نظرة عامة

قد يصيب تساقط الشعر (الثعلبة) فروة رأسك فقط أو جسمك بأكمله، وقد يكون مؤقتًا أو دائمًا. وقد يكون وراثيًا أو بسبب تغيرات هرمونية أو حالات طبية أو جزءًا طبيعيًا من أعراض التقدم في العمر. يمكن أن يصاب أي شخص بتساقط شعر الرأس، ولكنه يشيع أكثر بين الرجال.

يشير الصلع عادة إلى تساقط الشعر بغزارة عن فروة الرأس. ويعد تساقط الشعر الوراثي أكثر أسباب الصلع شيوعًا. يفضّل البعض أن ترك تساقط الشعر من دون علاج ودون إخفاء. بينما يغطي البعض الآخر الصلع بقصات الشعر أو مستحضرات التجميل، أو بارتداء القبعات أو أغطية الرأس. لكن بعض الأشخاص يختارون أحد العلاجات الأخرى المتاحة للوقاية من تساقط المزيد من الشعر أو استعادة نموه.

تحدَّث إلى طبيبك عن سبب تساقط الشعر وخيارات العلاج المناسبة، قبل أن تبدأ في علاجه.

الأعراض

قد يتساقط الشعر بعدة طرق مختلفة وذلك حسب أسبابه. فربما يحدث فجأة أو تدريجيًّا، أو يؤثر في فروة رأسك فقط أو في جسمك بالكامل.

ومن مؤشرات تساقط الشعر وأعراضه ما يلي:

  • ترقُّق الشعر تدريجيًا في أعلى الرأس. وهذا النوع هو أكثر أنواع تساقط الشعر شيوعًا، إذ يصيب الأشخاص مع تقدمهم في العمر. وفي الرجال غالبًا ما يبدأ الشعر في الانحسار عند خط الشعر على الجبهة. أما لدى النساء، فعادة ما يتعرضن لاتساع المسافات بين الشعر. ومن أنماط تساقط الشعر واسعة الانتشار بين النساء الأكبر سنًّا انحسار خط الشعر (الثعلبة الليفية الأمامية).
  • بقع صلعاء دائرية أو غير مكتملة. يفقد بعض الأشخاص شعرهم في شكل بُقع صلعاء دائرية أو غير مكتمِلة في فروة الرأس أو اللحية أو الحواجب. وقد تشعر بحكّة في جلدك أو ألم فيه قبل سقوط الشعر.
  • التساقط المفاجئ للشعر. يمكن أن يسبب التعرض لصدمة جسدية أو عاطفية ارتخاء الشعر. وقد تسقط خصلة من الشعر عند تمشيطه أو غسله أو حتى بعد جذبه برفق. وعادة ما يسبب هذا النوع من التساقط ترقُّق الشعر عمومًا، لكنه أيضًا مؤقت.
  • تساقط شعر الجسم كله. قد تسبب بعض المشكلات والعلاجات الطبية - مثل العلاج الكيميائي للسرطان - فقدان شعر الجسم كله. ويعود هذا الشعر إلى النمو مجددًا.
  • انتشار بقع قشرية على فروة الرأس. وهذه من مؤشرات الإصابة بالدودة الحلقية. وقد يصحب هذا الانتشار تقصُّف الشعر والاحمرار والتورم، والنزّ في بعض الأحيان.

متى تزور الطبيب

راجعي طبيبكِ إذا كنتِ قلقة من فقدان الشعر (تساقط الشعر) أنتِ أو طفلكِ وتريدين التوصل إلى علاج. وبالنسبة للنساء اللواتي يعانين من انحسار خط الشعر (الثعلبة المُلَيِّفة الأمامية)، تحدثي مع طبيبكِ حول العلاج المبكر لتجنب الصلع الشديد الدائم.

وتحدثي مع طبيبكِ أيضًا إذا لاحظتِ فقدانًا مفاجئًا أو مرقعًا للشعر أو أكثر من فقدان الشعر (تساقط الشعر) العادي عند التمشيط أو غسيل شعركِ أو شعر طفلكِ. فقد يكون فقدان الشعر (تساقُط الشعر) المفاجئ علامة على حالة طبية مرضية تتطلَّب علاجًا.

الأسباب

يفقد الأشخاص حوالي من 50 إلى 100 شعرة في اليوم. لا يُلاحَظ ذلك في العادة لأنَّ الشَّعر الجديد ينمو في الوقت نفسه. يحدث تساقط الشعر عندما لا يحل الشعر الجديد محل الشعر المتساقط.

يرتبط تساقط الشعر بواحد أو أكثر من العوامل التالية:

  • التاريخ العائلي (الوراثة). السبب الأكثر شيوعًا لتساقط الشعر هو حالة وراثية تحدث مع تقدم العمر. وتسمى هذه الحالة بالثعلبة الأندروجينية والصلع من النمط الذكوري والصلع من النمط الأنثوي. وعادة ما تحدث تدريجيًا وبأنماط يمكن التنبؤ بها، إذ ينحسر خط الشعر وتظهر بقع الصلع عند الرجال وخفة الشعر على طول تاج فروة الرأس عند النساء.
  • التغيرات الهرمونية والحالات الطبية. يمكن أن تسبب العديد من الحالات تساقط الشعر بشكل دائم أو مؤقت، بما في ذلك التغيرات الهرمونية بسبب الحمل والولادة وانقطاع الطمث ومشاكل الغدة الدرقية. تشمل الحالات الطبية داء الثعلبة البقعية، وهو مرتبط بالجهاز المناعي ويسبب تساقط الشعر على شكل بقع، والتهابات فروة الرأس مثل السعفة، واضطراب نتف الشعر المسمى بهوس نتف الشعر.
  • الأدوية والمكملات الغذائية. يمكن أن يكون تساقط الشعر ناتجًا عن الآثار الجانبية لبعض الأدوية، مثل الأدوية المستخدمة لعلاج السرطان والتهاب المفاصل والاكتئاب ومشاكل القلب والنقرس وارتفاع ضغط الدم.
  • المعالجة الإشعاعية للرأس. قد لا يعاود الشعر النمو مثلما كان قبلاً.
  • حدث مسبب للتوتر الشديد. كثير من الناس يُصابون بفقدان الشعر العام بعد عدة أشهر من صدمة جسدية أو عاطفية. هذا النوع من تساقط الشعر مؤقت.
  • تسريحات الشعر والعلاجات. يمكن للإفراط في تسريحات الشعر أو قصات الشعر التي تسحب شعرك بشدة أن تسبب نوعًا من تساقط الشعر يُسمى ثَعْلَبَة الشَّدّ، على سبيل المثال تضفير الشعر بإفراط. يمكن أن تتسبب علاجات الشعر التي تستخدم الزيت الساخن وعلاجات الفرد في تساقط الشعر. وإذا حصل تندّب، فقد يكون فقدان الشعر دائمًا.

عوامل الخطر

هناك عدد من العوامل يُمكن أن تَزيد من خطر تساقط الشعر، ومن ضمنها:

  • تاريخ العائلة فيما يتعلق بالصلع من جانب والدتك أو والدك
  • العمر
  • فقدان كبير في الوزن
  • بعض الحالات الطبية، مثل داء السكري ومرض الذئبة
  • التوتُّر
  • سوء التغذية

الوقاية

تحدث معظم حالات الصلع بسبب الخصائص الوراثية (الصلع الذكوري النمط والصلع الأنثوي النمط). وهذا النوع من تساقط الشعر لا يمكن الوقاية منه.

قد تساعدك هذه النصائح في تجنُّب أنواع تساقط الشعر التي يمكن الوقاية منها:

  • كن لطيفًا مع شعرك. واستخدم أداة فك تشابك الشعر وتجنب شد الشعر عند استخدام فرشاة الشعر وتمشيط شعرك، خاصةً عندما يكون مبللاً. قد يساعد المشط الواسع الأسنان في منع شد الشعر. تجنَّب المعالجات القاسية مثل البكرات الساخنة، ومكواة التجعيد، وعلاجات الزيت الساخن والعلاجات الكيميائية ذات الأثر المستدام التي تثستخدم لفرد الشعر أو تجعيده. وقلل من شد الشعر الناتج عن تسريحات الشعر التي تستخدم الأربطة المطاطية والمشابك والضفائر.
  • اسأل الطبيب المعالج لك عن الأدوية والمكملات الغذائية التي تتناولها والتي قد تسبب تساقط الشعر.
  • واحمِ شعرك من أشعة الشمس وغيرها من مصادر الأشعة فوق البنفسجية.
  • أقلع عن التدخين. فبعض الدراسات تُظهِر وجود علاقة بين التدخين والصلع عند الرجال.
  • إذا كنت تُعالَج بالعلاج الكيميائي، فاسأل طبيبك عن قلنسوة التبريد. فهذه القلنسوة يمكن أن تقلل من خطر تساقط الشعر أثناء العلاج الكيميائي.

فقدان الشعر - الرعاية في Mayo Clinic (مايو كلينك)

22/05/2020
  1. AskMayoExpert. Alopecia. Mayo Clinic; 2019.
  2. Malki L, et al. Variant PAD13 in central centrifugal cicatricial alopecia. New England Journal of Medicine. 2019; doi:10.1056/NEJMoa1816614.
  3. Briggs JK. Hair loss. Triage Protocols for Aging Adults. Waloters Kluwer; 2019.
  4. Warner KJ. Allscripts EPSi. Mayo Clinic, Nov. 25, 2019.
  5. Office of Patient Education. Hair replacement surgery. Mayo Clinic; 2017.
  6. Hair loss. American Academy of Dermatology. https://www.aad.org/public/diseases/hair-loss/treatment/causes/fall-out. Accessed Jan. 31, 2020.
  7. Hair loss. American Cancer Society. https://www.cancer.org/treatment/treatments-and-side-effects/physical-side-effects/hair-loss.html. Accessed Jan. 2, 2020.
  8. Van Zuuren EJ, et al. Interventions for female pattern hair loss. JAMA Dermatology. 2017; doi:10.1001/jamadermatol.2016.5790.
  9. Shapiro J, et al. Evaluation and diagnosis of hair loss. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed Jan. 2, 2020.
  10. Shapiro J, et al. Alopecia areata: Clinical manifestations and diagnosis. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed Jan. 2, 2020.
  11. Hereditary hair loss. Mayo Clinic Health Letter. 2016;4:1.
  12. Cold caps and scalp cooling systems. https://www.breastcancer.org/tips/hair_skin_nails/cold-caps. Accessed Jan. 31, 2020.
  13. Mirmirati P. Age-related hair changes in men: Mechanisms and management of alopecia and graying. Maturitas. 2015; doi.10.1016/j.maturitas.2014.10.008.
  14. Chemotherapy and you: Support for people with cancer. National Cancer Institute. https://www.cancer.gov/publications/patient-education/chemotherapy-and-you.pdf. Accessed Feb. 3, 2020.
  15. Shapiro J. Lichen planopilaris. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed March 26, 2020.
  16. Gibson LE (expert opinion). Mayo Clinic. March 26, 2020.