نظرة عامة

يُعد رأب الأنف عملية جراحية لتغيير شكل الأنف. قد يكون الدافع وراء إجراء رأب الأنف هو تغيير شكل الأنف، أو تحسين التنفس، أو كليهما.

تُشكِّل العظام الجزء العلوي من هيكل الأنف، أما الغضروف فيشكِّل الجزء السفلي منه. يُمكن أن يغيّر رأب الأنف العظام، أو الغضروف، أو الجلد، أو جميعها. تحدَّث مع جراحك حول ما إذا كان رأب الأنف مناسبًا لك، وما الذي يمكن أن يحققه.

عند التخطيط لإجراء رأب الأنف، سيفكر جراحك في ملامح وجهك الأخرى، والجلد الموجود على أنفك، وما الذي ترغب في تغييره. إذا كنت مرشحًا لإجراء عملية جراحية، فسيطور جراحك خطة مخصصة لك.

في بعض الأحيان يُغطي التأمين جزءًا من تكلفة رأب الأنف أو التكلفة كلها.

لماذا يتم إجراء ذلك

يمكن أن تؤدي عملية تجميل الأنف إلى تغيير حجم الأنف وشكلها ونسبها. قد يتم إجراؤها لإصلاح التشوهات الناتجة عن إصابة أو لتصحيح عيب خلقي أو تحسين بعض صعوبات التنفس.

المخاطر

كما هو الحال مع أي عملية جراحية كبرى، تحمل عملية تجميل الأنف مخاطر، مثل:

  • النزيف
  • العدوى
  • التفاعل العكسي مع التخدير

وتشمل المخاطر المحتملة الأخرى الخاصة بعمليات تجميل الأنف، على سبيل المثال لا الحصر:

  • صعوبة التنفس من الأنف
  • تنميل دائم في الأنف وحوله
  • احتمال ظهور الأنف بمظهر غير مستقيم
  • ألم متواصل أو تغيّر في اللون أو انتفاخ دائم
  • تكوّن الندبات
  • ثقب في حاجز الأنف (ثقب الحاجز الأنفي)
  • الحاجة إلى جراحة إضافية

تحدث إلى الطبيب بشأن احتمالية تعرضك لهذه المخاطر.

كيف تستعد

قبل تحديد موعد عملية تجميل الأنف يجب عليك مقابلة الجراح الخاص بك لمناقشة العوامل الهامة التي تحدد ما إذا كانت الجراحة ستنجح بالنسبة لك. تشمل هذه المقابلة عامة:

  • تاريخك الطبي. السؤال الأكثر أهمية الذي سيطرحه طبيبك عليك هو عن دافعك للجراحة وأهدافك. سيسأل طبيبك أيضًا عن تاريخك الطبي— بما في ذلك تاريخ انسداد الأنف والجراحات وأي أدوية تتناولها. إذا كنت مصاب باضطراب نزفي مثل الهيموفيليا فقد لا تكون مؤهلًا لعملية تجميل الأنف.
  • فحص بدني. سيجري طبيبك فحصًا بدنيًا شاملًا بما في ذلك أي اختبارات معملية مثل فحوصات الدم. سيفحص هو أو هي أيضًا سمات وجهك وداخل وخارج أنفك.

    يساعد الفحص البدني طبيبك على تحديد التغيرات التي تحتاج لإجرائها وكيف ستؤثر السمات البدنية مثل سمك جلدك أو قوة الغضروف في نهاية أنفك على نتائجك. الفحص البدني قاطع كذلك في تحديد تأثير عملية تجميل الأنف على تنفسك.

  • الصور. سيقوم شخص من عيادة طبيبك بأخذ صور لأنفك من زوايا متعددة. قد يستخدم الجراح الخاص بك برنامج حاسوب لتعديل الصور لعرض النتائج المتوقعة عليك. سيستخدم طبيبك هذه الصور لتقييم الوضع قبل وبعد وتصبح مرجعًا أثناء الجراحة وللمراجعات على المدى البعيد. الأهم أن تسمح لك الصور بمناقشة محددة عن أهداف الجراحة.
  • مناقشة توقعاتك. يجب أن تتحدث أنت وطبيبك عن دوافعك وتوقعاتك. هو أو هي سيوضح ما الذي يمكن لعملية تجميل الأنف فعله وما لا يمكنها فعله لك وماذا يمكن للنتائج أن تكون عليه. من الطبيعي الشعور بالقليل من نقص الثقة بالنفس أثناء مناقشة مظهرك لكن من المهم جدًا أن تكون منفتحًا مع جراحك عن رغباتك وأهدافك من الجراحة.

    إذا كانت لديك ذقن صغيرة فقد يتحدث طبيبك معك عن إجراء جراحة لتكبير ذقنك. هذا لأن الذقن الصغيرة ستخلق وهمًا بأن أنفك كبيرة. من غير المطلوب إجراء جراحة للذقن في هذه الظروف لكنها قد تُحسن من توازن مظهر وجهك.

بمجرد تحديد موعد الجراحة ستحتاج إلى ترتيب وجود شخص لاصطحابك للمنزل إذا كنت ستجري العملية كمريض خارجي.

الأيام القليلة الأولى بعد التخدير قد تكون لديك سقطات في الذاكرة وزمن رد فعل بطيء وحكم مشوش. لذا رتب لفرد من العائلة أو صديق أن يبقى معك لليلة أو ليلتين لمساعدة في مهام العناية الشخصية أثناء تعافيك من الجراحة.

الطعام والأدوية

تجنب الأدوية التي تحتوي على الأسبيرين أو الأيبوبروفين (Advil، Motrin IB، وغيرها) لمدة أسبوعين قبل الجراحة وبعدها. قد تزيد هذه الأدوية من النزيف. لا تتناول إلا الأدوية التي يوافق عليها الجراح أو يصفها لك. تجنب أيضًا تناول العلاجات العشبية والمكملات التي تُصرف دون وصفة طبية.

إذا كُنت تُدخِّن، فتوقَّف عن التدخين. يعمل التدخين على إبطاء عملية الشفاء بعد الجراحة وقد يجعلك أكثر عرضة للإصابة بالعدوى.

ما يمكنك توقعه

تجميل الأنف لا يحتوي على سلسلة مرتبة من الخطوات. كل جراحة فريدة في نوعها ومفصلة حسب التشريح المتخصص وأهداف الشخص الذي يجري الجراحة.

خلال العملية الجراحية

تَستلزم جراحة الأنف التجميلية التخدير الموضعي باستخدام مسكّن أو مخدر عام، وذلك اعتمادًا على مدى تعقيد الجراحة وما يوصي به الجرّاح. ناقش مع طبيبك قبل الجراحة أي نوع من التخدير سيكون الأفضل بالنسبة لك.

  • التخدير الموضعي بواسطة مسكّن. يُستخدم هذا النوع من التخدير عادةً في العيادات الخارجية. فهو يقتصر على منطقة معينة من الجسم. حيث يحقن الطبيب دواءً مسكنًا للألم داخل أنسجة الأنف، ويعمل أيضًا على تسكين الألم لديك بواسطة دواءٍ يحقنه من خلال أنبوب وريدي (IV). وهذا يجعلك تشعر بدوخة ولكنه لن يجعلك تخلد إلى النوم تمامًا.
  • التخدير العام. تتلقى أثناء التخدير الكلي الدواء (المخدر) عبر الاستنشاق أو من خلال أنبوب صغير (أنبوب وريدي "IV")، يوضع في أحد أوردة اليد أو العنق أو الصدر. يؤثر التخدير الكلي في الجسم بالكامل ويؤدي إلى فقدان الوعي أثناء الجراحة. ويتطلب التخدير الكلي استخدام أنبوبٍ للتنفس.

ويمكن إجراء جراحة الأنف التجميلية من داخل الأنف أو من خلال قطع (شق) خارجي صغير في قاعدة الأنف، أي بين فتحتيه. ومن المحتمل أيضًا أن يعيد الجراح ضبط العظم والغضروف تحت الجلد لديك.

وربما يعمد الجراح إلى تغيير شكل عظام الأنف أو الغضروف بطرقٍ متعددة، وذلك اعتمادًا على المقدار الواجب إضافته أو استئصاله وبنية الأنف والمواد المتوفرة. ومن أجل إجراء التغييرات الصغيرة، يمكن أن يَستخدم الجراح غضروفًا مأخوذًا من عمق الأنف أو من الأذن. وفي حال كانت التغييرات أكبر من ذلك، فقد يَستخدم الجراح غضروفًا من أضلاع أو أنسجة أو عظام من مناطق أخرى من الجسم. بعد إجراء هذه التغييرات، يضع الجراح جلد الأنف والأنسجة الخلفية ويخيط الشقوق في أنفك.

في حال كان الجدار بين جانبي الأنف (الحاجز) مثنيًا أو ملتويًا، يمكن للجراح أيضًا تصحيحه لتحسين التنفس.

بعد الجراحة، سوف يتم إدخالك في غرفة الإنعاش، حيث يراقب الطاقم عودة وعيك لك. ويمكن أن تغادر المستشفى في وقتٍ لاحقٍ من ذلك اليوم، أو قد تقيم فيها تلك الليلة في حال كنت تعاني من مشكلاتٍ صحيةٍ أخرى.

بعد الجراحة

ستحتاج بعد الجراحة إلى الراحة في السرير مع رفع رأسك أعلى من مستوى الصدر لتقليل النزيف والتورم. قد تحتقن أنفك بسبب التورم أو من الجبائر الموضوعة داخل الأنف أثناء الجراحة.

في أغلب الحالات، تظل الضمادات الداخلية في موضعها من يوم إلى سبعة أيام بعد الجراحة. كما يثبت طبيبك جبيرة في أنفك للحماية والدعم. عادةً ما تكون في موضعها لحوالي أسبوع.

يشيع النزيف الخفيف وتصريف المخاط والدم القديم لبضعة أيام بعد الجراحة أو بعد إزالة الضمادة. قد يضع طبيبك "رفادة تستيل" — قطعة صغيرة من الشاش يُحتفَّظ بها في الموضع بلاصق — تحت أنفك لامتصاص التصريف. غيِّر الشاش حسب توجيهات الطبيب. لا تضع رفادة التستيل على نحوٍ مشدود أمام أنفك.

لزيادة تقليل فرص النزيف والتورم، قد يطلب منك الطبيب اتباع التدابير الوقائية لعدة أسابيع بعد الجراحة. قد يطلب من الطبيب إجراء ما يلي:

  • تجنب الأنشطة العنيفة مثل الرياضة الهوائية والركض.
  • خذ دش بدل الاستحمام أثناء وجود الضمادات على أنفك.
  • لا تتمخط.
  • تناول الأطعمة الغنية بالألياف، مثل الفاكهة والخضروات لتجنب الإمساك. من الممكن أن يتسبب الإمساك في الإرهاق والضغط على موقع الجراحة.
  • تجنب تعبيرات الوجه الشديدة مثل الابتسام أو الضحك.
  • اغسل أسنانك بلطف للحد من حركة الشفة العليا.
  • ارتدِ الملابس التي تُربط من الأمام. لا تسحب الملابس مثل القمصان أو الكنزات فوق رأسك.

بالإضافة إلى ذلك، لا تضع نظارات نظر أو نظارات شمسية على أنفك لأربعة أسابيع على الأقل بعد الجراحة لمنع الضغط على أنفك. يمكنك استخدام سنادات الوجنات أو لصق النظارات بجبهتك حتى تتعافى أنفك.

استخدم واقي من الشمس بعامل حماية من الشمس 30 عند الخروج، خاصةً على أنفك. فقد يتسبب التعرض للشمس لفترات طويلة في تبدل للون غير طبيعي بشكلٍ دائم في جلد الأنف.

من الممكن أن يحدث بعض التورم المؤقت أو تغير اللون للأزرق والأسود بجفونك من أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع بعد جراحة الأنف. يستغرق التورم بالأنف فترة أطول للتعافي. سيساعدك الحد من الصوديوم في نظامك الغذائي على التخلص من التورم على نحوٍ أسرع. لا تضع أي شيء مثل أكياس الثلج أو الأكياس الباردة على أنفك بعد الجراحة.

تتغير أنفك على مدار حياتك سواء خضعت لجراحة بها أم لا. لهذا السبب، من الصعب التحديد بما إذا كنت قد حصلت على "نتيجة نهائية". إلا أن أغلب التورم ينتهي في غضون عام.

النتائج

التغييرات البسيطة جدًا في شكل أنفك — والتي يتم قياسها بالمليمترات في الغالب — تستطيع أن تحقق فارقًا كبيرًا في الشكل الذي يبدو به أنفك. يستطيع الجرّاح الخبير في الغالب أن يحقق نتائج يرضى عنها كلاكما. لكن في بعض الحالات، لا تكفي التغييرات البسيطة، وقد تقرر أنت وجرّاحك إجراء جراحة ثانية لعمل المزيد من التغييرات. إذا كان الوضع هكذا، يجب أن تنتظر سنة على الأقل لإجراء جراحة المتابعة، لأن أنفك قد يتعرض لتغييرات في هذا الوقت.

الأسئلة المتداولة

كيف تختلف جراحة تجميل الأنف عن جراحة رأب الحاجز الأنفي؟

عملية تجميل الأنف هي جراحة لتغيير شكل الأنف. ولأن كل من التنفس وشكل الأنف متقاربان، فإن عملية تجميل الأنف قد تُجرى أحيانًا ليس لتغيير شكل الأنف فقط إنما أيضًا لتحسين التنفس عبر الأنف.

إصلاح الحاجز الأنفي هي جراحة لتحسين التنفس عن طريق تقويم الجدار داخل الأنف الذي يقسم الممر الأنفي إلى جزء أيمن وأيسر (حاجز أنفي). حين يكون الحاجز معوجًا، يمكنه أن يجعل التنفس عبر الأنف أكثر صعوبة. إصلاح الحاجز الأنفي يترافق عادة مع عملية تجميل الأنف.

هل تعتبر عملية تجميل الأنف عملية بسيطة؟

تُعد جراحة تجميل الأنف عملية صعبة تنطوي على مجموعة من التحديات. ويرجع ذلك إلى عدة عوامل. أولًا، الأنف عبارة عن شكل معقّد ثلاثي الأبعاد وتقع بمنتصف الوجه. غالبًا ما تكون التغيرات التي يتم إجراؤها خلال جراحة تجميل الأنف صغيرة للغاية. لكن هذه التغيرات قادرة على إحداث فرقًا هائلًا في مظهر الأنف ووظائفه. ونظرًا لأن هذه التغيرات صغيرة، فإن هامش الخطأ صغير أيضًا.

يشوّه التورم ووضع المخدر الموضعي في الجلد مظهر الأنف خلال الجراحة، ما يخفي العديد من التغيرات الطفيفة التي تم إجراؤها. كما لا تتمتع جراحة تجميل الأنف بخطة معيارية أو مجموعة خطوات مرتبة. يصمم الأطباء كل عملية وفق ما يحتاجه المريض.

هل أحتاج للمكوث في مستشفى؟

كل الأشخاص تقريبًا ممن أجروا جراحة تجميلية في الأنف قادرين على مغادرة المستشفى بأمان في نفس اليوم بعد الجراحة. في حالات نادرة، قد تبقى في المستشفى ليلة واحدة إن كنت تمر بحالات صعبة من الغثيان أو لديك مشاكل صحية أخرى تحتاج إلى المراقبة.

كم تبلغ فترة التعافي؟

خطط للحصول على أسبوع إجازة من العمل أو الدراسة أو الالتزامات الأخرى. ستشعر بالتحسن بالتدريج كل يوم خلال الأسبوع الأول. عادةً ما يشعر الناس برجوعهم إلى حالتهم الطبيعية بعد أسبوع من الجراحة.

بعد الجراحة، سيكون هناك بعض التورم. قد يستغرق هذا التورم العديد من الشهور للشفاء، على الرغم من أن أغلب الأشخاص يتوقفون عن ملاحظته بعد شهرين. عادةً ما يعود الأشخاص لإجراء أغلب الأنشطة بعد أسبوع واستئناف جميع الأنشطة بعد من أسبوعين إلى أربعة أسابيع.

هل هناك أي مخاطر؟

تنطوي الجراحات كلها على مخاطر. ولحسن الحظ، إن مخاطر جراحات تجميل الأنف ضئيلة والمضاعفات نادرة الحدوث. سيتحدث الطبيب إليك بشأن مخاطر الجراحة وفوائدها على نحو مُفصَّل قبل الإجراء.

هل يدفع التأمين مقابل جراحة الأنف التجميلية؟

يُغطي التأمين في بعض الأحيان رأب الأنف، ولكن يعتمد ذلك على سياسة التأمين. قبل جدولة العملية الجراحية، سيساعدك مكتب طبيبك على الحصول على تفويض كتابي مُسبق من شركة التأمين الخاصة بك. وعلى الرغم من أن ذلك ليس ضمانًا بالتغطية، فهو الأسلوب الوحيد للتأكد من أن رأب الأنف ميزة مُغطاة. سيقوم التأمين في بعض الأحيان بدفع تكلفة جزء من الجراحة الأنفية، ولكنه لا يغطي الأجزاء الأخرى. في هذه الحالات، يمكنك الاتصال بمكتب الأعمال للحصول على عرض سعر للعملية.

كم تبلغ تكلفة جراحة تجميل الأنف؟

تكلفة عملية تجميل الأنف تتوقف على عدة عوامل تشمل مدى تعقيد الجراحة وتدريب الجراح وخبرته والجغرافية. في Mayo Clinic ستظل التكلفة كما هي بغض النظر عن الجراح الذي ستختاره.

هل يمكنني رؤية الشكل الذي قد يبدو عليه أنفي بعد الجراحة؟

نعم. قبل الاستشارة، سيقوم الطبيب بالتقاط صور موحدة للقطات متعددة لوجهك. ويمكن معالجة تلك الصور لإعطائك فكرة عن الشكل الذي قد يبدو أنفك عليه بعد الجراحة.

هل جراحة تجميل الأنف مؤلمة؟

لا تحدث لمعظم الأشخاص. بعد مرور يوم على الجراحة، يُقيِّم أغلب الأشخاص مقدار شدة الألم لديهم ما بين 0 و4 من 10.

هل سوف أكمد أنفي؟

لا. التعبئة يمكنها أن تكون غير مريحة جدًا. لكنك ستحظى على الأغلب ببعض الشرائح الناعمة في أنفك. هذه الشرائح بها ثقب حتى تتمكن من التنفس عبرها، لبضعة أيام على الأقل. يزيل الأطباء هذه الشرائح بسهولة في زيارة الأسبوع الواحد.

لكم من الوقت سأصاب بالكدمة؟

الكدمات غير شائعة. وفي حالة وجود بعض الكدمات البسيطة، فعادة ما تستمر لأسبوع أو ما شابه.

ما الذي يجب أن أبحث عنه في الجراح؟

يقوم جراحو التجميل أو جراحو تجميل الوجه أو أطباء الأنف والأذن والحنجرة بمعظم جراحات تجميل الأنف. الحصول على التدريب وشهادة المجلس في أحد هذه التخصصات يعتبر نقطة بداية جيدة. من المرجح أنك سترغب في جراح ذي باع طويل في جراحات تجميل الأنف.

من المرجح أنك سترغب في جراح ذي سمعة جيدة بين مرضاه والأطباء الآخرين. إذا كان الجراح قد نشر الكثير من المقالات في المواد الطبية التي تتعلق بجراحة تجميل الأنف وقد تمت دعوته لإلقاء كلمة في المؤتمرات التعليمية، فهذه عادة ما تكون إحدى العلامات على أن زملاءه يقدرون خبرته في جراحة تجميل الأنف.

تأكد من أن العملية الجراحية سيتم إجراؤها في منشأة جراحية معتمدة أو مستشفى. من المفترض أيضًا أن تشعر بالارتياح مع الجراح. ابحث عن جراح يمكنه تفسير ما سيحدث خلال العملية الجراحية بمصطلحات سهلة الفهم لك.

عملية تجميل الأنف - الرعاية في Mayo Clinic (مايو كلينك)

11/06/2019
References
  1. Rhinoplasty: Nose surgery. American Society of Plastic Surgeons. https://www.plasticsurgery.org/cosmetic-procedures/rhinoplasty. Accessed Dec. 18, 2018.
  2. Nasal surgery: Fixing form and function. American Academy of Otolaryngology-Head and Neck Surgery. https://www.enthealth.org/be_ent_smart/nasal-surgery-fixing-form-and-function/. Accessed Dec. 18, 2018.
  3. Septoplasty and turbinate surgery. American Rhinologic Society. http://care.american-rhinologic.org/septoplasty_turbinates. Accessed Dec. 18, 2018.
  4. Flint PW, et al. Rhinoplasty. In: Cummings Otolaryngology: Head & Neck Surgery. 6th ed. Philadelphia, Pa.: Saunders Elsevier; 2015. https://www.clinicalkey.com. Accessed Dec. 18, 2018.
  5. Barbara Woodward Lips Patient Education Center. Surgery on the nose. Rochester, Minn.: Mayo Foundation for Medical Education and Research; 2013.
  6. Momeni A, et al. Primary open rhinoplasty. Aesthetic Surgery Journal. 2016;36:983.
  7. AskMayoExpert. Rhinoplasty. Rochester, Minn.: Mayo Foundation for Medical Education and Research; 2017.
  8. Hamilton GS (expert opinion). Mayo Clinic, Rochester, Minn. Jan. 9, 2019.