نظرة عامة

يعد تعذر الأداء النطقي في مرحلة الطفولة (CAS) أحد اضطرابات النطق غير الشائعة، حيث يصعب على الطفل خلاله القيام بحركات دقيقة في أثناء الكلام.

في CAS، يواجه الدماغ تحديات لتطوير خطط لحركة الكلام. في هذا الاضطراب لا تكون عضلات الكلام ضعيفة ولكنها لا تعمل بشكل طبيعي نظرًا إلى أن الدماغ يعاني صعوبة في توجيه الحركات أو تنسيقها.

وللكلام بطريقة صحيحة، يجب على دماغ طفلك تعلم كيفية عمل خطط لإبلاغ عضلات الكلام كيفية تحريك الشفاه والفك واللسان بطرق تؤدي إلى أصوات صحيحة وكلمات منطوقة بإيقاع وسرعة طبيعيين.

الأعراض

قد تتعرض الأطفال التي تعاني تعذر الأداء النطقي بالطفولة (CAS) للعديد من أعراض مشاكل النطق أو خصائص تختلف حسب عمرهم وحدّة مشاكل النطق عندهم.

يمكن أن يرتبط تعذر الأداء النطقي بالطفولة بتأخر نطق الكلمات الأولى أو بنطق عدد محدود من الكمات المنطوقة أو بالقدرة على تكوين أصوات الحروف الساكنة أو المتحركة. قد يتم ملاحظة هذه الأعراض عادة بين عمر 18 شهرًا وسنتين، وقد يدل ذلك على احتمال الإصابة بتعذر الأداء النطقي بالطفولة.

ينطق الطفل كلامًا أكثر، بين 2 و4 أعوام، توضح خواصه الإصابة بتعذر الأداء النطقي متضمنة اعوجاج الحروف المتحركة والساكنة؛ والفصل بين المقاطع في الكلمات أو بينها؛ ارتكاب أخطاء بالنطق، مثل تشابه نطق كلمة "pie" وهي الفطيرة مع كملة "bye" وهي تعني وداعًا.

يعاني الكثير من الأطفال المصابين بتعذر الأداء النطقي بالطفولة صعوبة جعل فكّهم وشفاههم وألسنتهم في وضعها الصحيح للنطق، وقد يواجهون صعوبة في الانتقال بسهولة للصوت التالي.

يعاني الكثير من الأطفال المصابين بتعذر الأداء النطقي بالطفولة مشاكل باللغة، مثل قلة الكلمات التي ينطقونها أو صعوبة نطق الكلمات بترتيب حروفها الصحيح.

قد تظهر بعض الأعراض في المرحلة الأولية بين الأطفال المصابين بتعذر الأداء النطقي بالطفولة، وتكون مفيدة لتشخيص المشكلة.

على الرغم من ذلك، فقد تكون أعراض تعذر الأداء النطقي بالطفولة هي أعراض أنواع أخرى من اضطرابات النطق أو اللغة. من الصعب تشخيص تعذر الأداء النطقي بالطفولة إذا كان الطفل يعاني الأعراض الموجودة بمرض تعذر الأداء النطقي بالطفولة وبأنواع أخرى من اضطرابات النطق واللغة فقط.

تساعد بعض الخصائص، تُدعى علامات أحيانًا، على تمييز تعذر الأداء النطقي بالطفولة من أنواع اضطرابات النطق الأخرى. تتضمن الأعراض التي ترتبط بتعذر الأداء النطقي بالطفولة ما يلي:

  • صعوبة الانتقال بسلاسة من صوت أو مقطع أو كلمة لأخرى
  • حركات احتكاك بالفك والشفتين واللسان لمحاولة عمل الحركة الصحيحة للأصوات
  • اعوجاج الحروف المتحركة، مثل محاولة استخدام المتحرك الصحيح، لكن يكون نطقه بطريقة خطأ
  • استخدام التشديد الخطأ بكلمة، مثل نطق "banana" وهو الموز "BUH-nan-uh" بدلاً من "buh-NAN-uh"
  • استخدام تشديد واحد على المقاطع، مثل نطق "BUH-NAN-UH"
  • الفصل بين المقاطع، مثل عمل وقفة أو فاصل بين المقاطع
  • عدم تناسق، مثل ارتكاب أخطاء مختلفة عند محاولة نطق نفس الكلمة مرة ثانية
  • صعوبة بتقليد كلمات بسيطة
  • ارتكاب أخطاء لغوية، مثل قول "down" وتعني "إلى الأسفل" بدلًا من "town" وتعني "المدينة" ، أو "zoo" وهي "حديقة الحيوان" بدلًا من "Sue"

تظهر الخصائص الأخرى في معظم الأطفال الذين يعانون مشاكل بالنطق أو اللغة ولا تساعد في تمييز تعذر الأداء النطقي بالطفولة. تتضمن الخصائص التي تظهر بين الأطفال الذين يعانون تعذر الأداء النطقي بالطفولة وبين الأطفال الذين يعانون أنواعًا أخرى من اضطرابات النطق أو اللغة أخرى ما يلي:

  • قدر منخفض من الثرثرة أو الأصوات من عمر 7 إلى 12 شهرًا
  • التأخر في نطق الكلمات الأولى (بعد عمر 12 إلى 18 شهرًا)
  • استخدام كلمات محدودة من الحروف الساكنة والمتحركة
  • حذف الأصوات عادة
  • صعوبة في فهم الكلام

تختلط بعض اضطرابات النطق الأخرى مع تعذر الأداء النطقي بالطفولة أحيانًا

تختلط بعض اضطرابات أصوات النطق مع تعذر الأداء النطقي بالطفولة بسبب تداخل بعض الخصائص. تتضمن اضطرابات أصوات النطق هذه اضطرابات بالصياغة واضطرابات بالنطقيات وعسر التلفظ.

قد يعاني الطفل الذي لديه صعوبات في تعلم عمل أصوات معينة، لكن ليس لديه مشاكل بالتخطيط أو التنسيق بين الحركات والكلام، اضطرابات بالصياغة أو النطقيات. تشتهر اضطرابات الصياغة والنطقيات أكثر من تعذر الأداء النطقي بالطفولة.

قد تتضمن أخطاء الصياغة وأخطاء النطقيات ما يلي:

  • استبدال الأصوات، مثل نطق "fum" بدلاً من "thumb" وهو الإبهام، أو "wabbit" بدلاً من "rabbit" وهو الأرنب، أو "tup" بدلاً من "cup" وهو الكوب
  • ترك (حذف) الأصوات الساكنة في أواخر الكلمات، مثل نطق "duh" بدلاً من "duck" وهي البطة، أو "uh" بدلاً من "up" وتعني فوق
  • إيقاف تيار الهواء، مثل نطق "tun" بدلاً من "sun" وهي الشمس، أو "doo" بدلًا من "zoo"
  • تبسيط تركيبات الأصوات، مثل نطق "ting" بدلاً من "string" وهو الخيط، أو "fog" وهو الضباب بدلاً من "frog" وهو الضفدع

عسر التلفظ هو اضطراب ينتج عن ضعف السيطرة على عضلات النطق أو رخاوتها أو عدم القدرة على السيطرة عليها. يصعب نطق الكلام بسبب عدم القدرة على تحريك عضلات النطق بالسرعة أو القوة الطبيعية. قد يعاني الأشخاص المصابون بعسر التلفظ من بحة الصوت أو توتره أو تداخل أو بطء الكلام.

يسهل تشخيص عسر التلفظ عن تعذر الأداء النطقي بالطفولة. على الرغم من ذلك، عندما ينتج عسر التلفظ عن تلف مناطق معينة من المخ التي تؤثر على التنسيق، فقد يكون من الصعب تحديد الاختلافات بين تعذر الأداء النطقي بالطفولة وعسر التلفظ.

الأسباب

هناك عدة أسباب محتملة لاضطراب تعذر الكلام في فترة الطفولة، ولكن يتعذر تحديد السبب في حالات عديدة. وغالبًا لا يلاحظ الأطباء مشكلة في دماغ الطفل المصاب بتعذر الكلام في فترة الطفولة.

قد يكون اضطراب تعذر الكلام في فترة الطفولة ناتجًا عن حالات أو إصابة الدماغ (عصبية)، مثل السكتة الدماغية أو الالتهابات أو إصابات الدماغ الرضحية.

وقد يحدث اضطراب تعذر الكلام في فترة الطفولة أيضًا كعرض من أعراض أحد الاضطرابات الوراثية أو إحدى المتلازمات أو إحدى حالات التمثيل الغذائي. على سبيل المثال، يحدث اضطراب تعذر الكلام في فترة الطفولة بشكل أكثر عند الأطفال المصابين بوجود الجالاكتوز في الدم.

ويُشار في بعض الأحيان إلى اضطراب تعذر الكلام في فترة الطفولة باسم تعذر الأداء النمائي. ومع ذلك، فالأطفال المصابون باضطراب تعذر الكلام في فترة الطفولة لا يتخلصون بالضرورة من هذا الاضطراب مع تقدمهم في العمر. فالكثير من الأطفال المصابين باضطرابات تأخر النمو، يتبع هؤلاء الأطفال أنماطًا عادية في نمو التخاطب وإخراج الأصوات، ولكن هذه المهارات تنمو بشكل أكثر بطئًا من المعتاد.

ولا يرتكب الأطفال المصابون باضطراب تعذر الكلام في فترة الطفولة أخطاء الأصوات النمائية النمطية. ويحتاجون إلى علاج النطق لتحقيق أقصى قدر من التقدم.

عوامل الخطر

يبدو أن الشذوذ في الجين FOXP2 يزيد من خطر تعسر الكلام في الطفولة (CAS)بالإضافة إلى اضطرابات لغوية وكلامية أخرى. الجين FOXP2 قد يكون عاملًا متداخلًا في حسم تطور الأعصاب والممرات في المخ.

تستمر الأبحاث في دراسة كيف قد تؤثر الشذوذات في الجين FOXP2 على تفاعل التنسيق الحركي اللغوي والكلامي في المخ.

المضاعفات

يعاني العديد من الأطفال الذين يعانون من تعذر الأداء النطقي بالطفولة (CAS) من مشاكل أخرى تؤثر على قدرتهم على التواصل. ولا تكون هذه المشاكل بسبب تعذر الأداء النطقي بالطفولة (CAS)، ولكن يمكن رؤيتها بجانب تعذر الأداء النطقي بالطفولة (CAS).

تشمل الأعراض أو المشكلات التي غالبًا ما تكون موجودة بجانب تعذر الأداء النطقي بالطفولة (CAS) ما يلي:

  • التأخر اللغوي، مثل الشعور بصعوبة في فهم الكلام، أو تقليل المفردات، أو صعوبة استخدام القواعد الصحيحة عند وضع الكلمات معًا في عبارة أو جملة
  • التأخير في التطور الفكري والحركي ومشاكل في القراءة، والتهجي والكتابة
  • إيجاد صعوبات في مهارات الحركة الإجمالية والمهارات الحركية الدقيقة أو التنسيق
  • الإصابة بفرط الحساسية، والتي لا يحب الطفل المصاب بها بعض أنسجة الملابس أو قوام بعض الأطعمة، أو قد لا يحب الطفل تنظيف الأسنان بالفرشاة

الوقاية

قد يقلل تشخيص تعذر الكلام في فترة الطفولة وعلاجه في سن مبكر من خطر استمرار المعاناة من هذه المشكلة على المدى البعيد. إذا كان طفلك يعاني من مشاكل في الكلام، فستكون فكرة جيدة أن تقوم باصطحابه إلى اختصاصي أمراض اللغة والتخاطب لتقييم حالة الطفل في أقرب وقت لاحظت فيه مشكلات التخاطب.

تعذر الأداء النطقي بالطفولة - الرعاية في Mayo Clinic (مايو كلينك)

16/05/2018
References
  1. Daroff RB, et al. Dysarthria and apraxia of speech. In: Bradley's Neurology in Clinical Practice. 6th ed. Philadelphia, Pa.: Saunders Elsevier; 2012. https://www.clinicalkey.com. Accessed Feb. 7, 2016.
  2. Carter J, et al. Etiology of speech and language disorders in children. http://www.uptodate.com/home. Accessed Feb. 7, 2016.
  3. Childhood apraxia of speech. American Speech-Language-Hearing Association. http://www.asha.org/public/speech/disorders/ChildhoodApraxia/. Accessed Feb. 7, 2016.
  4. Apraxia of speech. National Institute on Deafness and Other Communication Disorders. http://www.nidcd.nih.gov/health/voice/pages/apraxia.aspx. Accessed Feb. 7, 2016.
  5. Technical report: Childhood apraxia of speech. American Speech-Language-Hearing Association. http://www.asha.org/policy/TR2007-00278.htm. Accessed Feb. 7, 2016.
  6. Overby M, et al. Volubility, consonant, and syllable characteristics in infants and toddlers later diagnosed with childhood apraxia of speech: A pilot study. Journal of Communication Disorders. 2015;55:44.
  7. Treatment approaches for children with childhood apraxia of speech (CAS). The Childhood Apraxia of Speech Association of North America (CASANA). http://www.apraxia-kids.org/apraxia-information-downloads/. Accessed Feb. 8, 2016.
  8. About childhood apraxia of speech. The Childhood Apraxia of Speech Association of North America (CASANA). http://www.apraxia-kids.org/apraxia-information-downloads/. Accessed Feb. 8, 2016.
  9. Speech sound disorders: Articulation and phonological processes. American Speech-Language-Hearing Association. http://www.asha.org/public/speech/disorders/SpeechSoundDisorders/. Accessed Feb. 9, 2016.
  10. Dysarthria. American Speech-Language-Hearing Association. http://www.asha.org/public/speech/disorders/dysarthria/. Accessed Feb. 9, 2016.
  11. Lee ASY, et al. Non-speech oral motor treatment for children with developmental speech sound disorders. Cochrane Database of Systematic Reviews. http://onlinelibrary.wiley.com/doi/10.1002/14651858.CD009383.pub2/abstract. Accessed Feb. 7, 2016.
  12. Childhood apraxia of speech: Screening. -http://www.asha.org/PRPSpecificTopic.aspx?folderid=8589935338&section=Assessment#Screening. Accessed Feb. 9, 2016.
  13. Riggin ER. EPSi. Mayo Clinic, Rochester, Minn. Jan. 19, 2016.