نظرة عامة

روابط ذات صلة

اضطراب عرضي جسدي

اضطراب القلق المُفرِط، ويُسمَّى أحيانًا المُراقَّ أو القلق المَرَضي، هو قلق زائد من كونكَ أو قد تصبح مريضًا حالته خطيرة. وربما لا يكون لديك أيُّ أعراضٍ جسدية. أو قد تعتقد أنَّ أحاسيس الجسم الطبيعية أو الأعراض الطفيفة هي علامات لمرضٍ خطير، على الرغم من نفي الفحص الطبي لوجود أيِّ حالات مرضية خطيرة.

قد تواجه القلق الشديد من أنَّ أحاسيس الجسم، مثل النَفَضانِ العَضَلِيِّ أو الإرهاق، ترتبط بوجود مرض خطير مُحَدَّد. القلق الشديد — عِوضًا عن كونه عرض جسدي ذات نفسه — إلا أنَّه يُسبِّب الضيق الشَّديد الذي يمكن أن يُعطِّل حياتكَ.

اضطراب القلق المرضي هو حالة طويلة الأجل والتي يمكن أن تتبدل في شدَّتها. وقد تزيد مع التقدم في السن أو في أوقات الإجهاد. ولكن يمكن أن يساعد تقديم الاستشارة (المُعالَجَة النَّفْسِيَّة) وأحيانًا الدواء في تخفيف قلقكَ.

المَراقَّان

يؤكد الدليل التشخيصي والإحصائي للاضطرابات العقلية (DSM-5)، الذي نشرته الجمعية الأمريكية للطب النفسي، أنَّه لم يعد يشمَل المُراقَّ _ ويُسمّى أيضًا المَراقَّان _ كتشخيص. بدلًا من ذلك، الأشخاص الذين شُخِّصوا سابقًا بالمُراقِّ ربما شُخِّصوا بالإصابةِ باضطراب القلق المرضي، والذي يكون التركيز فيه من الخوف والقلق على أحاسيس جسدية غير مُريحة أو غير عادية هو دلالة على وجود حالة طبية خطيرة.

ومن ناحية أخرى، اضطراب الأعراض الجَسَديَّة - وهو اضطراب ذا علاقة - يشملُ التركيز على طبيعة تعطيل الأعراض الجسدية مثل الألم أو الدوخة، دون القلق من كون هذه الأعراض تُمثِّل مرض معين.

الأعراض

تنطوي أعراض اضطراب القلق المرضي على الشعور بفكرة أنك مريض بشكل خطير، وهذا بناءً على اعتمادك على ظهور أعراض تتمثل في أحاسيس الجسم الطبيعية (كإصدار أصوات من المعدة) أو أعراض بسيطة (مثل الطفح الجلدي الطفيف). قد تتضمَّن العلامات والأعراض ما يلي:

  • الانشغال بالإصابة أو التعرض للإصابة بمرض خطيرة أو حالة صحية خطيرة
  • القلق من أن الأعراض أو أحاسيس الجسم البسيطة قد تعني أنك مصاب بمرض خطير
  • أن تشعر بسهولة بالقلق بشأن حالتك الصحية
  • الشعور بقدر ضئيل من الاطمئنان أو عدم الشعور بالاطمئنان مطلقًا من زيارات الطبيب أو النتائج السلبية للاختبارات
  • القلق بشكل مفرط بشأن وجود حالة طبية معينة أو وجود خطر للتعرض للإصابة بحالة طبية معينة نتيجة انتشارها في عائلتك
  • الشعور بقدر كبير من التوتر بشأن الأمراض المحتمل الإصابة بها مما يزيد من صعوبة أدائك لمهامك العادية
  • الفحص المتكرر لجسمك بحثًا عن علامات تدل على وجود مرض ما
  • تحديد مواعيد طبية بشكل متكرر للاطمئنان - أو تجنب اللجوء للحصول على أي رعاية طبية خشية معرفة وجود إصابة بمرض خطير
  • تجنب الناس أو الأماكن أو الأنشطة خوفًا من خطورة التعرض لأي مخاطر صحية
  • التحدث باستمرار عن صحتك والأمراض التي يمكن أن تصيبك
  • البحث مرارًا وتكرارًا عن أسباب الأعراض أو الأمراض المحتملة على الإنترنت

متى تزور الطبيب؟

لأن الأعراض يمكن أن تكون مرتبطة بمشكلات صحية، فمن الضروري أن يقيمها مقدم رعايتك الأساسي إن لم تكن قد فعلت هذا بالفعل. إذا كان مقدم رعايتك الأساسي يعتقد أنك قد تكون مصابًا باضطراب القلق المرضي، فقد يحيلك إلى متخصص في الصحة العقلية.

رعاية شخص عزيز

يمكن للقلق الشديد بشأن الصحة أن يتسبب في إصابة الشخص بتوتر حقيقي، ولا تكون الطمأنينة مفيدة دائمًا. بل إن تقديم الطمأنينة هنا قد يؤدي أحيانًا إلى جعل الأمور أسوأ. حيث يمكن أن تشعر المريض بالإحباط وتتسبب في ضغوطات على أفراد أسرته وعلى علاقاته أيضًا. شجع هذا المريض القريب منك على التفكير في استشارة اختصاصي في الصحة العقلية لمعرفة طرق التعامل مع اضطراب القلق المرضي.

الأسباب

السبب المحدد للإصابة باضطراب قلق المرض غير معروف، لكن هذه العوامل تلعب دورًا في الإصابة به:

  • المعتقدات. قد تواجه وقتًا صعبًا لتحمل عدم التأكد من أحاسيس جسدك غير المريحة أو غير العادية. قد يدفعك هذا إلى الاعتقاد بأن كل أحاسيس جسدك تدل على مشكلة خطيرة، لذا تبحث عن أدلة تؤكد أن لديك مرضًا خطيرًا.
  • العائلة. يُحتمل بدرجة أكبر أن تشعر بالقلق حيال صحتك إذا كان والداك يقلقان بشدة بشأن صحتهما أو صحتك.
  • التجارب الماضية. قد تكون قد واجهت تجربة مع مرض خطير في طفولتك، لذلك تسبب لك أحاسيس جسدك الخوف.

عوامل الخطر

يبدأ اضطراب قلق المرض في مرحلة البلوغ المبكرة أو المتوسطة وقد يزداد سوءًا مع تقدم السن. في كثير من الأحيان بالنسبة للأفراد الأكبر سنًّا، قد ينصب القلق المتعلق بالصحة على الخوف من فقدان الذاكرة.

قد تشتمل عوامل خطر الإصابة باضطراب قلق المرض على ما يلي:

  • أوقات ضغوط الحياة الرئيسية
  • التهديد بمرض خطير ثم ينكشف أنه غير ذلك
  • تاريخ من الإيذاء النفسي كطفل
  • الإصابة في مرحلة الطفولة بمرض خطير أو إصابة أحد الوالدين بمرض خطير
  • السمات الشخصية، كالشعور مثلًا بأنه الشخص الأكثر مرحًا
  • استخدام الإنترنت المفرط للصحة

المضاعفات

تظهر الأعراض التالية مع مرض القلق:

  • اضطرابات في العلاقات مع الآخرين أو مع أفراد الأسرة؛ لأن القلق المفرط يُزعج الآخرين
  • اضطرابات في العمل فيما يتعلق بالإنجاز أو الإفراط في الغياب
  • اضطرابات في أداء الوظائف الحياتية اليومية، بل قد يصل الأمر إلى حد الإعاقة
  • مشاكل مالية بسبب الزيارات المتكررة للمراكز الطبية وكثرة الفواتير الطبية
  • الإصابة بأحد اضطرابات الصحة العقلية الأخرى مثل اضطراب الأعراض الجسدية، أو الإصابة بأنواع أخرى من أمراض القلق، أو الإصابة بالاكتئاب أو اضطرابات الشخصية

الوقاية

لا يُعرف إلا معلومات قليلة عن كيفية الوقاية من اضطراب قلق المرض، ولكن قد تساعد هذه الاقتراحات.

  • إذا كنت تعاني من مشاكل تتعلق بالقلق، فاطلب المشورة المتخصصة بأسرع وقت ممكن للمساعدة في الحد من تدهور الأعراض ومن أن تصبح عائقة لحياتك.
  • تعلم أن تعرف متى تكون متوترًا وكيف يؤثر هذا على جسمك — ومارس بانتظام أساليب إدارة الإجهاد والاسترخاء.
  • التزم بخطة العلاج للمساعدة في منع حدوث انتكاسات أو سوء الأعراض.

20/06/2019
References
  1. Illness anxiety disorder. In: Diagnostic and Statistical Manual of Mental Disorders DSM-5. 5th ed. Arlington, Va.: American Psychiatric Association; 2013. https://dsm.psychiatryonline.org. Accessed April 16, 2018.
  2. Highlights of changes from DSM-IV to DSM-5. https://dsm.psychiatryonline.org/doi/full/10.1176/appi.books.9780890425596.changes#x27321.2817768. Accessed April 16, 2018.
  3. Illness anxiety disorder. Merck Manual Professional Version. http://www.merckmanuals.com/professional/psychiatric-disorders/somatic-symptom-and-related-disorders/illness-anxiety-disorder. Accessed April 16, 2018.
  4. Levenson JL. Illness anxiety disorder: Epidemiology, clinical presentation, assessment, and diagnosis. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed April 16, 2018.
  5. Levenson JL. Illness anxiety disorder: Treatment and prognosis. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed April 16, 2018.
  6. Newby JM, et al. DSM-5 illness anxiety disorder and somatic symptom disorder: Comorbidity, correlates, and overlap with DSM-IV hypochondriasis. Journal of Psychosomatic Research. 2017;101:31.
  7. Fallon BA, et al. A randomized controlled trial of medication and cognitive-behavioral therapy for hypochondriasis. American Journal of Psychiatry. 2017;174:756.
  8. Te Poel F, et al. The curious case of cyberchondria: A longitudinal study of the reciprocal relationship between health anxiety and online health information seeking. Journal of Anxiety Disorders. 2016;43:32.
  9. Anxiety disorders. National Institute of Mental Health. https://www.nimh.nih.gov/health/topics/anxiety-disorders/index.shtml#part_145338. Accessed April 17, 2018.
  10. Sawchuk CN (expert opinion). Mayo Clinic, Rochester, Minn. May 21, 2018.