الموعد
  • المعلومات الشخصية الرئيسية، بما في ذلك أي ضغوط كبيرة أو أي تغييرات طرأت مؤخرًا على حياتك
  • جميع الأدوية أو الفيتامينات أو الأعشاب أو غيرها من المكملات التي تتناولها، بما في ذلك الجرعات
  • أسئلة لتطرحها على طبيبك لتحقيق الاستفادة القصوى من وقتكما معًا

بعض الأسئلة الأساسية لتطرحها على طبيبك:

  • ما خيارات العلاج المتوفرة؟ ما العلاج الذي توصي به؟
  • ما الآثار الجانبية المحتملة لهذا العلاج؟
  • ما البدائل للنهج الأولي الذي تقترحه؟
  • هل توجد أدوية قد تساعد؟ هل هناك دواء بديل جنيس للدواء الذي تصفه؟
  • ما الذي ينبغي لي القيام به إن خطرت لي فكرة ملحة بإيذاء نفسي بين جلسات العلاج؟
  • ما الذي يمكنني فعله غير ذلك لمساعدة نفسي؟
  • كيف يمكنني (أو يمكن للمحيطين بي) إدراك زيادة الأمور سوءًا؟
  • هل يمكنك أن تقترح موارد يمكن أن تساعدني في معرفة المزيد عن حالتي وعلاجها؟

لا تتردد في طرح أي أسئلة أخرى خلال الزيارة.

ما الذي تتوقعه من طبيبك

قد يطرح طبيبك عليك عددًا من الأسئلة، مثل:

  • متى بدأت تؤذي نفسك لأول مرة؟
  • ما هي الوسائل التي تستخدمها لإيذاء نفسك؟
  • كم عدد المرات التي جرحت أو أصبت فيها نفسك؟
  • ما هو الشعور أو الأفكار التي تراودك قبل إلحاق الأذى بنفسك وخلاله وبعده؟
  • ما الذي يبدو أنه يحفز إلحاق الأذى بالنفس؟
  • ما الذي يجعلك تشعر بتحسن؟ ما الذي يجعل شعورك يزداد سوءًا؟
  • هل لديك علاقات اجتماعية أو شخصية؟
  • ما هي المشكلات النفسية التي تواجهها؟
  • بماذا تشعر حيال مستقبلك؟
  • هل تلقيت علاجًا من قبل لإلحاق الأذى بالنفس؟
  • هل تراودك أفكار انتحارية عند الشعور بالإحباط؟
  • هل تشرب الكحوليات أو تدخن السجائر أو تتعاطى العقاقير الاستجمامية؟
16/05/2018
References
  1. AskMayoExpert. Self-mutilation. Rochester, Minn.: Mayo Foundation for Medical Education and Research; 2014. Accessed Oct. 8, 2015.
  2. Self-harm. National Alliance on Mental Illness. https://www.nami.org/Learn-More/Mental-Health-Conditions/Related-Conditions/Self-harm. Accessed Oct. 9, 2015.
  3. Self-injury. NAMI on Campus. http://www2.nami.org/content/navigationmenu/find_support/nami_on_campus1/mental_illness_fact_sheets/self-injury.pdf. Accessed Oct. 9, 2015.
  4. Self-injury. National Alliance on Mental Illness. http://www.namigc.org/documents/selfinjury.pdf. Accessed Oct. 9, 2015.
  5. Facts for families: Self-injury in adolescents. American Academy of Child and Adolescent Psychiatry. http://www.aacap.org/AACAP/Families_and_Youth/Facts_for_Families/Facts_for_Families_Pages/Self_Injury_In_Adolescents_73.aspx. Accessed Oct. 9, 2015.
  6. Fox KR, et al. Meta-analysis of the risk factors for nonsuicidal self-injury. Clinical Psychology Review. In press. Accessed Oct. 9, 2015. http://dx.doi.org/10.1016/j.cpr.2015.09.002.
  7. Mental health and teens: Watch for danger signs. Healthychildren.org. https://www.healthychildren.org/English/ages-stages/teen/Pages/Mental-Health-and-Teens-Watch-for-Danger-Signs.aspx. Accessed Oct. 9, 2015.
  8. Washburn JJ, et al. Psychotherapeutic approaches to non-suicidal self-injury in adolescents. Child and Adolescent Psychiatry and Mental Health. 2012;6:14.
  9. Turner BJ, et al. Treating nonsuicidal self-injury: A systematic review of psychological and pharmacological interventions. Canadian Journal of Psychiatry. 2014;59:576.
  10. Conditions for further study: Nonsuicidal self-injury. In: Diagnostic and Statistical Manual of Mental Disorders DSM-5. 5th ed. Arlington, Va.: American Psychiatric Association; 2013. http://www.psychiatryonline.org. Accessed Oct. 9, 2015.
  11. Russell KR, et al. Identifying the signs of self-harm in students. NASN School Nurse. http://nas.sagepub.com/content/early/2015/02/04/1942602X15574776.full.pdf. Accessed Oct. 9, 2015.
  12. Klonsky ED, et al. Nonsuicidal self-injury: What we know and what we need to know. The Canadian Journal of Psychiatry. 2014;59:565.
  13. Trepal HC, et al. A cross-sectional matched sample study of nonsuicidal self-injury among young adults: Support for interpersonal and intrapersonal factors, with implications for coping strategies. Child and Adolescent Psychiatry and Mental Health. 2015;9:36.
  14. Lewis SP, et al. Nonsuicidal self-injury among youth. The Journal of Pediatrics. 2015;166:526.
  15. Palmer BA (expert opinion). Mayo Clinic, Rochester, Minn. Oct. 21, 2015.
  16. Hoecker JL (expert opinion). Mayo Clinic, Rochester, Minn. Oct. 21, 2015.

إيذاء النفس/جرح النفس