التشخيص

في أثناء موعدك، سيقوم طبيبك بإجراء فحص للحوض للتحقق من وجود أي مشاكل في أعضائك التناسلية. إذا لم يحدث لديك الحيض مسبقًا، فقد يفحص طبيبك الثديين والأعضاء التناسلية ليرى ما إذا كنت تواجهين التغيرات الطبيعية لمرحلة البلوغ.

قد يكون انقطاع الحيض علامة على مجموعة معقدة من المشاكل الهرمونية. قد يستغرق إيجاد السبب الكامن وقتًا وقد يتطلب أكثر من نوع واحد من الاختبارات.

اختبارات المختبر

قد يكون هناك حاجة إلى إجراء اختبارات الدم، بما في ذلك:

  • اختبار الحمل. سيكون هذا على الأرجح الاختبار الأول الذي يقترحه طبيبك، لاستبعاد الحمل المحتمل أو لتأكيده.
  • اختبار وظائف الغدة الدرقية. يمكن لقياس كمية الهرمون المنبه للدرقية (TSH) في الدم أن يحدد إذا كانت الغدة الدرقية تعمل بشكل ملائم.
  • اختبار وظائف المبيض. يمكن لقياس كمية هرمون تحفيز الجريبات (FSH) في الدم أن يحدد إذا كان المبيضان يعملان بشكل ملائم.
  • اختبار البرولاكتين. قد تكون المستويات القليلة من هرمون البرولاكتين علامة على ورم الغدة النخامية.
  • اختبار الهرمون الذكوري. إذا كنت تواجهين زيادة في شعر الوجه وصوتًا عميقًا، فقد يحتاج طبيبك إلى التحقق من مستوى الهرمون الذكوري في الدم.

اختبار تحدي الهرمون

لإجراء هذا الاختبار، ستتناولين دواءً هرمونيًا لمدة تتراوح بين سبعة إلى عشر أيام (10) لإطلاق نزيف الدورة الشهرية. يمكن أن تخبر نتيجة هذا الاختبار طبيبك ما إذا كانت دورتك الشهرية توقفت نتيجة نقص هرمون الإستروجين.

اختبارات التصوير الطبي

اعتمادًا على العلامات والأعراض البادية عليك — ونتيجة أي من اختبارات الدم التي أجريتها — قد يوصي طبيبك بإجراء أحد اختبارات التصوير التالية أو أكثر:

  • الموجات فوق الصوتية. يستخدم هذا الاختبار موجات صوتية لإنتاج صورة لأعضائك الداخلية. إذا لم تكن لديك دورة شهرية مسبقًا، فقد يقترح طبيبك إجراء اختبار بالموجات الصوتية للتحقق من وجود أي تشوهات في الأعضاء التناسلية.
  • التصوير المقطعي المحوسب (CT). تجمع فحوص التصوير المقطعي المحوسب (CT) بين العديد من صور الأشعة السينية المأخوذة من اتجاهات مختلفة لإنتاج صور مقطعية مستعرضة للبنى الداخلية. يمكن لالفحص بالتصوير المقطعي المحوسب (CT) أن يشير إلى ما إذا كان مظهر الرحم والمبيضين والكليتين طبيعيًا.
  • التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI). يستخدم التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI) موجات الراديو مع المجالات المغناطيسية القوية لإنتاج صور مفصلة بشكل استثنائي للأنسجة الرخوة داخل الجسم. قد يطلب طبيبك إجراء تصوير بالرنين المغناطيسي (MRI) للتحقق من ورم الغدة النخامية.

فحوص المناظير

إذا لم تظهر الاختبارات الأخرى أي سبب محدد، فقد يوصي طبيبك بإجراء تنظير الرحم — وهو اختبار يتم فيه تمرير كاميرا رفيعة ومضاءة من خلال المهبل وعنق الرحم للنظر إلى داخل الرحم.

العلاج

يعتمد العلاج على السبب الكامن وراء انقطاع الطمث. في بعض الحالات، يمكن لحبوب منع الحمل أو غيرها من طرق العلاج الهرمونية إعادة دورات الطمث لديك. قد يعالج انقطاع الطمث الناجم عن اضطرابات الغدة الدرقية أو الغدة النخامية بالأدوية. إذا تسبب ورم أو انسداد هيكلي في المشكلة، فقد تكون الجراحة ضرورية.

نمط الحياة والعلاجات المنزلية

بعض عوامل نمط الحياة — مثل الإفراط في التمرين أو النقص المفرط للطعام — يمكن أن تسبب انقطاع الحيض، لذلك جاهدي لأجل التوازن بين العمل والترفيه والراحة. قيّمي مجالات الإجهاد والنزاع في حياتك. إن لم يكن بإمكانك الحد من الإجهاد من تلقاء نفسك، فاطلبي المساعدة من عائلتك أو أصدقائك أو طبيبك.

كوني على دراية بالتغيرات في دورتك الشهرية وتحققي من طبيبك إن كانت لديك مخاوف. احتفظي بسجل بمواعيد دورتك الشهرية. لاحظي تاريخ بدء دورتك الشهرية، ومدة استمرارها وأي أعراض مزعجة تصابين بها.

الاستعداد لموعدك

من المرجح أن يكون موعدكِ الأول مع موفر الرعاية الأولية أو طبيب أمراض النساء لديكِ.

إليك بعض المعلومات لمساعدتك على الإعداد لموعدك ومعرفة ما يمكن توقعه من طبيبك.

ما يمكنك فعله

الاستعداد لموعدك:

  • دوّن جميع أعراضك, متضمنة توقيت البداية وتاريخ النوبات الأخيرة ومدتها، إذا كنت تعلم تاريخها.
  • أعد ملحوظة بمعلوماتك الطبية الرئيسية، بما في ذلك أي حالات أخرى تُعالج منها، وأسماء أي أدوية أو جرعات أو فيتامينات أو مكملات غذائية تتناولها بانتظام.
  • راجع تاريخك العائلي, تحقق من إذا كانت والدتك أو أي من أخواتك يعانين من مشاكل الطمث.
  • دوِّن أسئلتك لطرحها على الطبيب، بسرد أهمها أولاً في حالة ضيق الوقت.

بالنسبة لانقطاع الطمث، تتضمن بعض الأسئلة الأساسية التي يجب طرحها على الطبيب ما يلي:

  • ما الأسباب المحتملة لتأخير الحيض؟
  • هل يلزمني الخضوع لأي اختبارات؟ كيف ينبغي عليّ الإعداد لتلك الفحوصات؟
  • ما خيارات العلاج المتوفرة؟ ما العلاج الذي توصي به؟
  • هل لديك أي كتيبات إعلامية بهذا الشأن؟ ما المواقع الإلكترونية التي توصي بها؟

ما الذي تتوقعه من طبيبك

قد يطرح طبيبك عليك عددًا من الأسئلة، مثل:

  • متى كانت آخر دورة شهرية لديك؟
  • هل أنت نشطة جنسيًا؟
  • هل يمكن أن تكوني حاملاً؟
  • هل تستخدمين موانع الحمل؟
  • هل تعانين من أي ضغوط نفسية؟
  • هل عانيتِ من زيادة الوزن أو فقدانه؟
  • كم مرة تمارسين الرياضة وما مدى حدتها؟
  • هل تعاني من أي حالات طبية أخرى؟
25/07/2019
  1. DeCherney AH, et al. Current Diagnosis & Treatment Obstetrics & Gynecology.11th ed. New York, N.Y.: The McGraw-Hill Companies; 2013. http://www.accessmedicine.com/resourceTOC.aspx?resourceID=788. Accessed Jan. 21, 2014.
  2. Klein DA, et al. Amenorrhea: An approach to diagnosis and management. American Family Physician. 2013;87:781.
  3. Goldman L, et al. Goldman's Cecil Medicine. 24th ed. Philadelphia, Pa.: Saunders Elsevier; 2012. http://www.clinicalkey.com. Accessed Jan. 20, 2014.
  4. Welt CK, et al. Etiology, diagnosis and treatment of secondary amenorrhea. http://www.uptodate.com/home. Accessed Jan. 21, 2014.
  5. Welt CK, et al. Etiology, diagnosis and treatment of primary amenorrhea. http://www.uptodate.com/home. Accessed Jan. 21, 2014.
  6. Bope ET, et al. Conn's Current Therapy. Philadelphia, Pa.: Saunders Elsevier; 2013. http://www.clinicalkey.com. Accessed Jan. 20, 2014.
  7. AskMayoExpert. Primary amenorrhea. Rochester, Minn.: Mayo Foundation for Medical Education and Research; 2017.
  8. AskMayoExpert. Secondary amenorrhea. Rochester, Minn.: Mayo Foundation for Medical Education and Research; 2018.