نظرة عامة

القساح هو انتصاب القضيب فترة طويلة. يستمر الانتصاب المستديم الكامل أو الجزئي لساعات بعد الإثارة الجنسية أو لا ينجم عنها. للقساح نوعان أساسيان هما: القساح الإقفاري والقساح غير الإقفاري. ويمثل القساح الإقفاري حالة طبية طارئة.

مع أنَّ القساح حالة غير شائعة في العموم، فهو شائع لدى بعض بعينها، كالمصابين بمرض الخلايا المنجلية. عادةً يستدعي القساح علاجًا مستعجلًا لمنع تلف الأنسجة الذي قد ينتج عنه عدم القدرة على الانتصابِ أو استمراره (ضعف الانتصاب).

يشيع القساح لدى الذكور في العقد الرابع من أعمارهم أو الأكبر سنًا، لكنه قد يظهر في مرحلة الطفولة لدى الذكور المصابين بمرض الخلايا المنجلية.

الأعراض

تختلف أعراض القساح حسب نوعه. النوعان الأساسيان من القساح هما القساح الإقفاري والقساح غير الإقفاري.

القساح الإقفاري

يَنتج القُساح الإقفاري، الذي يسمى أيضًا القُساح منخفض التدفق، عن احتباس الدم في القضيب. ويُحتَبس الدم في العضو الذكري بسبب عدم قدرته على التدفق إلى خارج أوردة القضيب، أو بسبب مشكلة في انقباض العضلات الملساء داخل نسيج القضيب المنتصب. والقُساح الإقفاري هو أكثر أنواع القُساح انتشارًا ويتطلب رعاية طبية فورية للوقاية من المضاعفات التي تنتج عن محدودية وصول الأكسجين إلى أنسجة القضيب.

تشمل المؤشرات والأعراض ما يلي:

  • استمرار الانتصاب لأكثر من أربع ساعات، أو حدوث الانتصاب دون إثارة أو رغبة جنسية
  • تصلّب جسم القضيب، ولكن مع ارتخاء طرفه (الحشفة)
  • ألم في القضيب يتفاقم تدريجيًا

القُساح المتقطع — الذي يسمى أيضًا القُساح المتكرر أو المتناوب — هو شكل من أشكال القُساح الإقفاري. والقُساح المتقطع حالة غير شائعة تشير إلى نوبات متكررة من الانتصاب لفترات طويلة، وغالبًا ما تتضمن نوبات من القُساح الإقفاري. ويزداد ظهور هذه الحالة في الرجال المصابين باضطراب وراثي يجعل شكل خلايا الدم الحمراء غير طبيعي (فقر الدم المنجلي). إذ يمكن للخلايا المنجلية أن تسدّ الأوعية الدموية في القضيب. وفي بعض الأحيان، تبدأ هذه الحالة المرضية بحدوث انتصاب مؤلم دون رغبة لفترات قصيرة، وقد يتطور الانتصاب مع مرور الوقت فيصبح أكثر تكرارًا ويستمر لفترات أطول. قد تبدأ حالة القُساح المتقطع في مرحلة الطفولة.

الانتصاب المستمر غير الإقفاري

يحدث القساح اللاإقفاري، والمعروف أيضًا باسم القساح عالي التدفق، عندما لا يكون تدفق الدم عبر شرايين القضيب منتظمًا بما يكفي. ومع ذلك، يستمر بعض الدم والأكسجين في التدفق إلى أنسجة القضيب. وغالبًا ما يحدث القساح اللاإقفاري نتيجة لإصابة جسدية.

وتشمل المؤشرات والأعراض:

  • انتصاب يستمر لأكثر من أربع ساعات، أو لا علاقة له بالإثارة أو الرغبة الجنسية
  • انتصاب ولكن لا يكون القضيب صلبًا تمامًا
  • لا يكون مؤلمًا في العادة

متى تزور الطبيب

إذا كان الانتصاب مستمرًا لأكثر من 4 ساعات، فستحتاج إلى رعاية طارئة. سيحدد طبيب غرفة الطوارئ ما إذا كنت مصابًا بقساح إقفاري أو قساح لا إقفاري.

إذا كان الانتصاب متكررًا ومستمرًا ومؤلمًا ويختفي تلقائيًا، فاستشر طبيبك. فقد تحتاج إلى علاج لمنع مزيد من النوبات.

الأسباب

يحدث الانتصاب عادةً استجابةً للاستثارة البدنية أو النفسية. وتتسبب هذه الاستثارة في استرخاء عضلات ملساء معينة، وزيادة تدفق الدم إلى الأنسجة الإسفنجية الموجودة في القضيب. ونتيجة لذلك، يصبح القضيب المملوء بالدم منتصبًا. وبعد انتهاء الاستثارة، يتدفق الدم إلى الخارج ليعود القضيب إلى حالته غير المستثارة (الرخوة).

يحدث القساح (استمرار انتصاب العضو الذكري) عندما يتغير تدفق الدم الطبيعي في جزء من هذا الجهاز -الدم أو الأوعية أو العضلات الملساء أو الأعصاب- ويستمر الانتصاب. وفي أغلب الحالات لا يتحدد السبب الكامن للقساح، غير أن هناك العديد من الحالات التي يمكن أن تتسبب في ذلك.

اضطرابات الدم

قد تسهم أمراض الدم في الإصابة بالقساح -عادة ما يكون القساح الإقفاري- عندما لا يتمكن الدم من التدفق خارج القضيب. ومن هذه الاضطرابات:

  • داء الخلايا المنجلية
  • ابيضاض الدم (لُوكيميا)
  • أمراض الدم الأخرى مثل الثلاسيمية والورم النقوي المتعدد

والتشخيص الأكثر شيوعًا بين الأطفال هو داء الخلايا المنجلية.

أدوية مقررة بوصفة طبية

القساح (القساح الإقفاري عادة) هو عرض جانبي محتمل الحدوث عند تناوُل عدد من الأدوية، من بينها ما يلي:

  • الأدوية التي تحقن مباشرة في القضيب لعلاج ضعف الانتصاب مثل الألبروستاديل (Caverject وEdex وغيرهما)، والبابافيرين، والفينتولامين (Oraverse) وغيرها من الأدوية.
  • مضادات الاكتئاب مثل الفلوكسيتين (Prozac)، وبوبروبيون (Wellbutrin XL وWellbutrin SR)، وترازودون وسيرترالين (Zoloft)
  • حاصرات مستقبلات ألفا، بما في ذلك برازوسين (Minipress) وتيرازوسين ودوكسازوسين (Cardura) وتامسولوسين (Flomax)
  • الأدوية المستخدمة لعلاج اضطرابات القلق والاضطرابات الذهانية مثل هيدروكسيزين (Vistaril)، وريسبيريدون (Risperdal)، وأولانزابين (Zyprexa)، والليثيوم (Lithobid)، وكلوزابين (Clozaril)، وكلوربرومازين، وثيوريدازين
  • مضادَّات تخثُّر الدم، مثل الوارفارين (Jantoven) والهيبارين
  • هرمونات مثل التستوستيرون أو الهرمون المُطْلِق لموجِّهة الغدد التناسلية
  • أدوية مستخدمة لعلاج اضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط مثل الميثيلفينيدات (Concerta وRitalin وغيرهما)، وأتوموكسيتين (Strattera)

الكحوليات وتعاطي المخدرات

يمكن أن يسبب تعاطي الكحوليات والمارجوانا والكوكايين وغيرها من المخدرات الإصابة بالقساح (استمرار انتصاب العضو الذكري)، وبخاصة القساح الإقفاري.

الإصابة

من الأسباب الشائعة للقساح (استمرار انتصاب العضو الذكري)، صدمة أو إصابة العضو الذكري أو الحوض أو المنطقة الواقعة بين قاعدة القضيب والشرج (العجان).

عوامل أخرى

تشمل أسباب القُسَاح الأخرى الآتي:

  • التعرض للدغة عنكبوت أو لدغة عقرب أو غيرها من حالات العدوى السامة
  • الإصابة باضطرابات الأيض، بما في ذلك النقرس أو الداء النشواني
  • الإصابة بالاضطرابات العصبية، مثل إصابة الحبل الشوكي أو مرض الزهري
  • أنواع السرطان التي تشمل إصابة القضيب

المضاعفات

يمكن أن يتسبب القساح (استمرار انتصاب العضو الذكري) الإقفاري في حدوث مضاعفات خطيرة، حيث لا يصل الأكسجين إلى الدم المحتبس في القضيب. وعندما يستمر الانتصاب لفترة طويلة جدًا، تصل عادةً إلى أكثر من 4 ساعات، يبدأ نقص الأكسجين هذا في تدمير أو الإضرار بأنسجة القضيب. يمكن ان يؤدي القساح (استمرار انتصاب العضو الذكري) إلى ضعف الانتصاب.

الوقاية

إذا كنت مصابًا بالقساح المتقطع، فقد يوصي الطبيب بالتوصيات التالية للوقاية من نوبات مستقبلية:

  • علاج إحدى الحالات الكامنة، مثل داء الخلايا المنجلية، التي ربما تسببت في الإصابة بالقساح.
  • استخدام فينيليفرين عن طريق الفم أو الحقن
  • أدوية حصر الهرمونات — للرجال البالغين فقط
  • استخدام الأدوية الفموية لعلاج ضَعْف الانتصاب

09/10/2021
  1. Partin AW, et al., eds. Priapism. In: Campbell-Walsh-Wein Urology. 12th ed. Elsevier; 2021. https://www.clinicalkey.com. Accessed April 20, 2021.
  2. Priapism. Merck Manual Professional Version. https://www.merckmanuals.com/professional/genitourinary-disorders/symptoms-of-genitourinary-disorders/priapism#. Accessed April 20, 2021.
  3. Ferri FF. Priapism. In: Ferri's Clinical Advisor 2021. Elsevier; 2021. https://www.clinicalkey.com. Accessed April 20, 2021.
  4. Offenbacher J, et al. Penile emergencies. Emergency Medicine Clinics of North America. 2019; doi:10.1016/j.emc.2019.07.001.
  5. Muneer A, et al. Guideline of guidelines: Priapism. BJU International. 2017; doi:10.1111/bju.13717.
  6. Montague DK, et al. American Urological Association guideline on the management of priapism. Journal of Urology. 2003; doi:10.1097/01.ju.0000087608.07371.ca. Reaffirmed 2010.
  7. Scherzer ND, et al. Unintended consequences: A review of pharmacologically-induced priapism. Sexual Medicine Reviews. 2019; doi:10.1016/j.sxmr.2018.09.002.

ذات صلة

Products & Services