نظرة عامة

انخفاض حرارة الجسم هو حالة طبية طارئة تحدث عندما يفقد جسمك الحرارة بشكل أسرع من قدرته على إنتاج الحرارة، ما يتسبب في انخفاض درجة حرارة الجسم بشكل خطير. تبلغ درجة حرارة الجسم الطبيعية حوالي 98.6 درجة فهرنهايت (37 درجة مئوية). ويحدث انخفاض حرارة الجسم عندما تنخفض درجة حرارة جسمك عن 95 درجة فهرنهايت (35 درجة مئوية).

عندما تنخفض درجة حرارة جسمك، لا يستطيع قلبك وجهازك العصبي والأعضاء الأخرى العمل بشكل طبيعي. إذا تُرك انخفاض حرارة الجسم دون علاج، فقد يؤدي إلى فشل كامل في قلبك وجهازك التنفسي وقد يؤدي إلى الوفاة في النهاية.

ويَحدُث عادةً نتيجة التعرُّض لطقس بارد أو الغطس في ماء بارد. الوسائل العلاجية الأولية لانخفاض حرارة الجسم هي طرق لإعادةً تدفئة الجسم للوصول إلى درجة الحرارة الطبيعية.

الأعراض

من المرجح أن يكون الارتجاف هو أول عَرض ستلاحظه عندما تبدأ درجة حرارتك في الانخفاض نظرًا للمقاومة التلقائية من جسمك لانخفاض الحرارة - محاولة لتدفئة نفسه.

تتضمن أعراض انخفاض درجة حرارة الجسم ومؤشراته ما يلي:

  • الارتجاف
  • تداخُل الكلام أو التمتمة
  • سرعة التنفُّس وضعفه
  • نبض ضعيف
  • الترنح، أو ضعف الاتزان
  • الشعور بالنُّعاس أو ضعف النشاط
  • الارتباك أو فقدان الذاكرة
  • فقدان الوعي
  • برودة الجلد وتلونه باللون الأحمر الفاتح (في الرضع)

عادةً لا يكون المصاب بانخفاض درجة حرارة الجسم على دراية بحالته لأن الأعراض غالبًا ما تبدأ في الظهور تدريجيًا. كما يمنع التفكير المشوش المرتبط بانخفاض درجة حرارة الجسم الوعي الذاتي. قد يؤدي التفكير المشوش أيضًا إلى سلوكيات المخاطرة.

متى يجب زيارة الطبيب

إذا اشتبهتَ في إصابة شخص ما بانخفاض درجة الحرارة، فاتصل بالرقم 911 (أو رقم الطوارئ في بلدك).

وأثناء انتظارك وصول مسؤولي الطوارئ، اصطحب الشخص إلى الداخل برفق، إن أمكن ذلك. إذ يمكن أن تؤدي الحركات المفاجئة إلى عدم انتظام خطير في ضربات القلب. ثم أزل ملابسه الرطبة بعناية، واستبدلها بمعطف أو بطانية دافئة وجافة.

الأسباب

يحدث انخفاض حرارة الجسم عندما يفقد جسمك الحرارة بشكل أسرع مما ينتجها. السبب الأشهر لانخفاض حرارة الجسم هو التعرُّض لظروف الطقس البارد أو المياه الباردة. لكن التعرض المطول لأي بيئة أكثر برودة من جسمك يمكن أن يؤدي إلى انخفاض حرارة الجسم إذا لم ترتدِ ملابس مناسبة أو لم تستطع التحكم في الظروف.

تشمل الحالات المحددة التي تؤدي إلى انخفاض حرارة الجسم ما يلي:

  • ارتداء ملابس غير دافئة بما يكفي لملائمة ظروف الطقس
  • البقاء في البرد لفترة طويلة للغاية
  • عدم القدرة على خلع الملابس المبللة أو الانتقال إلى مكان دافئ وجاف
  • السقوط في الماء، عند وقوع حادث قارب على سبيل المثال.
  • العيش في منزل شديد البرودة، إما بسبب سوء التدفئة أو بسبب فرط استخدام التكييف.

كيف يفقد جسمك الحرارة

تتضمن آليات فقدان الحرارة من جسمك ما يلي:

  • إشعاع الحرارة. معظم فقدان الحرارة يعود إلى الحرارة المنبعثة من أسطح جسم الإنسان غير المحمية.
  • الاتصال المباشر. في حالة ملامسة شيء شديد البرودة بشكل مباشر، مثل الماء البارد أو الأرض الباردة، فإن الحرارة تنتقل خارجةً من جسمك. ونظرًا لقدرة الماء على نقل الحرارة من جسمك بشكل جيد للغاية، فإن حرارة جسمك تُفقد في الماء البارد بشكل أسرع بكثير من فقدانها في الهواء البارد. وبالمثل، فإن فقدان الحرارة من جسمك يكون أسرع بكثير إذا كانت ملابسك مبتلة، مثلما يحدث عندما تكون عالقًا في المطر.
  • الرياح. تزيل الرياح حرارة الجسم عن طريق إزالة الطبقة الرقيقة من الهواء الدافئ الموجودة على سطح الجلد. إن عامل تبريد الرياح مهم في التسبب في فقدان الحرارة.

عوامل الخطر

تشتمل عوامل خطر الإصابة بانخفاض حرارة الجسم على:

  • الإنهاك. تتضاءل إمكانية تحملك للبرد عندما تكون مرهقًا.
  • التقدم في العمر. قد تقل قدرة الجسم على تنظيم درجة الحرارة والشعور بالبرودة مع التقدم في العمر. وقد لا يتمكّن بعض كبار السن من التواصل عندما يشعرون بالبرودة أو الانتقال إلى مكان دافئ إذا شعروا بالبرد.
  • العمر الصغير للغاية. يفقد الأطفال حرارة الجسم بشكل أسرع من البالغين. وقد يتجاهل الأطفال أيضًا البرد لأنهم يستمتعون كثيرًا فلا يخطر الأمر على بالهم. وقد لا يكون لديهم الحكم الملائم لارتداء الملابس المناسبة في الطقس البارد أو الابتعاد عن المكان البارد عندما يتعيّن عليهم ذلك.
  • مشكلات عقلية. قد لا يرتدي الأشخاص المصابون بمرض عقلي أو الخَرَف أو غير ذلك من الحالات التي تتعارض مع إصدار الأحكام الملائمة، الملابس المناسبة للطقس أو قد لا يفهمون المخاطر المعرضين لها في الطقس البارد. قد يشرد الأشخاص المصابون بالخرف بعيدًا عن المنزل أو يضلون الطريق بسهولة، ما يجعلهم أكثر عرضة ليكونوا عالقين في الخارج في الطقس البارد أو الرطب.
  • معاقرة الكحوليات وتَعاطِي المُخدِّرات. قد يتسبب الكحول في شعور جسمك بالدفء من الداخل، ولكنه يتسبب في تمدُّد الأوعية الدموية، ما يؤدي إلى فقدان الحرارة بشكل أسرع من سطح الجلد. ويقل رد فعل الجسم الطبيعي الذي يتمثّل في الارتجاف لدى الأشخاص الذين يشربون الكحول.

    علاوةً على ذلك، يمكن أن يؤثر استخدام الكحول أو المخدرات الترفيهية على حكمك فيما يتعلق بضرورة الدخول إلى المنزل أو ارتداء ملابس دافئة في ظروف الطقس البارد. إذا كان الشخص في حالة سُكر وفقد الوعي في الطقس البارد، فمن المحتمل أن يصاب بانخفاض حرارة الجسم.

  • حالات طبية معيّنة. تؤثر بعض الاضطرابات الصحية على قدرة جسمك على تنظيم درجة حرارة الجسم. ومن أمثلة ذلك الغدة الدرقية الخاملة (قصور الدرقية) وسوء التغذية أو فقدان الشهية العصبي والسكري والسَّكتة الدماغية والتهاب المفاصل الجاد ومرض باركنسون والإصابة الرضحية وإصابات الحبل النخاعي.
  • الأدوية. يمكن لبعض الأدوية أن تتسبب في تغيير قدرة الجسم على تنظيم درجة حرارته. وتشمل الأمثلة بعض مضادات الاكتئاب والأدوية المضادة للذُّهان والأدوية المخدّرة للألم والمهدئات.

دقيقة مع Mayo Clinic: لماذا خطر الإصابة بلسعة الصقيع أكبر مما تظن

مع قدوم الشتاء وانخفاض درجات الحرارة بشدة، قد ترتفع بشدة مخاطر تعرضك لإصابات متعلقة بالبرد مثل، لسعة الصقيع.

"فكر فيها على أنها تجمد الأنسجة حرفيًا،" يقول د. سانج كاكار، جراح تقويم عظام اليد والرسغ في Mayo Clinic أن لسعة الصقيع شائعة أكثر مما يظن العديد من الناس.

"في العادة تحدث لسعة الصقيع، على سبيل المثال، عندما تكون درجة الحرارة 5 فهرنهايت (-15 مئوية) مع هواء بارد طفيف القوة،" كما يوضح د. كاكار.

إذا هبط الهواء البارد لأقل من -15 فهرنهايت (-26 مئوية)، وهو أمر ليس مستبعدًا في الجزء الشمالي من الولايات المتحدة، يمكن للسعة الصقيع أن تحدث في غضون نصف ساعة.

أكثر الأماكن تأثرًا بلسعة الصقيع هي الأنف والأذنان وأصابع اليدين والقدم.

"مبدئيًا بالنسبة الأنواع المعتدلة، يمكنك الشعور ببعض الألم وبعض الخدر في الأطراف، لكن يمكن تغير لون الجلد،" كما يقول د. كاكار. " يمكنه أن يصبح أحمر. قد يصبح أبيض. أو قد يصبح أزرق. وقد تُصاب بالبثور على يديك. وقد تصبح إصابة خطيرة جدًا."

في أسوأ الحالات، يمكن أن يموت النسيج، وقد تحتاج إلى جراحة لإزالته.

لذا من هم الأكثر عرضةً للخطر؟

"[الأكثر عرضة للخطر هم] مرضى معينون مصابون بالسكري، والمرضى المصابون سابقًا بلسعة الصقيع، والـمُسنون أو أطفالك الصغار جدًا، وكذلك، مثلًا، إذا كنت مصابًا بالجفاف،" كما يقول.

المضاعفات

الأشخاص الذين يصابون بانخفاض درجة حرارة الجسم بسبب التعرض للطقس البارد أو الماء البارد معرضون أيضًا للإصابات الأخرى المرتبطة بالبرد، بما في ذلك:

  • تجمّد أنسجة الجسم (لسعة الصقيع)
  • تحلل وموت الأنسجة الناتج عن انقطاع تدفق الدم (الغنغرينة)

الوقاية

حافظ على دفئك في الطقس البارد

قبل أن يخرج طفلك إلى الهواء البارد، تذكري النصيحة التي تتبع الاختصار COLD — التغطية والمجهود والطبقات والجفاف:

  • التغطية. ارتدِ قبعة أو أي غطاء حامي آخر لمنع تسرب حرارة الجسم من الرأس والوجه والرقبة. غطي يديك بالقفاز الراحي بدلًا من القفاز الكامل.
  • المجهود. تجنبي النشاطات التي تتسبب في العرق بغزارة. يمكن لمزيج الملابس المبللة وبرودة الطقس أن يتسبب في فقدان حرارة جسدك بطريقة أسرع.
  • الطبقات. ارتدِ الواقي الأنثوي والملابس متعددة الطبقات خفيفة الوزن. من أكثر الملابس الحامية من الرياح هي الملابس الخارجية المنسوجة بإحكام والطاردة للمياه. تحتفظ الملابس التي تتكون طبقاتها الداخلية من الصوف والحرير والبولي بروبلين بحرارة الجسم أكثر من القطنيات.
  • الجفاف. ابقي جافة بقدر الإمكان. اخلعي الملابس المبللة في أقرب وقت ممكن. كن حذرًا للحفاظ على جفاف يديك وقدميك نظرًا لسهولة دخول الثلج إلى القفازات والأحذية.

حافظ على سلامة الأطفال من البرد

للمساعدة في الوقاية من انخفاض الحرارة عندما يكون الأطفال في الخارج في فصل الشتاء:

  • قم بإلباس الرضع والأطفال الصغار طبقة واحدة إضافية عما قد يرتديه البالغون في نفس الحالات.
  • أدخل الأطفال إذا بدؤوا في الارتجاف — فهذه أول علامة على بدء انخفاض حرارة الجسم.
  • اجعل الأطفال يدخلون مرارًا وتكرارًا لتدفئة أنفسهم عندما يلعبون في الخارج.
  • لا تدع الأطفال ينامون في غرفة باردة.

سلامة السيارة في فصل الشتاء

عندما تسافر أو تتنقل في أثناء طقس سيئ، تأكد من أن شخصًا ما يعرف وجهتك والموعد المتوقع فيه وصولك. وبهذه الطريقة، إذا واجهك مشكلة في طريقك، فسيعلم مسعفو الطوارئ أين يجب أن يبحثوا عن سيارتك.

من الجيد أيضًا ان تحتفظ بمستلزمات الطوارئ في السيارة في حالة علقت بالطريق. قد تتضمن المستلزمات: عدة بطانيات، وثقابًا، وشموعًا، وعلبة نظيفة، حيث يمكنك إذابة الجليد بها ليصبح مياه صالحة للشرب، وطقم إسعافات أولية، وطعامًا معلبًا أو جافًا، وفتاحة علب، وحبل سحب، وكابلات التقوية، وبوصلة، وحقيبة من الرمل أو صندوق فرشة فضلات القطط لتبعثره على الطريق لتحديد مسارك إذا كنت عالقًا في الثلج. سافر ومعك الهاتف المحمول، إن أمكن.

إذا علقت في الطريق، ضع كل الأمور التي تحتاج إليها معك، واحتشدوا معًا إذا كنتم عدة أشخاص، وابقوا تحت الغطاء. قم بتشغيل السيارة 10 دقائق كل ساعة لتدفئتها. تأكد من أن إحدى النوافذ مفتوحة قليلاً، ومن أن أنبوب العادم غير مغطى بالثلج في أثناء تشغيل المحرك.

الكحول

لتجنب مخاطر انخفاض درجة حرارة الجسم المرتبطة بتناول الكحول، فلا تتناوله:

  • إذا كنت ستخرج للهواء الطلق في طقس بارد
  • إذا كنت ستركب قاربًا
  • قبل الخلود للنوم في الليالي الباردة

السلامة في المياه الباردة

لا يلزم أن يكون الماء شديد البرودة حتى يتسبب في انخفاض حرارة الجسم. أي ماء أقل برودة من درجة حرارة الجسم العادية يسبب فقدان الحرارة. قد تزيد النصائح التالية من وقت بقائك على قيد الحياة في الماء البارد إذا سقطت فيه عن طريق الخطأ:

  • ارتدِ سترة نجاة. إذا كنت تخطط لركوب مركب مائي، فارتدِ سترة نجاة. فيمكن أن تساعدك سترة النجاة على البقاء على قيد الحياة لفترة أطول في الماء البارد من خلال تمكينك من الطفو دون استخدام الطاقة وتوفير بعض العزل بينك وبين الماء. احتفظ بصفارة متصلة بسترة النجاة لديك لإصدار صافرات لطلب المساعدة.
  • اخرج من الماء إن أمكن. اخرج من الماء قدر الإمكان، مثل الصعود على متن قارب حتى ولو كان مختل التوازن أو الإمساك بجسم عائم.
  • لا تحاول السباحة إلا إذا كنت قريبًا من بر الأمان. ابق في مكانك، ما لم يكن هناك قارب أو شخص آخر أو سترة نجاة بالقرب منك. فسوف تستنفد السباحة طاقتك وقد تقصّر وقت البقاء على قيد الحياة.
  • ضع جسمك في موضع يساعد على تقليل فقدان الحرارة. استخدم وضعية الجسم المعروفة باسم وضعية تقليل هروب الحرارة لتقليل فقد الحرارة أثناء انتظار المساعدة. قرّب ركبتيك من صدرك لحماية جذع جسمك. إذا كنت ترتدي سترة نجاة تجعلك تقلب وجهك لأسفل في هذا الوضع، فضم ساقيك معًا بإحكام، وضم ذراعيك إلى جانبيك، ورأسك للخلف.
  • تجمع مع الآخرين. إذا وقعت في الماء البارد مع أشخاص آخرين، فاحرص على الحفاظ على دفئك من خلال مواجهة بعضكم البعض في دائرة ضيقة.
  • لا تنزع ملابسك. أثناء وجودك في الماء، لا تنزع الملابس لأنها تساعد في عزلك عن الماء. اربط الأبازيم والأزرار وأغلق سوستة ملابسك. قم بتغطية رأسك إن أمكن. لا تخلع الملابس إلا بعد خروجك من الماء بأمان ويمكنك اتخاذ الإجراءات اللازمة لتجفيفها وتدفئتها.

مساعدة الأشخاص الأكثر عرضة للخطر

بالنسبة للأشخاص الأكثر عرضة لخطر انخفاض حرارة الجسم - الرضع والبالغون الأكبر سنًا والأشخاص الذين يعانون من مشاكل عقلية أو جسدية والأشخاص الذين لا مأوى لهم - يمكن أن تكون برامج التوعية المجتمعية وخدمات الدعم الاجتماعي مفيدة للغاية. إذا كنت معرضًا للخطر أو تعرف شخصًا معرضًا للخطر، فاتصل بمكتب الصحة العامة المحلي للحصول على الخدمات المتاحة، مثل ما يلي:

  • المساعدة في دفع فواتير التدفئة
  • خدمات تسجيل الوصول لمعرفة ما إذا كنت أنت ومنزلك تحصلان على الدفء الكافي أثناء الطقس البارد
  • مآوى المشردين
  • مراكز التدفئة المجتمعية، وهي مواقع نهارية آمنة ودافئة يمكنك الذهاب إليها أثناء الطقس البارد

18/04/2020
  1. Cold weather safety for older adults. National Institute on Aging. https://www.nia.nih.gov/health/cold-weather-safety-older-adults. Accessed March 31, 2020.
  2. Avoiding frostbite and hypothermia. National Safety Council. https://www.nsc.org/home-safety/tools-resources/seasonal-safety/winter/frostbite. Accessed March 31, 2020.
  3. Corneli HM, et al. Hypothermia in children: Clinical manifestations and diagnosis. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed March 31, 2020.
  4. Auerbach PS, et al., eds. Accidental hypothermia. In: Auerbach's Wilderness Medicine. 7th ed. Elsevier; 2017. https://www.clinicalkey.com. Accessed March 31, 2020.
  5. Walls RM, et al., eds. Accidental hypothermia. In: Rosen's Emergency Medicine: Concepts and Clinical Practice. 9th ed. Elsevier; 2018. https://www.clinicalkey.com. Accessed March 31, 2020.
  6. Zafren K, et al. Accidental hypothermia in adults. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed March 31, 2020.
  7. Stay safe during and after a winter storm. Centers for Disease Control and Prevention. https://www.cdc.gov/disasters/winter/duringstorm/indoorsafety.html. Accessed March 31, 2020.
  8. Preparing for a winter storm. Centers for Disease Control and Prevention. https://www.cdc.gov/disasters/winter/beforestorm/preparehome.html#Car. Accessed March 31, 2020.
  9. Hypothermia prevention: Survival in cold water. Minnesota Sea Grant. http://www.seagrant.umn.edu/coastal_communities/hypothermia. Accessed March 31, 2020.

ذات صلة

Products & Services