نظرة عامة

العلاج بالحرارة بالموجات الميكروية عبر الإحليل هو إجراء يتم دون مبيت في المستشفى لعلاج الأعراض البولية التي يسببها تضخم البروستاتا، وهي حالة تُعرف بتضخم البروستاتا الحميد. وبوجه عام، يكون العلاج بالحرارة بالموجات الميكروية عبر الإحليل إجراءً آمنًا يتضمن خطورة منخفضة من الآثار الجانبية. ويمكن استخدامه مع الرجال المصابين بحالات صحية أخرى وغير مؤهلين لإجراء المزيد من الجراحة المتوغلة.

يُجرى إدخال هوائي موجات ميكروية صغير من خلال طرف القضيب إلى الأنبوب الذي ينقل البول من المثانة (الإحليل). ويمد طبيبك الهوائي حتى يصل إلى منطقة مجرى البول المحاطة بالبروستاتا. يُخرج الهوائي جرعة من طاقة الموجات الميكروية التي تسخن وتدمر أنسجة البروستاتا الزائدة التي تمنع تدفق البول.

ويمثل العلاج بالحرارة بالموجات الميكروية عبر الإحليل أحد خيارات العلاج طفيفة التوغل لتضخم البروستاتا الحميد. لتحديد العلاج المناسب لك، سيضع طبيبك في اعتباره شدة الأعراض وأي مشكلات صحية أخرى لديك وحجم البروستاتا وشكلها.

لماذا يتم إجراء ذلك

يساعد العلاج بالحرارة بالموجات الميكروية عبر الإحليل على التخفيف من الأعراض المتعلقة بالبول التي يسببها تضخم البروستاتا الحميد، بما في ذلك:

  • الحاجة المُتكرِّرة أو المُلِحَّة للتبوُّل
  • صعوبة في البدء في التبوُّل
  • تبول بطيء (وطويل)
  • زيادة عدد مرَّات التبوُّل ليلًا
  • التوقف أثناء التبول قبل استكمال نزول البول
  • الشعور بعدم قدرتك على تفريغ مثانتك تمامًا
  • عدوى الجهاز البولي

لعملية العلاج بالحرارة بالموجات الميكروية عبر الإحليل الكثير من المميزات مقارنةً بوسائل علاج تضخم البروستاتا الحميد الأخرى، مثل قطع البروستاتا عبر الإحليل واستئصال البروستاتا جراحيًا. وهذه المميزات قد تتضمن:

  • انخفاض خطر النزف. يمكن أن تكون عملية العلاج بالحرارة بالموجات الميكروية عبر الإحليل خيارًا جيدًا للرجال الذين يتناولون مضادات تخثر الدم أو يواجهون اضطرابات نزف لا تسمح لدمائهم بالتخثر بشكل طبيعي.
  • لا يتطلب المبيت في المستشفى. يتم إجراء العلاج بالحرارة بالموجات الميكروية عبر الإحليل بشكل عام دون مبيت في المستشفى، وقد يكون خيارًا أكثر أمانًا من الجراحة إذا كنت تعاني من بعض المشكلات الصحية الأخرى.
  • يقلل من خطر النشوة الجنسية الجافة. مقارنةً ببعض علاجات تضخم البروستاتا الحميد الأخرى، تقل احتمالية تسبُّب العلاج بالحرارة بالموجات الميكروية عبر الإحليل في إطلاق السائل المنوي داخل المثانة أثناء القذف بدلاً من القذف خارج الجسم عبر القضيب (القذف الرجوعي). وعلى الرغم من أن القذف الرجوعي لا يسبب ضررًا، إلا أنه قد يؤثر على قدرتك على الإنجاب.

المخاطر

تُعد المعالجة بالحرارة بالموجات الميكروية عبر الإحليل آمنةً بشكل عام مع وجود القليل من المضاعفات الخطيرة، إن وجدت. قد تتضمن المخاطر المحتملة للمعالجة بالحرارة بالموجات الميكروية عبر الإحليل ما يلي:

  • إصابة جديدة أو تفاقم أعراض الجهاز البولي. في بعض الأحيان يمكن أن تؤدي المعالجة بالحرارة بالموجات الميكروية عبر الإحليل إلى التهاب مزمن في البروستاتا. يمكن أن يسبب الالتهاب أعراضًا، مثل الحاجة المتكررة أو العاجلة للتبول، وألمًا أثناء التبول.
  • صعوبة مُؤقَّتة في التبوُّل. قد تُواجه صعوبة في التبوُّل لبضعة أيام بعد العملية. حتى تتمكَّن من التبوُّل بمفردكَ، ستحتاج إلى إدخال أنبوب (قِسطار) في القضيب لإخراج البول من المثانة.
  • عدوى الجهاز البولي. هذا النوع من العدوى من المضاعفات المحتمَلة بعد أي إجراء للبروستاتا. من المحتمَل بشكل متزايد أن تحدث العدوى كلما طالت فترة استخدام القِسطار. ستحتاج على الأرجح إلى تناوُل مضادات حيوية لعلاج العدوى.
  • الحاجة إلى إعادة العلاج. قد يكون إجراء المعالجة بالحرارة بالموجات الميكروية عبر الإحليل أقل فعالية في علاج أعراض الجهاز البولي مقارنةً بغيره من العلاجات طفيفة التوغل أو الجراحة. قد تحتاج إلى العلاج مرة أخرى بعلاجٍ آخر لتضخم البروستاتا الحميد.

بسبب المضاعفات المحتملة، قد لا تكون المعالجة بالحرارة بالموجات الميكروية عبر الإحليل خيارًا علاجيًا إذا كان لديك أو إذا خضعت لما يلي:

  • غريسة قضيبية
  • تضيق في الإحليل (تضيق إحليلي)
  • تؤثر أنواع معينة من علاج تضخم البروستاتا الحميد في منطقة معينة من البروستاتا (الفص الناصِف)
  • جهاز تنظيم ضربات القلب أو مُزيل الرَّجَفان
  • غرسات معدنية في منطقة الحوض، مثل استبدال مفصل الورك الكامل

إذا كانت لديك حالات مرضية أخرى تزيد خطر إصابتك بالنزيف أو إذا كنت تتناول مضادات لتخثر الدم، مثل وارفارين (Jantoven) أو كلوبيدوجريل (Plavix)، فقد يوصي الطبيب بإجراء مختلف لعلاج أعراض الجهاز البولي لديك.

كيف تستعد

الطعام والأدوية

قد يصف لك الطبيب بعض المضادات الحيوية للوقاية من عدوى المسالك البولية.

الاحتياطات الأخرى

رتّب وسيلة للانتقال إلى المنزل. فلن تكون قادرًا على القيادة بعد الإجراء في ذلك اليوم أو بوجه عام إذا كانت هناك قسطرة مثبتة في مثانتك.

وقد لا تكون قادرًا على العمل أو ممارسة أنشطة شاقة لمدة 3 إلى 5 أيام بعد الجراحة. استشر طبيبك بشأن مدة التعافي التي قد تحتاج إليها.

ما يمكنك توقعه

ستتلقى مخدرًا موضعيًا لتخدير منطقة البروستاتا. يمكن إدخال المخدر عبر طرف القضيب، أو حقنه عبر المستقيم أو في المنطقة الموجودة بين كيس الصفن والشرج.

قد تتلقى أيضًا مسكنًا من خلال الوريد. مع استخدام المسكن من خلال الوريد، ستشعر بالنعاس ولكن ستظل واعيًا أثناء العملية.

في أثناء إجراء العملية

سيُدخل الطبيب أنبوب قسطرة مزودًا بقرن استشعار للموجات الميكروية في الإحليل عبر طرف القضيب. ويُدخل مقياس الحرارة في المستقيم لقياس درجة الحرارة. سيكون قرن الاستشعار ومقياس الحرارة مزودين ببالونات لتثبيتهما في مكانهما. قد يتحقق الطبيب من موضع أنبوب القسطرة ومقياس حرارة المستقيم باستخدام جهاز التصوير بالموجات فوق الصوتية.

أثناء العملية، يتسبب قرن استشعار الموجات الميكروية في توليد الحرارة الكافية فقط لتدمير نسيج البروستاتا الذي يعوق تدفق البول، لكنها لا تكون كافية لإتلاف الأنسجة الأخرى. ويحمي الماء الذي ينتشر حول طرف قرن الاستشعار وجوانبه الإحليل من الحرارة. ولكن قد تشعر ببعض الحرارة والانزعاج في منطقة البروستاتا والمثانة.

سيسألك الطبيب عن مستوى الألم ويعدِّل العلاج لضمان حصولك على الحرارة الكافية لتحسين الأعراض. يجب أن تظل ثابتًا قدر الإمكان أثناء العلاج بالموجات الميكروية. تختلف مدة العلاج وفقًا لما يفضله الطبيب ونوع جهاز العلاج بالموجات الميكروية المستخدم.

أثناء العلاج، قد تشعر برغبة قوية في التبول وربما تشعر بتشنج المثانة، وهي أحاسيس تزول عادةً بعد انتهاء العلاج.

بعد العملية

يمكن أن يعود معظم الرجال إلى المنزل في اليوم نفسه بعد العملية، وأن يتعافوا في غضون أيام قليلة. غالبًا ما ستحتاج إلى تركيب قسطرة بولية بسبب التورم الذي سيؤدي إلى انسداد مجرى تدفق البول. قد تحتاج إلى تناول مضادات حيوية للوقاية من عدوى المسالك البولية.

ربما تلاحظ:

  • ظهور دم في البول. لن يستمر ذلك لأكثر من بضعة أيام.
  • أعراض تبول مثيرة للقلق. فقد تشعر بحاجة ملحة أو متكررة للتبول، وستحتاج للنهوض من النوم ليلًا عدة مرات للتبول. يشعر أغلب الرجال بألم حارق، خاصة قرب فتحة القضيب قرب الانتهاء من التبول. وعادة ما تستمر هذه الأعراض لأسبوع.
  • صعوبة في حبس البول. قد تصاب بسلس البول بسبب اعتياد مثانتك على دفع البول بقوة عبر الإحليل الضيق بسبب تضخم أنسجة البروستاتا. في أغلب الحالات، تتحسن هذه المشكلة بمرور الوقت.
  • عدوى الجهاز البولي. عدوى الجهاز البولي هي واحدة من المضاعفات المحتملة بعد إجراء علاج تضخم البروستاتا. يزيد خطر الإصابة بالعدوى كلما زادت فترة استخدام القسطار.

النتائج

قد يستغرق الأمر مدة تتراوح بين عدة أسابيع إلى شهور حتى تشعر بتحسن ملحوظ في أعراض الجهاز البولي. ويحتاج جسمك لمدة من الوقت من أجل تفكيك نسيج البروستاتا المتضخم الذي دمرته طاقة الموجات الميكروية وامتصاصه.

بعد المعالجة بالحرارة بالموجات الميكروية عبر الإحليل، من الضروري الخضوع لفحص المستقيم بالإصبع مرة واحدة كل عام لفحص البروستاتا وللتحقق من سرطان البروستاتا كما هي عادتكَ. إذا لاحظت أي تفاقم في أعراض الجهاز البولي، فننصحك بزيارة الطبيب. فقد يحتاج بعض الرجال إلى إعادة إجراء المعالجة.

10/11/2021
  1. McVary KT. Surgical treatment of benign prostatic hyperplasia. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed May 30, 2021.
  2. Partin AW, et al., eds. Minimally invasive and endoscopic management of benign prostatic hyperplasia. In: Campbell-Walsh-Wein Urology. 12th ed. Elsevier; 2021. https://www.clinicalkey.com. Accessed May 30, 2021.
  3. Prostate enlargement (benign prostatic hyperplasia). National Institute of Diabetes and Digestive and Kidney Disease. https://www.niddk.nih.gov/health-information/urologic-diseases/prostate-problems/prostate-enlargement-benign-prostatic-hyperplasia. Accessed May 30, 2021.
  4. Benign prostatic hyperplasia patient guide. Urology Care Foundation. https://www.urologyhealth.org/resources/benign-prostatic-hyperplasia-(bph). Accessed May 30, 2021.
  5. Surgical management of lower urinary tract symptoms attributed to benign prostatic hyperplasia: AUA guideline. American Urological Association. https://www.auajournals.org/doi/10.1016/j.juro.2018.05.048. Accessed May 30, 2021.
  6. Heiman J, et al. Best practice in the management of benign prostatic hyperplasia in the patients requiring anticoagulation. Therapeutic Advances in Urology. 2018; doi:10.1177/1756287218807591.

المعالجة بالحرارة بالموجات الميكروية عبر الإحليل