التشخيص

لتشخيص التهاب المهبل البكتيري، ربما يقوم طبيبك بما يلي:

  • اطرح الأسئلة حول تاريخك الطبي. قد يسأل طبيبك عن أي عدوى مهبلية سابقة أو عدوى منقولة جنسيًا.
  • قم بإجراء فحص للحوض. أثناء فحص الحوض، يفحص الطبيب بصريًا مهبلكِ بحثًا عن علامات العدوى، ويدخل إصبعين في المهبل مع الضغط على البطن باليد الأخرى لفحص أعضاء الحوض بحثًا عن علامات تشير إلى المرض.
  • خذ عينة من الإفرازات المهبلية. يمكن القيام بذلك للتحقق من عدم وجود فرط نمو للبكتيريا اللاهوائية في النبيت المهبلي الخاص بكِ. قد يفحص طبيبك الإفرازات المهبلية تحت المجهر، للبحث عن "خلايا دليلية،" وهي خلايا مهبلية مغطاة بالبكتريا تكون علامة على الإصابة بالتهاب المهبل البكتيري.
  • افحصي درجة الحامضية (PH) المهبلية الخاصة بكِ. قد يفحص طبيبكِ حامضية مهبلكِ عن طريق وضع شريط اختبار حامضية في مهبلكِ. إذا كانت الحامضية المهبلية 4.5 أو أعلى، فإن ذلك علامة على الإصابة بالتهاب المهبل البكتيري.

العلاج

لعلاج التهاب المهبل البكتيري، قد يصف الطبيب أحد الأدوية التالية:

  • ميترونيدازول (فلاجيل، متروجيل المهبلي، وغيرهما). يمكن تناول هذا الدواء كقرص عن طريق الفم (فمويًا). ميترونيدازول متاح أيضًا كهلام موضعي داخل المهبل. لخفض خطر الإصابة بالاضطرابات المَعدية أو ألم البطن أو الغثيان خلال استخدام هذا الدواء، تجنب الكحول خلال العلاج وحتى يوم واحد على الأقل بعد إتمام العلاج — تحقق من الإرشادات الموجودة على المنتج.
  • كلينداميسين (كليوسين، كلايندس، وغيرها). هذا الدواء متاح أيضًا ككريم يوضع داخل المهبل. يمكن أن يضعف كريم كلينداميسين من الواقيات الذكرية المطاطية خلال العلاج ولمدة ثلاثة أيام تقريبًا بعد التوقف عن استخدام الكريم.
  • تينيدازول (تينداماكس). يتم تناول هذا الدواء عن طريق الفم. من المحتمل أن يحمل تينيدازول نفس خطر الإصابة باضطراب المعدة والغثيان، مثل جرعة ميترونيدازول التي يتم تناولها عن طريق الفم، لذا تجنب تناول الكحول خلال العلاج وحتى يوم واحد على الأقل بعد إتمام العلاج.

لا يلزم بشكل عام خضوع الشريك الجنسي الذكر للمرأة المصابة للعلاج، نظرًا إلى أن التهاب المهبل البكتيري يمكن انتشاره فقط بين الشركاء الجنسيين من الإناث. ويجب أن يسعى الشركاء من الإناث إلى الخضوع للاختبار، كما قد يحتجن إلى العلاج. من المهم بالنسبة للمرأة الحامل بشكل خاص التي تعاني الأعراض أن تخضع للعلاج للمساعدة في خفض خطر الولادة المبكرة أو الوزن المنخفض عند الولادة.

تناول أدويتك أو استخدم الكريم أو الهلام للمدة التي وصفها لك الطبيب حتى لو اختفت الأعراض التي لديك. يمكن أن يؤدي إيقاف العلاج مبكرًا إلى خطر معاودة الإصابة بالمرض.

معاودة الظهور

من الشائع معاودة ظهور التهاب المهبل الجرثومي خلال فترة تتراوح بين ثلاثة و12 شهرًا، على الرغم من تلقي العلاج. يعمل الباحثون على استكشاف علاجات لالتهابات المهبل الجرثومية المتكررة. في حالة تكرر الأعراض مباشرة بعد العلاج، تحدثي مع طبيبك عن العلاجات. قد يكون أحد الخيارات تمديد استخدام علاج ميترونيدازول.

يكمن أحد نهج المساعدة الذاتية في العلاج بتعزيز تكاثر بكتيريا المُلبِّنَة — الذي يحاول تعزيز عدد البكتيريا النافعة في المهبل واستعادة بيئة مهبلية متوازنة — من الممكن تحقيقه من خلال تناول أنواع معينة من الزبادي أو أطعمة أخرى تحتوى على المُلَبِّنات. على الرغم من أن الأبحاث الحالية تُظهر أنه قد يكون هناك بعض الفوائد لعلاج البروبيوتيك، يلزم إجراء المزيد من الأبحاث حول الموضوع.

الاستعداد لموعدك

حاولي الترتيب لموعد الزيارة في يوم بخلاف أيام الدورة الشهرية. بتلك الطريقة، يمكن لطبيب الرعاية الأولية المتابع لحالتك أو طبيب النساء ملاحظة وتقييم الإفرازات المهبلية بعيدًا عن الإفرازات المتعلقة بالدورة الشهرية. تجنبي استخدام السدادات القطنية والبخاخات المزيلة للروائح المهبلية الكريهة، وعدم الاستحمام أو ممارسة الجنس لمدة 24 ساعة قبل موعد الزيارة.

ما يمكنك فعله

لتحقيق أفضل استفادة من وقتك مع الطبيب، وعدم نسيان أي سؤال مهم:

  • أعد قائمة بالأعراض التي تواجهها. أدرج كافة الأعراض التي تعانيها حتى لو لم تعتقد أنها ذات صلة.
  • أعدَ قائمة بأي أدوية، أو فيتامينات، أو أعشاب، أو أي مكملات أخرى تتناولها. أدرج معدل تناوُلك لها وجرعاتها.
  • أحضر مفكرة أو جهازًا إلكترونيًا معك. دوّن ملاحظات بالمعلومات المهمة أثناء زيارتك.
  • أعد قائمة بالأسئلة لطرحها على الطبيب. قم بإدراج أسئلتك الأكثر أهمية أولاً لحال ما إذا نفد الوقت.

بالنسبة إلى التهاب المهبل البكتيري، تتضمن بعض الأسئلة الرئيسية التي يجب أن تطرحيها على طبيبك ما يلي:

  • هل يمكنني أن أفعل أي شيء لمنع التهاب المهبل البكتيري؟
  • ما العلامات والأعراض التي ينبغي أن أبحث عنها؟
  • هل أحتاج إلى تناول دواء؟
  • هل يجب أيضًا إخضاع شريك حياتي لفحص أو علاجه؟
  • هل ثمة تعليمات خاصة لتلقي الدواء؟
  • هل ثمة أي منتجات تصرف دون وصفة طبية ستعالج حالتي؟
  • ما الذي يمكنني القيام به إذا عاودتني الأعراض بعد العلاج؟

لا تتردد في طرح أي أسئلة خلال الزيارة إذا كنت لا تفهم شيئًا ما.

أسئلة قد يطرحها عليك الطبيب

كوني مستعدة للإجابة عن الأسئلة التي يحتمل أن يطرحها عليك الطبيب، مثل:

  • ما الأعراض التي تعانيها؟
  • منذ متى وأنت تعاني هذه الأعراض؟
  • هل لاحظتِ رائحة قوية بالمهبل؟
  • هل سبق لكِ أن تم علاجكِ من التهاب مهبلي؟
  • هل جربتِ أيًا من المنتجات التي تُصرف دون وصفة طبية لعلاج حالتكِ؟
  • هل تناولت أي مضادات حيوية مؤخرًا لأي سبب؟
  • هل أنت نشطة جنسيًا؟
  • هل أنتِ حامل؟
  • هل تستخدمين صابونًا معطرًا أو فقاعات الاستحمام؟
  • هل تستخدمين الدش المهبلي أو بخاخًا للمهبل؟
16/05/2018
References
  1. CDC fact sheet: Bacterial vaginosis fact sheet. Centers for Disease Control and Prevention. http://www.cdc.gov/std/bv/STDFact-Bacterial-Vaginosis.htm. Accessed Jan. 12, 2016.
  2. Bacterial vaginosis. National Institute of Allergy and Infectious Diseases. http://www.niaid.nih.gov/topics/bacterialvaginosis/pages/default.aspx. Accessed Jan. 12, 2016.
  3. Pruthi S (expert opinion). Mayo Clinic, Rochester, Jan. 13, 2016.
  4. American College of Obstetricians and Gynecologists (ACOG) Committee on Practice Bulletins — Gynecology. ACOG Practice Bulletin No. 72. Vaginitis. Obstetrics and Gynecology. 2006;107:1195. Reaffirmed 2011.
  5. Frequently asked questions. Gynecologic problems FAQ028. Vaginitis. American College of Obstetricians and Gynecologists. http://www.acog.org/~/media/For%20Patients/faq028.pdf?dmc=1&ts=20130319T1944039856. Accessed Jan. 12, 2016.
  6. STD treatment guidelines 2010. Centers for Disease Control and Prevention. http://www.cdc.gov/std/treatment/2010/default.htm. Accessed Jan. 12, 2016.
  7. Sobel JD. Bacterial vaginosis. http://www.uptodate.com/home. Accessed Jan. 12, 2016.
  8. Bacterial vaginosis fact sheet. Womenshealth.gov. http://womenshealth.gov/publications/our-publications/fact-sheet/bacterial-vaginosis.cfm. Accessed Jan. 12, 2016.
  9. Flagyl (prescribing information). New York, N.Y.: Pfizer; 2010. http://labeling.pfizer.com/ShowLabeling.aspx?id=570. Accessed Jan. 12, 2016.
  10. Cleocin (prescribing information). New York, N.Y.: Pfizer; 2005. http://labeling.pfizer.com/showlabeling.aspx?id=627. Accessed Jan. 12, 2016.
  11. Tindamax (prescribing information). San Antonio, Texas: Mission Pharma; 2004. http://www.missionpharmacal.com/Global_Content/Package_Inserts/Tindamax.pdf. Accessed Jan. 12, 2016.