التشخيص

لن يثبت أي فحص وحيد أنك تعاني متلازمة ما بعد الارتجاج.

قد يحتاج طبيبك إلى أن يطلب تصويرًا لدماغك لتحري وجود مشكلات محتملة أخرى قد تكون هي سبب أعراضك. يمكن إجراء فحص التصوير المقطعي المحوسب (CT) أو التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI) للكشف عن وجود تشوهات بنيوية في الدماغ.

إذا كنت تعاني كثيرًا من الدوخة، فقد تحال إلى الطبيب المتخصص في شكاوى الأنف والأذن والحنجرة.

سيكون من المناسب أن تحال إلى طبيب نفسي أو استشاري معتمد إذا كانت أعراضك تشمل القلق أو الاكتئاب، أو إذا كنت تعاني مشكلات في الذاكرة أو حل المشكلات.

العلاج

لا يوجد علاج مُحدد لمتلازمة ما بعد الارتجاج. سوف يعالج الطبيب الأعراض الفردية التي تتعرض لها. وتختلف أنواع الأعراض ومعدل تكرارها من شخص لآخر.

الصداع

تبدو الأدوية شائعة الاستخدام للصداع النصفي أو الصداع التوتري، بما في ذلك مضادات الاكتئاب ومضادات فرط ضغط الدم ومضادات الصرع، فعالة عند ارتباط أنواع الصداع هذه بمتلازمة ما بعد الارتجاج. عادة ما يتم تحديد الأدوية لكل شخص، لذا ستتناقش مع طبيبك حول الأدوية الملائمة لك.

يجب مراعاة أن فرط استخدام مسكنات الألم المقررة بوصفة طبية والتي تصرف دون وصفة طبية يمكن أن يسهم في أنواع صداع ما بعد الارتجاج المستمر.

مشاكل بالذاكرة والتفكير

لا توجد حاليًا أدوية موصى بها بالذات لعلاج المشكلات المعرفية بعد إصابة الدماغ الرضحية الخفيفة. قد يكون الوقت أفضل علاج لمتلازمة ما بعد الارتجاج إذا كنت تعاني مشكلات معرفية، حيث يختفي معظمها من تلقاء نفسه خلال مدة تتراوح بين أسابيع وأشهر من الإصابة.

قد تكون بعض أشكال العلاج المعرفي مفيدة، بما في ذلك إعادة التأهيل المركزة، التي توفر التدريب في بعض المجالات التي تحتاج إلى تقويتها. قد يحتاج بعض الأشخاص إلى علاج مهني أو علاج التخاطب. يمكن أن يزيد الإجهاد من شدة المتلازمات المعرفية، ويمكن أن يكون تعلّم إستراتيجيات إدارة الإجهاد مفيدًا للحد من الأعراض المعرفية. قد يساعدك أيضًا العلاج بالاسترخاء.

الاكتئاب والقلق

غالبًا ما تتحسن أعراض متلازمة ما بعد الارتجاج بعد أن يعرف المصاب أن هناك سببًا للأعراض لديه وأنه من المرجح أن يتحسن مع الوقت. يمكن أن تؤدي التوعية بشأن المرض إلى تهدئة مخاوف الشخص وتساعد في إراحة البال.

إذا كنت تتعرض لاكتئاب أو توتر جديدين أو متزايدين بعد ارتجاج، فإن بعض خيارات العلاج تشمل:

  • العلاج النفسي. قد يكون من المفيد مناقشة مخاوفك مع طبيب نفسي أو معالج نفسي لديه خبرة في التعامل مع من تعرضوا لإصابة في المخ.
  • الدواء. لمقاومة التوتر أو الاكتئاب، يمكن وصف أدوية مضادات الاكتئاب أو مضادات التوتر.

التجارب السريرية

اطلع على الدراسات التي تجريها Mayo Clinic لاختبار العلاجات والتدخلات الطبية والفحوصات الجديدة كوسائل للوقاية من هذا المرض أو تشخيصه أو علاجه أو السيطرة عليه.

الاستعداد لموعدك

يقوم طبيب غرفة الطوارئ بالتشخيص الأولي غالبًا بحالة الإصابة بالارتجاج. وبعد خروج المريض من المستشفى، يمكن الحصول على الرعاية عن طريق طبيب العائلة أو الممارس العام.

قد يقوم الطبيب بإحالة المريض إلى طبيب متخصص في اضطرابات الدماغ والجهاز العصبي (اختصاصي طب الأعصاب) أو إلى طبيب إعادة التأهيل (اختصاصي علاج طبيعي).

في حالة إحالة المريض إلى الأطباء المتخصصين، فمن المفيد أن يستعد جيدًا للموعد. إليك بعض المعلومات لمساعدتك على الاستعداد لموعدك، ومعرفة ما يمكن توقعه من طبيبك.

ما يمكنك فعله

  • دوِّن أي أعراض تعانيها، بما في ذلك أي أعراض قد لا تبدو ذات صلة بالسبب الذي حددت من أجله الموعد.
  • دوِّن المعلومات الشخصية الرئيسية، بما في ذلك أي ضغوط كبيرة أو أي تغييرات طرأت مؤخرًا على حياتك.
  • أعد قائمة بجميع الأدوية، أو الفيتامينات أو المكملات التي تتناولها.
  • اطلب من أحد أفراد العائلة أو صديق لك أن يأتي معك، إذا أمكن. في بعض الأحيان قد يكون من الصعب تذكر جميع المعلومات المُقدمة لك أثناء زيارة الطبيب. قد يتذكر الشخص الذي يرافقك شيئًا قد فاتك أو نسيته.
  • دوِّن أسئلتك لطرحها على الطبيب.

أعد قائمة بالأسئلة يمكن أن يساعدك في تحقيق الاستفادة القصوى من موعدك. رتب أسئلتك من الأكثر أهمية إلى الأقل أهمية لتكون مستعدًا في حالة نفاد الوقت.

بالنسبة لمتلازمة ما بعد الارتجاج، تتضمن بعض الأسئلة الأساسية التي يجب طرحها على الطبيب ما يلي:

  • لمذا يستمر حدوث هذه الأعراض؟
  • كم المدة التي ستستمر فيها هذه الأعراض؟
  • هل أحتاج إلى الخضوع لأي اختبارات إضافية؟ هل تتطلب هذه الاختبارات أي استعداد خاص؟
  • هل هناك أي علاجات متاحة، وأيها توصي به؟
  • هل توجد أي قيود على الأنشطة يجب عليَّ اتباعها؟
  • هل هناك أي منشورات أو مواد مطبوعة أخرى يمكنني أخذها معي إلى المنزل؟ ما المواقع الإلكترونية التي توصي بزيارتها؟
  • متى يمكنني العودة إلى العمل؟
  • متى يمكنني القيادة مرة أخرى؟
  • هل من الآمن أن أتناول المشروبات الكحولية؟
  • هل تناول الأدوية التي تم وصفها قبل الإصابة أمر جيد؟

بالإضافة إلى الأسئلة التي قد أعددتها لطرحها على طبيبك، لا تتردد في طرح الأسئلة في أثناء موعدك.

ما الذي تتوقعه من طبيبك

من المرجح أن يطرح عليك طبيبك عددًا من الأسئلة. قد يحفظ لك الاستعداد للإجابة عن الأسئلة مزيدًا من الوقت للتطرق إلى أي نقاط تريد أن تركز عليها. قد يسأل طبيبك الأسئلة التالية:

  • كيف حدثت الإصابة الأولية؟
  • هل كانت الأعراض مستمرةً، أم أنها كانت تأتي من حين لآخر؟
  • ما الأعراض التي تعانيها في الوقت الحالي؟
  • كم عدد المرات التي تتكرر فيها الأعراض لديك؟
  • هل هناك أي شيء يبدو أنه يحسن من أعراضكِ؟
  • ما الذي يجعل الأعراض تزداد سوءًا، إذا وُجدت؟
  • هل تسوء الأعراض أم تظل كما هي أم تتحسن؟
16/05/2018
References
  1. Smith ST. Postconcussion syndrome: An overview for clinicians. Psychiatric Annals. 2017;47:77.
  2. Mullally WJ. Concussion. The American Journal of Medicine. In press. Accessed May 30, 2017.
  3. Tapia RN, et al. Rehabilitation of persistent symptoms after concussion. Physical Medicine and Rehabilitation Clinics of North America. 2017;28:287.
  4. Evans RW. Postconcussion syndrome. https://www.uptodate.com/home. Accessed May 24, 2017.
  5. Ferri FF. Postconcussive syndrome. In: Ferri's Clinical Advisor 2017. Philadelphia, Pa.: Elsevier; 2017. https://www.clinicalkey.com. Accessed June 2, 2017.
  6. Bramley H, et al. Mild traumatic brain injury and post-concussion syndrome. Sports Medicine and Arthroscopy Review. 2016;24:123.
  7. Schultz BA (expert opinion). Mayo Clinic, Rochester, Minn. June 13, 2017.
  8. What can I do to help prevent traumatic brain injury? Centers for Disease Control and Prevention. https://www.cdc.gov/traumaticbraininjury/prevention.html. Accessed June 2, 2017.
  9. Bellamkonda E (expert opinion). Mayo Clinic, Rochester, Minn. June 13, 2017.