طبيب من Mayo Clinic (مايو كلينك) ومريض

مرضانا

تتمثل رسالة عيادة Mayo Clinic في إعداد بيئة ترحيب وعطف تُقَدَّم ضمنها أفضل رعاية طبية لكل مريض. تتم معالجة أكثر من مليون مريض كل عام يفدون من حول العالم إِلى مقراتMayo Clinic في الغرب الأوسط وغبره، وكذلك في ولايتي فلوريدا وأريزونا.

ومن أجل تقديم أفضل تجربة في الرعاية الصحية نقوم بتقديم العديد من الخدمات لتلبية احتياجات مرضانا، كما نعرض عدة وسائل لمساعدتهم قبل بدء المعالجة فيMayo Clinic وخلالها وبعدها.

الخدمات المقدمة للمرضى الدوليين

يَفِد حوالي 8 آلاف مريض دولي من أكثر من 150 بلد سنوياW إِلى عيادةMayo Clinic لتلقي الرعاية الطبية. مكاتب عيادة Mayo Clinic للمرضى الدوليين يؤكد أن المسافة واختلاف اللغة لا يعيقان تلقي الرعاية الصحية بجودة عالمية.

يتوفر مجاناً مترجمون يتمتعون بالخبرة في مجال الترجمة الطبية لمساعدة المرضى خلال المواعيد الطبية، كما يقومون بترجمة مواد التوعية الصحية(مكتوبة) ويساعدون المريض في تعبئة استمارة التسجيل والمعلومات المالية.

المواقع الإليكترونية باللغتين العربية والأسبانية

لتلبية الاحتياجات المتنوعة لمرضانا طوَّرت عيادة Mayo Clinic مواقع الكترونية تُقدم معلومات شاملة للمرضى الذين تكون لغتهم الأُم العربية أو الأسبانية.

برامج الصحة والعافية

تكرس عيادة Mayo Clinic جهودها لتقديم برامج لصحة وعافية الأقليات. فمن خلال برامج التعليم والتوعية والرعاية الصحية المصممة للشخص الواحد والبحث المبتكر تسعى عيادة Mayo Clinic إلى تقليل الفوارق الصحية ضمن مجتمعاتنا والمساعدة في الوقاية من الأمراض والوفاة المبكرة وتقليلهما بين مجاميع سكان الأقليات.

تُقدم Mayo Clinic العديد من برامج الصحة والعافية للأقليات من ضمنها البرامج الخاصة بالوقاية من السرطان والهرم الصحي للدماغ وحملات التوعية المجتمعية والبحوث التي يُساهم فيها المجتمع وغير ذلك.

يدرس الباحثون في عيادة Mayo Clinic الطرق العلاجية المحتملة للسرطان وأمراض القلب واضطرابات الذاكرة وغيرها من الأمراض التي غالباً ما تعاني منها الأقليات، وإجراء التجارب السريرية. اقرأ المزيد عن Mayo Clinic البحوث في مجال صحة وعافية الأقليات.

مجلس عالم واحد الاستشاري

تأسس مجلس عالم واحد الاستشاري في عام 2012، كمجلس معني بشؤون المريض والأُسرة، وهو مُكَرَّس لتقديم الرعاية التي تفي بالأغراض الثقافية. يُعزز مجلس عالم واحد الاستشاري في Mayo Clinic أصوات المرضى والعوائل من ذوي الأصول المتنوعة، بهدف تعزيز سلامة المرضى ورضاهم وجودة الرعاية الصحية.

تطرح المجموعة التي تتألف عضويتها من طاقم العمل والمرضى والعائلة وأعضاء المجتمع المشاكل والأمور المثيرة للقلق لتعزيز الرعاية وتحقيق رضا المرضى.

تعاون عيادة Mayo Clinic مع لينكز انكوربريتد

طوَّرت عيادة Mayo Clinic تعاون استراتيجي مع لينكز انكوربريتد، وهي مجموعة خدمية للأفارقة الأمريكان وواحدة من أكبر وأقدم المنظمات الخدمية التطوعية.

وتتماشى رسالتي المنظمتين مع بعضها البعض. تلتزم عيادة Mayo Clinic بالامتياز في مجالات رعاية المريض والبحث والتعليم. تلتزم منظمة لينكز الموحدة برسالة تشجيع وتسهيل البرامج التي تدعم الصحة الجيدة وتقليل الفوارق الصحية في المجتمعات ذات اللون ذلك من خلال التعليم والتبشير بالصحة والانتفاع التام من الموارد الصحية.

T تتضمن الأهداف الرئيسية لهذا التعاون ما يلي:

  • تقديم التوعية الصحية والعافية والمعلومات والتعليم إِلى أعضاء لينكز وناخبيها من خلال المضمون المستهدف مع التركيز على الحالات المرضية المزمنة التي تُعطى الأُولوية من الطرفين (أمراض القلب وأوعية الدم والسرطان وزرع الأعضاء البشرية والبدانة)
  • تطوير خطط وسبل لرفع التوعية في مجال البحث الطبي بين الأفارقة الأمريكان وغيرهم من الأقليات، وتطوير نماذج بحث جديدة تستـند على مشاركة المجتمع والشراكة التعليمية

وكجزء من هذا التعاون اشتركت عيادة Mayo Clinic ومنظمة لينكز الموحدة لعمل فلم عنوانه "يمكنك أن تصنع الفارق،" وهو يُشجع مشاركة الأفارقة الأمريكان في التجارب السريرية.

محتمعات وسائل الإعلام الاجتماعية

يُشكل المرضى والموظفون والطلاب في عيادة Mayo Clinic معاً مجتمع عالمي. وقد شَكَّلّ العديد من أفراد المجتمع الدولي في Mayo Clinic مجموعات معنيًّة بشبكات تنوع تبادل المعلومات.

تعرض المجموعات تراث بلدانهم وأعرافهم وثقافتهم وممارساتهم الاجتماعية،وتسهل توجه الأفراد واندماجهم في عيادة Mayo Clinic والمجتمع، وتقدم ندوات حوار مفتوحة.

تُشجع المجتمعات الافتراضية النابضة بالحياة روابط جديدة بين المرضى وطاقم العمل والطلاب وعامة الناس. يمكن للأشخاص التواصل وتبادل التجارب من خلال:

برامج التطبيق للمريض

تعرض عيادة Mayo Clinic برام< تطبيق="" للهاتف="">:منها

  • برامج تطبيق مخصصة لمساعدة المريض في تدبير الرعاية في مايو
  • برنامج تطبيق صحي مجتمعي يفيد في تواصل المرضى مع بعضهم.