الشبكة في الجراحة التجميلية في الحوض للنساء

هل يَنتابُكِ القلق بشأن المضاعفات المصاحبة للشبكة المركبة عبر المهبل لعلاج اضطرابات القاع الحوضي؟ فيما يلي ما تحتاجين إلى معرفته.

By Mayo Clinic Staff

إذا لديك اضطراب في القاع الحوضي، فربما تكونين قد سمعت عن العلاجات التي تتضمن تركيب شبكة. لكن التقارير إلى أن المضاعفات قد تدفعك إلى الحيرة أو التردُّد في طلب العلاج. تعرفي على كيفية استخدام الشبكة وما مضاعفاتها الممكنة.

ما المقصود بالشبكة الجراحية؟

الشبكة الجراحية عبارة عن منتج طبي يستخدم لتوفير دعم إضافي عند إصلاح أنسجة تالفة أو ضعيفة. وتُصنع معظم الشبكات الجراحية من مواد صناعية أو أنسجة حيوانية.

كيف تُستخدم الشبكة الجراحية في علاج اضطرابات القاع الحوضي؟

يمكن استخدام الشبكة الجراحية لعلاج:

  • تدلي أعضاء الحوض عندما تضعف العضلات والأربطة التي تدعم أعضاء الحوض في جسمك، يمكن أن تنزلق أعضاء الحوض من مكانها وتتدلى لأسفل داخل المهبل (تدلي أعضاء الحوض). ولعلاج تدلي أعضاء الحوض، يمكن زرع شبكة جراحية لتدعيم الجدار المهبلي الضعيف. ويمكن إجراء هذه العملية الجراحية عن طريق البطن باستخدام الشبكة، أو من خلال المهبل بدون استخدام الشبكة. كما لم يَعُد إجراء جراحة من خلال المهبل باستخدام شبكة خيارًا مطروحًا.
  • سلس البول الإجهادي وهو تسرب لا إرادي للبول نتيجة حركة أو نشاط بدني مثل السعال أو العطاس أو الجري، أو حمل الأثقال؛ مما يضغط على المثانة (يُجهدها). ويمكن زرع المعلاق الإحليلي للشبكة الجراحية عبر المهبل لدعم عنق المثانة أو الأنبوب الذي يحمل البول من جسمك (الإحليل). ويُعرف هذا الإجراء باسم حمالة وسط الإحليل أو الحمالة الشبكية.
15/09/2020 انظر المزيد من التفاصيل الشاملة