نظرة عامة

يُعد القمل حشرات طفيلية غير مجنحة وصغيرة تَتغذى على دمك. يَنتشر القمل بسهولة، خاصة بين تلاميذ المدارس، من خلال الاتصال الشخصي الوثيق وتقاسم المتعلقات.

يُوجد ثلاثة أنواع من القمل.

  • قمل الرأس. يُوجد هذا القمل على فروة الرأس. يُمكن رؤيته بسهولة على مؤخرة العنق وفوق الأذنين.
  • قمل الجسم. يُمكن أن يعيش قمل الجسم في الملابس والفراش ويَنتقل إلى الجلد ليَحصل على الغذاء. يُؤثر قمل الجسم غالبًا على الأشخاص الذين لا يَستطيعون الاستحمام أو غسل الملابس بانتظام، مثل الأشخاص المشردين أو العابرين.
  • قمل العانة. يَعيش هذا القمل، المعروف بتقمل العانة (crabs)، على الجلد والشعر في منطقة العانة، ويعيش بشكل أقل على شعر الجسم الخشن، مثل شعر الصدر، أو الحاجبين، أو الرموش.

قد يَتمتع هؤلاء الأشخاص بنظافة شخصية جيدة ومع ذلك يُصابون بالقمل. إذا لم يَتم التعامل مع هذه الحالة بشكل صحيح، يُمكن أن تَتكرر المشكلة.

الأعراض

تتضمَّن علامات القُمَّل وأعراضه ما يلي:

  • حكة شديدة.
  • شعورًا بالدغدغة مع حركة الشعر.
  • وجود القمل في فروة الرأس، أو الجسم، أو الملابس، أو العانة، أو شعر الجسم في مناطق أخرى. ويقارِب حجم القُمَّل لدى البالغين حجم بذرة السمسم أو أكبر قليلًا.
  • بيض القمل (الصئبان) على خصل الشعر. يشبه الصئبان براعم الصفصاف الصغيرة. قد تخلط بين الصئبان وقشرة الرأس، ولكن على عكس قشرة الرأس، لا يمكن نزعه بسهولة من الشعر.
  • وجود نتوءات حمراء صغيرة على فروة الرأس، والرقبة، والكتفين.

متى تزور الطبيب؟

يمكنك عادةً التخلُّص من القُمَّل من خلال اتخاذ خطوات العناية الشخصية التي تتضمن استخدام شامبو بدون وصفة طبية مركَّب خصيصًا للقضاء على القمل.

ومع ذلك، يُرجى استشارة الطبيب في الحالات التالية:

  • إذا لم يقضِ الشامبو غير الموصوف طبيًّا على القُمَّل، يمكن أن يصف طبيبك شامبو أقوى بوصفة طبية
  • إذا كنتِ حاملًا فلا تستخدمي أي من أنواع الشامبو المضادَّة للقُمَّل حتى تتحدثي مع طبيبِك
  • إذا كان لديكِ أي من الشرى المصاب بالعدوى أو كشوط بالجلد ناتجة عن الحكة

الأسباب

يمكن أن تصاب بالقمل من وجود القمل نفسه أو بيوضه. تفقس البيوض خلال أسبوع. لا يستطيع القمل الطيران أو السير على الأرض. وإنما ينتقل عن طريق:

  • من رأسٍ إلى رأسٍ أو من جسدٍ إلى آخر. قد يحدث ذلك في أثناء لعب الأطفال أو أفراد العائلة معًا أو اقترابهم من بعضهم البعض.
  • الاقتراب من المتعلقات الشخصية المخزنة. فتخزين الثياب المستعملة في الخزانة، أو تعليقها جنبًا إلى جنب في المدرسة، أو تخزين المتعلقات الشخصية كالوسائد، والأغطية، والأمشاط، والألعاب المحشوة معًا في المنزل يسمح بانتشار القمل.
  • الأشياء التي يستخدمها كل أفراد البيت. والتي تشمل الثياب، وسماعات الرأس، وفرش الأسنان، وأمشاط الشعر، وزينة الشعر، والمناشف، والأغطية، والوسائد، والألعاب المحشوة.
  • الاقتراب من الأثاث المليء بالقمل. يمكن انتقال القمل أيضًا عند الاستلقاء على فراشٍ أو الجلوس على وسائد أو قطع أثاثٍ جلس عليها شخصٌ مصاب. يستطيع القمل العيش ليومٍ أو يومين بعيدًا عن جسم الإنسان.
  • الاتصال الجنسي. ينتقل قمل شعر العانة غالبًا في أثناء الاتصال الجنسي وهو ما يصيب البالغين. وجود قمل شعر العانة على الأطفال قد يكون دليلاً على حدوث تواصلٍ أو اعتداءٍ جنسي.

الوقاية

من الصعب منع انتشار قمل الرأس بين الأطفال في بيئات رعاية الأطفال والبيئات المدرسية. وذلك نظرًا للتلامس القريب جدًّا بين الأطفال ومتعلَّقاتهم التي يمكن أن ينتشر القمل بها بسهولة. كما أن الإصابة به لا تتعلق بعاداتك الصحية أو عادات هؤلاء الأطفال، ولا تقع عليك مسؤولية التقصير بصفتك ولي أمر إذا أُصيب طفلك بقمل الرأس.

قد تزعم بعض المنتجات التي تُصرف دون وصفة طبية طرد القمل، ولكن يلزم إجراء المزيد من الأبحاث العلمية لإثبات سلامتها وفعاليتها.

هذا وقد أظهر عدد قليل من الدراسات أن المكوِّنات الموجودة في بعض هذه المنتجات -في الغالب زيوت النباتات مثل جوز الهند، والزيتون، وإكليل الجبل، وشجرة الشاي- قد تعمل على طرد القمل. ومع ذلك، تُصنَّف هذه المنتجات على أنها «طبيعية»؛ لذا، فهي لا تخضع لرقابة إدارة الغذاء والدواء الأمريكية، ولم تخضع سلامتها وفعاليتها لاختبارات تتعلق بمدى الوفاء بمعايير هذه الهيئة.

وحتى تُثبت المزيد من الأبحاث فعالية منتجات الوقاية من قمل الرأس، فإن النهج الأفضل الذي يجب اتِّباعه يتمثَّل ببساطة في اتخاذ التدابير الشاملة للتخلص من القمل -وبيضه- وبذلك لن يكون لديك المزيد من القمل يجب عليك التخلص منه.

  • اطلبْ من طفلك أن يتجنَّب الاحتكاك بالرأس مع زملائه في الدراسة أثناء اللعب وغيره من الأنشطة.
  • اطلب من طفلك ألا يشارك المتعلقات الشخصية مثل القبعات والأوشحة والمعاطف والأمشاط والفُرش وأغراض تزيين الشعر وسماعات الأذن.
  • اطلب من طفلك أن يتجنَّب مشاركة الغير في الأماكن التي تُعلَّق فيها قبعات وملابس أكثر من طالب في مشبك مشترك، أو تُخزَّن في خزانة مشتركة.

ومع ذلك، ليس من الواقعي أن يُنتظر منك أنت وطفلك الابتعاد عن جميع أنواع التلامس التي قد ينتج عنها انتشار القمل.

قد يوجد بيض القمل في شعر طفلك، ولكن ليس من الضروري أن يتطور إلى قمل الرأس. إذ إن بعض بيض القمل يكون فارغًا. ومع ذلك، يجب علاج بيض القمل الذي يُعثَر عليه في نطاق 1/4 بوصة (6.4 ملليمترات) من فروة الرأس -حتى إذا عثرت على واحدة فقط- للوقاية من احتمالية الفقس.

أما بيض القمل الذي يُعثر عليه في مسافة أبعد من ذلك، فمن المحتمل أن يكون من عدوى طفيليات سابقة، ولكن يجب إزالته للوقاية من تكرار الإصابة.

20/06/2019
References
  1. Devore CD, et al. Head lice. Pediatrics. 2015;135:e1355.
  2. AskMayoExpert. Lice. Rochester, Minn.: Mayo Foundation for Medical Education and Research; 2018.
  3. Bennett JE, et al., eds. Lice (Pediculosis). In: Mandell, Douglas, and Bennett's Principles and Practice of Infectious Diseases. 8th ed. Philadelphia, Pa.: Saunders Elsevier; 2015. https://www.clinicalkey.com. Accessed March 30, 2018.
  4. Goldstein AO, et al. Pediculosis capitis. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed March 31, 2018.
  5. Head lice: Treatment. Centers for Disease Control and Prevention. https://www.cdc.gov/parasites/lice/head/gen_info/faqs_treat.html. Accessed March 30, 2018.