يتعهَّد أطباء Mayo Clinic بتوفير رعاية خاصة، وشاملة، وحديثة لك. كما أنهم يُدركون أن سرطان الرأس والرقبة يكون مميَّزًا في كل شخص عن غيره. ولهذا يسلك خبراء Mayo Clinic نهجًا متعدِّد التخصصات لعلاجكَ من السرطان، والحفاظ على وظائفكَ الحيوية ومظهركَ الذي تأثَّر بالسرطان في نفس الوقت واستعادتهما.

ولتوفير الرعاية التي تُلبِّي احتياجاتكَ، يستضيف مركز سرطان الرأس والرقبة في Mayo Clinic فريقًا من الخبراء الذين يتعاونون معًا لعلاج كل أنواع السرطان التي تُصيب الرأس والرقبة. يُركِّز هؤلاء الخبراء على وضع خطة علاجية مميَّزة لكل فرد عن طريق جمع جهود كل من الجراحين، واختصاصيي الأورام، والأشعة، والأمراض، والعلاج الإشعاعي، وغيرهم من المختصين.

ونظرًا لحقيقة أن سرطان الرأس والرقبة غالبًا ما يُسبِّب تعسُّرًا في الكلام، والبلع، والتنفُّس وتعبيرات الوجه، فإن الفريق الجراحي يتضمَّن كلًّا من الجرَّاحين المختصين في إزالة السرطان والجرَّاحين المختصين في استعادة الوظائف الحيوية المعقَّدة والجراحة الترميمية.

صَنَّفَت تقارير News & World الأمريكية Mayo Clinic كأفضل مستشفى في أمريكا، كما قالت: إن جهود Mayo في قسم الأنف والأذن والحنجرة والسرطان تُعَدُّ الأفضل في البلاد.

اقرأْها كلها مُلخّص

يقوم د. مور وزملاؤه بفحص نموذج مطبوع ثلاثي الأبعاد لوجه مريض قبل إجراء الجراحة.