التشخيص

قد يتمكن الطبيب من تشخيص الإصابة بالطفح الضوئي متعدد الأشكال بناءً على فحص بدني وإجاباتك عن الأسئلة التي يطرحها عليك. وربما يخضعك الطبيب لاختبارات معملية من أجل تأكيد التشخيص أو استبعاد أمراض أخرى. وقد تشمل هذه الاختبارات ما يلي:

  • خزعة الجلد. حيث يسحب الطبيب عينةً (خزعة) من أنسجة الطفح الجلدي لفحصها في المختبر.
  • اختبارات الدم. وفي هذا الإجراء، يسحب أحد أفراد فريق الرعاية الصحية المتابع لحالتك عينة دم لاختبارها في المختبر.
  • اختبار حساسية الضوء. وفيه يعرِّض اختصاصي في أمراض الجلد (طبيب الجلد) مساحات صغيرة من الجلد لكميات مقيسة من ضوء الأشعة فوق البنفسجية A‏ أو الأشعة فوق البنفسجية B، لمحاولة إحداث التفاعل المسبب للمشكلة. إذا كانت بشرتك تتفاعل مع الأشعة فوق البنفسجية، فتُعتبر حينها حساسًا لضوء الشمس (متحسسًا للضوء)، وقد تُصاب بالطفح الضوئي متعدد الأَشكال، أو اضطراب آخر ناتج عن التعرُّض للضوء.

الحالات الأخرى المحدثة بالضوء

قد يحتاج الطبيب إلى استبعاد الاضطرابات الأخرى التي تصاحبها ردود فعل جلدية ناتجة عن الضوء. وتشمل تلك الحالات:

  • حساسية الضوء الكيميائية. يحفز عدد من المواد الكيميائية كالعقاقير والمستحضرات الطبية والعطور والمنتجات النباتية الحساسية للضوء. وعند حدوث هذا، يتفاعل الجلد في كل مرة يتعرض فيها لأشعة الشمس بعد تناول مادة كيميائية معينة أو ملامستها.
  • الشرى الشمسي. الشرى الشمسي هو رد فعل تحسسي ناتج عن أشعة الشمس يسبب طفحًا جلديًا عبارة عن بثور بارزة وملتهبة ومثيرة للحكة تظهر وتختفي عن الجلد. وتظهر هذه البثور في غضون بضع دقائق من التعرض لأشعة الشمس، وتستمر من بضع دقائق إلى ساعات. والشرى الشمسي هو حالة مزمنة يمكن أن تصيب الفرد لسنوات.
  • الطفح الجلدي للذئبة. الذئبة هي اضطراب التهابي يصيب عددًا من أجهزة الجسم. ومن أعراضها ظهور طفح جلدي بارز الملمس على مناطق الجلد المعرضة لأشعة الشمس، مثل الوجه أو الرقبة أو أعلى الصدر.

للمزيد من المعلومات

العلاج

عادةً لا تكون هناك حاجة إلى علاج الطفح الضوئي متعدد الأشكال لأن الطفح الجلدي يزول غالبًا من تلقاء نفسه في غضون 10 أيام. وإذا كانت الأعراض شديدة، فقد يصف لك الطبيب دواءً مضادًا للحكة (كريم أو حبوب كورتيكوسترويدات).

العلاج الضوئي

قد يقترح الطبيب العلاج بالضوء للوقاية من نوبات الطفح الضوئي الموسمي متعدد الأشكال في حال وجود تعوق عن ممارسة الحياة الطبيعية. وفي هذا العلاج، يعرَّض الجلد لجرعات صغيرة من الأشعة فوق البنفسجية طويلة المدى أو الأشعة فوق البنفسجية متوسطة المدى التي تساعد في تقليل حساسية الجلد للضوء. ويحاكي هذا العلاج قوة الأشعة التي قد تتعرض لها خلال فصل الصيف.

للمزيد من المعلومات

نمط الحياة والعلاجات المنزلية

فيما يلي تدابير العناية الذاتية التي قد تساعد في تخفيف المؤشرات والأعراض:

  • وضع كريم مضاد للحكة. جرّب استخدام كريم مضاد للحكة متاح دون وصفة طبية، ويمكن أن يتكون من منتجات تحتوي على الهيدروكورتيزون بتركيز 1% على الأقل.
  • أخذ مضادات الهيستامين. قد يكون أخذ مضادات الهيستامين الفموية مفيدًا إذا كانت الحكة شديدة.
  • استعمال الكمادات الباردة. ضع منشفة مبللة بمياه الصنبور الباردة على الجلد المصاب، أو استحم بماء بارد.
  • تجنب لمس البثور. اترك البثور كما هي ولا تحاول لمسها لتسريع الشفاء وتجنب انتشار العدوى. ويمكنك تغطيتها بشاش رقيق إذا لزم الأمر.
  • أخذ مسكّن للألم. قد تساعد المسكنات المتاحة دون وصفة طبية في تخفيف الالتهاب والألم.
  • حماية الطفح الجلدي من التعرض لأشعة الشمس. يمكنك تغطية المنطقة المصابة بطفح جلدي عندما تكون خارج المنزل.

لتقليل احتمالية تكرار حدوث نوبات الطفح الضوئي متعدد الأشكال، اتبع التدابير التالية:

  • تجنب التعرّض لأشعة الشمس بين الساعة 10 صباحًا و2 ظهرًا؛ لأن أشعة الشمس شديدة للغاية أثناء هذه الفترة، وحاول تحديد مواعيد الأنشطة الخارجية في أوقات أخرى من اليوم.
  • استخدم مستحضرًا واقيًا من الشمس. ضع مستحضرًا واقيًا من الشمس واسع الطيف يوفر حماية من الأشعة فوق البنفسجية طويلة المدى ومتوسطة المدى قبل الخروج من المنزل بمدة 15 دقيقة. واستخدم مستحضرًا واقيًا من الشمس بعامل وقاية شمسي لا يقل عن 30. ويُنصح بوضع المستحضر الواقي من الشمس بكمية وفيرة، وتكرار ذلك كل ساعتين أو أقل عند السباحة أو التعرُّق. أما في حالة استخدام بخاخ واقٍ من الشمس، فتأكد من تغطية المنطقة بأكملها.
  • غطِّ جسمك. للحماية من أشعة الشمس، ينبغي ارتداء ملابس واقية تغطي الذراعين والساقين، وكذلك ارتداء قبعة عريضة الحواف توفر حماية أكثر من القبعة العادية أو القناع الواقي.

    احرص على ارتداء ملابس مصممة خصيصًا لتوفير الحماية من الشمس. وابحث عن الملابس التي بها ملصق يشير إلى عامل الوقاية من الأشعة فوق البنفسجية من 40 إلى 50. واتبع تعليمات العناية الموجودة على ملصق الملابس الحاجبة للأشعة فوق البنفسجية للحفاظ على ميزتها الوقائية.

الاستعداد لموعدك

من المحتمل أن تبدأ في زيارة طبيب الرعاية الرئيسي. قد يحيلك الطبيب إلى أخصائي أمراض جلدية (طبيب جلدية).

إليك بعض المعلومات لمساعدتك في الاستعداد لموعدك.

ما يمكنك فعله

  • التزم بأي تعليمات يحددها لك الطبيب قبل الموعد الطبي. عند تحديد الموعد الطبي، تأكد من السؤال عما إذا كان هناك أي إجراء تحتاج إلى القيام به مقدمًا.
  • أعد قائمة بأي أعراض تشعر بها، بما في ذلك الأعراض التي قد تبدو غير مرتبطة بالسبب الذي حددت الموعد الطبي لأجله.
  • أعد قائمة بالمعلومات الشخصية الأساسية، بما في ذلك أي ضغوط شديدة تعرضت لها أو تغيرات حياتية حدثت لك مؤخرًا.
  • أعد قائمة بكل الأدوية، أو الفيتامينات أو المكملات الغذائية التي تأخذها مع تحديد الجرعات.
  • أعد قائمة بالأسئلة التي تريد طرحها على الطبيب.

بالنسبة إلى الطفح الجلدي الضوئي متعدد الأشكال، تتضمن بعض الأسئلة الأساسية التي يمكنك طرحها على الطبيب ما يأتي:

  • ما السبب الأرجح لما أشعر به من أعراض؟
  • ما الاختبارات التي أحتاج إلى إجرائها؟ وهل تتطلب هذه الاختبارات أي استعدادات خاصة؟
  • هل هذه الحالة المرضية مؤقتة أم طويلة الأجل؟
  • هل من المحتمل أن تكون هذه الحالة المرضية مرتبطة بمرض أكثر خطورة؟
  • ما العلاجات المتاحة، وأي منها تنصحني به؟
  • ما الآثار الجانبية الناتجة عن العلاج التي يمكن أن أتوقعها؟
  • هل أحتاج إلى الالتزام بأي قيود؟
  • هل هناك دواء بديل غير مرتبط بعلامة تجارية للدواء الذي وصفته لي؟
  • هل هناك أي كتيبات أو مطبوعات أخرى يمكنني أخذها معي؟ ما المواقع الإلكترونية التي تنصح بتصفحها؟

ما يمكنك توقعه من الطبيب

سيطرح عليك الطبيب عددًا من الأسئلة عن أعراضك وتاريخك الطبي، مثل:

  • متى ظهر الطفح الجلدي؟
  • هل يثير الحكة أو يسبب الألم؟
  • هل أصبت بحمى مصاحبة للطفح الجلدي؟
  • هل لديك أي أعراض أخرى؟
  • هل بدأت مؤخرًا في تناول دواء جديد؟
  • هل استخدمت مؤخرًا أحد مستحضرات التجميل أو العطور على المنطقة المصابة بالطفح الجلدي؟
  • هل أُصبت بطفح جلدي مشابه سابقًا؟ متى؟
  • هل زادت مؤخرًا مدة تعرضك لأشعة الشمس؟
  • هل استخدمت مؤخرًا سريرًا أو مصباح تسمير؟
  • هل تستخدم مستحضرًا واقيًا من الشمس؟

ما الذي يمكنك القيام به في هذه الأثناء

تجنب التعرض لأشعة الشمس قدر الإمكان. إذا لم تتمكن من تجنب أشعة الشمس، فاستخدم مستحضرًا واقيًا من الشمس واسع الطيف على ألا تقل درجة عامل الوقاية الشمسي عن 30 في المناطق التي لا يمكن أن تحميها الملابس. ضع قدرًا كبيرًا منه قبل التعرض لأشعة الشمس بمدة 15 دقيقة. وأعد وضعه كل ساعتين أو أكثر في حال السباحة أو التعرق. ولن يحميك ذلك تمامًا من التفاعل لأن الأشعة فوق البنفسجية أ قد تخترق معظم مستحضرات الوقاية من الشمس.

15/03/2022
  1. AskMayoExpert. Polymorphous light eruption (PMLE). Mayo Clinic; 2021.
  2. Elmets CA. Polymorphous light eruption. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed Nov. 12, 2021.
  3. Photosensitivity. Merck Manual Professional Version. https://www.merckmanuals.com/professional/dermatologic-disorders/reactions-to-sunlight/photosensitivity?query=photosensitivity#. Accessed Nov. 12, 2021.
  4. Sunscreen FAQs. American Academy of Dermatology. https://www.aad.org/media/stats-sunscreen. Accessed Nov. 12, 2021.
  5. Kliegman RM, et al. Photosensitivity. In: Nelson Textbook of Pediatrics. Elsevier; 2020. https://www.clinicalkey.com. Accessed Dec. 9, 2021.
  6. Patterson JW. Reactions to physical agents. In: Weedon's Skin Pathology. 5th ed. Elsevier; 2021. https://www.clinicalkey.com. Accessed Dec. 9, 2021.
  7. James WD, et al. Dermatoses resulting from physical factors. In: Andrews' Diseases of the Skin.: Clinical Dermatology. 13th ed. Elsevier; 2020. https://www.clinicalkey.com. Accessed Dec. 9, 2021.
  8. Sunscreen: How to help protect your skin from the sun. Food and Drug Administration. https://www.fda.gov/drugs/understanding-over-counter-medicines/sunscreen-how-help-protect-your-skin-sun. Accessed Nov. 12, 2021.
  9. Murphy F, et al. Treatment for burn blisters: Debride or leave intact? Emergency Nurse. 2014;22:24.
  10. Gibson LE (expert opinion). Mayo Clinic. Dec. 16, 2021.
  11. Melanoma prevention. American Melanoma Foundation. https://melanomafoundation.org/melanoma-prevention. Accessed Dec. 9, 2021.
  12. Sunscreens. American Academy of Dermatology. http://www.aad.org/media-resources/stats-and-facts/prevention-and-care/sunscreens#.UbdQaJzm9lP. Accessed Dec. 9, 2021.