التشخيص

عادةً يمكن لطبيبك تشخيص الهبّات الساخنة بناءً على وصفك للأعراض التي تعاني منها. قد يقترح الطبيب إجراء اختبارات الدم للتحقق مما إذا كنتِ في مرحلة انتقالية لانقطاع الطمث.

العلاج

الطريقة الأكثر فعالية لتخفيف الانزعاج الناتج عن الهبّات الساخنة هي تناوُل الإستروجين، لكن تناوُل هذا الهرمون له بعض المخاطر. إذا كان الإستروجين مناسبًا لكِ وبدأت في استخدامه في خلال 10 سنوات من آخر دورة شهرية لك أو قبل سن الستين، فقد تكون فوائده أكثر من مخاطره.

وقد تساعد أدوية مثل مضادات الاكتئاب والأدوية المضادة للنوبات المرضية أيضًا على تقليل الهبّات الساخنة، رغم أنها أقل فعالية من الهرمونات.

ناقشي إيجابيات طرق العلاج المتنوعة وسلبياتها مع طبيبك. وإذا كانت الهبّات الساخنة لا تؤثر على مسار حياتك، فربما لا تكونين بحاجة إلى العلاج. تختفي الهبّات الساخنة تدريجيًّا لدى معظم النساء حتى دون علاج، ولكن قد يستغرق توقفها عدة سنوات.

العلاج بالهرمونات

الإستروجين هو الهرمون الأساسي المستخدم لتقليل هَبَّات الحرارة. ويمكن لمعظم النساء اللاتي خضعن لعملية استئصال الرحم تناول الإستروجين وحده. ولكن إذا لم تستئصلي الرحم، فيجب أن تتناولي البروجسترون مع الإستروجين للوقاية من سرطان بطانة الرحم.

ومع اتباع أي من النظامين، يجب أن يكون العلاج مخصصًا لاحتياجاتك. وتقترح الإرشادات استخدام أصغر جرعة فعّالة للسيطرة على الأعراض. كما تعتمد مدة استخدام العلاج على إحداث توازن بين مخاطر العلاج الهرموني وفوائده. ويتمثل الهدف في تحسين جودة حياتك.

تُصاب بعض النساء اللائي يتناولن علاجًا مركبًا يجمع بين البروجسترون والإستروجين بالآثار الجانبية المرتبطة بالبروجسترون. وبالنسبة إلى النساء اللائي لا يستطعن تحمُّل تعاطي البروجسترون عن طريق الفم، تمت الموافقة أيضًا على دواء مركب من بازيدوكسيفين وهرمون الإستروجين المقترن (دوافي) لعلاج أعراض الإياس. وكما هو الحال مع البروجسترون، قد يساعدك تناول بازيدوكسيفين مع الإستروجين على تجنب زيادة خطر الإصابة بسرطان بطانة الرحم الذي يسببه تناول الإستروجين وحده. كما قد يساعد بازيدوكسيفين على حماية عظامكِ.

وإذا كنتِ مصابة أو عرضة لخطر الإصابة بسرطان الثدي أو بطانة الرحم أو مرض القلب أو السكتة الدماغية أو الجلطات الدموية، فتحدثي إلى طبيبكِ بشأن ما إذا كان علاج الإستروجين هو المناسب لكِ.

مضادات الاكتئاب

يُعد الشكل الدوائي لجرعة منخفضة من الباروكسيتين (بريسديل) بمثابة العلاج غير الهرموني الوحيد الذي اعتمدته إدارة الغذاء والدواء الأمريكية لعلاج هَبَّات الحرارة. تشمل مضادات الاكتئاب الأخرى التي تم اُستخدمت لعلاج هَبَّات الحرارة ما يلي:

  • فينلافاكسين (إفيكسور إكس آر)
  • باروكسيتين (باكسيل، بيكسيفا)
  • سيتالوبرام (سيليكسا)
  • إسيتالوبرام (ليكسابرو)

ومع ذلك، فهذه الأدوية ليست فعّالة مثل العلاج الهرموني للهبَّات الساخنة الشديدة، إلا أنها قد تكون مفيدة للنساء اللاتي لا يمكنهنّ استخدام الهرمونات. وتشمل الآثار الجانبية المحتمَلة الغثيان أو الدوخة أو زيادة الوزن أو جفاف الفم أو الخلل الوظيفي الجنسي.

أدوية أخرى مقررة بوصفة طبية

تشمل الأدوية الأخرى التي قد توفر الراحة لبعض النساء ما يلي:

  • غابابنتين (نيورونتين وغراليز وغيرهما). غابابنتين هو دواء مضاد للنوبات المَرضية، وهو فعّال على نحو معتدل في الحد من هَبَّات الحرارة. وقد تتضمن الآثار الجانبية النُّعاس والدوخة واحتباس الماء في الأطراف (الوذمة) والإرهاق.
  • بريغابالين (ليريكا). بريغابالين هو دواء آخر مضاد للنوبات المَرضية، ويمكن أن يكون فعّالًا في الحد من هَبَّات الحرارة. وقد تتضمن الآثار الجانبية الدوخة والنُّعاس وصعوبة التركيز وزيادة الوزن.
  • أوكسيبوتينين (ديتروبان إكس إل، أوكزيترول). يكون عقار أوكسيبوتينين على هيئة حبوب أو لَصِيقَات جلدية، ويستخدَم غالبًا لعلاج الأمراض البولية مثل فرط نشاط المثانة. وقد يساعد أيضًا على تخفيف هَبَّات الحرارة لدى بعض النساء. وقد تتضمن الآثار الجانبية جفاف الفم وجفاف العينين والإمساك والغثيان والدوخة.
  • عقار كلونيدين (كاتابريس، كابفاي، وغيرهما). يكون عقار كلونيدين على هيئة حبوب أو لَصِيقَات جلدية، ويستخدَم غالبًا لعلاج ارتفاع ضغط الدم، وقد يوفر بعض الراحة من هَبَّات الحرارة. وقد تتضمن الآثار الجانبية الدوخة والنُّعاس وجفاف الفم والإمساك.

إجراء إحصار العصب

قد أظهر إجراء يعرف باسم كتلة العقدة النجمية بعض الجدوى لعلاج الهبات الساخنة المتوسطة إلى الشديدة، ولكن هناك حاجة إلى عمل مزيد من البحوث. وهو يتضمن حقن مخدر في مجموعة عصبية في الرقبة. كان العلاج يستخدم للسيطرة على الألم. تتضمن الآثار الجانبية ألمًا وكدمات في موضع الحقن.

نمط الحياة والعلاجات المنزلية

إذا كانت هَبَّات الحرارة التي تعانين منها خفيفة، فحاولي السيطرة عليها بإدخال التغييرات التالية على أسلوب حياتكِ:

  • حافِظي على برودة جسمكِ. إذ أن الزيادة البسيطة في درجة حرارة الجسم الأصلية يمكن أن تسبب هَبَّات الحرارة. وارتدي ملابس متعددة الطبقات لتتمكني من خلع بعض الملابس عند الشعور بارتفاع حرارة جسمكِ.

    افتحي النوافذ أو استخدمي المروحة أو جهاز تكييف الهواء. قللي درجة حرارة الغرفة إذا أمكن. وفي حالة الشعور بأن هبَّة الحرارة وشيكة، تناولي مشروبًا باردًا.

  • انتبهي لما تتناولينه من طعام وشراب. يمكن للأطعمة الحارة والمتبَّلة والمشروبات التي تحتوي على الكافيين والكحول أن تحفِّز حدوث هَبَّات الحرارة. ويُنصح بمعرفة المحفزات التي تثير حالتكِ لتتمكني من تجنُّبها.
  • عليكِ بالاسترخاء. تستريح بعض النساء من أثر هَبَّات الحرارة الخفيفة عن طريق التأمُّل، أو التنفس العميق ببطء، أو الأساليب الأخرى لتقليل الضغط. وإذا لم تفلح هذه الأساليب في النهاية في تهدئة هَبَّات الحرارة، فقد تحقق فوائد أخرى، مثل تخفيف أثر اضطرابات النوم التي تحدث مع انقطاع الطمث.
  • امتنعي عن التدخين. يرتبط التدخين بزيادة هَبَّات الحرارة. وبالامتناع عن التدخين، قد تنجحي في تقليل هَبَّات الحرارة، علاوةً على تقليل خطر الإصابة باالكثير من الحالات الصحية الخطيرة، مثل مرض القلب، والسكتة الدماغية، والسرطان.
  • أنقصي بعض الوزن. إذا كنتِ تعانين من زيادة الوزن أو السمنة، فقد يساعدكِ فقدان الوزن على تخفيف هَبَّات الحرارة.

الطب البديل

تحوَّلت العديد من النساء إلى الطب البديل مثل أساليب التواصل العقلي والجسدي والمكملات الغذائية لمساعدتهن في تهدئة هَبَّات الحرارة. على الرغم من النقص الواضح في الدراسات المُعدَّة بشكل جيد حول الممارسات الصحية التكميلية لهبَّات الحرارة، فإن هناك تقدم في أبحاث هذا المجال.

الطرق المُتَّبعة للعقل والجسم

ثمة مجموعة متزايدة من الأدلة تشير إلى بعض الأساليب التي يمكن أن تساعد في تخفيف هَبَّات الحرارة، ومنها:

  • العلاج السلوكي المعرفي (CBT). العلاج السلوكي المعرفي (CBT) هو نوع شائع الاستخدام من الاستشارات الفردية أو الجماعية، وتوصي به جمعية سن اليأس بأمريكا الشمالية كعلاج فعال لهَبَّات الحرارة والتعرّق الليلي. لا يقلل العلاج السلوكي المعرفي (CBT) في العادة من وتيرة حدوث هَبَّات الحرارة، لكنه قد يخفف من حدة انزعاجك منها.
  • التنويم المغناطيسي. توصي جمعية سن اليأس في أمريكا الشمالية بالتنويم المغناطيسي كعلاج لهَبَّات الحرارة. وتشير الأبحاث إلى أن التنويم المغناطيسي قد يساعد في تقليل وتيرة حدوث هَبَّات الحرارة وحدّتها.
  • التأمل والتركيز الذهني. يجعلك هذا النوع من التأمل تركز على ما يحدث من لحظة لأخرى. وبرغم أنه لم يثبُت أنه يخفف من هَبَّات الحرارة، فإنه قد يخفف من حدة انزعاجك منها.
  • الوخز بالإبر. تشير بعض الدراسات إلى أن الوخز بالإبر قد يقلل من وتيرة حدوث هَبَّات الحرارة وحدّتها، إلا أن نتائج هذه الدراسات متضاربة، إذ أظهرت العديد من الدراسات حدوث بعض التحسن في المجموعات النشطة والمجموعات الضابطة، دون وجود فوارق بين المجموعتين.

المكملات الغذائية

كثيرًا ما يَفترض الناس أن المنتجات "الطبيعية" لا تسبب أي ضرر. ومع ذلك، من المحتمل أن يكون لجميع المكملات الغذائية آثار جانبية ضارة على نحو محتمل، وقد تتفاعل المكملات الغذائية أيضًا مع الأدوية التي تتناولها لظروف طبية أخرى. راجع الأدوية التي تتناولها مع طبيبك دائمًا.

تُستخدم عادة المكملات الغذائية لأعراض سن اليأس، بما في ذلك:

  • الإستروجينات النباتية. النساء الأسيويات، اللاتي يتناولن الصويا بانتظام، أقل عرضة للهبّات الساخنة وأعراض انقطاع الدورة الشهرية عن النساء الأخريات من جميع أنحاء العالم. وقد يكون أحد أسباب ذلك مرتبطًا بالمركّبات الشبيهة بالإستروجين الموجودة في الصويا.

    ومع ذلك، توصلت الدراسات بشكل عام إلى وجود فائدة ضئيلة أو عدم وجود فائدة من تناول الإستروجينات النباتية، على الرغم من الاستمرار في إجراء الأبحاث لتحديد ما إذا كانت هناك مركّبات محددة في الصويا، مثل الجينيسيتن، تساعد في تقليل التعرض للهبّات الساخنة.

  • نبتة الكوهوش السوداء. تشتهر نبتة الكوهوش السوداء بين العديد من النساء اللاتي يتعرضن لأعراض انقطاع الدورة الشهرية. أسفرت دراسات عن مدى فعالية نبتة الكوهوش السوداء عن نتائج متضاربة، علمًا بأن هذا المكمل الغذائي قد يكون ضارًا على الكبد في حالات نادرة.
  • الجينسنج. على الرغم من أن الجنسنج قد يساعد في أعراض الحالة المزاجية والأرق، لا يبدو أنه يقلل من الهبّات الساخنة.
  • الدونج كواي. تشير نتائج الدراسة إلى أن دونج كواي ليس فعالاً مع الهبّات الساخنة. قد يرفع المكمل الغذائي من فعالية أدوية تسييل الدم ما يتسبب في حدوث مشاكل النزيف.
  • فيتامين E قد يقدم تناول فيتامين E الغذائي بعض الراحة من الهبّات الساخنة الخفيفة. وعند تناوُل جرعات عالية، قد يُؤدي ذلك إلى زيادة التعرض لخطر النزيف.

الاستعداد لموعدك

بالنسبة للهبّات الساخنة، يُرجح أن تبدئي بزيارة طبيب العائلة أو طبيب أمراض النساء.

ما يمكنك فعله

قبل موعدكِ الطبي، ضعي قائمة بالتالي:

  • الأعراض التي تشعرين بها، بما في ذلك عدد هَبَّات الحرارة التي تصيبك في اليوم ومدى شدتها
  • الأدوية أو الأعشاب أو الفيتامينات أو المكمِّلات الغذائية الأخرى التي تتناولينها، وجرعاتها
  • الأسئلة التي تريدين طرحها على طبيبك

اصطحبي معك أحد أفراد العائلة أو أحد الأصدقاء، إن أمكن، لمساعدتك على تذكُّر المعلومات التي ستحصُلين عليها. أحضري معك مفكرةً أو أداة لتدوين المعلومات التي تتلقينها.

من الأسئلة الأساسية التي يمكن أن تطرحيها على طبيبك ما يلي:

  • هل أحتاج إلى إجراء أي فحوص؟
  • ما العلاجات المتوفرة التي تساعد في معالجة الأعراض التي أشعر بها؟
  • ما الذي يمكنني فعله أيضًا لتخفيف الأعراض التي أشعر بها؟
  • هل توجد علاجات بديلة يُمكنني تجربتها؟
  • هل لديك معلومات مطبوعة يمكنني أخذها معي؟ ما المواقع الإلكترونية التي تنصحني بزيارتها؟

لا تتردَّدي في طرح أي أسئلة أخرى تطرأ على ذهنك في أثناء موعدك الطبي.

ما الذي تتوقعه من طبيبك

فيما يلي بعض الأسئلة التي قد يَطرحها عليكِ طبيبك:

  • هل ما زلتِ تحيضين؟
  • متى كان آخر حيض لكِ؟
  • كم مرة أزعجتكِ أعراضك؟
  • ما مقدار الإزعاج الذي تسببه لكِ هذه الأعراض؟
  • هل هناك أيّ شيء يبدو أنه يُساعدكِ؟
  • هل يوجد أي شيء يَزيد أعراضكِ سوءًا؟
24/04/2020
  1. AskMayoExpert. Hot flashes (adult). Mayo Clinic; 2019.
  2. Santen RJ, et al. Menopausal hot flashes. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed Feb. 18, 2020.
  3. American College of Obstetricians and Gynecologists. Practice Bulletin No. 141: Management of menopausal symptoms. Obstetrics & Gynecology. 2014; doi:10.1097/01.AOG.0000441353.20693.78. Reaffirmed 2018.
  4. Lobo RA, et al. Menopause and care of the mature woman. In: Comprehensive Gynecology. 7th ed. Elsevier; 2017. https://www.clinicalkey.com. Accessed Feb. 18, 2020.
  5. North American Menopause Society. The 2017 hormone therapy position statement of The North American Menopause Society. Menopause. 2017; doi:10.1097/GME.0000000000000921.
  6. North American Menopause Society. Nonhormonal management of menopause-associated vasomotor symptoms: 2015 position statement of The North American Menopause Society. Menopause. 2015; doi:10.1097/GME.0000000000000546.
  7. Hickey M, et al. Non-hormonal treatments for menopausal symptoms. BMJ. 2017; doi:10.1136/bmj.j5101.
  8. Hot flashes: What can I do? National Institute on Aging. https://www.nia.nih.gov/health/hot-flashes-what-can-i-do. Accessed Feb. 18, 2020.
  9. Menopausal symptoms: In Depth. National Center for Complementary and Integrative Health. https://nccih.nih.gov/health/menopause/menopausesymptoms. Accessed Feb. 18, 2020.
  10. Sood R, et al. Association of mindfulness and stress with menopausal symptoms in midlife women. Climacteric. 2019; doi:10.1080/13697137.2018.1551344.
  11. Menopause FAQs: Hot flashes. North American Menopause Society. https://www.menopause.org/for-women/menopause-faqs-hot-flashes. Accessed March 18, 2020.