نظرة عامة

يعتبر اضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط (ADHD) مرضًا مزمنًا يصيب ملايين الأطفال وغالبًا ما يستمر حتى فترة البلوغ. يتضمن اضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط مجموعة من المشكلات المستمرة، مثل الصعوبة في مواصلة الانتباه، وفرط النشاط، والسلوك المتهور.

قد يعاني الأطفال المصابون باضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط أيضًا قلة احترام الذات، والعلاقات المضطربة وضعف الأداء في المدرسة. تقل الأعراض أحيانًا مع التقدم في العمر. ومع ذلك، لا يتخلص معظم الأشخاص أبدًا من أعراض اضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط بشكل تام. ولكن يمكنهم تعلم الاستراتيجيات للنجاح.

بينما لن يداوي العلاج اضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط، يمكن أن يساعد في التعامل مع الأعراض بشكل كبير. يتضمن العلاج عادةً الأدوية والتدخلات السلوكية. يمكن أن يشكل العلاج والتشخيص المبكر فارقًا كبيرًا في النتيجة.

رعاية الأطفال المصابين باضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط في Mayo Clinic (مايو كلينك)

الأعراض

تشمل السمات الأساسية لاضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط عدم الانتباه والسلوك المتهور والنشاط المفرط. وتبدأ أعراض اضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط قبل سن 12 عامًا، ويمكن ملاحظتها في عمر مبكر يصل إلى 3 سنوات لدى بعض الأطفال. يمكن أن تكون أعراض اضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط خفيفة أو معتدلة أو شديدة، وقد تستمر حتى فترة البلوغ.

غالبًا ما يحدث اضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط عند الذكور أكثر من الإناث، وقد تختلف السلوكيات عند البنين عن البنات. على سبيل المثال، قد يكون البنين أكثر نشاطًا وقد تميل البنات إلى عدم الانتباه بهدوء.

يوجد ثلاثة أنواع فرعية من اضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط:

  • قلة الانتباه السائدة. تندرج أغلب الأعراض تحت عدم الانتباه.
  • السلوك المتهور والنشاط المفرط السائدان. تتعلق أغلب الأعراض بفرط النشاط والتهور.
  • مشترك. يعتبر النوع الأكثر شيوعًا في الولايات المتحدة، وهو خليط من أعراض عدم الانتباه وأعراض التهور والنشاط المفرط.

تشتت الانتباه

يمكن في كثيرٍ من الأحيان للطفل الذي يظهر نمطًا من عدم الاهتمام أن:

  • يفشل في إيلاء اهتمام وثيق للتفاصيل أو يقوم بأخطاء طائشة في العمل المدرسي
  • يواجه مشكلة في التركيز على المهام أو اللعب
  • يبدو غير منصت، حتى عندما يتم التحدث إليه مباشرة
  • يواجه صعوبة في متابعة التعليمات ويفشل في إنهاء العمل المدرسي أو الأعمال المنزلية
  • يعاني من مشكلات في تنظيم المهام والأنشطة
  • يتجنب أو لا يُعجَب بالمهام التي تتطلب مجهودًا عقليًا مركّزًا، مثل الواجب المنزلي
  • يفقد العناصر اللازمة للمهام أو الأنشطة، على سبيل المثال، الألعاب والتكليفات المدرسية وأقلام الرصاص
  • يتشتت انتباهه بسهولة
  • ينسى القيام ببعض الأنشطة اليومية، مثل نسيان للقيام بالأعمال المنزلية

فرط النشاط والاندفاعية

الطفل الذي يظهر نمطًا من أنماط فرط النشاط وأعراض السلوك الاندفاعي غالبًا يكون:

  • يتململ أو يقرع بيديه أو قدميه أو يتلوى في المقعد
  • يجد صعوبة في الجلوس في الفصل أو في المواقف الأخرى
  • يستمر في التحرك، بحركة ثابتة
  • يجري بالجوار أو يتسلق في مواقف لا تناسب فعل ذلك
  • يجد صعوبة في اللعب أو القيام بالأنشطة بهدوء
  • يتحدث كثيرًا
  • يتسرع بالإجابة ويقاطع السائل
  • يجد صعوبة في انتظار دوره
  • يقطع على الآخرين حديثهم أو ألعابهم أو أنشطتهم أو يتطفل عليهم

مشاكل أخرى

بالإضافة إلى ذلك، يواجه الطفل الذي يعاني من اضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط (ADHD) ما يلي:

  • أعراض لمدة ستة أشهر على الأقل
  • العديد من الأعراض التي تؤثر سلبًا على الحياة المدرسية أو المنزلية، أو العلاقات في أكثر من محيط، مثل المنزل والمدرسة
  • السلوكيات التي لا تكون طبيعية للأطفال في نفس العمر الذين لا يعانون من اضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط (ADHD)

السلوك الطبيعي مقابل نقص الانتباه وفرط النشاط

يكون أغلب الأطفال الأصحاء غير منتبهين، أو مفرطي النشاط، أو مندفعين في وقت أو آخر. ومن الطبيعي أن يكون مدى انتباه الأطفال في عمر ما قبل المدرسة قصيرًا، وألا يستطيعوا الالتزام بنشاط واحد مدة طويلة. وحتى عند الأطفال الأكبر سنًا والمراهقين، يتوقف مدى الانتباه غالبًا على مستوى الاهتمام.

وينطبق الأمر نفسه على فرط النشاط. والأطفال الصغار نشطون بطبيعتهم — غالبًا ما يظلون محتفظين بكامل طاقتهم مدة طويلة بعد أن يكونوا قد أرهقوا آبائهم تمامًا. وبالإضافة لذلك، يملك بعض الأطفال بطبيعتهم مستوى نشاط أعلى من غيرهم ليس إلا. يجب عدم تشخيص إصابة الأطفال باضطراب نقص الانتباه وفرط النشاط (ADHD) لمجرد أنهم مختلفون عن أصدقائهم وأشقائهم.

والأطفال الذين يعانون من مشكلات بالمدرسة، ولكن يتوافقون جيدًا في المنزل أو مع الأصدقاء يجابهون على الأرجح شيئًا غير نقص الانتباه وفرط النشاط. وينطبق الأمر نفسه على الأطفال مفرطي النشاط أو غير المنتبهين في المنزل، ولكن الذين لا تتأثر دراستهم ولا صداقاتهم بذلك.

متى تزور الطبيب

إذا كنت قلقًا تجاه إظهار طفلك لعلامات نقص الانتباه مع فرط النشاط (ADHD)، فاذهب إلى طبيب الأطفال أو طبيب العائلة. قد يُحيلك الطبيب إلى أخصائي، ولكن من المهم أن تخضع إلى تقييم طبي في البداية للتحقق من وجود أسباب أخرى محتملة تتسبب في الصعوبات التي يعانيها طفلك.

الأسباب

في حين أن السبب الصحيح لاضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط غير واضح، تستمر الجهود البحثية. قد تشمل العوامل التي يمكن أن تشارك في تطور اضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط (ADHD) ما يلي:

  • العوامل الوراثية. يمكن أن ينتشر اضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط (ADHD) بين العائلات، وتشير الدراسات إلى أن الجينات قد تؤدي دورًا.
  • البيئة. قد تؤدي بعض العوامل البيئية، مثل التعرض للرصاص، إلى زيادة الخطر.
  • التطور. قد تؤدي المشكلات المتعلقة بالجهاز العصبي المركزي في المراحل الأساسية في النمو دورًا.

عوامل الخطر

يمكن أن تتضمن عوامل خطر اضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط ما يلي:

  • أقرباء الدم، مثل أحد الوالدين أو الأشقاء، المصابون باضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط أو اضطراب آخر للصحة النفسية
  • التعرض للسموم البيئية كالرصاص الموجود بشكل أساسي في الطلاب والأنابيب في المباني القديمة
  • استخدام الم للعقاقير أو الكحول أو التدخين خلال الحمل
  • الولادة المبكرة

على الرغم من الاشتباه في السكر بالتسبب في فرط النشاط، إلا أنه لا يوجد دليل موثوق على ذلك. يمكن أن يؤدي العديد من المشاكل في الطفولة إلى صعوبة في مواصلة الانتباه، ولكن ذلك ليس هو الحال في اضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط (ADHD).

المضاعفات

من الممكن أن تؤدي الإصابة باضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط إلى جعل الحياة صعبة بالنسبة للأطفال. الأطفال المصابين باضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط:

  • يتشاجرون في الغالب في الفصل، مما قد يؤدي إلى فشلهم على المستوى الدراسي ومعاملتهم بشكل سيء من قبل الأطفال والأفراد البالغين الآخرين
  • يتعرضون لقدر أكبر من الحوادث والإصابات مقارنة بالأطفال غير المصابين باضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط
  • ينخفض مستوى ثقتهم بأنفسهم
  • يكونوا أكثر عرضة لمواجهة المتاعب في التفاعل والقبول من قبل الأقران والأفراد البالغين
  • يتعرضون لقدر أكبر من المخاطر المتعلقة بإدمان الكحول والمخدرات وغير ذلك من السلوكيات الإجرامية

الأمراض الموجودة

لا يسبب اضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط مشاكل نفسية أو إنمائية أخرى. ومع ذلك، يكون الأطفال المصابون باضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط أكثر عرضة من الآخرين لحالات مرضية مثل:

  • صعوبات التعلم، بما في ذلك مشكلات في الفهم والتواصل
  • اضطرابات القلق، والتي قد تسبب القلق الساحق، والعصبية
  • الاكتئاب، والذي يحدث غالبًا لدى الأطفال الذين يعانون نقص الانتباه مع فرط النشاط
  • اضطراب تقلبات المزاج التخريبية، يتميز بالتهيج ومشاكل تحمل الاحباط
  • اضطراب التحدي المعارض (ODD)، يُعرَّف عمومًا كنمط سلوك سلبي، وتحدٍّ وعدائي تجاه شخصيات السلطة
  • اضطراب السلوك، يتسم بالسلوك المعادي للمجتمع مثل السرقة، والتشاجر، وتدمير الممتلكات، وإيذاء الناس أو الحيوانات
  • اضطراب ثنائي القطب، والذي يشمل الاكتئاب وكذلك السلوك الهوسي,
  • متلازمة توريت، هو اضطراب عصبي يتميز بالتشنجات العضلية أو الصوتية المتكررة

الوقاية

للمساعدة في تقليل خطر إصابة طفلك باضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط:

  • في أثناء الحمل، تجنبي أي شيء يمكن أن يضر بالنمو الجنيني. على سبيل المثال، لا تشربي الكحول أو تستخدمي العقاقير المخدرة أو تدخني السجائر.
  • احمي طفلك من التعرض للملوثات والمواد السامة، بما في ذلك تدخين السجائر والدهانات التي تحتوي على الرصاص (الموجود في بعض المباني القديمة).
  • الحد من قضاء الوقت أمام الشاشات. قد تقتضي الحيطة أن يتجنب الأطفال التعرض المفرط للتلفزيون وألعاب الفيديو في السنوات الخمس الأولى من الحياة، على الرغم من أن ذلك لا يزال غير مثبت.

إذا كان طفلك مصابًا باضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط، للمساعدة في تقليل المشكلات أو المضاعفات:

  • اتسم بالاتساق وضع حدودًا تترتب عليها عواقب واضحة لسلوك طفلك.
  • ضع لطفلك روتينًا يوميًا بتوقعات واضحة تشمل أمورًا مثل موعد النوم، ووقت الصباح، ووقت الوجبات، والأعمال المنزلية البسيطة، ووقت التلفزيون.
  • تجنّب المهام المتعددة لك عند التحدث مع طفلك، وقم بتواصل بصري عند إعطاء التعليمات، وخصص بضع دقائق كل يوم للثناء على طفلك.
  • يمكنك العمل مع المعلمين ومقدمي الرعاية لتحديد المشاكل مبكرًا، وتقليل تأثير هذا المرض في حياة طفلك.

اضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط (ADHD) لدى الأطفال care at Mayo Clinic

16/05/2018
References
  1. Attention-deficit/hyperactivity disorder. In: Diagnostic and Statistical Manual of Mental Disorders DSM-5. 5th ed. Arlington, Va.: American Psychiatric Association; 2013. http://www.psychiatryonline.org. Accessed Jan. 5, 2016.
  2. Attention deficit hyperactivity disorder (ADHD). National Institute of Mental Health. http://www.nimh.nih.gov/health/topics/attention-deficit-hyperactivity-disorder-adhd/index.shtml. Accessed Dec. 9, 2015.
  3. Rostain A, et al. Toward quality care in ADHD: Defining the goals of treatment. Journal of Attention Disorders. 2015;19:99.
  4. Vande Voort JL, et al. Impact of the DSM-5 attention-deficit/hyperactivity disorder age-of-onset criterion in the US adolescent population. Journal of the American Academy of Child and Adolescent Psychiatry. 2014;53:736.
  5. Cook AJ. Allscripts EPSi. Mayo Clinic, Rochester, Minn. Nov. 18, 2015.
  6. Rowland AS, et al. The prevalence of ADHD in a population-based sample. Journal of Attention Disorders. 2015;19:741.
  7. Attention-deficit/hyperactivity disorder (ADHD). Centers for Disease Control and Prevention. http://www.cdc.gov/ncbddd/adhd/. Accessed Jan. 5, 2016.
  8. For parents and caregivers. National Resource Center on ADHD. http://www.chadd.org/Understanding-ADHD/For-parents-caregivers.aspx. Accessed Jan. 5, 2016.
  9. Attention-deficit hyperactivity disorder (ADHD). American Academy of Family Physicians. http://familydoctor.org/familydoctor/en/diseases-conditions/attention-deficit-hyperactivity-disorder-adhd.html. Accessed Jan. 5, 2016.
  10. Harris MN, et al. ADHD and learning disabilities in former late preterm infants: A population-based birth cohort. Pediatrics. 2013;132:e630.
  11. ADHD. National Alliance on Mental Illness. https://www.nami.org/Learn-More/Mental-Health-Conditions/ADHD/Overview. Accessed Jan. 5, 2016.
  12. Bader A, et al. Complementary and alternative therapies for children and adolescents with ADHD. Current Opinion in Pediatrics. 2012;24:760.
  13. Southammakosane C, et al. Pediatric psychopharmacology for treatment of ADHD, depression, and anxiety. Pediatrics. 2015;136:351.
  14. Connolly JJ, et al. Attention-deficit hyperactivity disorder and pharmacotherapy — Past, present, and future: A review of the changing landscape of drug therapy. Therapeutic Innovation and Regulatory Science. 2015;49:632.
  15. Levy S, et al. Childhood ADHD and risk for substance dependence in adulthood: A longitudinal, population-based study. PLOS One. 2014;9:e105640.
  16. Bhagia J (expert opinion). Mayo Clinic, Rochester, Minn. Feb. 21, 2016.