التشخيص

في معظم الحالات، يمكن للطبيب تشخيص الإصابة بالعين الوردية من خلال طرح أسئلة عن الأعراض التي تعاني منها والتاريخ الصحي الحديث وإجراء فحص جسدي لعينيك.

في حالات نادرة، ربما يقوم الطبيب بأخذ عينة من السائل الذي يخرج من العين لتحليله في المختبر (المزرعة). ربما تستدعي الحاجة إجراء مزرعة إذا كانت الأعراض التي تعاني منها شديدة أو في حالة اشتباه الطبيب لوجود سبب يتسم بدرجة عالية من الخطورة، مثل وجود جسم غريب في العين، أو الإصابة بعدوى بكتيرية خطيرة أو عدوى منقولة جنسيًا.

العلاج

يركز علاج التهاب الملتحمة (العين الوردية) على تخفيف الأعراض. قد يوصي الطبيب باستخدام دموع صناعية وتنظيف الجفون بقماش مبلل واستخدام كمادات باردة أو ساخنة عدة مرات يوميًا.

إذا كان المريض يستعمل عدسات لاصقة، فسوف يُنصح بالتوقف عن الاستعمال حتى يكتمل العلاج. يحتمل أن يوصي الطبيب بالتخلص من العدسات اللاصقة التي استعملها المريض إذا كانت العدسات للاستعمال مرة واحدة.

تطهير العدسات الجامدة خلال الليل قبل إعادة استخدامها. يجب أن يسأل المريض الطبيب إذا كان ينبغي عليه التخلص من ملحقات العدسات اللاصقة أو استبدالها، مثل عُلبة العدسات المستخدمة قبل أو في أثناء المرض. وأيضًا استخدام أي مواد تجميل استخدم قبل المرض.

لن يحتاج المريض لقطرات مضاد حيوي في معظم الأحيان. ونظرًا لأن التهاب الملتحمة يكون فيروسيًا في العادة، فلن تساعد المضادات الحيوية، وقد تسبب ضررًا في الحد من فاعليتها في المستقبل أو تسبب رد فعل للدواء. وبدلًا عن هذا، يحتاج الفيروس وقتًا لانتهاء دورته ـــ يمتد حتى أسبوعين أو ثلاثة.

يصيب التهاب الملتحمة الفيروسي في العادة أحد العينين ثم يُعدي الأخرى خلال بضعة أيام. ستختفي العلامات والأعراض تدريجيًا من دون تدخل.

قد تؤخذ الأدوية المضادة للفيروسات بعين الاعتبار كاختيار إذا قرر الطبيب أن سبب التهاب الملتحمة الفيروسي هو فيرس الهربس البسيط.

علاج التهاب الملتحمة التحسسي

إذا كان التهيج ناتجًا عن التهاب الملتحمة التحسسي، فقد يصف الطبيب واحدًا من عدة أنواع من قطرات العين للمصابين بالحساسية. وهذا قد يشمل أدوية للمساعدة في السيطرة على رد الفعل التحسسي، مثل مضادات الهيستامين ومعقمات الخلايا البدينة أو الأدوية التي تساعده في السيطرة على الالتهاب، مثل مضادات الاحتقان والسترويدات والقطرات المضادة للالتهاب.

قد تكون قطرات العين التي تصرف من دون وصفة والمحتوية على مضادات الهيستامين والأدوية المضادة للالتهاب فعالة أيضًا. استشر طبيبك إذا لم تكن متأكدًا من أي المنتجات تستخدم.

كما يمكن الحد من شدة أعراض التهاب الملتحمة بتجنب أي أسباب للحساسية قدر الإمكان.

نمط الحياة والعلاجات المنزلية

جرب ما يلي لمساعدتك في التكيف مع علامات العين الوردية وأعراضها حتى تزول:

  • ضع كمادة على عينيك. لصنع كمادة، فانقع قطعة نظيفة، وخالية من النسالة في الماء، واعصرها خارجًا قبل وضعها بعناية على جفنيك المغلقين. وبصفة عامة، ستشعر بأن كمادات الماء البارد هي أكثر ما يهدئك، لكن يمكن أن تستخدم كذلك كمادة دافئة إن شعرت أن ذلك أنسب لك. إن أصابت العين الوردية عينًا واحدة فقط، فلا تلمس كلتا العينين بنفس قطعة القماش. يحد ذلك من خطر نشر العين الوردية من عين إلى الأخرى.
  • جرب قطرات العين. قد تخفف قطرات العين المسماة أرتيفيشيال تيرز دون وصفة طبية من الأعراض. تحتوي بعض قطرات العين مضادات الهستامين أو غير ذلك من الأدوية التي يمكن أن تفيد المصابين بالتهاب الملتحمة التحسسي.
  • أقلع عن ارتداء العدسات اللاصقة. إن كنت ترتدي عدسات لاصقة، فقد تحتاج للإقلاع عن ارتدائها حتى تشعر بتحسن عينيك. تتوقف المدة اللازمة للإقلاع عن العدسات اللاصقة على ما يسبب التهاب ملتحمتك. اسأل طبيبك إن كان عليك أن تتخلص من العدسات اللاصقة أحادية الاستخدام، وكذلك محلول التنظيف وعلبة العدسات. إن لم تكن عدساتك أحادية الاستخدام، فنظفها بعناية قبل إعادة استخدامها.

الاستعداد لموعدك

ابدأ برؤية طبيب العائلة أو ممارس عام إذا كنت تعاني أعراضًا وعلامات ذات صلة بالعين تثير قلقك. إذا استمرت العلامات والأعراض أو تفاقمت، على الرغم من تناول العلاج، فقد يحيلك الطبيب إلى أخصائي عيون (طبيب العيون).

نظرًا إلى أن المواعيد الطبية يمكن أن تكون قصيرة وغالبًا ما يكون هناك الكثير من الأمور المفترض مناقشتها، فإن الاستعداد بشكل جيد للموعد فكرة جيدة. إليك بعض المعلومات لمساعدتك على الاستعداد لموعدك وماذا تتوقع من طبيبك.

ما يمكنك فعله

  • انتبه إلى أي قيود لفترة ما قبل الموعد. عند تحديد موعد، احرص على معرفة ما إذا كان هناك أي شيء يلزم القيام به بشكل مسبق، مثل التوقف عن ارتداء العدسات اللاصقة أو الامتناع عن استخدام قطرات العين.
  • دوِّن أي أعراض تعانيها، بما في ذلك أي أعراض قد لا تبدو ذات صلة بالسبب الذي حددت من أجله الموعد.
  • أعد قائمة بجميع الأدوية، أو الفيتامينات أو المكملات التي تتناولها.
  • دوِّن أسئلتك لطرحها على الطبيب.

وقتك مع طبيبك محدود؛ لذا فإن إعداد قائمة بالأسئلة يمكن أن يساعدك على الاستفادة القصوى من وقتك معه. رتب أسئلتك من الأكثر أهمية إلى الأقل أهمية لتكون مستعدًا في حالة نفاد الوقت. بالنسبة للعين الوردية، تتضمن بعض الأسئلة الأساسية التي تود طرحها على الطبيب ما يلي:

  • ما هو السبب الأكثر احتمالاً في حدوث الأعراض لديّ؟
  • ما أنواع الاختبارات التي قد أحتاج إلى الخضوع لها؟
  • ما خيارات العلاج المتوفرة؟
  • كم من الوقت سأكون حاملاً للعدوى بعد بدء العلاج؟
  • هل هناك دواء بديل جنيس للدواء الذي تصفه لي؟
  • هل هناك أي منشورات أو مواد مطبوعة أخرى يمكنني أخذها معي؟ ما المواقع الإلكترونية التي توصي بها؟
  • هل أحتاج إلى العودة من أجل زيارة متابعة؟

بالإضافة إلى الأسئلة التي قد أعددتها لطرحها على طبيبك، لا تتردد في طرح الأسئلة الإضافية.

ما الذي تتوقعه من طبيبك

من المرجح أن يطرح عليك طبيبك عددًا من الأسئلة. إن الاستعداد للإجابة على أسئلة الأطباء قد يتيح لك وقتًا لتغطية النقاط التي تحتاج إلى مناقشتها. قد يسأل طبيبك الأسئلة التالية:

  • متى بدأت تعاني من الأعراض؟
  • هل أعراضك مستمرة أم عرضية؟
  • ما مدى شدة الأعراض التي تعانيها؟
  • هل يوجد أي شيء يحسن الأعراض؟
  • ما الذي يجعل أعراضك تزداد سوءًا، إن وُجد؟
  • هل تؤثر أعراضك على عين واحدة أو كلتا العينين؟
  • هل تستخدم عدسات لاصقة؟
  • كيف تنظف عدساتك اللاصقة؟
  • كم عدد المرات التي تستبدل فيها وعاء حفظ عدساتك اللاصقة؟
  • هل كنت على اتصال وثيق مع أي فرد مصاب بأعراض عين وردية أو نزلة برد أو الإنفلونزا؟

ما الذي يمكنك القيام به في هذه الأثناء

توقف عن ارتداء العدسات اللاصقة حتى تقوم بزيارة الطبيب. اغسل يديك باستمرار لتقليل فرص إصابتك بالعدوى من الأفراد الآخرين. لا تشارك المناشف مع الآخرين للسبب نفسه.

03/01/2019
References
  1. Preferred practice pattern: Conjunctivitis. San Francisco, Calif.: American Academy of Ophthalmology. http://one.aao.org/CE/PracticeGuidelines/PPP.aspx. Accessed June 2, 2012.
  2. Jacobs DS. Conjunctivitis. https://www.uptodate.com/home. Accessed June 1, 2017.
  3. Care of the patient with conjunctivitis. St. Louis, Mo.: American Optometric Association. http://www.aoa.org/documents/CPG-11.pdf. Accessed May 28, 2012.
  4. Riordan-Eva P, et al., eds. Vaughan & Asbury's General Ophthalmology. 18th ed. New York, N.Y.: The McGraw-Hill Companies; 2011. http://www.accessmedicine.com/content.aspx?aID=55781421. Accessed May 28, 2012.
  5. Rohren CH (expert opinion). Mayo Clinic, Rochester, Minn. June 6, 2012.
  6. Robertson DM (expert opinion). Mayo Clinic, Rochester, Minn. June 4, 2012.
  7. Jensen TB (expert opinion). Mayo Clinic, Rochester, Minn. May 19, 2017.
  8. AskMayoExpert. Conjunctivitis. Rochester, Minn.: Mayo Foundation for Medical Education and Research; 2016.
  9. Conjunctivitis. American Optometric Association. https://www.aoa.org/patients-and-public/eye-and-vision-problems/glossary-of-eye-and-vision-conditions/conjunctivitis?sso=y. Accessed June 1, 2017.

العين الوردية (التهاب الملتحمة)