نظرة عامة

التهاب القزحية هو تورم وتهيج (التهاب) في الحلقة الملونة حول بؤبؤ عينك (القزحية). وهناك اسم آخر لالتهاب العنبية وهو التهاب العنبية الأمامي.

العنبية هي الطبقة الوسطى من العين بين شبكية العين والجزء الأبيض من العين. تقع العنبية في الجزء الأمامي من العنبية.

إن التهاب القزحية أكثر أنواع التهاب العنبية شيوعًا. التهاب العنبية هو التهاب جزء من العنبية أو كلها. غالبًا ما يكون السبب غير معلوم. قد تنجم عن سبب كامن أو عامل وراثي.

قد يؤدي عدم علاج الْتهاب القزحية إلى المياه الزرقاء أو فقدان البصر. ينبغي زيارة الطبيب في أقرب وقت ممكن إذا كان لديك أعراض التهاب القزحية.

الأعراض

قد يحدُث الْتِهاب القزحِيَّة في عين واحدة أو كلتا العينين. عادةً ما يحدُث فجأة، ويُمكن أن يستمرَّ لمدة ثلاثة أشهر.

تتضمَّن مُؤشِّرات الْتِهاب القزحِيَّة وأعراضه ما يلي:

  • احمرار العين
  • الانزعاج أو الألم في العين المصابة
  • الحساسية للضوء
  • انخفاض الرؤية

قد يحدُث الْتِهاب القزحِيَّة فجأة، أو على مدار ساعات أو أيام، ويُعرَف بالْتِهاب القزحِيَّة الحادِّ. تُشير الأعراض التي تحدُث تدريجيًا أو تَبقَى لمدة أطول من ثلاثة أشهر إلى التهاب القزحِيَّة المزمن.

متى تزور الطبيب

راجِعْ أحد اختصاصيي طب العيون (طبيب العيون) في أسرع وقتٍ ممكنٍ إذا ظهرتْ لديكَ أعراض الْتِهاب القزحِيَّة. فالعلاج السريع يُساعد في مَنْع المضاعفات الخطيرة. إذا كنتَ لديكَ ألم في العين ومشاكل في الإبصار مع ظهور مُؤشِّراتٍ وأعراضٍ أخرى، فيجب أن تَطلُب رعاية طبية عاجلة.

الأسباب

غالبًا ما يتعذَّر تحديد سبب الإصابة بالتهاب القزحية. في بعض الحالات، يمكن اقتران التهاب القزحية بإصابة العين، أو العوامل الوراثية، أو أمراض معيَّنة. تشمل أسباب التهاب القزحية الآتي:

  • إصابة العين. يمكن أن يَنتج التهاب القزحية عن إصابة كليلة، أو جرح نافذ، أو حرق كيميائي أو حريق.
  • العدوى. العدوى الفيروسية على الوجه، مثل قروح الزكام والهربس النطاقي التي تسبِّبها فيروسات الهربس، يمكن أن تسبِّب التهاب القزحية.

    يمكن أيضًا اقتران الإصابة بالأمراض المُعدية الناتجة عن الفيروسات والبكتيريا الأخرى بالتهاب العنبية. على سبيل المثال، قد تشمل داء المقوسات، وهي عدوى غالبًا يُسبِّبها طفيلي في الطعام النيء؛ داءَ النَّوسَجات، وهي عدوى رئوية تحدُث عندما تستنشق جراثيم الفطريات؛ السل، والذي يحدث عندما تدخل البكتيريا إلى الرئتين؛ وداء الزهري، الذي يسبِّبه انتقال البكتيريا عن طريق الاتصال الجنسي.

  • الاستعداد الوراثي. الأشخاص الذين يصابون بأمراض في المناعة الذاتية بسبب التغيُّرات الجينية المؤثرة على أجهزة المناعة لديهم؛ قد يصابون أيضًا بالتهاب القزحية الحاد. تشمل الأمراض نوعًا من التهاب المفاصل يُسمَّى التهاب الفَقار المُقسِّط، والتهاب المفاصل التفاعلي، ومرض الأمعاء الالتهابي، والتهاب المفاصل الصَدفي.
  • داء بهجت. وهو مُسبِّب غير شائع لالتهاب القزحية الحاد في البلدان الغربية، وتتميز هذه الحالة أيضًا بمشاكل في المفاصل، وتقرُّحات الفم وتقرُّحات الأعضاء التناسلية.
  • التهاب المفاصل الروماتويدي اليفعي. يمكن أن يحدُث التهاب القزحية المزمن في الأطفال المصابين بهذه الحالة.
  • الساركويد. ينطوي مرض المناعة الذاتية هذا على نمو مجموعات الخلايا الالتهابية في مواضع مختلفة في جسمك، ومنها العينان.
  • أدوية معيَّنة. يمكن أن تكون بعض الأدوية سببًا نادرًا لالتهاب القزحية؛ مثل المضاد الحيوي ريفابوتين (الميكوبوتين) والأدوية المضادة للفيروسات سيدوفوفير، التي تُستخدم لعلاج العدوى بفيروس نقص المناعة البشري. في حالات نادرة، يمكن أن تتسبَّب البيسفوسفونيت المستخدَمة لعلاج هشاشة العظام في التهاب القزحية. التوقُّف عن تناول هذه الأدوية عادةً ما يُوقف أعراض التهاب القزحية.

عوامل الخطر

يزيد خطر إصابتك بالتهاب القزحيَّةإذا كان:

  • لديكَ تغيير وراثي معين. إن الأشخاص الذين لديهم تغير معين في أحد الجينات المسئولة عن وظيفة الجهاز المناعي أكثر عرضة للإصابة بالتهاب القزحيَّة، ويرمز إلى هذا التغير الجيني بـ HLA-B27.
  • الإصابة بعدوى منقولة جنسيًّا. يصاحب بعض الأمراض المعدية مثل داء الزُهري أو فيروس نقص المناعة البشرية (الإيدز) خطورةً كبيرةً للإصابة بالتهاب القزحيَّة.
  • إذا كان لديكَ ضعفٌ في الجهاز المناعي أو اضطرابٌ مناعيٌّ ذاتيٌّ. ويشمل ذلك حالات مثل التِهاب الفَقار الالتصاقيِّ. والتهاب المفاصل التفاعلي.
  • التبغ أظهرت الدراسات أن التدخين يزيد من خطورة إصابتك.

المضاعفات

إذا لم يُعالج التهاب القزحية بطريقة ملائمة، فقد يؤدي إلى:

  • حالات إعتام عدسة العين. تكون سحابة على عدسة العين (إعتام عدسة العين) من المضاعفات المحتملة، وخاصة إذا كنت قد أُصبت بالتهاب طويل الأمد.
  • حدقة العين غير منتظمة. يمكن أن تتسبب الأنسجة الندبية في التصاق القزحية بالعدسة أسفلها أو القرنية، مما يجعل حدقة العين غير منتظمة الشكل بالإضافة إلى بطء استجابة القزحية عند تعرضها لضوء.
  • الزَرَق. التهاب القزحية المتجدد يمكن أن يتسبب في الإصابة بالزَّرق، وهو من الأمراض الخطيرة في العين التي تتسم بزيادة الضغط داخل العين واحتمالية فقدان البصر.
  • ترسّبات الكالسيوم على القرنية. يتسبب في تدهور حالة القرنية وقد يؤدي إلى ضعف البصر.
  • التورم داخل الشبكية. قد يؤدي تكون تورم وأكياس مليئة بالسوائل داخل الشبكية في مؤخرة العين إلى عدم وضوح الرؤية المركزية لديك أو ضعفها.

03/03/2020
  1. Rosenbaum JT. Uveitis: Etiology, clinical manifestations and diagnosis. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed Aug. 22, 2016.
  2. Rosenbaum JT. Uveitis: Treatment. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed Sept. 17, 2019.
  3. Overview of uveitis. Merck Manual Professional Version. http://www.merckmanuals.com/professional/eye-disorders/uveitis-and-related-disorders/overview-of-uveitis. Accessed Sept. 17, 2019.
  4. Iritis. American Association for Pediatric Ophthalmology and Strabismus. https://www.aapos.org/terms/conditions/62. Accessed Aug. 22, 2016.
  5. What is uveitis? American Academy of Ophthalmology. http://www.aao.org/eye-health/diseases/what-is-uveitis. Accessed Sept. 17, 2019.
  6. AskMayoExpert. Uveitis. Mayo Clinic; 2019.
  7. Elsevier Point of Care. Clinical Overview: Uveitis. https://clinicalkey.com. Accessed Sept. 20, 2019.

ذات صلة

Products & Services