التشخيص

قد يبدأ الطبيب بفحص البطن أثناء الفحص البدني لتحديد حجم الكبد وشكله وملمسه. ومع ذلك، قد لا يكون هذا كافيًا لتشخيص تضخُّم الكبد.

الإجراءات الإضافية

إذا اشتبه طبيبك في إصابتك بتضخُّم في الكبد، فقد يوصي بإجراء فحوص وإجراءات أخرى تشمل:

  • اختبارات الدم. تُختبَر عيِّنة من الدم لتحديد مستويات إنزيمات الكبد، واكتشاف الفيروسات التي يمكن أن تتسبَّب في تضخُّم في الكبد.
  • الفحوص التصويرية. تشمل الفحوص التصويرية التصوير المقطعي المحوسب أو الموجات فوق الصوتية أو التصوير بالرنين المغناطيسي.
  • يستخدم تصوير المرونة بالرنين المغناطيسي الموجات الصوتية لرسم خريطة مرئية (إيلاستوغرام) لمدى تيبّس نسيج الكبد. ويمكن الاستعانة بهذا الفحص غير الباضع بديلًا لخزعة الكبد.
  • أخذ عينة من أنسجة الكبد لفحصها (خزعة الكبد). تُجرى خزعة الكبد عادةً باستخدام إبرة طويلة رفيعة تُدخَل عبر الجلد إلى داخل الكبد. وتسحب الإبرة لُبًا من النسيج يُرسَل بعد ذلك إلى المختبر لفحصه.

العلاج

ينطوي علاج تضخم الكبد على معالجة الحالة المسببة له.

التجارب السريرية

استكشِف دراسات مايو كلينك حول التطورات الجديدة في مجال العلاجات والتدخلات الطبية والاختبارات المستخدمة للوقاية من هذه الحالة الصحية وعلاجها وإدارتها.

الاستعداد لموعدك

من المحتمل أن تَبدأ بمتابعة طبيب الرعاية الأولية. إذا شك طبيبك في إصابتك بتضخم في الكبد، فقد يحيلك إلى الطبيب المتخصص المناسب بعد إجراء اختبار لتحديد السبب.

إذا كنت مصابًا بمرض الكبد، فقد تتم إحالتك لطبيب متخصص في علاج مشكلات الكبد (إخصائي أو طبيب الكبد).

يَرِد فيما يلي بعض المعلومات للمساعدة في الاستعداد للموعد الطبي المحدد لكَ.

ما يمكنك فعله؟

عند تحديد الموعد الطبي، اسألي إذا كان هناك أي شيء تحتاجين للقيام به مقدَّمًا مثل الصيام قبل إجراء اختبار معين. جهِّزْ قائمة بما يلي:

  • أعراضك، وتشمل تلك التي تبدو غير مرتبطة بالسبب الذي حدَّدتَ الموعدَ من أجله ومتى بدأت
  • ضع قائمة بكل الأدوية، أو الفيتامينات أو المكملات الغذائية التي تتناولها، بما في ذلك الجرعات
  • الأسئلة التي قد يكون مطلوبًا طرحها على طبيبك

اصطحب معك أحد أفراد العائلة أو صديق، إن أمكن، لمساعدتك على تذكُّر المعلومات التي ستتلقاها.

تتضمن بعض الأسئلة لطرحها على طبيبك عن تضخم الكبد التالي:

  • ما السبب المحتمل لأعراضي؟
  • ما هي الفحوصات التي أحتاج إلى إجرائها؟
  • هل حالتي عارضة أم مزمنة على الأغلب؟
  • ما التصرُّف الأمثل؟
  • ما البدائل للطريقة العلاجية الأوَّليَّة التي تقترحها؟
  • لديَّ تلك المشاكل الصحية الأخرى. كيف يمكنني إدارة هذه الحالات معًا على النحو الأفضل؟
  • هل هناك قيود ينبغي عليَّ اتباعها؟
  • هل ينبغي عليَّ استشارة مختصٍّ؟
  • هل سأحتاج إلى زيارات للمتابعة؟
  • هل هناك أي منشورات أو مطبوعات أخرى يمكنني الحصول عليها؟ ما المواقع الإلكترونية التي تَنصحُني بها؟
18/04/2020
  1. Hammer GD, et al., eds. Liver disease. In: Pathophysiology of Disease: An Introduction to Clinical Medicine. 7th ed. New York, N.Y.: McGraw-Hill; 2013. http://accessmedicine.mhmedical.com. Accessed Feb. 5, 2018.
  2. Curry MP, et al. Hepatomegaly: Differential diagnosis and evaluation. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed Feb. 5, 2018.
  3. Medications. American Liver Foundation. https://www.liverfoundation.org/for-patients/about-the-liver/health-wellness/medications/. Accessed Feb. 5, 2018.
  4. Diet and your liver. American Liver Foundation. https://www.liverfoundation.org/for-patients/about-the-liver/health-wellness#1507301343822-50491142-06d3. Accessed Feb. 8, 2018.
  5. Drug record: Herbal and dietary supplements. National Institutes of Health. https://livertox.nih.gov/Herbals_and_Dietary_Supplements.htm. Accessed Feb. 8, 2018.
  6. Kasper DL, et al., eds. Approach to the patient with liver disease. In: Harrison's Principles of Internal Medicine. 19th ed. New York, N.Y.: McGraw-Hill Education; 2015. http://accessmedicine.mhmedical.com. Accessed Feb. 8, 2018.