التشخيص

لتشخيص سرطان الدم المشعر الخلايا، فقد يوصي الطبيب بعمل اختبارات وإجراءات تتضمن:

  • الفحص البدني. بتحسس الطحال — عضو بيضاوي الشكل على الجانب الأيسر من الجزء العلوي من البطن — يمكن للطبيب تحديد مدى تضخمه. قد ينتج عن الطحال المتضخم إحساس بالامتلاء بالبطن يسبب إزعاجًا عند تناول الطعام.

    قد يفحصك الطبيب أيضًا للتحقق من وجود عقد ليمفاوية متضخمة والتي قد تحتوي على خلايا سرطان الدم.

  • اختبارات الدم. يستخدم الطبيب اختبارات الدم، مثل العد الدموي الشامل، لمراقبة مستويات خلايا الدم لديك.

    إن جميع أنواع خلايا الدم الثلاثة وهي خلايا الدم الحمراء وخلايا الدم البيضاء والصفيحات تكون منخفضة المستوى لدى الأشخاص المصابين بسرطان الدم المشعر الخلايا. يعمل اختبار دم آخر يدعى المسحة الدموية المحيطية على البحث عن خلايا سرطان الدم المشعر الخلايا في عينة مأخوذة من الدم.

  • خزعة نخاع العظم. خلال خزعة النخاع العظمي، تتم إزالة كمية صغيرة من نخاع العظم من منطقة الفخذ. تُستخدم هذه العينة للبحث عن خلايا سرطان الدم المشعرة ومراقبة خلايا الدم السليمة.
  • فحص التصوير المقطعي المحوسب (CT). يوضح الفحص بالتصوير المقطعي المحوسب صورًا مفصلة لما داخل الجسم. قد يطلب الطبيب الفحص بالتصوير المقطعي المحوسب للتحقق من تضخم الطحال والعقد الليمفاوية.

العلاج

عادة لا يكون العلاج ضروريًا لأفراد مصابين بابيضاض الدم مشعر الخلايا. نظرًا لأن السرطان يتقدم ببطء جدًا وأحيانًا لا يتقدم على الإطلاق، لا يفضل بعض الأفراد الانتظار لعلاج السرطان إلا إذا ظهرت علامات وأعراض. في نهاية المطاف يحتاج أغلبية الأفراد المصابين بابيضاض الدم مشعر الخلايا علاجًا.

إذا تسبب ابيضاض الدم مشعر الخلايا بظهور علامات وأعراض، فقد تقرر الخضوع لعلاج. لا يوجد علاجًا لابيضاض الدم مشعر الخلايا. لكن العلاجات فعالة في جعل ابيضاض الدم مشعر الخلايا في وضع الخمول لسنوات.

العلاج الكيميائي

يعتبر الأطباء أدوية العلاج الكيميائي أول خطوة لعلاج ابيضاض الدم مشعر الخلايا. سيعاني الأغلبية العظمى من الأفراد من خمول جزئي أو كلي من خلال استخدام العلاج الكيميائي.

تستخدم أدوية العلاج الكيميائي في ابيضاض الدم مشعر الخلايا:

  • دواء الكالدريبين. عادة ما يبدأ ابيضاض الدم مشعر الخلايا بدواء الكالدريبين. تتلقى حقن مستمرة من الدواء داخل أحد الأوردة على مدار عدة أيام.

    يعاني أغلب الأفراد الذين تلقوا دواء الكالدريبين خمول تام يمكن أن يستمر لعدة سنوات. إذا عادت الإصابة بابيضاض الدم مشعر الخلايا، يمكن أن يتم علاجك بدواء الكالدريبين مرة أخرى. قد تتضمن الآثار الجانبية لدواء الكالدريبين العدوى والحمى.

  • البنتوستاتين (نيبينت). يسبب البنتوستاتين معدلات للخمول مشابهة لدواء الكالدريبين، ولكنه يعطى على جدول زمني مختلف. يتلقى الأفراد الذين يتناولون البنتوستاتين حقنًا كل أسبوعين لمدة تتراوح بين ثلاثة وستة أشهر. قد تتضمن الآثار الجانبية البنتوستاتين حمى وغثيان وعدوى.

العلاجات البيولوجية

يحاول العلاج البيولوجي جعل خلايا السرطان يمكن تعرف جهاز المناعة عليها بدرجة أكبر. بعد تحديد جهاز المناعة خلايا السرطان على أنها خلايا غريبة، يبدأ في تدمير السرطان.

يستخدم نوعان من العلاجات البيولوجية في علاج ابيضاض الدم مشعر الخلايا:

  • إنترفيرون. في الوقت الحالي، أصبح دور الإنترفيرون في علاج ابيضاض الدم مشعر الخلايا محدودًا. قد تتلقى إنترفيرون إذا لم يكن العلاج الكيميائي فعالاً أو إذا لم تتمكن من الخضوع للعلاج الكيميائي.

    يمر معظم الأفراد بتعافي جزئي مع إنترفيرون، الذي يتم تناوله لمدة عام. تتضمن الآثار الجانبية أعراضًا تشبة أعراض الإنفلونزا، مثل الحمى والتعب.

  • ريتوكسيماب (ريتوكسان). ريتوكسيماب دواء بأجسام مضادة تمت الموافقة عليه لعلاج اللمفوفة اللاهودجكيِنية ولوكيميا الدم اللمفاوي المزمن، على الرغم من أنه يستخدم في علاج ابيضاض الدم مشعر الخلايا.

    إذا لم تكن أدوية العلاج الكيميائي ذات فائدة كيميائية لك أو لا يمكن تناول العلاج الكيميائي، فقد يفكر الطبيب في ريتوكسيماب. تتضمن الآثار الجانبية للريتوكسيماب حمى وعدوى.

الجراحة

قد تكون الجراحة لإزالة الطحال (استئصال الطحال) خيارًا إذا كان الطحال ممزقًا أو إذا كان متضخمًا أو يسبب ألمًا. على الرغم من أن إزالة الطحال لا يمكن أن تعالج ابيضاض الدم مشعر الخلايا، يمكنها عادة استعادة تعداد الدم الطبيعي.

لا يستخدم استئصال الطحال عادة لعلاج ابيضاض الدم مشعر الخلايا، ولكنه قد يكون مفيدًا في بعض المواقف. تنطوي أي جراحة على خطر النزيف والعدوى.

العلاج الكيماوي

يعتبر الأطباء أن أدوية العلاج الكيميائي هي خط العلاج الأول ضد سرطان الدم مشعر الخلية. سيمر الغالبية العظمى من الناس بفترة سكون كاملة أو جزئية خلال دورة العلاج الكيميائي.

هناك نوعان من أدوية العلاج الكيميائي تستخدم ضد سرطان الدم مشعر الخلية:

  • كلادريبين. يبدأ علاج سرطان الدم مشعر الخلية عادة بالكلادريبين. قد تتلقى حقنا مستمرا بالعقار أو حقنا يومية في الوريد على مدار عدة أيام.

    أغلب من يتلقون الكلادريبين يمرون بفترة سكون قد تستمر لعدة أعوام. إذا عاود سرطان الدم مشعر الخلية لديك الظهور، يمكن إعادة معالجتك بالكلادريبين. الآثار الجانبية للكلادريبين قد تتضمن العدوى والحمى.

  • بنتوستاتين. ينتج عن بنتوستاتين (Nipent) معدلات سكون مشابهة للكلادريبين، لكنه يعطى بآلية مختلفة. الأشخاص الذين يتناولون البنتوستاتين يتلقون حقنا كل أسبوعين لمدة من ثلاثة أسابيع حتى ستة أشهر. الآثار الجانبية للبنتوستاتين تشمل الحمى والغثيان والعدوى.

العلاجات البيولوجية

تحاول المعالجة البيولوجية أن تزيد من إمكانية تعرف جهازك المناعي على الخلايا السرطانية. وبمجرد أن يحدد جهازك المناعي الخلايا السرطانية باعتبارها دخيلة، ويمكن أن يبدأ في تدمير السرطان لديك.

يُستخدَّم نوعان من المعالجات الحيوية في ابيضاض الدم ذو الخلايا المشعرة:

  • ريتوكسيماب. ريتوكسيماب (Rituxan) هو مستضد وحيد النسيلة معتمد لعلاج اللمفومة اللا هودجكينية والابيضاض اللمفاوي المزمن على الرغم من أن يُستخدَّم أحيانًا في ابيضاض الدم ذو الخلايا المشعرة.

    إذا لم تصلح المعالجة الكيميائية معك أو إذا كنت لا تستطيع الخضوع للعلاج الكيميائي، فقد يفكر طبيبك في استخدام ريتوكسيماب. كما قد يجمع طبيبك بين كلادريبين وريتوكسيماب. تتضمن الأعراض الجانبية لاستخدام ريتوكسيماب الحمى والالتهاب.

  • إنترفيرون. حاليًا دور الإنترفيرون في علاج ابيضاض الدم ذو الخلايا المشعرة محدود. قد تتلقى الإنترفيرون إذا لم بكن العلاج الكيميائي فعالاً أو إذا لم يكن بإمكانك الخضوع لعلاج كيميائي.

    يتعرض أغلب الأشخاص لهدأة جزئية مع الإنترفيرون، الذي يتم تلقيه لمدة عام. تتضمن الأعراض الجانبية أعراض تشبه الإنفلونزا مثل الحمى والتعب.

قد يوصى بأدوية أخرى تستهدف الجهاز المناعي في حالة رجوع السرطان إليك مرة أخرى أو إذا لم يستجيب للمعالجات القياسية. تدرس التجارب السريرية علاجات بيولوجية جديدة وعلاجات مستهدفة لعلاج ابيضاض الدم ذو الخلايا المشعرة.

الجراحة

قد تكون جراحة إزالة الطحال (استئصال الطحال) خيارًا مطروحًا إذا كان هناك تفتقات بطحالك أو إذا كان متضخمًا أو إذا ما تسبب لك بالألم. وعلى الرغم من أن إزالة الطحال لا يمكنها أن تشفي سرطان الدم بالخلايا المشعرة إلا إنها يمكنها أن تعيد تعداد كريات إلى وضعه الطبيعي.

لا يُلجأ إلى استئصال الطحال -في العادة- لمعالجة سرطان الدم بالخلايا المشعرة ولكنه قد يساعد في مواقف بعينها. تتضمن أي عملية جراحية خطر النزيف والعدوى.

الطب البديل

يجد بعض المصابين بالسرطان أن طرق العلاج التكميلية والبديلة يمكن أن تساعدهم في التغلب على الآثار الجانبية لعلاج السرطان.

ولا يمكن للطب التكميلي والبديل علاج ابيضاض الدم ذي الخلايا المشعرة، ولكن قد توفر طرق مفيدة للتعايش معها في أثناء العلاج وبعده. تحدث إلى طبيبك إذا كنت مهتمًا بالمحاولة:

  • العلاج بالوخز بالإبر. في أثناء العلاج بالوخز بالإبر، يقوم ممارس بإدخال إبر صغيرة للغاية في جلدك في نقاط معينة العلاج بالوخز بالإبر. قد يساعد الوخز بالإبر في تخفيف الغثيان والقيء الناجمين عن العلاج الكيميائي.

    قد يكون الوخز بالإبر آمنًا عندما يقوم به ممارس معتمد. وقد يتمكن طبيبك من التوصية بممارس في مجتمعك.

    لا يكون الوخز بالإبر آمنًا إذا كان لديك تعداد دم منخفض أو إذا كنت تتناول مسيلات الدم.

  • العلاج بالعطور. يستخدم علاج بالعبير الزيوت العطرة التي تعطي الروائح الممتعة، مثل الخزامى. يمكن تدليك بشرتك بالزيوت، مع إضافتها إلى ماء الحمام أو تسخينه لإفراز روائحها.

    قد يساعد العلاج بالعطور على تحسين حالتك المزاجية وتخفيف التوتر. يعتبر العلاج بالروائح آمنًا، ولكن يمكن للزيوت المطهرة على جلدك أن تسبب الحساسية، لذا افحص المكونات أولاً.

  • التدليك. يستخدم المعالج التدليك بيديه لعجن عضلاتك والأنسجة الرخوة. قد يساعد التدليك في تخفيف القلق والتعب. يوجد في العديد من مراكز السرطان معالجو تدليك يعملون مع أشخاص مصابين بالسرطان.

    لا ينبغي للأشخاص المصابين بالسرطان أن يكون لديهم تدليك إذا كان تعداد الدم لديهم منخفض. اطلب من معالج التدليك تجنب استخدام الضغط العميق. يجب ألا يكون التدليك مضرًا، لذلك تكلّم إذا شعرت بالألم في أثناء التدليك.

  • طرق علاج العقل والجسم. قد تساعدك طرق علاج العقل والجسم على الاسترخاء، وقد تساعد في تقليل الألم. تتضمن طرق علاج العقل والجسم تقنيات التأمل والاسترخاء، مثل التخيل الموجه.

    تعتبر طرق علاج العقل والجسم آمنة بشكل عام. قد يساعدك المعالج في هذه الطرق العلاجية أو يمكنك القيام بها بنفسك.

التأقلم والدعم

يعتبر الأطباء ابيضاض الدم مشعر الخلايا أحد أشكال السرطان المزمنة نظرًا لأنه لا يمكن الشفاء التام منه. حتى في حالة الوصول إلى هدأة، من المرجح الحاجة إلى زيارات متابعة مع طبيبك لمراقبة السرطان وأعداد خلايا الدم.

يمكن أن تكون معرفة احتمال عودة السرطان مرة أخرى في أي وقت أمرًا مسببًا للضغط النفسي. لمساعدتك في التعامل مع ذلك، قد تحتاج إلى تجربة ما يلي:

  • تعرف على معلومات كافية للشعور بالراحة عند اتخاذ القرارات فيما يتعلق برعايتك. تعرف على المزيد حول ابيضاض الدم مشعر الخلايا وعلاجه حتى تشعر بثقة أكبر عند اتخاذ قرارات بشأن علاجك.

    يمكن لوجود فكرة أفضل حول ما تتوقعه من العلاج والحياة بعد العلاج أن يجعلك تشعر بأنك أكثر قدرة على السيطرة على السرطان. اطلب من الطبيب أو الممرضة أو أخصائي رعاية صحية آخر توصية بعض مصادر المعلومات الموثوقة للبدء.

  • تواصل مع ناجين آخرين من مرض السرطان. على الرغم من تقديم الأصدقاء والعائلة شبكة دعم مهمة خلال مرورك بتجربة السرطان، لا يمكنهم دائمًا تفهم ما تعنيه مواجهة السرطان. يقدم الناجون الآخرون من مرض السرطان شبكة دعم فريدة.

    اسأل طبيبك أو شخص آخر من فريق الرعاية الصحية عن مؤسسات أو مجموعات دعم في مجتمعك يمكنها توصيلك بناجين آخرين من مرض السرطان. تقدم المؤسسات مثل جمعية السرطان الأمريكية (American Cancer Society) وجمعية ابيضاض الدم واللمفومة (Leukemia & Lymphoma Society) جلسات مناقشة وغرف دردشة عبر الإنترنت.

  • اعتنِ بنفسك. لا يمكنك التحكم فيما إذا كان ابيضاض الدم مشعر الخلايا سيعود أم لا، ولكن يمكنك التحكم في جوانب أخرى بصحتك.

    اعتنِ بنفسك باتباع نظام غذائي متوازن يحتوي على كمية كبيرة من الفاكهة والخضروات وممارسة التمارين الرياضية بانتظام. يمكن للجسم السليم مقاومة العدوى بسهولة أكبر، ولن تحتاج مطلقًا إلى العلاج من السرطان مرة أخرى، وستكون أكثر قدرة على التعامل مع الآثار الجانبية للعلاج.

الاستعداد لموعدك

من المرجح أن تبدأ أولاً بزيارة طبيب العائلة أو طبيب عام. إذا اشتبه طبيبك في أنه من المحتمل أن تكون مصابًا بابيضاض الدم مشعر الخلايا، فقد تتم إحالتك إلى طبيب متخصص في علاج أمراض الدم ونخاع العظم (أخصائي أمراض الدم).

لأن المواعيد الطبية يمكن أن تكون قصيرة وغالبًا ما يكون هناك الكثير من الأمور الواجب توضيحها، فمن الجيد أن تكون مستعدًا للموعد. إليك بعض المعلومات لمساعدتك على الاستعداد، ومعرفة ما يمكن توقعه من طبيبك.

ما يمكنك فعله

  • انتبه إلى أي قيود لفترة ما قبل الموعد. في الوقت الذي تقوم فيه بتحديد موعد، اسأل عما إذا كان هناك أي شيء تحتاج إلى القيام به مسبقًا، مثل تقييد نظامك الغذائي.
  • دوِّن أي أعراض تعانيها، بما في ذلك أي أعراض قد لا تبدو ذات صلة بالسبب الذي حددت من أجله الموعد.
  • دوِّن المعلومات الشخصية الرئيسية، بما في ذلك أي ضغوط كبيرة أو أي تغييرات طرأت مؤخرًا على حياتك.
  • أعد قائمة بجميع الأدوية، أو الفيتامينات أو المكملات التي تتناولها.
  • يمكنك التفكير في اصطحاب أحد أفراد الأسرة أو صديق لك. في بعض الأحيان يكون من الصعب تذكر كل المعلومات المقدمة خلال الموعد. قد يتذكر الشخص الذي يرافقك شيئًا قد فاتك أو نسيته.
  • دوِّن أسئلتك لطرحها على الطبيب.

وقتك مع طبيبك محدود؛ لذا فإن إعداد قائمة بالأسئلة يمكن أن يساعدك على الاستفادة القصوى من وقتك معه. رتب أسئلتك من الأكثر أهمية إلى الأقل أهمية لتكون مستعدًا في حالة نفاد الوقت. بالنسبة لابيضاض الدم مشعر الخلايا، تتضمن بعض الأسئلة الأساسية التي يجب طرحها على طبيبك ما يلي:

  • ما أنواع الاختبارات التي قد أحتاج إلى الخضوع لها؟
  • هل سيتطلَّب مرضي بابيضاض الدم مشعر الخلايا علاجًا؟
  • إذا لم أخضع للعلاج، فهل تسوء حالة مرضي بابيضاض الدم (اللوكيميا)؟
  • إذا تطلَّبت حالتي الخضوع للعلاج، فما الخيارات المطروحة أمامي؟
  • هل سيشفي العلاج مرضي بابيضاض الدم مشعر الخلايا؟
  • ما الآثار الجانبية لكل خيار علاجي؟
  • هل يوجد علاج واحد ترى أنه الأفضل بالنسبة لي؟
  • كيف سيؤثر علاج السرطان على حياتي اليومية؟
  • أعاني هذه الحالات الصحية الأخرى. كيف يمكنني إدارتها معًا بشكل أفضل؟
  • هل يوجد أي قيود يجب اتباعها؟
  • هل يجب عليَّ زيارة أخصائي؟ ما تكلفة ذلك، وهل سيغطيه التأمين الخاص بي؟
  • هل هناك منشورات أو مواد مطبوعة أخرى يمكنني أخذها معي؟ ما المواقع الإلكترونية التي توصي بها؟

بالإضافة إلى الأسئلة التي قد أعددتها لطرحها على طبيبك، لا تتردد في طرح أسئلة إضافية قد تراودك أثناء موعد زيارتك.

ما الذي تتوقعه من طبيبك

من المرجح أن يطرح عليك طبيبك عددًا من الأسئلة. إن الاستعداد للإجابة عن أسئلة الأطباء قد يتيح لك المزيد من الوقت لاحقًا لتغطية النقاط الأخرى التي تحتاج إلى مناقشتها. قد يسأل طبيبك الأسئلة التالية:

  • متى أول مرة بدأت تعاني فيها الأعراض؟
  • هل أعراضك مستمرة أم عرضية؟
  • ما مدى شدة الأعراض التي تعانيها؟
  • ما الذي قد يحسن من أعراضك، إن وُجد؟
  • ما الذي يجعل أعراضك تزداد سوءًا، إذا وُجد؟

ما يمكنك القيام به

  • كن على علم بأي موانع قبل تحديد الموعد. عند تحديد الموعد، تأكد من السؤال عن ما إذا كان هناك أي شيء تحتاج لفعله مقدمًا، مثل تحديد حميتك الغذائية.
  • اكتب أي أعراض تشعر بها، بما في ذلك الأعراض التي قد تبدو غير مرتبطة بالسبب الذي حددت الموعد من أجله.
  • اكتب معلوماتك الشخصية الأساسية، وتتضمن الضغوط الرئيسية أو تغيرات الحياة الحديثة.
  • أعد قائمة بجميع الأدوية، أو الفيتامينات أو المكملات الغذائية التي تتناولها.
  • اطلب من أحد أفراد العائلة أو صديق المجيء معك. فقد يكون من الصعب أحيانًا تذكر كل المعلومات التي سوف تمنح لك أثناء الموعد. قد يتذكر الشخص الذي يرافقك شيئًا قد فاتك أو نسيته.
  • اكتب أسئلة لطرحها على طبيبك.

وقتك مع طبيبك محدود، لذلك سيساعدك إعداد قائمة بالأسئلة على الاستفادة القصوى من وقتكما معًا. رتب أسئلتك من الأكثر إلى الأقل أهمية لتكون مستعدًا في حالة انتهاء الوقت. بالنسبة لابيضاض الدم مشعر الخلايا، تتضمن بعض الأسئلة الأساسية التي يجب طرحها على طبيبك ما يلي:

  • ما أنواع الفحوص التي قد أحتاج إلى إجرائها؟
  • هل سيتطلَّب مرضي بابيضاض الدم مشعر الخلايا علاجًا؟
  • إذا لم أخضع للعلاج، فهل تسوء حالة مرضي بابيضاض الدم (اللوكيميا)؟
  • إذا تطلَّبت حالتي الخضوع للعلاج، فما الخيارات المطروحة أمامي؟
  • هل سيشفي العلاج مرضي بابيضاض الدم مشعر الخلايا؟
  • ما الآثار الجانبية لكل خيار علاجي؟
  • هل يوجد علاج واحد ترى أنه الأفضل بالنسبة لي؟
  • كيف سيؤثر علاج السرطان على حياتي اليومية؟
  • لديَّ تلك المشاكل الصحية الأخرى. كيف يمكنني إدارة هذه الحالات معًا على النحو الأفضل؟
  • هل هناك أي قيود ينبغي لي الالتزام بها؟
  • هل ينبغي لي استشارة أخصائي؟ ما تكلفة ذلك، وهل سيغطيه التأمين الخاص بي؟
  • هل هناك نشرات أو غيرها من المواد المطبوعة يمكنني الحصول عليها؟ ما المواقع الإلكترونية التي تنصحني بها؟

بالإضافة إلى الأسئلة التي أعددتها لطرحها على طبيبك، لا تتردد في طرح المزيد من الأسئلة أثناء الموعد.

ما المتوقع من طبيبك

من المرجح أن يطرح عليك طبيبك عددًا من الأسئلة. استعدادك للإجابة عن هذه الأسئلة قد يتيح لك المزيد من الوقت بعد ذلك لتغطية النقاط التي تريد مناقشتها. قد يطرح عليك الطبيب الأسئلة التالية:

  • متى بدأت في الشعور بالأعراض؟
  • هل أعراضك مستمرة أم عرضية؟
  • إلى أي مدى تفاقمت الأعراض؟
  • ما الذي يحسن من أعراضك، إن وُجد؟
  • ما الذي يجعل أعراضك تزداد سوءًا، إن وُجد؟
16/05/2018
References
  1. Lichtman MA, et al. Williams Hematology. 8th ed. New York, N.Y.: The McGraw-Hill Companies; 2010. http://accessmedicine.mhmedical.com/book.aspx?bookId=358. Accessed Oct. 16, 2014.
  2. Jain P, et al. Update on the biology and treatment options for hairy cell leukemia. Current Treatment Opinions in Oncology. 2014;15:187.
  3. Naik RR, et al. My treatment approach to hairy cell leukemia. Mayo Clinic Proceedings. 2012;87:67.
  4. Tallman MS, et al. Clinical features and diagnosis of hairy cell leukemia. http://www.uptodate.com/home. Accessed Nov. 8, 2014.
  5. Hoffman R, et al. Hematology: Basic Principles and Practice. 6th ed. Philadelphia, Pa.: Saunders Elsevier; 2013. http://www.clinicalkey.com. Accessed Oct. 16, 2014.
  6. Hairy cell leukemia treatment (PDQ): Health professional version. National Cancer Institute. http://www.cancer.gov/cancertopics/pdq/treatment/hairy-cell-leukemia/HealthProfessional/page1. Accessed Nov. 8, 2014.
  7. Tallman MS, et al. Treatment of hairy cell leukemia. http://www.uptodate.com/home. Accessed Nov. 8, 2014.
  8. Integrative medicine & complementary and alternative therapies as part of blood cancer care. The Leukemia & Lymphoma Society. http://www.lls.org/#/resourcecenter/freeeducationmaterials/treatment/integrativemedandcam. Accessed Nov. 8, 2014