نظرة عامة

تصلب الجلد هو حالة نادرة تصيب الجلد وتسبب الإحساس بالألم، وينتج عنها ظهور بقع متغيرة اللون على جلدك.

وبشكل نموذجي، يظهر تغير على لون الجلد في منطقة البطن، والصدر، والظهر. ولكن قد يظهر أيضًا تغير في لون الجلد على وجهك، وذراعيك، وساقيك. وبمرور الوقت، قد تصبح البقع أكثر صلابة، وجفافًا، ونعومة. يميل تصلب الجلد للتأثير فقط على الطبقات الخارجية من جلدك. ولكن قد تؤثر بعض أشكال الحالة أيضًا على الأنسجة الأكثر عمقًا، وقد تقيد حركة المفاصل.

يهدأ تصلب الجلد عادةً من تلقاء نفسه بمرور الوقت، على الرغم من أن تكرار حدوثه أمر شائع. وفي الوقت الحالي، تتوفر الأدوية والعلاجات التي تساعد على التعامل مع تغير لون الجلد والآثار الأخرى.

الأعراض

تختلف علامات وأعراض تصلب الجلد حسب النوع والمرحلة التي وصلت إليها الحالة. وتتضمن:

  • وتظهر بقع بيضاوية مائلة للاحمرار، أو للون الأرجواني على الجلد، غالبًا في منطقة البطن، أو الصدر، أو الظهر
  • البقع التي تكبر بشكل تدريجيّ وتظهر في منتصفها بقعة فاتحة أو بيضاء
  • البقع الخطية، وخصوصًا تلك التي تظهر على الذراعين أو الساقين
  • يطرأ تغير تدريجي على الجلد المصاب، حيث يصبح أكثر صلابة، ويزيد سُمكه، ولمعانه
  • يتم فقد الشعر والغدد العرقية في المنطقة المصابة بمرور الوقت

يؤثر تصلب الجلد عادةً على الجلد فقط، والأنسجة المحددة، ولكن في بعض الأحيان تنضم العظام إليه أيضًا. تستمر الحالة بصفة عامة لعدة سنوات، ثم تختفي من تلقاء نفسها. وقد تترك وراءها ندبات، أو مناطق داكنة، أو ملونة.

متى تزور الطبيب؟

إذا لاحظت بقعًا حمراء لجلد متصلب أو متجلط، فينبغي عليك زيارة طبيبك. إن التشخيص والعلاج المبكرين قد يساعدان في تبطيئ تطور ونمو بقع جديدة ويسمح لطبيبك بالتعرف على المضاعفات وعلاجها قبل أن تتفاقم.

الأسباب

سبب الإصابة بتصلب الجلد المتحدد غير معروف. يعتقد بعض الخبراء أنها تحدُث نتيجة عدوى، ولكن لم تَثبت صحة هذه النظرية بعد. وهذه الحالة غير مُعدِية.

عوامل الخطر

هناك عوامل معينة قد تؤثر على خطر الإصابة بتصلب الجلد المتحدد، وتشمل:

  • كونكِ أنثى. الإناث أكثر عرضة للإصابة بتصلب الجلد المتحدد من الذكور.
  • العمر. يمكن أن تصيب هذه الحالة الأشخاص في أي عمر. وهي تظهر عادة بين الأطفال من سن عامين إلى 14 عامًا أو في منتصف الأربعينات.

المضاعفات

يمكن للقُشَيْعَة أن تسبب عدد من المضاعفات وتشمل ما يلي:

  • مشاكل في الثقة بالذات. يمكن أن يكون للقُشَيْعَة تأثير سلبي على ثقتك بذاتك وصورة جسمك، خاصة إذا ظهرت بقع متغيرة اللون من الجلد على ذراعيك أو ساقيك أو وجهك.
  • مشاكل في الحركة. يمكن للقُشَيْعَة التي تصيب الذراعين أو الساقين أن تؤثر على حركة المفصل.
  • أماكن واسعة الانتشار من الجلد المتصلِّب متغير اللون. تظهر عدة بقع جديدة من الجلد المتصلِّب متغير اللون وكأنها تتَّحِد، وهي حالة تُعرَف باسم القُشَيْعَة العامة.
  • تَلَف العين. قد يُصاب الأطفال الذين يُعانُون من مرض القُشَيْعَة في الرأس والرقبة بتلف غير ملحوظ ولكن دائم في العين.

20/06/2019
References
  1. AskMayoExpert. Morphea. Rochester, Minn.: Mayo Foundation for Medical Education and Research; 2018.
  2. Goldsmith LA, et al., eds. Morphea. In: Fitzpatrick's Dermatology in General Medicine. 8th ed. New York, N.Y.: The McGraw-Hill Companies; 2012. https://accessmedicine.mhmedical.com. Accessed July 30, 2015.
  3. Ravelli NF, et al. Interventions for morphea. Cochrane Database of Systematic Reviews. http://www.thecochranelibrary.com. Accessed July 12, 2018.
  4. Valančienė G, et al. Pathogenesis and treatment modalities of localized scleroderma. Medicina (Kaunas). 2010;46:649.