التشخيص

تحدث النوبات الحموية في الأطفال الذين يكون نموهم طبيعيًّا. سيراجع الطبيب بدقة التاريخَ الطبي والتاريخ النمائي لطفلك لاستبعاد عوامل الخطر الأخرى للصرع. في حالة الأطفال الذين ينمون طبيعيًّا، يكون تحديد سبب الحُمَّى لدى طفلك هو الخطوة الأولى بعد الإصابة بالنوبة الحموية.

النوبات الحُمَّوية البسيطة

لا يحتاج الأطفال الذين يتلقون تطعيماتهم في موعدها ومصابون بنوبة حُمَّوية بسيطة لأول مرة إلى إجراء فحوصات. قد يشخص الطبيب النوبة الحُمَّوية استنادًا إلى التاريخ.

في حالة الأطفال المتأخرين عن تلقي تطعيماتهم أو من لديهم تضرر في الجهاز المناعي، فقد يوصي الطبيب بإجراء الاختبارات التالية ليتحقق من عدم وجود عدوى حادة:

  • تحليل دم
  • تحليل بول
  • بزل قطني (بزل نخاعي) للتحقق من عدم إصابة طفلك بعدوى في الجهاز العصبي المركزي، مثل التهاب السحايا

نوبات حُمى معقدة

قد ينصح طبيبك أيضًا بإجراء تخطيط كهربي للمخ (EEG)، وهو اختبار يقيس نشاط المخ، لتشخيص سبب نوبة حُمى معقَّدة.

قد ينصح طبيبك أيضًا بإجراء تصوير بالرنين المغناطيسي لفحص مخ طفلك إذا كان لدى طفلك:

  • رأس كبير بصورة غير عادية
  • تقييم عصبي غير طبيعي
  • علامات وأعراض تزايد الضغط في الجمجمة
  • نوبة حُمى تستمر لوقت طويل بشكل غير عادي

العلاج

إن أغلب النوبات الحموية تتوقف من تلقاء نفسها في دقيقتين. إذا كان طفلك لديه نوبة حموية، فابقي هادئًا واتبع الخطوات التالية:

  • ضعي طفلك على أحد جنبيه على أحد الأسطح بحيث لا يسقط.
  • بدء توقيت النوبة.
  • ابقِي قريبة لتراقبي طفلك وتعاونيه.
  • غيري مكان الأغراض الصلبة أو الحادة التي قد تكون بالقرب من طفلك.
  • أرخِي ملابسه الضيقة أو المقيِّدة لحركته.
  • لا تقيدي طفلك أو تعرقلي حركاته الطفولية.
  • لا تضعي أي شيء في فم طفلك.

إذا كان طفلك مصابًا بنوبة حموية تستمر لأكثر من خمس دقائق - أو كان مصابًا بنوبات متكررة - فعليك طلب واستدعاء عناية طبية طارئة.

نوبات الصَّرَع الأكثر خطورة

قد يطلُب الطبيب تناوُل دواء لوقف النوبات التي تستمر أكثر من خمس دقائق.

قد يأمر طبيب الأطفال الخاص بك بحجز طفلك في المستشفى من أجل ملاحظته في الحالات التالية:

  • إذا كانت النوبة طويلة في مدتها
  • إذا صاحب النوبة الإصابة بعَدوى خطيرة
  • إذا لم يُتوصَّل لمصدر العدوى

ولكن الحجز في المستشفى عادة غير ضروري للنوبات الحموية البسيطة.

الاستعداد لموعدك

من المرجح أن تبدأ بالذهاب بطفلك لزيارة طبيب العائلة أو طبيب الأطفال. وقد تُحال بعد ذلك إلى طبيبٍ متخصصٍ في اضطرابات الدماغ والجهاز العصبي (طبيب الأعصاب).

يرد فيما يلي بعض المعلومات للمساعدة في الاستعداد للموعد الطبي المحدد لك.

ما يمكنك فعله؟

  • دوِّن كل شيء تتذكَّره عن النوبة التي يشعر بها طفلك، ويشمل ذلك العلامات أو الأعراض التي تحدث قبل النوبة؛ مثل الحُمّى.
  • قم بإعداد قائمة بالأدوية، والفيتامينات، والمكملات الغذائية التي يتناولها طفلك.
  • دوِّنْ أسئلتك لطرحها على طبيبك.

فيما يلي بعض الأسئلة الأساسية التي يجب طرحها على طبيبك فيما يتعلق بنوبات الحمى:

  • ما السبب الأكثر احتمالًا للنوبة التي يشعر بها طفلي؟
  • ما الفحوصات اللازم إجراؤها لطفلي؟ هل تحتاج هذه الفحوصات لأي تحضيرات خاصة؟
  • هل من المحتمل حدوثها مرة أخرى؟
  • هل يحتاج طفلي إلى علاج؟
  • هل سيساعد إعطاء طفلي أدوية تخفِّض من الحمى أثناء المرض في منع نوبات الحُمّى؟
  • ماذا يجب أن أفعل في المرة القادمة التي يصاب فيها طفلي بالحُمّى؟
  • ماذا يمكنني أن أفعل لمساعدة طفلي أثناء نوبة الحمى؟
  • يشكو طفلي من حالة صحية أخرى. كيف يمكنني إدارة هذه الحالات معًا؟
  • هل هناك أي منشورات أو مطبوعات أخرى يمكنني أخذها؟ ما المواقع الإلكترونية التي تَنصحُني بها؟

لا تتردد في طرح أي أسئلة إضافية أخرى أيضًا.

ما يمكن أن يقوم به الطبيب

من المرجَّح أن يطرح عليك طبيبك عددًا من الأسئلة، مثل:

  • هل يشعر طفلك بالحُمّى أو المرض قبل الإصابة بالنوبة؟
  • هل يمكنك وصف النوبة التي أُصيب بها طفلك؟ ماذا كانت العلامات والأعراض؟ كم من الوقت استمرَّت النَّوبة؟
  • هل حدثت من قبل؟
  • هل أُصيب أحد أفراد عائلتك بتاريخ مرضي من النوبات الحموية أو اضطرابات النوبات؟
  • هل تعرض طفلك للإصابة بالأمراض من قبل؟
  • هل لدى طفلك تاريخ من الإصابة في الرأس أو مرض عصبي؟

ما الذي يُمكنُك القِيام به في هذه الأثناء؟

إذا أُصِيب طفلُك بنوبةِ حُمَّى أخرى:

  • لا تُقيِّد طفلك، بل ضَعهُ أو ضَعْها على سطحٍ آمن، مثل الأرض.
  • ضعْ طفْلَك أو طفلتَك على الجانب، مع ترك الوجه على الجانب والذِّراع السُّفلى مُمتدَّة تحت الرأس، لمنع طفلِكَ من استِنشاق القَيء إذا حدَث وتقيَّأ.
  • إذا كان هناك أيُّ شيءٍ في فم طفلك أو طفلتك عندَ بداية النوبة، فأزِلْه لمنع الاختِناق. لا تضعْ أيَّ شيءٍ في فم طفلك أثناء النَّوبة.
  • اطلُب مُساعدة الطوارئ لأيِّ نوبة تستمرُّ لأكثرِ من خمسِ دقائق.
18/06/2019
References
  1. Febrile seizures fact sheet. National Institute of Neurological Disorders and Stroke. http://www.ninds.nih.gov/disorders/febrile_seizures/detail_febrile_seizures.htm. Accessed Dec. 4, 2017.
  2. Millichap JG, et al. Clinical features and evaluation of febrile seizures. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed Dec. 4, 2017.
  3. Millichap JG, et al. Treatment and prognosis of febrile seizures. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed Dec. 4, 2017.
  4. Febrile seizures. American Academy of Pediatrics. https://www.healthychildren.org/English/health-issues/conditions/head-neck-nervous-system/Pages/Febrile-Seizures.aspx. Dec. 5, 2017.
  5. Clinical practice guideline—Febrile seizures: Guideline for the neurodiagnostic evaluation of a child with a simple febrile seizure. American Academy of Pediatrics. 2011;127:389.
  6. Wong-Kisiel LC (expert opinion). Mayo Clinic, Rochester, Minn. March 6, 2018.