التشخيص

سيفحص طبيبك المفاصل أثناء الفحص البدني للكشف عن الورم والاحمرار والدفىء المنبعث من المفصل. وسيرغب الطبيب أيضًا في رؤية كفاءة نطاق تحريك المفاصل لديك. وقد يقترح الطبيب القيام ببعض الاختبارات التالية اعتمادًا على نوع التهاب المفاصل المشتبه به.

الاختبارات المختبرية

يُمكن أن يساعد تحليل الأنواع المختلفة من سوائل الجسم في تحديد نوع التهاب المفاصل لديك. تتضمن سوائل الجسم التي يتم تحليلها عادة الدم والبول وسائل المفاصل. وللحصول على عينة من سائل المفاصل يقوم الطبيب بتطهير وتخدير المنطقة قبل إدخال إبرة في حيز المفصل لسحب بعض السوائل (الشفط).

التصوير

يُمكن أن تكشف هذه الأنواع من الاختبارات عن المشاكل الموجودة في المفصل التي قد تؤدي إِلى ظهور الأعراض. وتتضمن الأمثلة الآتي:

  • الأشعة السينية:باستخدام مستويات منخفضة من الإشعاع لرؤية العظام يُمكن للأشعة السينية أن تُبين التضاؤل في الغضروف وتلف العظام والنتوءات العظمية. وقد لا تُظهِر الأشعة السينية التلف الناجم عن التهاب المفاصل المبكر، لكنها غالبًا ما تُستخدم لتتبع تقدم المرض.
  • التصوير المقطعي المحوسب:تأخد التفريسات المقطعية المحوسبة الأشعة السينية من عدة زوايا مختلفة وتجمع المعلومات لإنتاج لقطات مقطعية مستعرضة للتراكيب الداخلية. يُمكن أن تصور فحوص التصوير المقطعي المحوسب كلاً من العظام والأنسجة الرخوة المحيطة بها في آنٍ واحد.
  • التصوير بالرنين المغناطيسي:يُمكن أن يلتقط التصوير بالرنين المغنطيسي الذي يجمع بين الموجات الراديوية والمجال المغناطيسي القوي صورًا مقطعية مستعرضة للأنسجة الرخوة بطريقة أكثر تفصيلاً، ومن أمثلة الانسجة الرخوة الغضروف والأوتار والأربطة.
  • التصوير بالموجات فوق الصوتية: تستخدم هذه التقنية موجات صوتية عالية التردد لتصوير الأنسجة الرخوة والغضروف والتراكيب التي تحتوي على السوائل مثل الأَجِرْبَة، كما تُستخدم الموجات فوق الصوتية أيضاً في توجيه تثبيت الإبرة عند إجراء عمليات حقن وشفط المفاصل.

الطريقة العلاجية

تُركز معالجة التهاب المفاصل على تخفيف الأعراض وتحسين قيام المفصل بوظائفه. وقد يكون من الضروري أن تُجَرِّب العديد من الطرق العلاجية المختلفة أو تركيبة من العلاجات قبل أن يتم تحديد العلاج الأنسب لك.

الأدوية

تتباين الأدوية التي تُستخدم في علاج التهاب المفاصل حسب نوع التهاب المفاصل. وتتضمن أدوية التهاب المفاصل التي يشيع استعمالها ما يلي:

  • المُسكنات:تُفيد هذه الأدوية في تقليل الألم لكنها لا تؤثر على الالتهاب. وتتضمن أمثلتها أسيتامينوفين (مثل تايلينول وغيره)، وترامادول (مثل أولترام وأولتراسيت وغيرهما) والأدوية المُخدرة التي تحتوي على أوكسيكودون (مثل بيركوسيت وأوكسيكونتين وغيرهما) أو هيدروكودون (مثل نوركو وفايكوبروفين وغيرهما).
  • العقاقير غير الستيروئيدية المضادة للالتهابات:تُقلل العقاقير غير الستيروئيدية المضادة للالتهابات من الألم والالتهاب معاً. ويدخل في جملة العقاقير غير الستيروئيدية المضادة للالتهابات التي تُتاح دون وصفة طبية آيبوبروفين (مثل أدفل وموترن آي بي وغيرهما) ونابروكسين الصوديوم (أليف). وتتوفر بعض أنواع العقاقير غير الستيروئيدية المضادة للالتهابات بوصفة طبية فقط. وقد يؤدي تناول العقاقير غير الستيروئيدية المضادة للالتهابات عن طريق الفم إِلى تهيُّج المعدة، وقد يزيد بعضها من خطر الإصابة بالنوبة القلبية أو السكتة الدماغية. تتوفر بعض العقاقير غير الستيروئيدية المضادة للالتهابات على شكل كريمات أو دِهان هُلامية القوام يمكن وَضعِها على المفاصل أيضًا.
  • مُضادات التهيُّج: تحتوي بعض أنواع الكريمات والمراهم على المنثول أو الكابساسين، وهو المُكون الذي يجعل الفلفل الحار لاذع الطعم. وقد يُؤثر فرك هذه المستحضرات على الجلد الواقع فوق المفصل المؤلم على إرسال إشارات الألم من المفصل نفسه.
  • المضادات الرثية المُعدلة للمرض:تعمل المضادات الرثية المُعدلة للمرض التي تُستخدم غالبًا لعلاج التهاب المفاصل الروماتويدي على إبطاء أو منع جهاز المناعة لديك من مهاجمة مفاصل جسمك. وتتضمن أمثلة ذلك الميثُوتْريكْسات (تريكسال) والهايدروكسيكلوروكين (بلاكونيل).
  • مُعدِّلات الاستجابة البيولوجية:مُعدِّلات الاستجابة البيولوجية عادةً ما تُستخدم مع المضادات الرثية المُعَدِلة للمرض، وهي عقاقير مُهَندَسة جينياً لاستهداف مختلف جزيئات البروتينات التي تدخُل في الاستجابة المناعية. وتتضمن الأمثلة ايتانيرسيبت (أنبريل) وإنفليكسيماب (رميكيد).
  • كورتيكوستيروئيد:وتعمل هذه الفئة من العقاقير التي تتضمن بردنيزون وكورتيزون على تقليل الالتهاب وكبت نظام المناعة. ويُمكن أخذ عقاقير الكورتيكوستيرئيد عن طريق الفم أو حقنها مباشرة في المفصل المؤلم.

العلاج

يُمكن أن يكون العلاج الطبيعي مفيدًا في بعض أنواع التهاب المفاصل. ويُمكن أن تُحسِّن التمارين الرياضية نطاق الحركة وتُقوِّي العضلات المحيطة بالمفاصل. وقد يكون استخدام الجبائر والدعامات في بعض الحالات مسموح به.

الجراحة

في حال لم تكن التدابير التحفظية مُساعدة فقد يقترح طبيبك الخضوع للجراحة، ومنها الآتي:

  • إصلاح المفصل: يُمكن في بعض الحالات تنعيم أسطح المفاصل أو إعادة رصفِها للحد من الألم وتحسين الفاعلية الوظيفية. ويُمكن تنفيد مثل تلك الأنواع من الإجراءات بمنظار المفصل — ذلك بعمل فتحات صغيرة فوق المفصل.
  • استبدال المفصل:يتم في هذا الإجراء إزالة المفصل التالف واستبداله بمفصل اصطناعي. وتُعد مفاصل الوركين والركبتين من المفاصل التي يشيع استبدالها.
  • دمج المفصل:يُستخدم هذا الإجراء في كثير من الأحيان مع المفاصل الأصغر حجماً كمفاصل الرسغين والكاحلين والأصابع. فيتم خلال هذا الإجراء إزالة طرفا عظمتي المفصل ثُمَّ يُدمج الطرفين معًا حتى يتماثلا للشفاء في وحدة واحدة ثابتة.

التجارب السريرية

اطلع على الدراسات التي تجريها Mayo Clinic لاختبار العلاجات والتدخلات الطبية والفحوصات الجديدة كوسائل للوقاية من هذا المرض أو تشخيصه أو علاجه أو السيطرة عليه.

نمط الحياة والعلاجات المنزلية

يُمكن في العديد من الحالات تقليل أعراض التهاب المفاصل باتخاذ التدابير التالية:

  • تخفيف الوزن: إِذا كُنتَ تُعاني من البدانة فإن التخلص من الوزن سيُقلل من الضغط على المفاصل التي تحمل الوزن. وقد يزيد ذلك من حركتك ويحد من إصابة المفاصل في المستقبل.
  • ٍممارسة التمارين الرياضية: يمكن أن تفيد ممارسة التمارين الرياضية بانتظام في الحفاظ على مرونة المفاصل. قد تكون السباحة والتمارين الهوائية المائية من الخيارات الجيدة لأن قابلية الطفو على الماء يقلل من الضغط الواقع على المفاصل الحاملة للوزن.
  • الحرارة والبرودة: قد تفيد الكمادات الحارة أو كمادات الثلج في تخفيف آلام التهاب المفاصل.
  • الوسائل المُعينَة: يُمكن أن يفيد استخدام العكاكيز والمشايات ومقاعد المراحيض المرتفعة وغيرها من الوسائل المُعينة في حماية المفاصل وتحسين مقدرتك على أداء المهام اليومية.

الطب البديل

يستخدم الكثير من الناس العلاجات البديلة لتخفيف التهاب المفاصل لكن هناك القليل من الأدلة الموثوقة لدعم استخدام العديد من هذه المنتجات. وتتضمن أكثر العلاجات البديلة الواعدة استخداماً في علاج التهاب المفاصل ما يلي:

  • الوخز بالإبر:يستخدم هذا العلاج إبرًا دقيقة تُدخل في نقاط محددة على الجلد لتقليل أنواع كثيرة من الألم، بما في ذلك الألم الذي تسببه بعض أنواع التهاب المفاصل.
  • غلوكوزامين:على الرغم من أن نتائج الدراسات البحثية كانت متفاوتة لكن يظهر الآن أن غلوكوزامين لا يعمل بشكل أفضل من العلاج الوهمي. لكن يعمل كلاً من الغلوكوزامين والعلاج الوهمي على تخفيف ألم التهاب المفاصل بشكل أفضل من عدم أخذ العلاج أصلاً خاصةً لدى الأشخاص الذي يعانون من ألم يتفاوت مستواه بين متوسط إلى شديد.
  • اليوغا أو التاي شي: قد تُحسِّن حركات المد والإطالة البطيئة المرتبطة برياضتي اليوغا والتاي شي من مرونة المفصل ونطاق الحركة لدى الأشخاص الذين يُعانون من بعض أنواع التهاب المفاصل.
  • التدليك:قد يزيد تمسيد العضلات الخفيف وتدليكها من تدفق الدم وتدفئة المفاصل المتضررة وبالتالي تخفيف الألم مؤقتًا. اِحرِّص على أن يعرف أخصائي التدليك مكان المفاصل المصابة بالتهاب المفاصل.

التحضير استعداداً للموعد الطبي

في حين أنه قد تُناقش الأعراض الخاصة بك مع طبيب العائلة أولاً إلا أنه قد يُحيلك إلى طبيب متخصص بمعالجة مشاكل المفاصل (طبيب الروماتيزم) لإجراء المزيد من التقييم الطبي.

ما يمكنك فعله

كَوِّن قائمة تتضمن الآتي قبل موعدك الطبي:

  • وصف مفصل عن الأعراض لديك
  • معلومات عن المشاكل الصحية التي عانيتَ منها في الماضي
  • معلومات عن المشاكل الصحية الخاصة بوالديك أو الأشقاء
  • جميع الأدوية والمكملات الغذائية التي تتناولها
  • الأسئلة التي تود طرحها على الطبيب

ما الذي تتوقعه من طبيبك

قد يطرح الطبيب عليك بعضاً من الأسئلة التالية:

  • متى بدأت الأعراض لديك؟
  • هل تؤدي الأنشطة إلى تحسُّن الألم أو إِلى تفاقمه؟
  • أين هي المفاصل التي تؤلمك؟
  • هل ألم المفاصل يسري في تاريخ عائلتك؟
07/03/2018
  1. Arthritis and rheumatic diseases. National Institute of Arthritis and Musculoskeletal Diseases. http://www.niams.nih.gov/Health_Info/Arthritis/arthritis_rheumatic.asp. Accessed Dec. 2, 2015.
  2. Living with arthritis: Health information basics for you and your family. National Institute of Arthritis and Musculoskeletal Diseases. http://www.niams.nih.gov/Health_Info/Arthritis/default.asp. Accessed Dec. 2, 2015.
  3. Ferri FF. Osteoarthritis. In: Ferri's Clinical Advisor 2016. Philadelphia, Pa.: Mosby Elsevier; 2016. https://www.clinicalkey.com. Accessed Dec. 3, 2015.
  4. Ferri FF. Rheumatoid arthritis. In: Ferri's Clinical Advisor 2016. Philadelphia, Pa.: Mosby Elsevier; 2016. https://www.clinicalkey.com. Accessed Dec. 3, 2015.
  5. Kalunian KC. Initial pharmacologic therapy of osteoarthritis. http://www.uptodate.com/home. Accessed Dec. 3, 2015.
  6. Weisman MH, et al. Total joint replacement for severe rheumatoid arthritis. http://www.uptodate.com/home. Accessed Dec. 3, 2015.
  7. Osteoarthritis and complementary health approaches. National Center for Complementary and Integrative Health. https://nccih.nih.gov/health/arthritis/osteoarthritis. Accessed Dec. 3, 2015.
  8. Rheumatoid arthritis and complementary health approaches. National Center for Complementary and Integrative Health. https://nccih.nih.gov/health/RA/getthefacts.htm. Accessed Dec. 3, 2015.