نظرة عامة

الفقاع الفقاعي هو حالة جلدية نادرة تُسبب بثورًا كبيرة مليئة بالسائل. تَظهر البثور على مناطق الجلد التي غالبًا ما تَنثني — مثل أسفل البطن أو أعلى الفخذين أو الإبطين. ويَنتشر الفقاع الفقاعي على نحو أكثر شيوعًا بين كبار السن.

يَظهر الفقاع الفقاعي عندما يُهاجم جهازك المناعي طبقة رفيعة من الأنسجة الموجودة تحت الطبقة الخارجية من الجلد. سبب هذه الاستجابة المناعية الشاذة غير معروف، على الرغم من أنها في بعض الأحيان يمكن أن تَحدث بسبب تناوُل بعض الأدوية.

عادة ما يَختفي الفقاع الفقاعي من تلقاء نفسه خلال عدة أشهر قليلة ولكن قد يَستغرق ما يصل إلى خمس سنوات لحل الإصابة. تَتمثَّل علاج أهداف شبيه الفقاع الفقاعي للمساعدة في شفاء الجلد في أسرع وقت ممكن والقضاء على الحكة. قد تَشمل هذه العلاجات الكورتيكوستيرويدات مثل البريدنيزون والأدوية الأخرى التي تُثبط الجهاز المناعي. قد تكون حالة الفقاع الفقاعي مهددة للحياة خاصةً بالنسبة لكبار السن الذين لديهم بالفعل حالة صحية سيئة.

الأعراض

قد تشمل علامات وأعراض شبيه الفقاع على ما يلي:

  • حكة في الجلد، لمدة أسابيع أو أشهر قبل ظهور البثور
  • ظهور بثور كبيرة لا تتمزق بسهولة عند لمسها، وغالبًا ما تظهر على طول تجاعيد الجلد أو ثنياته
  • ويبدو الجلد حول البثور طبيعيًّا أو أحمرَ أو داكنًا عن المعتاد
  • أكزيما أو طفح جلدي يشبه خلية النحل
  • ظهور بثور أو تقرحات صغيرة في الفم أو غيره من الأغشية المخاطية (فقاع الأغشية المخاطية الحميد)

متى تزور الطبيب

يُرجى زيارة الطبيب إذا كنت تَشعر بـ:

  • تقرحات غير معروفة السبب
  • بثور على العينين
  • علامات تدل على العدوى

الأسباب

تحدث البثور بسبب وجود خلل في جهازك المناعي.

ينتج الجهاز المناعي للجسم في الأحوال الطبيعية أجسامًا مضادة لمكافحة البكتيريا أو الفيروسات أو المواد الغريبة الأخرى محتملة الضرر. ولأسباب غير واضحة، قد يقوم الجسم بتطوير جسم مضاد لنسيج معين في جسدك.

في مرض شبيه الفقاع الفقاعي، ينتج الجهاز المناعي أجسامًا مضادة للألياف التي تربط الطبقة الخارجية من الجلد (البشرة) والطبقة التي تليها من الجلد (الأدمة). تؤدي هذه الأجسام المضادة إلى تهييج الالتهاب الذي ينتج عنه ظهور البثور، والشعور بالحكة خلال مرض شبيه الفقاع الفقاعي.

العوامل المساهمة

يظهر شبيه الفقاع عادةً بشكل عشوائي دون وجود عوامل واضحة تساهم في ظهور المرض. بعض الحالات قد يكون سببها:

  • الأدوية. تشمل الأدوية الموصوفة التي قد تسبب شبيه الفقاع إيتانيرسبت (انبريل)، سلفاسالازين (آزولفدين)، فوروسيميد (لازيكس) والبنسلين.
  • الضوء والإشعاع. قد يؤدي العلاج الضوئي فوق البنفسجي لعلاج بعض الأمراض الجلدية إلى ظهور شبيه الفقاع، وكذلك العلاج الإشعاعي لعلاج السرطان.
  • حالات طبية. تشمل الاضطرابات التي قد تؤدي إلى ظهور الفقاع الفقاعي الصدفية والحزاز المسطح والسكري والتهاب المفاصل الروماتويدي والتهاب القولون التقرحي والتصلب المتعدد.

عوامل الخطر

ويحدث شبيه الفقاع الفقاعي بطريقة شائعة للغاية في الأشخاص البالغين، كما أن الخطر يزيد مع السن.

14/06/2019
References
  1. AskMayoExpert. Pemphigoid disorders. Rochester, Minn.: Mayo Foundation for Medical Education and Research; 2018.
  2. Barbara Woodward Lips Patient Education Center. Bullous pemphigoid. Rochester, Minn.: Mayo Foundation for Medical Education and Research; 2001.
  3. Peraza DM. Bullous pemphigoid. Merck Manual Professional Version. https://www.merckmanuals.com/professional/dermatologic-disorders/bullous-diseases/bullous-pemphigoid. Accessed Oct. 4, 2018.
  4. Leiferman KM. Clinical features and diagnosis of bullous pemphigoid and mucous membrane pemphigoid. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed Oct. 4, 2018.
  5. Leiferman KM. Epidemiology and pathogenesis of bullous pemphigoid and mucous membrane pemphigoid. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed Oct. 4, 2018.
  6. Murrell DF, et al. Management and prognosis of bullous pemphigoid. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed Oct. 4, 2018.
  7. Saag KG, et al. Major side effects of systemic glucocorticoids. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed Sept. 19, 2018.