نظرة عامة

مركز الأطفال

في Mayo Clinic، يتواجد اختصاصيو الطب والجراحة من أكثر من 40 منطقة للمساهمة في علاج طفلكَ.

اقرأ المزيد عن مركز الأطفال.

تعظم الدروز الباكر (kray-nee-o-sin-os-TOE-sis) هو عيب خِلقي يغلق (يلتحم) فيه واحد أو أكثر من المفاصل الليفية بين عظام جمجمة طفلك (الدروز القحفية) مبكرًا، وذلك قبل اكتمال تكوين مخ طفلك. يستمر نمو المخ، مما يعطي الرأس مظهرًا مشوهًا.

عادةً ما يتضمن تعظم الدروز الباكر اندماج أحد الدروز القحفية، ولكنه يمكن أن يتضمن واحدًا أو أكثر من الدروز في جمجمة طفلك (تعظم الدروز الباكر المركب). في حالات نادرة، يحدث تعظم الدروز الباكر بسبب متلازمات وراثية بعينها (تعظم الدروز الباكر المتلازمي).

يتضمن علاج تعظم الدروز الباكر جراحة لتصحيح شكل الرأس وللسماح بالنمو الطبيعي للمخ. يتيح التشخيص والعلاج المبكر حيزًا ملائمًا لنمو مخ طفلك وتطوره.

ورغم أنه يمكن حدوث التلف العصبي في حالات شديدة، فإن غالبية الأطفال يحوزون تطورًا إدراكيًا طبيعيًا ويحققون نتائج تجميلية جيدة بعد الجراحة. يؤدي التشخيص المبكر والعلاج دورًا أساسيًا.

رعاية تعظم الدروز الباكر في Mayo Clinic (مايو كلينك)

الأعراض

راس طفلك بها سبعة عظام. المفاصل المسماة الغرز القحفي مصنوعة من نسيج ليفي قوي يضم هذه العظام معًا. في مقدمة جمجمة طفلك تتقاطع الغرز في البقعة الناعمة الكبيرة (اليافوخ) في قمة رأس طفلك. عادة تبقى الغرز مرنة متيحة لمخ طفلك الوقت للنمو حتى يلتحم العظم في سن الثانية.

علامات تعظم الدروز الباكر تظهر عادة عند الولادة لكنها ستصبح أكثر وضوحًا أثناء الشهور القليلة الأولى من عمر طفلك. وقد تتضمن هذه ما يلي:

  • الجمجمة المشوهة يعتمد شكلها على أي من الغرز متأثرة
  • إحساس غير طبيعي أو يافوخ مختفي في جمجمة طفلك
  • تطور النتوء المرتفع الصلب عبر الغرز المتأثرة
  • نمو بطئ أو انعدام نمو الرأس أثناء نمو طفلك

أنواع تعظم الدروز الباكر

هناك العديد من أنواع تعظم الدروز الباكر. يشمل أغلبها التحام خياطة منفردة في الجمجمة. تعظم الدروز الباكر المعقد يشمل التحام الغرز المتعددة. معظم حالات تَعَظُّمُ الدُّروزِ الباكِر المعقد مرتبطة بمتلازمات جينية وتسمى متلازمة تعظم الدروز الباكر.

المصطلح الذي يطلق على كل نوع من تعظم الدروز الباكر يعتمد على أي من الغرز متأثرة. أنواع تعظم الدروز الباكر تشمل:

  • سهمي (تزورق الرأس). الالتحام المبكر للغرز السهمية التي تسري من المقدمة إلى الخلف في قمة الجمجمة ترغم الرأس على النمو بالطول وضيق. تعظم الدروز الباكر السهمي ينتج عنه شكل رأس يدعى تزورق الرأس وهو أكثر أنواع تعظم الدروز الباكر شيوعًا.
  • التاجي. الالتحام المبكر لإحدى الغرز التاجية (وحيدة التاج) التي تسري من كل أذن إلى قمة الجمجمة قد تتسبب في تسطيح جبهة رأس طفلك على الجانب المصاب والنتوء في الجانب غير المصاب. تقود أيضًا إلى انقلاب الأنف وارتفاع محجر العين في الجانب المصاب. عندما يلتحم كلا الغرز التاجية مبكرًا (ثنائي التاجية) يعطي رأس طفلك مظهرًا قصيرًا وعريضًا وعادة بمقدمة راس ملتوية للأمام.
  • جبهي. الغرز الجبهية تسري من قمة النتوء في الأنف لأعلى وحتى خط منتصف الجبهة إلى اليافوخ الأمامي أو البقعة الناعمة والغرز السهمية. الالتحام المبكر يعطي مقدمة الرأس مظهر مثلثي ويوسع الجزء الخلفي من الرأس. وتُدعى هذه الحالة أيضًا مثلثية الرأس.
  • لامي. الالتحام العظمي اللامي هو نوع نادر من تعظم الدروز الباكر يشمل الغرز اللامية والتي تسري بطول نهاية الرأس. قد تتسبب في أن يبدو جانب واحد من رأس طفلك مسطحًا، وأن تكون أذن واحدة أعلى من الأذن الأخرى والتواء في ناحية واحدة من قمة الرأس.

أسباب أخرى لتشوه الرأس

تشوه الرأس لا يشير دائمًا لتَعَظُّمُ الدُّروزِ الباكِر. على سبيل المثال إذا كانت نهاية رأس طفلك تبدو مسطحة يمكنها أن تكون نتيجة لقضاء طفلك الكثير من الوقت على ناحية واحدة من رأسه أو رأسها. يمكن معالجة ذلك عن طريق تغيرات عادية في الوضع، أو إذا كان ذلك مؤثرًا، عن طريق العلاج بالخوذة (تقويم العظام القحفي) للمساعدة على إعادة وضع رأسك لمظهر أكثر طبيعية.

متى تزور الطبيب

سيقوم طبيبك بمراقبة نمو رأس طفلك بانتظام في زيارات رعاية الطفل. تحدث مع طبيب طفلك إذا كانت لديك مخاوف بشأن نمو راس طفلك أو شكله.

الأسباب

في الغالب، لا يعرف السبب وراء الإصابة بتعظم الدروز الباكر، ولكنه يتعلق أحيانًا بالاضطرابات الوراثية.

  • تعظم الدروز الباكر غير المتلازمي يمثل النوع الأكثر شيوعًا من مرض تعظم الدروز الباكر، وسببه غير معروف، على الرغم من وجود اعتقاد بأنه مزيج من الجينات والعوامل البيئية.
  • يحدث تعظم الدروز الباكر غير المتلازمي بسبب متلازمات وراثية معينة يمكنها أن تؤثر على نمو جمجمة الطفل، مثل متلازمة ألبورت أو متلازمة فايفر أو متلازمة كروزن.

المضاعفات

في حالة عدم معالجة تعظم الدروز الباكر، فقد يؤدي على سبيل المثال إلى:

  • تشوه دائم في الوجه والدماغ
  • انخفاض الثقة بالنفس والميل إلى العزلة الاجتماعية

تعد خطورة الضغط داخل القحف الناجم عن تعظم الدروز الباكر البسيط قليلة طالما أنه تم إصلاح الغرز وشكل الدماغ جراحيًا. ولكن قد يُصاب الأطفال الذين يعانون تعظم الدروز الباكر المعقد، خاصة أولئك الذين يعانون متلازمة كامنة، بزيادة الضغط داخل الجمجمة وذلك في حالة عدم تمدد الجمجمة بالشكل الكافي لتوفير مساحة لنمو الدماغ. في حالة عدم العلاج، يمكن لزيادة الضغط داخل القحف أن يؤدي إلى:

  • تأخر في النمو
  • قصور معرفي
  • عدم وجود طاقة أو اهتمام (خمول)
  • العمى
  • اضطرابات حركة العين
  • النوبات
  • الوفاة، في حالات نادرة

تعظم الدروز الباكر - الرعاية في Mayo Clinic (مايو كلينك)

28/02/2019
  1. Cook AJ. Allscripts EPSi. Mayo Clinic, Rochester, Minn. April 14, 2016.
  2. Primary craniosynostosis. National Organization for Rare Diseases. http://rarediseases.org/rare-diseases/primary-craniosynostosis/. Accessed Aug. 12, 2016.
  3. NINDS craniosynostosis information page. National Institute of Neurological Disorders and Stroke. http://www.ninds.nih.gov/disorders/craniosynostosis/craniosynostosis.htm. Accessed Aug. 12, 2016.
  4. Facts about craniosynostosis. Centers for Disease Control and Prevention. http://www.cdc.gov/ncbddd/birthdefects/craniosynostosis.html. Accessed Aug. 12, 2016.
  5. Buchanan EP, et al. Overview of craniosynostosis. http://www.uptodate.com/home. Accessed Aug. 12, 2016.
  6. Chim H, et al. Virtual surgical planning in craniofacial surgery. Seminars in Plastic Surgery. 2014;28:150.
  7. Morris L. Management of craniosynostosis. Facial Plastic Surgery. 2016;32:123.
  8. Erb TO, et al. Surgical treatment of craniosynostosis in infants: Open vs closed repair. Current Opinion in Anaesthesiology. 2016;29:345.
  9. AskMayoExpert. Craniosynostosis and positional plagiocephaly. Minn.: Mayo Foundation for Medical Education and Research; 2015.
  10. Mardini S, et al. Three-dimensional preoperative virtual planning and template use for surgical correction of craniosynostosis. Journal of Plastic, Reconstructive and Aesthetic Surgery. 2014;67:336.
  11. Wetjen N (expert opinion). Mayo Clinic, Rochester, Minn. Aug. 30, 2016.