نظرة عامة

العين الوردية (التهاب الملتحمة) هي التهاب أو عدوى بالغشاء الشفاف (الملتحمة) الذي يبطن السطح الداخلي لجفنك ويغطي بياض عينك. وعندما تلتهب الأوعية الدموية الصغيرة في الملتحمة، فإنها تصير أكثر وضوحًا. وهذا ما يسبب ظهور بياض العينين باللون الأحمر أو الوردي.

يشيع حدوث العين الوردية بسبب عدوى بكتيرية أو فيروسية، أو رد فعل تحسسي، أو عدم الانفتاح التام للقناة الدمعية -في الأطفال-.

قد تسبب العين الوردية ضيقًا، ولكنها نادرًا ما تؤثر في بصرك. يمكن للعلاجات أن تساعد في تخفيف الضيق الناجم عن العين الوردية. قد تكون العين الوردية حالة معدية، لذا يمكن أن يساعد التشخيص والعلاج المبكران في الحد من انتشارها.

الأعراض

قد تتضمَّن أعراض العيون الوردية الأكثر شيوعًا ما يلي:

  • احمرارًا في إحدى العينين أو كلتيهما
  • حكةً في إحدى العينين أو كلتيهما
  • الإحساس بوجود رمل في إحدى العينين أو كلتيهما
  • قد تمنعك الإفرازات التي تكوِّن قشرة أثناء الليل في إحدى عينيك أو كلتيهما من فتح عينيك في الصباح
  • الدموع

متى تزور الطبيب؟

توجد حالات خطيرة للعين يمكن أن تسبب احمرار العين. قد تُسبِّب هذه الحالة ألمًا في العين، وإحساسًا بشيء دخل في عينيك (الإحساس بأجسام غريبة)، وتَغَيُّم الرؤية، وحساسية الضوء. اطلب الرعاية العاجلة إن لاحظت هذه الأعراض.

يجب على الذين يرتدون العدسات اللاصقة التوقف عن ارتدائها عند بداية ظهور أعراض العين الوردية. إذا لم تتحسن الأعراض من اثنتي عشرة ساعة إلى أربع وعشرين ساعة، فحدِّد موعدًا مع طبيب العيون الخاص بك للتأكد من عدم وجود عدوى خطيرة لها علاقة بالعدسات اللاصقة.

الأسباب

تتضمن أسباب الإصابة بالعين القرنفلية ما يلي:

  • الفيروسات
  • البكتيريا
  • أنواع الحساسية
  • تطاير رذاذ كيماوي في العين
  • دخول شيء غريب في العين
  • عند الأطفال حديثي الولادة، بسبب انسداد القنوات الدمعية

العدوى الفيروسية والتهاب الملتحمة البكتيرية

غالبية حالات الإصابة بالعين القرنفلية تحدث بسبب الإصابة بفيروس.

يمكن أن تحدث كل من العدوى الفيروسية والتهاب الملتحمة البكتيرية جنبًا إلى جنب مع الإصابة بالبرد، أو بسبب أعراض عدوى الجهاز التنفُّسي، مثل التهاب الحلق. يؤدِّي ارتداء عدسات لاصقة لا تُنظَّف بطريقة صحيحة، أو عدسات لا تخصك إلى الإصابة بالتهاب الملتحمة البكتيرية.

كلا النوعين يشكلان مصدرًا للعدوى الشديدة. وهي تنتشر من خلال التلامُس المباشر أو غير المباشر مع السوائل التي تتصرف من عين أحد الأشخاص المصابين بالعدوى. قد تصاب عين واحدة أو كلتا العينين.

التهاب الملتحمة نتيجة الحساسية

يؤثِّر التهاب الملتحمة نتيجة الحساسية على كل من العينين، وهو عبارة عن استجابة لمادة مسبِّبة للحساسية مثل حبوب اللقاح. استجابة لمسبِّبات الحساسية، ينتج جسمك أجسامًا مضادة يُطلق عليها اسم مضادات الغلوبيولين إي (IgE). تحفز هذه الأجسام المضادة خلايا خاصة يُطلق عليها اسم الخلايا البدينة في الأغشية المخاطية الموجودة في عينيك، والمسالك التنفُّسية لإطلاق المواد المسبِّبة للالتهابات بما في ذلك الهستامين. يمكن أن يؤدي إطلاق جسمك للهستامين إلى إنتاج عدد من علامات وأعراض التهيُّج، بما في ذلك العين الحمراء أو القرنفلية.

إذا كنت تعاني من التهاب الملتحمة نتيجة الحساسية، فقد تتعرض لحكة شديدة، وإفراز دموع، والتهاب للعين — وكذا العطاس، وإفرازات صافية سائلة من الأنف. يمكن علاج التهاب الملتحمة نتيجة الحساسية باستخدام قطرات العين المضادة للحساسية.

ينتج التهاب الملتحمة من التهيُّج

يصاحب أيضًا إصابة العين بسبب تطايُر رذاذ مادة كيماوية، أو دخول شيء غريب إلى عينيك الإصابة بالتهاب الملتحمة. في بعض الأحيان يؤدي شطف العين وتنظيفها إلى التخلص من المادة الكيماوية، أو الشيء الغريب الذي دخل العين إلى احمرار العين وتهيُّجها. العلامات والأعراض، والتي قد تتضمن وجود دموع في العين، وإفرازات مخاطية، تعمل عادةً على تنظيف العين ذاتيًّا في خلال يوم تقريبًا.

إذا لم يؤدِّ شطف العين في البداية إلى اختفاء الأعراض، أو إذا كانت المادة الكيماوية عبارة عن مادة كاوية، أو غسول قلوي، فيجب أن يفحصك الطبيب، أو اختصاصي العيون في أسرع وقت ممكن. فيمكن أن يتسبَّب تطاير رذاذ كيماوي إلى العين في تعرُّض العين لتلف دائم. يمكن أن تشير الأعراض المستمرة أيضًا إلى أن الجسم الغريب ما يزال داخل العين — أو قد تشير إلى وجود خدش في القرنية، أو غلاف مُقلة العين (الصُّلْبَة).

عوامل الخطر

تتضمن عوامل خطر الإصابة بالعين الوردية ما يلي:

  • التعرض لشيء تصاب منه بالحساسية (التهاب الملتحمة التحسسي)
  • التعرض لشخص مُصاب بنوع فيروسي أو بكتيري لالتهاب الملتحمة
  • استخدام العدسات اللاصقة، خاصةً العدسات التي يتم ارتداؤها لفترة طويلة

المضاعفات

يمكن أن تسبِّب العين الوردية التهابًا في القرنية، والذي يُمكن أن يُؤثِّر على الرؤية عند كلٍّ من الأطفال والبالغين. قد يُقلِّل من خطر حدوث المضاعفات، قيام طبيبكَ بالتقييم الفوري والعلاج السريع لكلٍّ من ألم العين، والشعور بأن شيئًا ما عالق بعينيك (الإحساس بجسم غريب)، ومدى تَغَيُّم الرؤية أو حساسية الضوء لديكَ.

الوقاية

منع انتشار العين الوردية

مارِسْ عادات صحية جيدة للسيطرة على انتشار العين الوردية. على سبيل المثال:

  • لا تلمسْ عينيكَ بيديك.
  • اغسل يديك باستمرار.
  • استخدمْ مِنشفة نظيفة ومِنشفة يوميًّا.
  • لا تشارك المناشف.
  • غيِّر وسائدكَ كثيرًا.
  • تخلَّصي من مستحضرات التجميل الخاصة بالعين مثل المسكرة.
  • لا تشاركي مستحضرات تجميل العيون أو عناصر العناية الشخصية بالعين.

تذكَّرْ أن العين القرنفلية أقل في تسبُّبها في العدوى من نزلات البرد. لا بأس في العودة إلى العمل أو المدرسة أو رعاية الطفل إذا لم تكن قادرًا على أخذ إجازة - فقط ابقَ ثابتًا على ممارسة العادات الصحية الجيدة.

مَنْع العين الوردية في الأطفال حديثي الولادة

تكون عيون المواليد عرضة للبكتيريا الموجودة عادة في قناة ولادة الأم. هذه البكتيريا لا تسبِّب أي أعراض لدى الأم. في حالات نادرة، يمكن لهذه البكتيريا أن تتسبَّب في تطوُّر نوع خطير من التهاب الملتحمة المعروف باسم العيون الوليدية لدى الرُّضع، والذي يحتاج إلى علاج دون تأخير؛ للحفاظ على البصر. لهذا السبب بعد فترة وجيزة من الولادة، يتم استعمال مرهم مضاد حيوي على عيون كل مولود جديد. مرهم يساعد على منع التهاب العين.

03/01/2019
References
  1. Preferred practice pattern: Conjunctivitis. San Francisco, Calif.: American Academy of Ophthalmology. http://one.aao.org/CE/PracticeGuidelines/PPP.aspx. Accessed June 2, 2012.
  2. Jacobs DS. Conjunctivitis. https://www.uptodate.com/home. Accessed June 1, 2017.
  3. Care of the patient with conjunctivitis. St. Louis, Mo.: American Optometric Association. http://www.aoa.org/documents/CPG-11.pdf. Accessed May 28, 2012.
  4. Riordan-Eva P, et al., eds. Vaughan & Asbury's General Ophthalmology. 18th ed. New York, N.Y.: The McGraw-Hill Companies; 2011. http://www.accessmedicine.com/content.aspx?aID=55781421. Accessed May 28, 2012.
  5. Rohren CH (expert opinion). Mayo Clinic, Rochester, Minn. June 6, 2012.
  6. Robertson DM (expert opinion). Mayo Clinic, Rochester, Minn. June 4, 2012.
  7. Jensen TB (expert opinion). Mayo Clinic, Rochester, Minn. May 19, 2017.
  8. AskMayoExpert. Conjunctivitis. Rochester, Minn.: Mayo Foundation for Medical Education and Research; 2016.
  9. Conjunctivitis. American Optometric Association. https://www.aoa.org/patients-and-public/eye-and-vision-problems/glossary-of-eye-and-vision-conditions/conjunctivitis?sso=y. Accessed June 1, 2017.

العين الوردية (التهاب الملتحمة)