نظرة عامة

قرح الفراش — تُدعى أيضًا باسم قرح الضغط وقرح الاستلقاء — هي إصابات للجلد والنسيج التحتي وتنتج عن الضغط المُطوَّل على الجلد. تتطور قرح الفراش في أغلب الأحيان في الجلد الذي يغطي المناطق العظمية من الجسم، مثل الكعبين والكاحلين وعظم العصعص.

يكون الأشخاص المصابون بحالة طبية تقلل من قدرتهم على تغيير وضعياتهم أو يقضون معظم أوقاتهم في السرير أو على كرسي أكثر عرضةً للإصابة بقرح الفراش.

يمكن أن تتطور قرح الفراش بسرعة. تشفى معظم القرح بالعلاج، ولكن لا يشفى بعضها تمامًا على الإطلاق. يمكنك اتخاذ الخطوات للمساعدة في منع قرح الفراش والشفاء.

الأعراض

تتمثل العلامات التحذيرية لقرح الضغط في:

  • التغيرات غير المعتادة في لون أو نسيج الجلد
  • التورم
  • إفرازات تشبه الصديد
  • منطقة من الجلد تبدو أكثر برودة أو دفئًا عند لمسها مقارنة بالمناطق الأخرى
  • مناطق مؤلمة

تقع قرح الفراش في نطاق واحدة من المراحل المتعددة وفقًا لمستوى العمق، والشدة وغير ذلك من الخصائص. تتراوح درجة تلف الجلد والنسيج من الجلد الأحمر السليم إلى الإصابة العميقة التي تشمل العضلات والعظام.

الأماكن الشائعة للقرح الناتجة عن الضغط

بالنسبة للأشخاص الذين يستخدمون كرسيًّا متحركًا، غالبًا ما تظهر القروح الناتجة عن الضغط على الجلد في الأماكن التالية:

  • عظم الذنب (العصعص) أو الأرداف
  • لوحي الكتفين والعمود الفقري
  • الجهات الخلفية للذراعين والساقين حيث تستند على الكرسي

بالنسبة للأشخاص حبيسي السرير، تشمل الأماكن الشائعة ما يلي:

  • الظهر أو جوانب الرأس
  • لوحي الكتفين
  • الورك، أو أسفل الظهر أو عظم الذنب (العصعص)
  • الكعبين، والكاحلين، والجلد خلف الركبتين

متى تزور الطبيب

في حالة ملاحظة العلامات التحذيرية لقرح الفراش، يمكن تغيير الوضعية لتخفيف الضغط على هذه المنطقة. وفي حالة عدم حدوث تحسُّن خلال 24 إلى 48 ساعة، ينبغي الاتصال بالطبيب.

ينبغي طلب الرعاية الطبية الفورية في حالة ظهور علامات العدوى، مثل الحمى أو إفرازات القرح، أو سوء رائحة القرح، أو زيادة الاحمرار أو الحرارة أو التورم حول القرح.

الأسباب

وتحدث تقرحات الفراش بسبب الضغط على الجلد الذي يحد من تدفق الدم إلى الجلد. وهناك عوامل أخرى تتعلق بمحدودية الحركة يمكن أن تجعل الجلد عرضة للضرر وتساهم في الإصابة بتقرحات الفراش الضغطية.

وهناك ثلاثة عوامل رئيسية تسهم في حدوث تقرحات الفراش ألا وهي:

  • الضغط. الضغط المستمر على أي جزء من الجسم يمكن أن يقلل من تدفق الدم إلى الأنسجة. تدفق الدم ضروري لتوصيل الأكسجين والمواد المغذية الأخرى إلى الأنسجة. دون هذه العناصر الغذائية الأساسية، يتضرر الجلد والأنسجة المجاورة ويمكن أن يموت في النهاية.

    أما بالنسبة للأشخاص ذوي القدرة المحدودة على الحركة، فإن هذا النوع من الضغط يميل إلى أن يحدث في المناطق غير المحشوة جيدًا بالعضلات أو الدهون والتي ترتكز على العظام، مثل العمود الفقري، العصعص، الكتف، الوركين، الكعب والمرفقين.

  • الاحتكاك. يحدث الاحتكاك عندما يحتك الجلد بالملابس أو الفراش. وهذا يمكن أن يجعل الجلد الهش أكثر عرضة للإصابة، وخاصة إذا كان الجلد رطب أيضًا.
  • الجَزّ أو القطع. يحدث الجَزّ أو القطع عندما يتحرك سطحان في اتجاهين معاكسين. على سبيل المثال، عندما يكون السرير مرتفعًا عند الرأس، يمكنك الانزلاق في السرير. بينما يتحرك العصعص لأسفل، فقد يبقى الجلد الموجود على العظام في مكانه — أساسًا يشد في الاتجاه المعاكس.

عوامل الخطر

يتعرض الناس لخطر الإصابة بالقرح الناتجة عن الضغط إذا واجهوا صعوبة في الحركة وهم غير قادرين على تغيير وضعيتهم بسهولة في أثناء الجلوس أو النوم. وتتضمن عوامل الخطر ما يلي:

  • التوقف. وقد ينجم هذا عن تدهور الصحة وإصابة الحبل الشوكي وأسباب أخرى.
  • قلة الإدراك الحسي. يمكن أن تؤدي إصابات الحبل الشوكي والاضطرابات العصبية وغيرها من الحالات إلى فقدان الإحساس. يمكن أن يؤدي عدم القدرة على الشعور بالألم أو عدم الراحة إلى عدم الوعي بعلامات التحذير والحاجة إلى تغيير الوضع.
  • سوء التغذية والترطيب. يحتاج الأشخاص إلى ما يكفي من السوائل والسعرات الحرارية والفيتامينات والبروتين والمعادن في النظام الغذائي اليومي للحفاظ على بشرة صحية ومنع تمزق الأنسجة.
  • تؤثر الحالات الصحية في تدفق الدم. يمكن أن تؤثر المشكلات الصحية في تدفق الدم، مثل مرض السكري وأمراض الأوعية الدموية، والتي تزيد من خطر تلف الأنسجة.

المضاعفات

تشمل مضاعفات قرح الضغط، والتي قد يهدد بعضها حياة الإنسان:

  • الْتِهابُ الهَلَل. التهاب الهلل هو عدوى تحدث في الجلد والأنسجة الضامة. تسبب دفئًا، وتورمًا، واحمرارًا في المنطقة المصابة. غالبًا لا يشعر الناس المصابون بعطبٍ في الأعصاب بأي ألمٍ في منطقة الالتهاب.
  • عدوى العظام والمفاصل. يمكن للعدوى الناتجة عن قرحة الضغط أن تتغلغل في المفاصل والعظام. تدمر عدوى المفاصل (التهاب المفاصل الإنتاني) الغضاريف والأنسجة. تقلل عدوى العظام (التهاب العظام والنخاع) من حركة المفاصل والأطراف.
  • السرطان قد تتطور القرح الموجودة لفتراتٍ طويلة دون تعاف (قرح مارجولين) إلى نوعٍ من الخلايا الحرشفية السرطانية.
  • الإِنْتان. نادرًا ما تؤدي قرحة الجلد إلى إنتان.

الوقاية

يمكنك أن تساعد نفسك على تجنب الإصابة بقرح الفراش، بتغيير وضعك بالفراش بشكل متكرر لتلافي الضغط على الجلد. تشمل الطرق الأخرى لتجنب ذلك العناية ببشرتك، والمداومة على التغذية الجيدة وتناوُل السوائل والإقلاع عن التدخين والسيطرة على الضغط النفسي ومزاولة التمارين يوميًا.

نصائح لتعديل الوضع

حاول أن تتبع التوصيات التالية المرتبطة بتعديل وضعك على الفراش أو المقعد:

  • انقل وزن جسمك على فترات متكررة إذا كنت تستخدم الكرسي المدولب، حاول أن تنقل وزنك كل 15 دقيقة. اطلب المساعدة لتغيير وضعك مرة كل ساعة.
  • ارفع نفسك لو كان ذلك ممكنًا. إذا كان نصف جسمك العلوي يتمتع بقوة كافية، قم بعمل تمارين ضغط الكرسي المدولب ـــ ارفع جسمك عن المقعد وذلك بضغط ذراعيك على مسندي الكرسي المدولب.
  • حاول العثور على كرسي مدولب خاص. تسمح لك بعض أنواع الكراسي المدولبة بإمالتها، مما يساهم في التخفيف من الضغط.
  • اختر الوسائد وحشيات الفراش التي تخفف من الضغط. استخدم أنواعًا خاصة من الوسائد أو حشيات الفراش بهدف التخفيف من الضغط، ولمساعدتك في التأكد من صحة وضعية جسمك. تجنب استخدام الوسائد الكعكية حتى لا تسبب ضغطًا مركزًا على الأنسجة المحيطة.
  • عدّل ارتفاع ظهر الفراش إذا كان ظهر فراشك قابلًا للتعديل، ارفعه لدرجة لا تزيد عن 30 درجة. هذا يساعد على منع الإصابة بالتيبس.

نصائح للعناية بالجلد

ضع في اعتبارك ما يلي من اقتراحات للعناية بالجلد:

  • حافظ على نظافة الجلد وجفافه. اغسل الجلد بغسول لطيف وجففه بالتربيت عليه. قم بإجراء التنظيف الروتيني هذا للحد من تعرض جلدك للرطوبة، والبول، والبراز.
  • احمِ البشرة. استخدم مسحوق التَلك لحماية الجلد في مناطق الاحتكاك. ضع مستحضر ترطيب على الجلد الجاف. غيّر أغطية الفراش والملابس بشكل متكرر إذا دعت الحاجة لذلك. احترس من الأزرار الموجودة في الملابس والطيات الموجودة في أغطية الفراش والتي تُهيّج الجلد.
  • افحص الجلد يوميًا. تفحّص جلدك عن كثب بشكل يومي بحثًا عن علامات تحذيرية تشير إلى وجود قرحة ناتجة عن الضغط.

09/03/2018
References
  1. Pressure ulcers. Merck Manual Professional Version. http://www.merck.com/mmpe/sec10/ch126/ch126a.html. Accessed Dec. 16, 2016.
  2. Berlowitz D. Clinical staging and management of pressure-induced injury. http://www.uptodate.com/home. Accessed Dec. 16, 2016.
  3. Barbara Woodward Lips Patient Education Center. How to prevent pressure ulcers. Rochester, Minn.: Mayo Foundation for Medical Education and Research; 2013.
  4. AskMayoExpert. Skin ulcers. Rochester, Minn.: Mayo Foundation for Medical Education and Research; 2016.
  5. Ferri FF. Pressure ulcers. In: Ferri's Clinical Advisor 2017. Philadelphia, Pa.: Elsevier; 2017. https://www.clinicalkey.com. Accessed Dec. 16, 2016.
  6. Barbara Woodward Lips Patient Education Center. How to manage pressure ulcers. Rochester, Minn.: Mayo Foundation for Medical Education and Research; 2013.
  7. Berlowitz D. Prevention of pressure ulcers. http://www.uptodate.com/home. Accessed Dec. 16, 2016.
  8. Tleyjeh I, et al. Infectious complications of pressure ulcers. http://www.uptodate.com/home. Accessed Dec. 16, 2016.
  9. Lebwohl MG, et al. Superficial and deep ulcers. In: Treatment of Skin Disease: Comprehensive Therapeutic Strategies. 4th ed. Philadelphia, Pa.: Saunders Elsevier; 2014. https://www.clinicalkey.com. Accessed Dec. 16, 2016.
  10. National Pressure Ulcer Advisory Panel (NPUAP) announces a change in terminology from pressure ulcer to pressure injury and updates the stages of pressure injury. News release. www.npuap.org. Accessed April 13, 2016.
  11. Raetz J, et al. Common questions about pressure ulcers. American Family Physician. 2015;92:888.
  12. Berlowitz D. Epidemiology, pathogenesis and risk assessment of pressure ulcers. http://www.uptodate.com/home. Accessed Dec. 16, 2016.
  13. Gibson LE (expert opinion). Mayo Clinic, Rochester, Minn. Dec. 23, 2016.
  14. Pressure ulcer prevention. Rockville, Md.: Agency for Healthcare Research and Quality. https://www.guidelines.gov/summaries/summary/43935/pressure-ulcer-prevention-in-evidencebased-geriatric-nursing-protocols-for-best-practice?q=pressure+ulcer+prevention. Accessed Dec. 16, 2016.

قرح الفراش (قرح الضغط)