التشخيص

لأن تصلب الجلد يمكن أن يتخذ أشكالاً كثيرة ويؤثر على العديد من مناطق الجسم المختلفة، قد يكون من الصعب تشخيصه.

بعد إجراء فحص بدني شامل، قد يقترح الطبيب إجراء اختبارات الدم للتحقق من معدلات الدم المرتفعة لأجسام مضادة معينة ينتجها جهاز المناعة. وقد يقوم بإزالة عينة نسيج صغيرة (خزعة) من جلدك المصاب حتى يمكن فحصها في المختبر بحثًا عن وجود أي تشوهات.

قد يقترح الطبيب أيضًا إجراء اختبارات التنفس (اختبارات وظائف الرئة)، وفحص التصوير المقطعي المحوسب (CT) لرئتيك ومخطط صدى القلب للقلب.

العلاج

في بعض الحالات، فإن مشكلات الجلد المرتبطة بتصلب الجلد تزول من تلقاء نفسها خلال 3 إلى 5 سنوات. يتفاقم نوع تصلب الجلد الذي يصيب الأعضاء الداخلية عادةً بمرور الوقت.

الأدوية

لم يتم تطوير أي أدوية يمكنها أن توقف العملية الكامنة لتصلب الجلد — الإفراط في إنتاج الكولاجين. لكن يمكن أن يساعد تناول أدوية متنوعة في السيطرة على أعراض تصلب الجلد أو المساعدة في منع حدوث مضاعفات. لتحقيق هذا، قد تقوم هذه الأدوية بـ:

  • توسيع الأوعية الدموية. قد تساعد أدوية ضغط الدم التي توسع الأوعية الدموية في منع حدوث مشاكل في الرئة والكلى ويمكن أن تساعد في علاج مرض رينود.
  • كبت جهاز المناعة. قد تساعد الأدوية التي تكبت جهاز المناعة مثل تلك التي يتم تناولها بعد عمليات زراعة الأعضاء في الحد من أعراض تصلب الجلد.
  • تقليل حمض المعدة. يمكن للأدوية مثل دواء أوميبرازول (بريلوزيك) أن تخفف من أعراض الارتجاع الحمضي.
  • منع العدوى. قد يساعد مرهم المضاد الحيوي والتنظيف والحماية من البرد في منع الإصابة بقرحة أنمل الإصبع الناتجة عن مرض رينود. يمكن للتطعيمات ضد الإنفلونزا والالتهاب الرئوي أن تساعد في حماية الرئتين التالفتين جراء تصلب الجلد.
  • تخفيف الألم. إذا لم تكن مسكنات الألم التي تُصرف دون وصفة طبية لا تساعد بشكل كافِ، يمكنك أن تطلب من طبيبك أن يصف لك أدوية أكثر قوة.

العلاج

بإمكان اختصاصي العلاج الطبيعي أو المهني مساعدتك على:

  • معالجة الألم.
  • تحسين قواك وقدرتك على الحركة
  • الحفاظ على أداء مهامك اليومية بمفردك دون مساعدة

الجراحة

باعتبارها الملاذ الأخير، قد تشمل الخيارات الجراحية لعلاج مضاعفات تصلب الجلد ما يلي:

  • البتر. إذا كانت قرحة الإصبع الناتجة عن حالة شديدة من مرض رينود قد تطورت إلى غرغرينا، فقد يكون البتر ضروريًا.
  • زراعة الرئة قد يكون المرضى الذين وصلت حالتهم إلى ارتفاع ضغط الدم في شرايين الرئتين (ارتفاع ضغط الدم الرئوي) مرشحين لزراعة الرئة.

نمط الحياة والعلاجات المنزلية

يمكنك اتخاذ عدد من الخطوات لمساعدتك في السيطرة على أعراض تصلب الجلد:

  • حافظ على نشاطك. تساعد ممارسة التمارين في الحفاظ على مرونة الجسم وتحسن الدورة الدموية وتخفف من التصلب. يمكن لتمارين نطاق الحركة أن تساعد في الحفاظ على مرونة الجلد والمفاصل.
  • امتنع عن التدخين. يتسبب النيكوتين في تضيق الأوعية الدموية ويؤدي إلى تفاقم مرض رينود. كما يمكن أن يسبب التدخين تضيقًا دائمًا في الأوعية الدموية. قد يكون الإقلاع عن التدخين أمرًا صعبًا — لذا اطلب من طبيبك المساعدة.
  • السيطرة على حرقة المعدة. تجنب تناول الأطعمة التي تسبب لك حرقة المعدة أو الغازات. وتجنب أيضًا تناول الوجبات في وقت متأخر من الليل. قم برفع رأس السرير لمنع أحماض المعدة من الارتداد لأعلى إلى المريء (الارتجاع) في أثناء النوم. قد تساعد مضادات الحموضة في تخفيف الأعراض.
  • احمِ نفسك من البرد. قم بارتداء القفازات لحماية يديك من التعرض للبرد في أي وقت — حتى عند فتحك للمجمد. عندما تكون بالخارج في البرد، قم بتغطية وجهك ورأسك وارتدِ طبقات من الملابس الدافئة.

التأقلم والدعم

إن العيش بمرض تصلب الجلد، شأنه شأن غيره من الأمراض المزمنة، يمكنه أن يصاحبه اضطراب شديد في المشاعر. وهذه بعض الاقتراحات لمساعدتك على التغلب على هذا الاضطراب:

  • داوم قدر الإمكان على قيامك بالأنشطة اليومية العادية.
  • حافظ على سرعة غير مرهقة وتأكد من الحصول على قسط الراحة الذي تحتاجه.
  • ابق على اتصال مع الأصدقاء والعائلة.
  • واصل الهوايات التي تستمتع بها والتي يمكنك القيام بها.

تذكر دائمًا أن حالتك البدنية قد تؤثر تأثيرًا مباشرًا على حالتك الذهنية. من الشائع الشعور بإنكار المرض والغضب والإحباط مع الأمراض المزمنة.

في بعض الأحيان، قد تحتاج إلى أدوات إضافية للتعامل مع مشاعرك. وقد يستطيع المختصون، مثل المعالجين النفسيين أو علماء النفس السلوكيين، مساعدتك على رؤية الأمور من المنظور الصحيح. ويمكنهم كذلك مساعدتك على اكتساب مهارات التكيف بما فيها أساليب الاسترخاء.

كما أن الانضمام إلى مجموعة دعم، يمكنك فيها مشاركة خبراتك ومشاعرك مع أشخاص آخرين، هو في الغالب نهج جيد. اسأل طبيبك أي مجموعات دعم متاحة في مجتمعك.

الاستعداد لموعدك

وربما تحتاج أولاً إلى استرعاء انتباه طبيب العائلة للنظر في هذه الأعراض، الذي قد يحيلك إلى طبيب الروماتيزم، وهو طبيب متخصص في علاج التهاب المفاصل وغيره من أمراض المفاصل، والعضلات والعظام. لأن تصلب الجلد يمكن أن يؤثر في العديد من الأجهزة العضوية، قد تحتاج إلى زيارة مجموعة متنوعة من الأخصائيين الطبيين.

ما يمكنك فعله

المواعيد الطبية يمكن أن تكون قصيرة. لتحقيق أقصى استفادة من الوقت المحدود، خطط له مسبقًا اكتب قوائم بالمعلومات المهمة، بما في ذلك:

  • وصف مفصل لكل أعراضك
  • قائمة بجميع الأدوية والجرعات، بما في ذلك الأدوية والمكملات غير المقررة بوصفة طبية
  • أسئلة للطبيب، مثل الاختبارات أو العلاجات التي قد يوصي بها

ما الذي تتوقعه من طبيبك

قد يطرح عليك طبيبك بعضًا من الأسئلة التالية:

  • هل تشعر بتنميل وتغير في لون أصابعك عندما تصاب بالبرد أو عند الغضب؟
  • هل تعاني من حرقان في المعدة أو مشاكل في البلع؟
  • هل عانى والداك أو إخوتك من علامات وأعراض مشابهة؟
16/05/2018
References
  1. Scleroderma. National Institute of Arthritis and Musculoskeletal and Skin Diseases. http://www.niams.nih.gov/Health_Info/Scleroderma. Accessed March 28, 2016.
  2. Goldman L, et al., eds. Systemic sclerosis (scleroderma). In: Goldman-Cecil Medicine. 25th ed. Philadelphia, Pa.: Saunders Elsevier; 2016. http://www.clinicalkey.com. Accessed March 28, 2016.
  3. Denton CP. Overview and classification of scleroderma disorders. http://www.uptodate.com/home. Accessed March 28, 2016.
  4. AskMayoExpert. Scleroderma. Rochester, Minn.: Mayo Foundation for Medical Education and Research; 2014.
  5. Shah AA, et al. My approach to the treatment of scleroderma. Mayo Clinic Proceedings. 2013;88:377.
  6. Denton CP. Overview of the treatment and prognosis of systemic sclerosis (scleroderma) in adults. http://www.uptodate.com/home. Accessed March 28, 2016.
  7. Coping with scleroderma. Scleroderma Foundation. http://www.scleroderma.org/site/PageServer?pagename=patients_coping#.VvmLT9j2aic. Accessed March 28, 2016.