التشخيص

يرجح أن طبيبك سيجري فحصًا بدنيًا وقد يستخدم العديد من الاختبارات لتحديد سبب مشكلة البلع لديك.

قد تتضمن الفحوص:

  • فحص الأشعة السينية بمادة تباين (فحص الأشعة السينية بالباريوم). تشرب محلولاً يحتوي على الباريوم يُغلف المريء ليسمح بإظهاره بشكل أفضل في فحوص الأشعة السينية. يمكن عندئذ لطبيبك أن يلاحظ التغيرات في شكل المريء ويمكنه تقييم النشاط العضلي به.

    قد يطلب منك الطبيب الخاص بك أيضًا ابتلاع أطعمة صلبة أو قرصًا مغلفًا بالباريوم لمشاهدة العضلات في حلقك أثناء عملية الابتلاع أو للبحث عن انسدادات في المريء لا يمكن لمحلول الباريوم السائل الكشف عنها.

  • دراسة ديناميكية للبلع. تبتلع في هذا الاختبار أطعمة مغلفة بالباريوم بقوامات مختلفة. يوفر الفحص صورة لهذه الأطعمة أثناء انتقالها عبر فمك لأسفل حلقك. قد تظهر هذه الصور مشاكل في التنسيق الحركي لعضلات الفم والحلق عند الابتلاع وتحدد ما إذا كان الطعام يدخل في أنبوب التنفس لديك.
  • فحص مرئي للمريء (منظار). يتم تمرير أداة مرنة رفيعة ومزودة بمصباح لأسفل حلقك ليمكن لطبيبك النظر إلى المريء لديك. قد يأخذ الطبيب أيضًا خزعًا من المريء للبحث عن التهاب أو التهاب مريء يوزيني أو تضيق أو ورم.
  • تقييم بلع منظاري بالألياف البصرية. قد يفحص طبيبك حلقك بكاميرا خاصة وأنبوب مزود بمصباح (منظار) أثناء محاولتك البلع.
  • فحص عضلات المريء (اختبار حركية المريء). في اختبار حركية المريء (manometry)، يتم إدخال أنبوب صغير في المريء وتوصيله بمسجل ضغط لقياس الانقباضات العضلية للمريء أثناء عملية الابتلاع لديك.
  • فحوصات التصوير. قد تشمل هذه الفحوص فحص التصوير المقطعي المحوسب الذي يجمع بين سلسلة من صور الأشعة السينية والمعالجة الحاسوبية لتوليد صور مقطعية لعظام جسدك وأنسجتك الرخوة، وفحص التصوير بالرنين المغناطيسي الذي يستخدم حقلاً مغناطيسيًا وموجات راديو لتوليد صورة مفصلة للأعضاء والأنسجة لديك.

العلاج

يعتمد علاج عسر الهضم على نوع اضطراب البلع وسببه لديك.

عسر البلع الفموي البلعومي

بالنسبة إلى عسر البلع الفموي البلعومي، قد يحيلك طبيبك إلى أخصائي أمراض تخاطب أو بلع، وقد يتضمن العلاج:

  • تمارين تعلّم. يمكن أن تساعد بعض التمارين في تنسيق العضلات المسؤولة عن البلع أو إعادة تحفيز الأعصاب التي تسبب ارتجاع البلع.
  • تعلّم أساليب البلع. قد تتعلم أيضًا طرقًا لوضع الطعام داخل فمك أو لضبط موضع جسمك ورأسك لمساعدتك في البلع. قد تتعلم تمارين وأساليب جديدة للبلع، للمساعدة في التعويض عن عسر البلع الناجم عن المشكلات العصبية مثل مرض الزهايمر أو مرض باركنسون.

عسر البلع المريئي

أساليب علاج عسر البلع المريئي قد تشمل:

  • توسيع المريء. بالنسبة إلى العضلة العاصرة الضيقة في المريء (تعذر الارتخاء) أو ضيق المريء، قد يستخدم طبيبك منظارًا داخليًا ببالون خاص متصل به لتمديد وزيادة عرض المريء لديك برفق أو تمرير أنبوب مرن أو أنابيب لتمديد المريء (التوسيع).
  • الجراحة. بالنسبة إلى ورم المريء أو تعذر الارتخاء أو الرتج البلعومي المريئي، قد تحتاج إلى جراحة لإخلاء مسار المريء.
  • الأدوية. يمكن علاج صعوبة البلع المرتبطة بارتجاع الحمض المعدي المعوي بأدوية عبر الفم بوصفة طبية لتقليل حمض المعدة. قد تحتاج إلى تناول هذه الأدوية لفترة طويلة. إذا كنت مصابًا بمرض التهاب المريء اليوزيني، فقد تحتاج إلى كورتيكوستيرويدات. إذا كنت مصابًا بانقباضات مريئية، فقد تساعد مرخيات العضلات الخفيفة.

عُسر البلع الشديد

إذا منعتك صعوبة البلع من تناول الطعام والشراب بالشكل الكافي، فقد يوصي طبيبك بما يلي:

  • نظام غذائي سائل خاص. وقد يساعدك ذلك على الحفاظ على وزن صحي وعلى تجنب الجفاف.
  • أنبوب إطعام. في الحالات الشديدة من عُسر البلع، قد تكون في حاجة إلى أنبوب إطعام لتخطي الجزء الذي لا يعمل بشكل طبيعي من آلية الابتلاع لديك.

الجراحة

قد يُنصح بإجراء جراحة لتخفيف مشاكل البلع الناتجة عن ضيق الحلق أو انسداده، بما في ذلك النتوءات العظمية والخلل الوظيفي في الأحبال الصوتية والرتج البلعومِي المريئي والارتجاع المعدي المريئي وتعذر الارتخاء أو لعلاج سرطان المريء. عادة ما يكون علاج الكلام والبلع مفيدًا بعد الجراحة.

يعتمد نوع العلاج الجراحي على سبب عسر البلع. وفيما يلي بعض الأمثلة:

  • عملية تعذر ارتخاء المريء بالمنظار، التي تستخدم لقصّ العضلة الموجودة في النهاية السفليّة من المريء (العضلة العاصرة) عندما يفشل في فتح وإطلاق الطعام إلى المعدة في الأشخاص المصابين بتعذر الارتخاء.
  • توسيع المريء. يقوم طبيبك بإدخال أنبوب مضئ (منظار داخلي) إلى المريء، وينفخ بالونًا ملحقًا به ليمتد بلطف ويوسع عرضه (تمدده). يُستخدم هذا العلاج لعضلة المصرة الضيقة الموجودة في نهاية المريء (تعذر الارتخاء) أو ضيق المريء (تضيق المريء) أو وجود حلقة غير طبيعية من النسيج عند تقاطع المريء والمعدة (حلقة تشاتزكي) أو اضطرابات الحركة بدلاً من ذلك، قد يمرّر طبيبك أنبوبًا أو أنابيب مرنة بأقطار مختلفة بدلاً من البالون.
  • وضع الدعامات. يمكن للطبيب أيضًا إدخال أنبوب معدني أو بلاستيكي (دعامة) لفتح التضيق أو الانسداد الموجود في المريء. بعض الدعامات دائمة، مثل تلك المخصصة للأشخاص المصابين بسرطان المريء، في حين أن البعض الآخر مؤقت وتتم إزالته في وقت لاحق.

التجارب السريرية

اطلع على الدراسات التي تجريها Mayo Clinic لاختبار العلاجات والتدخلات الطبية والفحوصات الجديدة كوسائل للوقاية من هذا المرض أو تشخيصه أو علاجه أو السيطرة عليه.

التجارب السريرية

اطلع على الدراسات التي تجريها Mayo Clinic لاختبار العلاجات والتدخلات الطبية والفحوصات الجديدة كوسائل للوقاية من هذا المرض أو تشخيصه أو علاجه أو السيطرة عليه.

نمط الحياة والعلاجات المنزلية

إذا كنت تعاني من مشاكل في البلع، تأكد من زيارة الطبيب واتباع نصيحته/نصيحتها. تتضمن بعض الأشياء التي يمكنك فعلها للتخفيف من أعراضك الآتي:

  • تغيير عادات تناول الطعام. جرّب تناول وجبات أصغر وأكثر عددًا. يمكنك تقطيع طعامك إلى قطع أصغر ومضغ الطعام والأكل بطريقة أبطأ.
  • جرّب أنواعًا مختلفة من الطعام لترى أيًا منها يسبب لك مشاكل أكثر. تشكل المشروبات الخفيفة، مثل القهوة والعصائر، مشكلة عند بعض الأشخاص، ويمكن أن تسبب الأطعمة اللّزجة، مثل زبدة الفول السوداني أو الكراميل، صعوبة في البلع. تجنب الأطعمة التي يمكن أن تسبب لك المشاكل.
  • تجنب تناول الكحول والتبغ والكافيين. تجنب تناول الكحول والتبغ والكافيين.

الاستعداد لموعدك

استشر طبيبك إذا كنت تواجه مشاكل في البلع. واعتمادًا على السبب المشتبه به، قد يحيلك الطبيب إلى طبيبٍ اختصاصيٍّ في علاج اضطرابات الأذن والأنف والحنجرة، أو إلى طبيبٍ اختصاصيٍّ في معالجة الاضطرابات الهضمية (اختصاصي أمراض الجهاز الهضمي والكبد) أو إلى طبيبٍ اختصاصيٍّ في أمراض الجهاز العصبي (اختصاصي طب الأعصاب).

إليك بعض المعلومات لمساعدتك على الاستعداد لموعدك.

ما يمكنك فعله

  • انتبه إلى أي قيود قبل الموعد. عندما تحدد موعدًا، اسأل ما إذا كان هناك أي شيء تحتاج إلى القيام به مسبقًا، مثل الحد من نظامك الغذائي.
  • أعد قائمة بأي أعراض تعانيها، بما في ذلك أي أعراض قد لا تبدو ذات صلة بالسبب الذي حددت من أجله الموعد.
  • دوِّن المعلومات الشخصية الرئيسية، بما في ذلك الضغوط الكبيرة أو التغييرات التي طرأت مؤخرًا على حياتك.
  • أعد قائمة بجميع الأدوية والفيتامينات والمكملات الغذائية التي تتناولها.
  • دوِّن أسئلتك لطرحها على الطبيب.

بالنسبة لعسر البلع، تتضمن بعض الأسئلة الأساسية التي يجب طرحها على الطبيب ما يلي:

  • ما السبب الأكثر احتمالاً لظهور الأعراض لدي؟
  • ما الأسباب المحتملة الأخرى؟
  • ما الاختبارات التي أحتاجها؟
  • هل هذه الحالة ستكون مؤقتة أم طويلة المدى؟
  • أعاني حالات صحية أخرى. كيف يمكنني إدارتها معًا بشكل أفضل؟
  • هل أحتاج إلى تقييد نظامي الغذائي.؟
  • هل توجد نشرات أو غيرها من المواد المطبوعة التي يمكنني الحصول عليها؟ ما المواقع الإلكترونية التي توصي بها؟

ما الذي تتوقعه من طبيبك

من المرجح أن يطرح عليك طبيبك عددًا من الأسئلة، بما في ذلك:

  • متى بدأت أعراضك؟
  • هل أعراضك مستمرة أم عرضية؟
  • هل هناك أي شيء يبدو أنه يحسن من أعراضكِ؟
  • ما الذي يجعل أعراضك تزداد سوءًا، إن وُجد؟ على سبيل المثال، هل هناك أطعمة معينة يصعب بلعها عن أطعمة أخرى؟
  • هل تعاني صعوبة في ابتلاع الأطعمة الصلبة أو السوائل أو كل منهما؟
  • هل تعاني سعالاً أو قيئًا عندما تحاول البلع؟
  • هل عانيت أولاً مشكلة في ابتلاع الأطعمة الصلبة ثم تطور الأمر لصعوبة في ابتلاع السوائل؟
  • هل تجتر الطعام مرة أخرى (تتقيأ) بعد ابتلاعه؟
  • هل تقيأت أو اجتررت دمًا أو مادة سوداء من قبل؟
  • هل فقدت وزنًا؟

ما الذي يمكنك القيام به في هذه الأثناء

حتى يحين موعدك مع الطبيب، يمكن أن يكون مضغ الطعام ببطء وبشكل جيد أمرًا مفيدًا أكثر من المعتاد. إذا كنت تعاني حرقة المعدة أو داء الارتداد المعدي المريئي (GERD)، فجرب تناول وجبات بحجم أصغر وتجنب تناول الطعام قبل الذهاب إلى النوم مباشرةً. يمكن أن تكون مضادات الحموضة التي تصرف دون وصفة طبية مفيدة مؤقتًا.

عسر البلع - الرعاية في Mayo Clinic (مايو كلينك)

03/02/2018
References
  1. Ferri FF. Dysphagia. In: Ferri's Clinical Advisor 2018. Philadelphia, Pa.: Elsevier; 2018. https://www.clinicalkey.com. Accessed Sept. 25, 2017.
  2. Dysphagia. National Institute on Deafness and Other Communication Disorders. https://www.nidcd.nih.gov/health/dysphagia. Accessed Sept. 22, 2017.
  3. Fass R. Approach to the evaluation of dysphagia in adults. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed Sept. 30, 2017.
  4. Dysphagia: Esophageal and swallowing disorders. Merck Manual Professional Version. http://www.merckmanuals.com/professional/gastrointestinal-disorders/esophageal-and-swallowing-disorders/dysphagia. Accessed Oct. 3, 2017.
  5. Lembo AJ. Oropharyngeal dysphagia: Clinical features, diagnosis, and management. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed Sept. 30, 2017.
  6. Longo DL, et al., eds. Dysphagia. In: Harrison's Principles of Internal Medicine. 19th ed. New York, N.Y.: McGraw-Hill Education; 2015. http://accessmedicine.mhmedical.com. Accessed Oct. 3, 2017.
  7. Rommel N, et al. Oropharyngeal dysphagia: Manifestations and diagnosis. Nature Reviews — Gastroenterology and Hepatology. 2016;13:49.
  8. Yazaki E, et al. Uses of esophageal function testing: Dysphagia. Gastrointestinal Endoscopy Clinics of North America. 2014;24:643.
  9. Swallowing trouble. American Academy of Otolaryngology — Head and Neck Surgery. http://www.entnet.org/content/swallowing-trouble. Accessed Oct. 3, 2017.
  10. Brown AY. Allscripts EPSi. Mayo Clinic, Rochester, Minn. Sept. 11, 2017.