نظرة عامة

يُطلق مصطلح السيلوليت على الجلد المتكتل ذي النتوءات في منطقة الفخذين والوركين والأرداف والبطن. وهو أكثر شيوعًا بين المراهقات والبالغات. على الرغم من أن السيلوليت لا يشكل حالة طبية خطرة إلا أنه قد يسبب لك الشعور بالحرج.

تعلن العديد من علاجات السيلوليت بما فيها التدليك (المساج) أو كريمات السيلوليت عن نتائج ملحوظة. لكن لا ترقى أغلب هذه العلاجات إلى مزاعمها. يدرس الباحثون علاجات طبية محتملة. في الوقت الحالي، يمكنك اتخاذ خطوات لتحسين مظهر السيلوليت بشكل طفيف.

الأعراض

يبدو السيلوليت كجلد مدمل ومتنقر بشكل غير متجانس. ويوصف أحيانًا بأنه جلد له ملمس الجبن القريش أو قشرة البرتقالة.

يمكن رؤية السيلوليت الخفيف عند إحكام قبضة اليد على الجلد في منطقة يوجد فيها السيلوليت، مثل الفخذين. أما الأشكال الأكثر شدة فهي تعطي الجلد مظهرًا مجعدًا غير متجانس مع وجود مناطق مرتفعة ومنخفضة.

غالبًا ما يصيب السيلوليت المنطقة حول الفخذين والأرداف، ولكن يمكن أن يظهر أيضًا على الثديين وأسفل البطن وأعلى الذراعين.

متى تزور الطبيب

لا يعد السيلوليت حالة طبية خطيرة، ولا يلزم علاجه. وفي حقيقة الأمر، يعتبر الكثير من الأطباء أن السيلوليت أمر طبيعي الحدوث. إذا كنت قلقًا بشأن مظهر الجلد، فقم بزيارة الطبيب أو متخصص أمراض جلدية أو جراح تجميلي.

الأسباب

لا يُعرف إلا القليل عما يسبب السيلوليت. فهو له علاقة بالحبال الضامة الليفية التي تربط الجلد بالعضلات الواقعة تحته، والدهون الكائنة بينهما. عند تراكم الخلايا الدهنية، فإنها تندفع ناحية الجلد، في حين أن الحبال المتينة والطويلة تُشد إلى أسفل. يؤدي ذلك إلى تكوين سطح غير مستوٍ أو ترصع.

عوامل الخطر

يشيع وجود السيلولايت لدى النساء أكثر من الرجال. في الواقع، معظم السيدات يكون لديهن بعض السيلولايت بعد البلوغ. يحدث هذا لإن الدهون لدى السيدات تتوزع عادةً في الفخذين والوركين والأرداف — وهي الأماكن الشائعة لوجود السيلولايت. يشيع السيلولايت أيضًا مع التقدم في العمر، حينما يفقد الجلد مرونته.

قد تؤدي زيادة الوزن إلى أن يصبح السيلولايت ملاحظًا أكثر، ولكن بعض الأشخاص النحيفين يكون لديهم السيلولايت أيضًا. يميل إلى الانتشار بين أفراد العائلات، لذا قد تلعب الوراثة الدور الأكبر في تطوير السيلولايت. يمكن أن تؤدي الحياة الخاملة إلى زيادة فرص إصابتك بالسيلولايت، كما يمكن للحمل أيضًا فعل ذلك.

16/05/2018
References
  1. Khan MH, et al. Treatment of cellulite: Part I. Pathophysiology. Journal of the American Academy of Dermatology. 2010;62:361.
  2. Khan MH, et al. Treatment of cellulite: Part II. Advances and controversies. Journal of the American Academy of Dermatology. 2010;62:373.
  3. New and improved laser and light treatments take aim at cellulite, fat, tattoos, wrinkles and sagging skin. American Academy of Dermatology. https://www.aad.org/media/news-releases/new-and-improved-laser-and-light-treatments-take-aim-at-cellulite-fat-tattoos-wrinkles-and-sagging-skin. Accessed Aug. 17, 2016.
  4. DiBernardo BE, et al. Subsurface laser and radiofrequency for face and body rejuvenation. Clinics in Plastic Surgery. 2016;43:527.