نظرة عامة

التهاب الغشاء البريتوني هو التهاب الصفاق — وهو غشاء رقيق يبطن الجدار الداخلي للبطن ويغطي الأعضاء الموجودة داخل البطن — الذي عادة ما ينتج عن عدوى بكتيرية أو فطرية. كما قد ينتج التهاب الغشاء البريتوني عن أي تمزق (ثقب) في البطن، أو عن مضاعفات لحالات طبية أخرى.

يتطلب التهاب الغشاء البريتوني تدخلاً طبيًا سريعًا لمكافحة العدوى، وأيضًا لعلاج الحالات الطبية الأخرى المتسببة فيه إذا لزم الأمر. وعادةً ما يتضمن علاج التهاب الغشاء البريتوني تناول المضادات الحيوية، وكذلك الجراحة في بعض الحالات. وإذا ما تُرك التهاب الغشاء البريتوني دون علاج، فقد يؤدي إلى عدوى شديدة في جميع أنحاء الجسم يمكنها أن تتسبب في الوفاة.

إذا كنت تخضع للعلاج بالغسيل البريتوني، فيمكنك الوقاية من التهاب الغشاء البريتوني عن طريق اتباع عادات النظافة الجيدة قبل الغسيل وأثناء تلقيه وبعده.

الأعراض

تتضمن علامات التهاب الصفاق وأعراضه ما يلي:

  • ألم البطن أو الإيلام
  • الانتفاخ أو شعور بامتلاء (نفخ) في البطن
  • الحمى
  • الغثيان والقيء
  • فقدان الشهية
  • إسهال
  • إخراجات بولية منخفضة
  • العطش
  • عدم القدرة على إخراج البراز أو الغازات
  • الإرهاق

إذا كنت تخضع لغسيل الكلى الصفاقي، فقد تتضمن أعراض التهاب الصفاق أيضًا ما يلي:

  • سائل غسيل الكلى الغائم
  • رقطات بيضاء، أو جدائل أو كتل (الفيبرين) في سائل غسيل الكلى

متى تزور الطبيب

يمكن أن يكون التهاب الصفاق مُهددًا للحياة، في حال عدم علاجه كما ينبغي. اتصل بطبيبك فورًا إذا عانيت ألمًا حادًا أو إيلامًا في البطن، أو انتفاخ البطن، أو الشعور بامتلاء المرتبط بما يلي:

  • الحمى
  • الغثيان والقيء
  • إخراجات بولية منخفضة
  • العطش
  • عدم القدرة على إخراج البراز أو الغازات

اتصل بموفر الرعاية الصحية الخاص فورًا، إذا كنت تخضع لغسيل الكلى الصفاقي وكان سائل غسيل الكلى غائمًا، ويحتوي على رقطات بيضاء أو جدائل أو كتل (الفيبرين)، أو إذا كان رائحته غير معتادة، خاصة إذا كانت المنطقة حول الأنبوبة (قسطرة) حمراء أو تجعلك تشعر بالألم.

الأسباب

إن عدوى الصفاق يمكن أن تحدث لأسباب متنوعة. وفي غالبية الحالات يكون السبب فتق (ثقب) في جدار البطن. وبالرغم من ندرته فإن الحالة قد تتطور بدون حدوث تمزق بطنيّ. ويُطلق على هذا النوع من الصفاق اسم الصفاق التلقائي.

وتتضمن أسباب حدوث الفتق الذي يؤدي إلى الصفاق ما يلي:

  • الإجراءات الطبية مثل الغسيل الصفاقي. وفي الغسيل الصفاقي تُستخدم أنابيب (القِسطار) لتنقية دمك من الفضلات عندما تكون كليتاك عاجزتين عن أداء وظائفهما كَمَا يَنْبَغِي. قد تحدث عدوى أثناء الغسيل الصفاقي بسبب عدم نظافة البيئة المحيطة، أو سوء النظافة الشخصية أو الأجهزة الملوثة. قد يتطور أيضًا التهاب الصفاق بسبب مضاعفات جراحة مَعِدِي مِعَوِية، أو استخدام أنابيب الإطعام أو بسبب إجراء سحب للسوائل من بطنك (بَزْلُ البَطْن‎)، ونادرًا ما يكون بسبب مضاعفات تنظير القولون أو إجراء تنظير داخلي.
  • الزائدة المفتوقة أو المعدة المتقرحة أو القولون المثقوب. يمكن أن تسمح أي من هذه الحالات للبكتيريا بالدخول إلى الصفاق من خلال ثقب في السبيل المعدي معوي.
  • التهاب البنكرياس. قد يؤدي التهاب البنكرياس الذي هو من مضاعفات العدوى إلى التهاب الصفاق في حال انتشرت البكتيريا خارج البنكرياس.
  • التهاب الرتج. يمكن أن تؤدي عدوى الجيوب الصغيرة المنتفخة في السبيل الهضمي (التهاب الرتج) إلى الإصابة بالتهاب الصفاق في حال تمزق أحد الجيوب، مما ينتج عنه تسرب فضلات معوية إلى تجويف البطن.
  • الصدمة. قد تسبب الإصابة أو الرضح التهابَ الصفاق من خلال السماح للبكتيريا أو المواد الكيميائية من أجزاء أخرى من جسمك بالدخول إلى الصفاق.

إن التهاب الصفاق الذي قد يتطور دون أن يسبب فتقًا بطنيًّا (التهاب الصفاق التلقائي) عادة ما يكون أحد مضاعفات أمراض الكبد مثل تليف الكبد. يتسبب تليف الكبد المتقدم في تجميع كمية كبيرة من السوائل المتراكمة في تجويف البطن (الاستسقاء). إن تراكم السوائل يصبح عرضة للعدوى البكتيرية.

عوامل الخطر

تتضمن العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بالتهاب الصفاق:

  • ديال صفاقي. يشيع التهاب الصفاق بين الأشخاص الذين يخضعون لعلاج الديال الصفاقي.
  • الحالات الطبية الأخرى. وتزيد الحالات الطبية التالية من خطورة تطوُّر التهاب الصفاق؛ وهي تليف الكبد والتهاب الزائدة وداء كرون وألم المعدة غير القرحي والتهاب الرتج والتهاب البنكرياس.
  • تاريخ التهاب الصفاق. بمجرد إصابتك بالتهاب الصفاق، تُصبح خطورة تطوُّر المرض لديك مجددًا أعلى من الشخص الذي لم يصب بالتهاب الصفاق من قبل.

المضاعفات

قد يمتد التهاب الصفاق إلى خارج الصفاق إذا لم يتم علاجه، حيث يمكن أن يتسبب فيما يلي:

  • عدوى مجرى الدم (تجرثم الدم).
  • عدوى في جميع أنحاء جسمك (إنتان). الإنتان هو حالة مهددة للحياة تتطور بشكل سريع وقد تسبب صدمة وفشلاً في الأعضاء.

الوقاية

في كثير من الأحيان، تتسبب الجراثيم المحيطة بالقسطرة في التهاب الصفاق المرتبط بالغسيل الصفاقي. في حال خضوعك للغسيل الصفاقي، اتَّبِع الخطوات التالية لمنع التهاب الصفاق:

  • اغسل يديك قبل لمس القسطرة، ويشمل ذلك أسفل أظافرك وبين الأصابع.
  • نظف الجلد المحيط بالقسطرة يوميًّا باستخدام مطهر.
  • احتفظ بمستلزماتك كلها في مكانٍ نظيف.
  • ارتدِ قناعًا جراحيًّا أثناء استبدال سائل الغسيل الكلوي.
  • في حال امتلاكك حيوانات أليفة فلا تَنَمْ معها في مكانٍ واحدٍ.
  • تحدَّثْ مع فريق رعاية مرضى الغسيل الكلوي لديك عن الرعاية الأنسب لقسطرة الغسيل الصفاقي.

إذا أُصِبتَ بالتهاب صفاق تلقائي في وقتٍ سابقٍ، أو كنتَ مصابًا بتراكم السوائل الصفاقي نتيجةً لحالة طبية مثل تليُّف الكبد، فقد يصف لك الطبيب المضادات الحيوية للوقاية من التهاب الصفاق. إذا كنتَ تتناول مثبطات مضخة البروتون، فقد يطلب منك طبيبك التوقف عن تناولها.

إذا شعرت بألم جديد في البطن أو إصابة جديدة

قد يحدث التهاب الصفاق نتيجةً لانفجار الزائدة الدودية أو إصابة في البطن مرتبطة برضح.

  • اطلب العناية الطبية العاجلة إذا شعرت بألم حاد في البطن لدرجةٍ تمنعك من الجلوس بثبات أو الاستلقاء في وضعٍ مريح.
  • اتصل برقم الطوارئ 911 أو المساعدة الطبية الطارئة إذا شعرت بألم حاد في البطن عقب وقوع حادث أو إصابة.

06/06/2018
  1. Long SS, et al. Peritonitis. In: Principles and Practice of Pediatric Infectious Diseases. 4th ed. St. Louis, Mo.: Elsevier Saunders; 2012. http://www.clinicalkey.com. Accessed March 12, 2015.
  2. Ferri FF. Peritonitis, secondary. In: Ferri's Clinical Advisor 2015: 5 Books in 1. Philadelphia, Pa.: Mosby Elsevier; 2015. https://www.clinicalkey.com. Accessed March 12, 2015.
  3. Treatment methods for kidney failure: Peritoneal dialysis. National Kidney and Urologic Diseases Information Clearinghouse (NKUDIC). http://kidney.niddk.nih.gov/KUDiseases/pubs/peritoneal/index.aspx. Accessed March 13, 2015.
  4. Runyon BA. Spontaneous bacterial peritonitis in adults: Treatment and prophylaxis. http://www.uptodate.com/home. Accessed March 12, 2015.
  5. Acute abdominal pain. The Merck Manual Professional Edition. http://www.merckmanuals.com/professional/gastrointestinal_disorders/acute_abdomen_and_surgical_gastroenterology/acute_abdominal_pain.html?qt=&sc=&alt=. Accessed March 12, 2015.
  6. Picco MF (expert opinion). Mayo Clinic, Rochester, Minn. March 24, 2015.
  7. Doherty GM, ed. Peritoneal Cavity. In: Current Diagnosis & Treatment: Surgery. 13th ed. New York, N.Y.: The McGraw-Hill Companies; 2010. http://www.accessmedicine.com. Accessed March 13, 2015.
  8. Goel GA, et al. Increased rate of spontaneous bacterial peritonitis among cirrhotic patients receiving pharmacologic acid suppression. Clinical Gastroenterology and Hepatology. 2012;10:422.
  9. Burkart JM, et al. Tunnel and peritoneal catheter exit site infections in continuous peritoneal dialysis. http://www.uptodate.com/home. Accessed March 13, 2015.