العلاج

تتضمن العلاجات الممكنة لألم الإباضة ما يلي:

  • مسكنات الألم. للتخفيف من الانزعاج من ألم الإباضة، جرب دواء يصرف دون وصفة طبية مثل أسيتامينوفين (تايلينول، غير ذلك)، الأسبرين، إيبوبروفين (أدفيل، موترين آي بي، غير ذلك) أو صوديوم نابروكسين (أليف).
  • حبوب منع الحمل (موانع الحمل الفموية). إذا سبب ألم الإباضة لكِ كثيرًا من الانزعاج أو حدث بشكل شهري، فاسألي طبيبك عن تناول حبوب منع الحمل. فهذه الحبوب تمنع الإباضة، بما يجنبك ألم الإباضة ذاته.

نمط الحياة والعلاجات المنزلية

للتخفيف من الشعور بالضيق المرتبط بألم الإباضة الذي يدوم لأكثر من بضع دقائق، جرّبي بعض العلاجات المنزلية. نظرًا لأن الحرارة تزيد من تدفق الدم، وترخي العضلات المشدودة وتخفف من الشد العضلي، فقد ترغبين في:

  • الجلوس في حمام ساخن
  • استخدم وسادة تدفئة على مكان الألم

الاستعداد لموعدك

وفي معظم الحالات، لن تحتاجي إلى زيارة الطبيب بسبب آلام الإباضة. ومع ذلك، إذا كان الألم مثير للقلق بوجه خاص، يمكنك تحديد موعد للتأكد من تشخيص الإصابة آلام الإباضة أو لاستكشاف الخيارات العلاجية.

ما يمكنك فعله

قد ترغب في كتابة قائمة تتضمن:

  • وصف مُفصل لأعراضك
  • تواريخ بدء آخر دورتين شهريتين لك
  • معلومات عن المشاكل الطبية لديك
  • معلومات بشأن المشكلات الطبية الخاصة بأبويك أو أشقائك
  • كافة الأدوية والمكملات الغذائية التي تتناولها
  • الأسئلة التي يجب طرحها على الطبيب

سيساعدك إعداد قائمة بالأسئلة لطبيبك على الاستفادة القصوى من وقتكما معًا. فيما يتعلق بآلام الإباضة، تتضمن بعض الأسئلة الرئيسية التي يجب طرحها ما يلي:

  • ما السبب الأرجح لهذه الأعراض؟
  • هل توجد أي أسباب أخرى محتملة للأعراض التي أعانيها؟
  • هل يحتمل أن تتغير أعراضي بمرور الوقت؟
  • هل يلزمني الخضوع لاختبارات؟
  • ما العلاجات أو العلاجات المنزلية التي قد تساعدني؟
  • هل لديك أي كتيبات أو مواد مطبوعة أخرى يمكنني أخذها؟ ما المواقع الإلكترونية التي توصي بها؟

لا تتردد في طرح أسئلة أخرى إضافية.

ما الذي تتوقعه من طبيبك

قد يطرح طبيبك عليك عددًا من الأسئلة، مثل:

  • كم عدد الأيام التي تنقطع فيها عنكِ الحيض وما مدة استمرارها؟
  • كيف تصف أعراضك؟
  • أين موضع ألمك؟
  • منذ متى تعاني هذا الألم؟ هل هو مستمر أم يختفي بعد بضعة دقائق أو ساعات؟
  • على مقياس من 1 إلى 10، ما مدى شدة الألم الذي تشعرين به؟
  • ما مدة حدوث الألم قبل بدء دورة الطمث أو بعدها؟
  • هل تعانين أي أعراض أخرى، مثل الغثيان أو القيء أو الإسهال أو ألم الظهر أو الدوخة أو الصداع؟
25/07/2019
References
  1. Blechman AN, et al. Evaluation and management of ruptured ovarian cyst. http://www.uptodate.com/home. Accessed March 13, 2014.
  2. Stone C, et al. Current Diagnosis & Treatment Emergency Medicine. 7th ed. New York, N.Y.: The McGraw-Hill Companies; 2011. http://accessmedicine.mhmedical.com/content.aspx?bookid=385&Sectionid=40357254. Accessed March 13, 2014.
  3. Won HA, et al. Optimal management of chronic cyclic pelvic pain: An evidence-based and pragmatic approach. International Journal of Women's Health. 2010;2:263.