عيادة الساركويد القلبي نظرة عامة

في مايو كلينك، يُشخّص المرضى الذين تظهر عليهم أعراض تشير إلى احتمال إصابتهم بالساركويد القلبي وعلاجهم على يد فريق من الخبراء في عيادة الساركويد القلبي. وتتوافر هذه الخدمات في مجمعات مايو كلينك في ولايات أريزونا وفلوريدا ومينيسوتا.

والساركويد القلبي هو اضطراب مناعي ذاتي نادر يتسبب في تكتل الخلايا معًا في شكل أورام حبيبية تعطل وظيفة القلب. وهو أحد أنواع الساركويد. ومن الممكن أن تتشابه أعراض الساركويد القلبي مع أعراض حالات مرضية أخرى، ويمكن أن يستمر دون تشخيص لسنوات. لذا، من الضروري التحدث إلى أطباء القلب الذين يفهمون الحالة إذا كانت تظهر عليك أعراض مثل الخفقان أو ألم الصدر أو ضيق النفس أو الشعور بأنك على وشك الإغماء.

لا يوجد علاج معروف للساركويد، لكن قد تشفى الحالة من تلقاء نفسها. ويمكن أن يساعد العلاج على تخفيف الأعراض وتحسين جودة حياتك.

ما الذي يسبب الساركويد القلبي؟

الساركويد القلبي: القلب معرَّض للهجوم

انقر هنا للاطلاع على مخطط المعلومات الرسومي لمعرفة المزيد

يحدث الساركويد القلبي بسبب فرط نشاط الجهاز المناعي. والأطباء غير متأكدين من سبب حدوث هذا التفاعل، لكنه قد يكون مرتبطًا باستنشاق الملوثات البيولوجية. وتتضمن عوامل الخطر التعرض لأنواع معينة من البكتيريا والفيروسات والتعرض للمواد الكيميائية مثل المبيدات الحشرية أو الأدخنة والتعرض للعفن.

نهج الفريق

في عيادة الساركويد القلبي، يتعاون معك الأطباء المتخصصون في أمراض الروماتيزم والقلب (أطباء القلب) والفحص بالتصوير (اختصاصيو الأشعة) لتقديم رعاية ممتازة وشاملة. وقد تتضمن رعايتك اختصاصيين آخرين أيضًا لأن الاستجابة المناعية التي تسبب الأورام الحبيبية في القلب يمكن أن تؤدي أيضًا إلى تراكم الأورام الحبيبية في الأعضاء الأخرى.

ومن المحتمل أن يشارك طاقم طبي آخر في رعايتك، يتضمن ممرضات وممرضين ممارسين وغيرهم من الاختصاصيين الطبيين المدربين على علاج الساركويد القلبي. ويعني النهج التعاوني السلس لفريقنا أنك تحصل على تشخيص دقيق وعلاج مناسب حسب نوع مرض الساركويد المحدد المصاب به. حيث ستحصل على رعاية فعالة تركز على حالتك.

وستتلقى أيضًا رعاية تفقدية شاملة لضمان حصولك على رعاية جيدة بعد التشخيص. وسيشترك الطاقم الطبي لدى مايو كلينك أيضًا مع طبيب الرعاية الأولية المعالج لحالتك والأطباء المحليين من أجل رعاية مستمرة.

الساركويد القلبي

شخص مصاب بالساركويد القلبي الحاد يصف تجربة علاجه في مستشفى مايو كلينك.

جيم، المريض: رُزِقنا بحفيدتين جميلتين بعد وقت قصير من تقاعدنا من العمل. ومع قدوم هاتين الطفلتين الصغيرتين الرائعتين، أصبح للحياة طعم آخر جميل. ولم يكن لدي أي أعراض حتى اليوم الأول لنوبة القلب التي تعرضت لها. ولقد أُصبت بانسداد في شرايين القلب بنسبة 100 في المئة.

ديانا، الزوجة: لقد ثبّت له الأطباء دعامتين أو 3 دعامات - وخلال أشهر، واجه جيم الأعراض ذاتها مرة أخرى.

جيم: دخلت المستشفى مجددًا وفي هذه المرة، أُجريت لي جراحة قلب مفتوح.

ديانا: يا إلهي! عندما فتح الجراح القفص الصدري لجيم، قال: "شاهدت اليوم شيئًا لم يسبق لي أن رأيته في أي شخص.

جيم: اكتشف الأطباء في ذلك الوقت أنه كان مصابًا بالساركويد.

ديانا: سيتعين عليك الذهاب إلى مايو كلينك.

ليزلي كوبر، دكتور في الطب، قسم أمراض القلب في مايو كلينك: لقد أُجريت له إعادة تضييق للشرايين الموصلة إلى القلب بعد أن وضع جراحو القلب له دعامات. وفي حالته، كانت الشرايين مصابة بأحد أمراض المناعة الذاتية، وهو الساركويد.

ديانا: لقد كان العلاج والأطباء وفريق العمل بأكمله رائعين بشكل لا يُصدق.

ليزلي كوبر، دكتور في الطب: أخذنا دواءً معتمدًا لعلاج مرض آخر، واستخدمناه للمرة الأولى في الساركويد القلبي.

ديانا: كان هذا الدواء تجريبيًّا، لكنه خفف من حدة الساركويد وأعاد لجيم حياته. ولقد حقق نتائج إيجابية بالفعل رغم كونه مخاطرة في الأساس.

جيم: لم أدرك أنه كان بإمكاننا الوصول إلى مايو كلينك بهذه السهولة. وعندما أذهب إلى هناك، لا يكون لدي أدنى شك أنني سأقابل اختصاصيين أكفاء في عملهم ومجالهم. وأعتقد أن هذا يمنحك الثقة في أنك ستصبح في صحة جيدة. أعتقد أن تجربتي في مايو كلينك قد ساعدَت في أن أكون هنا مع أحفادي. إنني في غاية الامتنان لوجودي هنا.

التشخيص المتخصص والعلاجات المتقدمة

يعالج اختصاصيو مايو كلينك سنويًا نحو 300 حالة مصابة بالساركويد القلبي. وتساهم هذه الخبرة العميقة بشكل أساسي في إجراء تشخيصات دقيقة لأكثر الحالات المرضية خطورة وتعقيدًا. بالإضافة إلى ذلك، تتيح لهم هذه الخبرة معرفة العلاج المناسب في المرة الأولى. وفي هذه الحالة، يصبح وضع كل شخص متغيرًا بدرجة كبيرة. وعند إجراء التشخيص، قد لا تظهر أي أعراض على بعض الأشخاص، بينما يكون آخرون مصابين بالفعل بفشل القلب المتأخر والحاد.

ويستخدم الأطباء لدينا أحدث الفحوصات والتقنيات للوصول إلى التشخيص الصحيح واستبعاد الأسباب الأخرى المحتملة لمؤشرات المرض والأعراض. وللوصول للإجابات الدقيقة، قد يطلب منك الطبيب إجراء ما يلي:

  • اختبارات الدم
  • اختبارات نظم القلب، مثل تخطيط صدى القلب
  • تصوير القلب بالموجات فوق الصوتية
  • اختبارات الجهد
  • دراسات الصورة الوعائية
  • الخزعة
  • التصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني
  • تصوير بالرنين المغناطيسي للقلب، لكن هذا الاختبار لا يمكن الخضوع له في حالة الأشخاص المصابين بأمراض الكلى لأنه يستخدم مادة تباين محقونة

وقد أتاحت تقنيات تصوير القلب المتقدمة للأطباء إجراء تشخيص مبكر للساركويد القلبي، وهذا يؤدي إلى تحسين الفرصة للحصول على علاج ناجح. ويكمن الهدف من ذلك في الحصول على العلاج في أقرب وقت ممكن، وذلك قبل حدوث تلف دائم في القلب.

وقد احتلت مايو كلينك الصدارة في تطوير علاجات مبتكرة للعديد من اضطرابات القلب، بما في ذلك الساركويد القلبي. وقد يتضمن العلاج أحد هذه النُهج أو مجموعة منها:

  • الأدوية المثبطة للمناعة لتقليل إنتاج الأورام الحبيبية
  • منظم ضربات القلب لمزيل الرجفان القلبي القابل للزرع للتحكم في نظم القلب أو تصحيحه
  • الاستئصال، والذي ينتج عنه تكوين نسيج ندبي يمنع أجزاء من عضلة القلب من إحداث نظم غير منتظم
  • زرع القلب

أبحاث لتحسين التشخيص والعلاج

يشارك أطباء عيادة الساركويد القلبي في الأبحاث السريرية. وقد تتاح لك فرصة المشاركة في العلاجات التجريبية أو التجارب السريرية أثناء العلاج من هذا المرض. اسأل الطبيب عما إذا كنت مؤهلاً لأي من التجارب السريرية المتاحة في عيادة الساركويد القلبي أم لا. بعض التجارب التي بدأتها مايو كلينك تكون متاحة فقط للأشخاص الذين يتلقون العلاج في مايو كلينك.

راجع قائمة المنشورات التي أعدها أطباء مايو كلينك عن الساركويد القلبي على موقع PubMed، وهو خدمة مقدمة من المكتبة الوطنية للطب.

تعرّف على فريق الأطباء

28/08/2021