التشخيص

أثناء الزيارة، سيسأل الطبيب أولًا عن أي أعراض قد تكون لديك.

ولفحص الجزء الداخلي من الأنف، سيستخدم الطبيب ضوءًا ساطعًا وفي بعض الأحيان أداة مصمَّمة لتوسيع فتحتي الأنف. وفي بعض الأحيان، سيفحص الطبيب الجزء الخلفي من الأنف بمنظار مزود بأنبوب طويل مثبت في طرفه ضوء ساطع. قد يفحص الطبيب أيضًا أنسجة الأنف قبل استخدام البخاخ المزيل للاحتقان وبعده.

وبناءً على هذا الفحص، سيتمكن الطبيب من تشخيص الإصابة بانحراف الحاجز الأنفي وتحديد مدى خطورة الحالة.

إذا لم يكن الطبيب اختصاصي أذن وأنف وحنجرة ويظن أنك في حاجة إلى تلقي علاج، فقد يحيلك إلى اختصاصي لمزيد من الفحص والمشورة وتلقي العلاج.

العلاج

التعامل مع الأعراض

يمكن توجيه العلاج الأولي لانحراف الحاجز الأنفي إلى التحكم في الأعراض التي تشعر بها. قد يصف لك الطبيب ما يلي:

  • عقاقير إزالة الاحتقان. عقاقير إزالة الاحتقان هي أدوية تقلل من تورم نسيج الأنف؛ مما يساعد في الحفاظ على الممرات الهوائية في جانبي الأنف مفتوحة. عقاقير إزالة الاحتقان متاحة في صورة حبوب أو بخاخ للأنف. ولكن استخدم بخاخات الأنف بحذر. حيث يمكن للاستخدام المتكرر والمستمر التسبب في الاعتماد عليها وزيادة الأعراض سوءًا (الارتداد) بعد توقفك عن استخدامها.

    لعقاقير إزالة الاحتقان الفموية تأثير تحفيزي وقد تصيبك بالعصبية بالإضافة إلى ارتفاع ضغط الدم ومعدل ضربات القلب.

  • مضادات الهيستامين. مضادات الهيستامين هي أدوية تساعد على الوقاية من أعراض الحساسية، بما في ذلك انسداد الأنف أو سيلانه. كما يمكنها أحيانًا المساعدة في الحالات غير التحسسية مثل تلك المصاحبة لنزلات البرد. تسبب بعض مضادات الهيستامين النعاس ويمكنها التأثير في قدرتك على أداء المهام التي تتطلب توافق جسدي، مثل القيادة.
  • بخاخات الستيرويد الأنفية. يمكن لبخاخات الكورتيكوستيرويدات الأنفية التي تصرف بوصفة طبية تقليل التورم في الممرات الأنفية والمساعدة في التصريف. عادةً ما تحتاج بخاخات الستيرويد من أسبوع إلى ثلاثة أسابيع للوصول إلى أقصى تأثير لها؛ لذلك من المهم اتباع تعليمات طبيبك في استخدامها.

تعالج الأدوية الأغشية المخاطية المتورمة فقط ولن تصحح انحراف الحاجز الأنفي.

الإصلاح الجراحي (رأب الحاجز الأنفي)

إذا كنت لا تزال تشعر بالأعراض على الرغم من تلقِّي العلاج الطبي، فقد تفكر في إجراء عملية جراحية لتصحيح الحاجز الأنفي المنحرف (رأب الحاجز الأنفي).

رأب الحاجز الأنفي هو الطريقة المعتادة لترميم الحاجز المنحرِف. أثناء رأب الحاجز الأنفي، يتم تقويم الحاجز الأنفي وتصحيح وضْعه في مركز أنفكَ. قد يتطلب ذلك من الجراح قطع وإزالة أجزاء من الحاجز الأنفي قبل إعادة وضعها في المكان المناسب.

يعتمد مستوى التحسن الذي يمكنك توقعه من الجراحة على شدة انحراف الحاجز لديكَ. يمكن أن تختفي الأعراض الناجمة عن الحاجز المنحرِف تمامًا، خاصة انسداد الأنف. ومع ذلك، لا يمكن علاج أي حالة أخرى من أمراض الأنف أو الجيوب الأنفية التي تؤثِّر على الأنسجة التي تبطِّن أنفكَ -مثل الحساسية- بالجراحة فقط.

إعادة تشكيل أنفك

في بعض الحالات، تُجرى جراحة إعادة تشكيل الأنف (عملية تجميل الأنف) في توقيت إجراء رأب الحاجز الأنفي نفسه. وتنطوي عملية تجميل الأنف على تعديل عظمة أنفك وغضروفها لتغيير شكلها، أو حجمها، أو كليهما.

الاستعداد لموعدك

يُفضل أن تبدأ بزيارة طبيب العائلة أو الممارس العام. ومع ذلك، في بعض الحالات عندما تتصل لتحديد موعد، فقد تُحال مباشرة إلى اختصاصي الأذن والأنف والحنجرة.

إن وقتك مع الطبيب محدود؛ لذا قد يساعدك الإعداد للأسئلة التي سيطرحها عليك الطبيب، وإعداد قائمة بالأسئلة التي ستطرحها على الطبيب على تحقيق أقصى استفادة ممكنة من زيارتك.

بالنسبة لانحراف الحاجز الأنفي ومضاعفاته، تشمل بعض الأسئلة التي قد يطرحها الطبيب عليك ما يلي:

  • منذ متى وأنت مصاب بانسداد الأنف؟
  • منذ متى وأنت تعلم بوجود انسداد الأنف؟
  • هل تشعر بأن حالة أحد جانبي أنفك أسوأ من الآخر؟
  • هل الانسداد خفيف أم متوسط أم شديد؟
  • هل تعرضت أنفك لأي إصابة رضحية؟
  • هل لديك أي نوع من الحساسية يؤثر على أنفك؟
  • هل لديك ضعف في حاسة الشم؟
  • هل لديك مشكلات ترتبط بالتهاب الجيوب الأنفية؟
  • هل تُصاب بنزيف أنفي؟
  • هل هناك أي شيء آخر يزيد من تفاقم الانسداد؟
  • هل هناك ما تفعله لتخفيف الأعراض؟
  • ما الأدوية التي استخدمتها سابقًا لهذه الحالة؟
  • ما الأدوية التي تتناولها حاليًّا لهذه الحالة؟
  • هل يساعد البخاخ المزيل للاحتقان؟
  • هل تستخدم حاليًّا البخاخ المزيل للاحتقان يوميًّا؟
  • هل يساعد استخدام شرائط الأنف اللاصقة؟
  • هل يزداد الانسداد الأنفي سوءًا عندما تستلقي؟
  • هل أجريت أي جراحات في الأنف؟

تشمل بعض الأسئلة الأساسية التي قد تطرحها على طبيبك ما يلي:

  • ما السبب المرجِّح لظهور الأعراض أو الحالة التي أعاني منها؟
  • ما التصرُّف الأمثل؟
  • ما البدائل للطريقة العلاجية الأوَّليَّة التي تقترحها؟
  • لديَّ بعض المشكلات الصحية الأخرى. كيف يمكنني التعامل مع هذه المشكلات معًا على النحو الأفضل؟
  • هل هناك أي قيود يتعيَّن عليَّ اتباعها؟
  • هل ينبغي عليَّ استشارة مختصٍّ؟

بالإضافة إلى الأسئلة التي قد أعددتها لطرحها على طبيبك، لا تتردد في طرح المزيد من الأسئلة أثناء موعدك الطبي.

21/12/2019
  1. Deviated septum. American Academy of Otolaryngology — Head and Neck Surgery. http://www.entnet.org/?q=node/1406. Accessed June 14, 2019.
  2. Hsu DW, et al. Anatomy and Physiology of Nasal Obstruction. Otolaryngologic Clinics of North America. 2018;51:853.
  3. Septal deviation and perforation. Merck Manual Professional Version. https://www.merckmanuals.com/professional/ear,-nose,-and-throat-disorders/nose-and-paranasal-sinus-disorders/septal-deviation-and-perforation?query=septal deviation#. Accessed June 14, 2019.
  4. Bhattacharyya N. Clinical presentation, diagnosis, and treatment of nasal obstruction. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed June 14, 2019.
  5. Tsang CLN, et al. Long-term patient-related outcome measures of septoplasty: A systematic review. European Archives of Otorhinolaryngology. 2018;5:1039.
  6. Hwang K, et al. Etiology of nasal bone fractures. The Journal of Craniofacial Surgery. 2017;28:785.
  7. Wang MB. Etiologies of nasal symptoms: An overview. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed June 14, 2019.
  8. Gandy JR, et al. Face masks and basketball: NCAA Division 1 consumer trends and a review of over-the-counter face masks. The Laryngoscope. 2016;126:1054.
  9. Innes JA, et al., eds. The ear, nose and throat. In: Macleod's Clinical Examination. 14th ed. Edinburgh, U.K.: Elsevier; 2018. https://www.clinicalkey.com. Accessed June 18, 2019.
  10. Sur DKC, et al. Chronic nonallergic rhinitis. American Family Physician. 2018;98:171.