نظرة عامة

متلازمة الألم النَّاحي المُركَّب (CRPS) هي نوع من الألم المزمن الذي يؤثر عادةً على الذراع أو الساق. تنشأ متلازمة الألم النَّاحي المُركَّب CRPS عادةً بعد إصابة، أو جراحة، أو سكتة دماغية أو نوبة قلبية. لا يتناسب الألم مع شدة الإصابة الأولية.

متلازمة الألم النَّاحي المُركَّب CRPS غير شائعة، وسببها غير مفهوم تمامًا. العلاج أكثر فعالية عند البدء به مبكرًا. التحسين وحتى الهَدْأَة ممكن في مثل تلك الحالات.

الأعراض

تشمل مؤشرات متلازمة الألم النَّاحي المُركَّب CRPS وأعراضها ما يلي:

  • الشعور المستمر بالألم الحارق أو النابض، وعادةً ما يكون في ذراعكَ، أو ساقكَ، أو يدكَ أو قدمكَ
  • الحساسية تجاه اللمس أو البرد
  • تورُّم المنطقة المؤلمة
  • تغيرات في درجة حرارة الجلد - تتراوح بين العرق والبرد
  • تغيرات في لون الجلد، تتفاوت بين الأبيض والمصاب بالبقع إلى الأحمر أو الأزرق
  • تغيرات في نسيج الجلد، فقد يصبح غضًّا، أو رقيقًا أو لامعًا في المنطقة المصابة
  • تغيرات في نمو الشعر والأظافر
  • تيبُّس المفصل, والتورُّم والتلف
  • تقلصات العضلات، وارتعاشها، وضعفها وفقدها تمامًا (ضمور العضلات)
  • تناقص القدرة على تحريك الجزء المصاب من الجسم

قد تتغير الأعراض مع مرور الوقت وتختلف من شخصٍ لآخر. عادة ما تحدُث تلك الأعراض في البداية وهي الألم، والتورُّم، والاحمرار، وتغيرات ملحوظة في درجة الحرارة وفرط التحسس (خاصةً للبرد واللمس).

قد يُصبح الطرف المصاب باردًا وشاحبًا بمرور الوقت. قد تحدُث تغييرات في الجلد والأظافر بجانب تقلصات العضلات وشدٍّ في العضلات. بمجرد حدوث تلك التغيرات، تكون الحالة المرضية غير قابلة للشفاء.

قد تنتشر متلازمة الألم النَّاحي المُركَّب CRPS أحيانًا من مصدرها إلى مكانٍ آخر في جسمكَ، كالطرف المقابل.

تزول مؤشرات متلازمة الألم النَّاحي المُركَّب CRPS وأعراضها من تلقاء نفسها في بعض الأشخاص. بينما لدى آخرين، قد تستمر المؤشرات والأعراض من أشهر إلى سنوات. من المرجح أن يكون العلاج أكثر فعالية عندما يبدأ في مرحلة مبكرة من مسار المرض.

متى تزور الطبيب؟

إذا كان لديك ألم شديد ومستمر في أحد الأطراف ويجعل لمس هذا الطرف أو تحريكه صعبًا، فزُرْ طبيبك لتحديد السبب. من الضروري علاج متلازمة الألم الناحي المركب مبكرًا.

الأسباب

السبب في متلازمة الألم الناحي المُركب (CRPS) غير مفهوم تمامًا. يُقال إنها تحدث بسبب إصابة الأجهزة العصبية المحيطية والمركزية أو ترجع إلى وجود شذوذ فيها. متلازمة الألم الناحي المُركب (CRPS) تحدث نتيجة للصدمة أو الإصابة الجسدية.

متلازمة الألم الناحي المُركب (CRPS) تحدث في هيئة نوعين، ولهما نفس المؤشرات والأعراض، إلا أن أسبابهما مختلفة:

  • النوع 1. يُعرَف هذا النوع أيضًا باسم الضمور الانعكاسي الودي (RSD)، وهو يحدث بعد المرض أو الإصابة التي لا تتلف أعصاب الطرف المُصاب مباشرةً. حوالي 90% من الأشخاص المصابين بمتلازمة الألم الناحي المُركب (CRPS) لديهم النوع 1.
  • النوع 2. كان يُشار إلى هذا النوع باسم الحُراق، وتتشابه أعراضه مع أعراض النوع 1. إلا أن النوع 2 من متلازمة الألم الناحي المُركب يحدث بعد إصابة واضحة في العصب.

تحدث الكثير من حالات متلازمة الألم الناحي المُركب بعد الإصابة الجسدية الشديدة في الذراع أو الساق. قد يشمل ذلك الإصابات الساحقة أو الكسور.

هناك نوع آخر من الإصابات الجسدية الكبيرة والصغيرة التي يمكن أن تتسبب في الإصابة بمتلازمة الألم الناحي المُركب، مثل الجراحات، والنوبات القلبية، وحالات العَدوي وحتى التواء الكاحل.

إن السبب الذي يجعل هذه الإصابات قادرة على الإصابة بمتلازمة الألم الناحي المُركب غير واضح تمامًا. وليس كل مَن يتعرض لمثل هذه الإصابات سيُصاب بمتلازمة الألم الناحي المُركب. قد يرجع السبب فيها إلى وجود خلل وظيفي في التفاعل الذي يحدث بين أجهزتك العصبية المركزية والطرفية، وإلى ردود الفعل الالتهابية غير الملائمة.

المضاعفات

إذا لم يتمَّ تشخيص متلازمة الألم الناحي المُركَّب (CRPS) وعلاجها مبكِّرًا، فقد يتفاقم المرض ويُؤدِّي إلى ظهور مُؤشِّرات وأعراض أكثر تعجيزًا. وقد تتضمَّن ما يلي:

  • ضُمور الأنسجة (الضمور). قد يبدأ جلدكَ، وعظامكَ، وعضلاتكَ في التَّلَف والوَهَن إذا كُنتَ تشعر بصعوبة في تحريك ذراعكَ أو ساقكَ أو تتجنَّب تحريكهما بسبب التيبُّس أو خَوْفًا من الشعور بالألم.
  • توتُّر العضلات (التقفُّع). قد تُصاب أيضًا بتوتُّر العضلات. والذي قد يُؤدِّي إلى انقباض يديكَ وأصابعك يديكَ أو قدميكَ وأصابع قدميكَ وجمودها في وضع ثابت.

الوقاية

قد تساعدك هذه الخطوات على الحد من مخاطر الإصابة بمتلازمة الألم الناحي المُركب:

  • أخذ فيتامين C بعد كسر في المِعصم. أظهرت الدراسات أن الأشخاص الذين تناولوا جرعةً عالية من فيتامين C بعد كسر في المعصم، لديهم خطر إصابة أقل بمتلازمة الألم الناحي المركب مقارنة مع أولئك الذين لا يتناولون فيتامين C.
  • التحريك المبكر بعد السكتة الدماغية. تشير بعض البحوث إلى أن الأشخاص الذين ينهضون من السرير ويتجوَّلون بعد فترة وجيزة من السكتة الدماغية (التحريك المبكر) يقلِّلون من خطر الإصابة بمتلازمة الألم الناحي المركب.

07/05/2020
  1. McMahon SB, et al., eds. Complex regional pain syndromes. In: Wall and Melzack's Textbook of Pain. 6th ed. Philadelphia, Pa.: Saunders Elsevier. 2013. https://www.clinicalkey.com. Accessed Jan. 5, 2018.
  2. Ferri FF. Complex regional pain syndrome. In: Ferri's Clinical Advisor 2018. Philadelphia, Pa.: Elsevier; 2018. https://www.clinicalkey.com. Accessed Jan. 5, 2018.
  3. AskMayoExpert. Complex regional pain syndrome. Mayo Foundation for Medical Education and Research; 2019.
  4. Abdi S. Complex regional pain syndrome in adults: Pathogenesis, clinical manifestations, and diagnosis. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed Nov. 17, 2019.
  5. Complex regional pain syndrome fact sheet. National Institute of Neurological Disorders and Stroke. http://www.ninds.nih.gov/disorders/reflex_sympathetic_dystrophy/detail_reflex_sympathetic_dystrophy.htm. Accessed Jan. 5, 2018.
  6. Abdi S. Complex regional pain syndrome in adults: Treatment, prognosis, and prevention. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed Nov. 17, 2019.
  7. Sandroni P (expert opinion). Mayo Clinic. Dec. 23, 2019.
  8. O'Connell NE, et al. Interventions for treating pain and disability in adults with complex regional pain syndrome-an overview of systematic reviews. Cochrane Database of Systematic Reviews. http://onlinelibrary.wiley.com/doi/10.1002/14651858.CD009416.pub2/abstract. Accessed Jan. 16, 2018.
  9. McCabe C. Mirror visual feedback therapy. A practical approach. Journal of Hand Therapy. 2011;24:170.

ذات صلة

Products & Services