نظرة عامة

الجراحات العلوية للنساء المتحوِّلات جنسيًّا هي إجراءات تُستخدم لزيادة حجم ثدي النساء المتحوِّلات جنسيًّا، وتحسين شكل صدورهن. تُسمَّى أيضًا بجراحة تأنيث الثدي، أو جراحة تكبير الثدي، أو جراحة بناء أو تجميل الثدي. قد تنطوي الجراحات العلوية للنساء المتحوِّلات جنسيًّا على وضع غرسات الثدي أو توسيع الأنسجة تحت أنسجة الثدي. في بعض الحالات، تُؤخَذ الدهون من أجزاء أخرى من الجسم (شفط الدهون) وتُحقَن في ثدييك. يمكن استخدام كلتا التقنيتين، إذا لزم الأمر.

يمكن إجراء الجراحة العلوية للنساء المتحوِّلات جنسيًّا باعتبارها خطوة في عملية معالجة المعاناة الناتجة عن الاختلاف بين التوجه الجنسي المحسوس أو المُعبَّر عنه والجنس عند الولادة (اضطراب الهوية الجندرية). يمكن أن يساعد الإجراء النساء المتحوِّلات جنسيًّا على الانتقال جسديًّا إلى جنسهم المؤكَّد ذاتيًّا.

لماذا يتم ذلك؟

النساء المتحوِّلات جنسيًّا اللاتي يسعين إلى إجراء عملية جراحية علوية قد يتعرَّضن للضغط النفسي نتيجة الاختلاف بين التوجه الجنسي المحسوس أو المُعبَّر عنه والجنس عند الولادة (اضطراب الهوية الجندرية).

بالرغم من أن العديد من النساء المتحوِّلات جنسيًّا يستخدمن هرمون الإستروجين لتحفيز نمو الثدي، فقد لا يشعرن أن نمو حجم الثدي كافٍ بالنسبة لهن. يلجأ بعضهن إلى ارتداء ملابس تعويضية خارجية أو صدريات مبطنة. تتجه أخريات إلى إجراء عملية جراحية لتغيير المظهر الخارجي للصدر. يرتبط المتحولون جنسيًا بأجسادهم بشكل مختلف، ويحتاجون إلى اتخاذ خيارات فردية تناسب احتياجاتهم.

قد يُوصي طبيبكِ بتجنُّب إجراء الجراحة العلوية إذا كان لديكِ الآتي:

  • حالة من حالات الصحة العقلية غير الخاضعة للعلاج
  • حالات صحية خطيرة، مثل أمراض القلب أو الكُلى، أو اضطرابات النزيف، أو تاريخ سابق من الإصابة بالجلطات الدموية في الأوردة العميقة (خُثارُ الأورِدة الغائِرة) أو في الرئة (انْصِمامٌ خُثارِيٌّ وريديٌّ)
  • أي حالات مرضية تحدُّ من قدرتكِ على تقديم الموافقة المستنيرة

المخاطر

كما هو الحال في جميع أنواع العمليات الجراحية الكبرى، فإن الجراحة العلوية للنساء المتحوِّلات جنسيًّا تشكل خطرًا مُتمثلًا في النزيف والعدوى ورد الفعل التحسسي الضار ضد التخدير. تشمل المضاعفات الأخرى:

  • تندُّب النسيج؛ مما يشوه شكل غرسة الثدي (التقلص الكبسولي)
  • تراكم السوائل تحت الجلد (التورُّم المصلي)
  • تورُّم صلب في الأنسجة ناتج عن تخثُّر الدم (التورُّم الدموي)
  • ألم الثدي
  • عدم تناسق الثديين أو تجعُّدهما
  • تحرُّك الغرسة أو تسرُّب مُحتوياتها أو الإصابة بالعدوى
  • عدم الرضا الكامل عن المظهر النهائي بعد الجراحة

قد يتطلب تصحيح هذه المضاعفات إجراء المزيد من الجراحات. قد تحتاجين أيضًا إلى استبدال الغرسة في غضون 10 سنوات من الجراحة.

كيف تستعد؟

عادةً تؤجَّل الجراحات العلوية للنساء المتحوِّلات جنسيًّا حتى الوصول إلى مرحلة البلوغ. قبل إجراء الجراحة العلوية، ستلتقين بجرَّاح الثدي التجميلي أو الاستبنائي. استشيري أحد الجرَّاحين المعتمدين من مجلس الإدارة ذا الخبرة في إجراء هذه الجراحة. سيشرح لك طبيبكِ الجرَّاح خياراتكِ ونتائج الجراحة المحتمَلة. سيقدِّم الجرَّاح معلومات عن التخدير، وموضع إجراء الجراحة، ونوع إجراءات المتابعة التي قد تكون ضرورية. اتَّبعِي إرشادات الطبيب المحددة المتعلقة بالتحضير لإجراءاتكِ، ويشمل ذلك الإرشادات المتعلقة بالأكل والشرب، وتعديل جرعات الأدوية التي تتناولينها حاليًّا، والإقلاع عن التدخين.

بالإضافة إلى ذلك، وقبل أن تتمكني من إجراء جراحة علوية، يجب أن تستوفي معايير معينة. بدايةً، سيقوم طبيبكِ بتقييم حالتكِ الصحية لاستبعاد أو معالجة أي حالات طبية قد تؤثر في العلاج أو تقترح عدم تناوله. قد يشمل التقييم الآتي:

  • استعراض تاريخكِ الطبي الشخصي والعائلي
  • إجراء فحص بدني يتضمن تقييم الأعضاء التناسلية الداخلية
  • إجراء فحوصات مختبرية لقياس نسبة الدهون في الدم، ونسبة السكر في الدم، وعدد إنزيمات الكبد والكهارل
  • مراجعة تطعيماتك
  • الفحوصات المناسبة للعمر والجنس
  • التعرُّف على تدخين التبغ، وتعاطي المخدرات، وتعاطي الكحوليات، وفيروس نقص المناعة البشري، وغيرها من حالات العدوى المنقولة جنسيًّا، ومُعالجتها
  • مناقَشة وسائل منع الحمل والخصوبة لمستقبلية

على الرغم من أن تقديم موافقتكِ المستنيرة بعد مناقشة مخاطر ومزايا الإجراء تُعَد معيار مقبولًا لتقديم الرعاية، فإن معظم الجرَّاحين وشركات التأمين سوف يطلبون إجراء تقييم للصحة العقلية على يد مقدِّم خدمة ذي خبرة في صحة المتحوِّلين جنسيًّا. قد يشمل التقييم ما يلي:

  • هُوِيَّتك الجنسية وانزعاجك
  • تأثير هُوِيَّتك الجنسية في العمل والمدرسة والمنزل والبيئات الاجتماعية، ويشمل ذلك القضايا المتعلقة بالتمييز وسوء المعامَلة وتوتُّر الأقليات
  • المزاج أو غيره من مخاوف الصحة العقلية
  • المشاكل المتعلِّقة بالصحة الجنسية
  • السلوكيات التي تتَّسم بالمخاطَرة، متضمِّنةً تعاطي المخدرات واستخدام حقن السيليكون غير الطبي أو العلاج الهرموني غير المعتمَد
  • عوامل الحماية؛ مثل الدعم الاجتماعي من الأسرة والأصدقاء والأقران
  • الأهداف المرجوة من العلاج ومخاطره، والتوقعات المُنتظرة منه، وخطط الرعاية المستقبلية الخاصة بكِ

قبل إجراء جراحة التثدِّي، يشترط معظم الجرَّاحين وشركات التأمين الحصول على خطاب دعم واحد من أحد مقدِّمي خدمات الصحة العقلية المختصة بصحة المتحوِّلين جنسيًّا. سيقرِّر هو أو هي أنكِ تستوفين معايير الرابطة المهنية العالمية لصحة المتحوِّلين جنسيًّا (WPATH). تنص المعايير على أنه يجب أن تكوني:

  • تعاني من اضطراب الهُوِيَّة الجنسية الدائم والموثَّق جيدًا
  • ممَّن لديهم الأهلية لاتخاذ قرار مستنير تمامًا والموافقة على تناوُل العلاج
  • في سن قانونية تسمح باتخاذ قرارات الرعاية الصحية في بلدكِ (سن الرشد أو 18 عامًا في الولايات المتحدة)
  • قادرةً على التعامل مع أي مخاوف تتعلق بالصحة الطبية أو العقلية
  • خاضعةً للمُعالجة الهرمونية بما يتناسب مع أهدافكِ الجندرية لمدة لا تقل عن 12 شهرًا قبل إجراء جراحة الثدي التأنيثية، إلا إذا كانت لديكِ موانع طبية، أو كنتِ غير قادرة على تناول الهرمونات أو لا ترغبين بذلك

الغرض من المُعالجة الهرمونية قبل إجراء جراحة تكبير الثدي هو زيادة نمو الثدي إلى أقصى حد ممكن من أجل مساعدتكِ في الحصول على نتائج أفضل.

الموافَقة

نظرًا لأن جراحة استئصال الثدي عند النساء المتحوِّلات جنسيًّا ستتسبَّب في تغييرات جسدية لا يمكن تغييرها، فيجب عليك إعطاء موافَقة مستنيرة بعد مناقشة مستفيضة لما يلي:

  • المخاطر
  • المزايا
  • التكلفة
  • البدائل
  • الآثار الاجتماعية والقانونية
  • المضاعَفات المحتمَلة
  • عدم العدول عن الإجراء

قد لا يغطِّي التأمين الصحي العمليات الجراحية التي تُعَد تجميلية لعامة السكان، على الرغم من أن هذه العمليات قد تكون ضرورية للتخفيف من اضطراب الهُوِيَّة الجنسية.

قد تفكر أيضًا في التحدُّث مع أشخاص آخرين متحوِّلين جنسيًّا أجْرَوا عملية استئصال الثدي قبل اتخاذ هذه الخطوة. حيث يمكنهم مساعدتك في تكوين توقُّعاتك بشأن ما يمكن تحقيقه والمشكلات الشخصية والاجتماعية التي قد تواجهها أثناء العلاج.

ما يمكن أن تتوقعه

تُجرى عادة العمليات الجراحية في الجزء العلوي من الجسم للنساء المتحولات جنسيًا كإجراء في العيادات الخارجية. سوف تُخدَّر تخديرًا عامًا.

في أثناء هذا الإجراء

مبادئ تكبير الثدي متماثلة في كلٍّ من النساء المتحوِّلات جنسيًّا والنساء المتوافقات الجنس. لكن لدى النساء المتحوِّلات جنسيًّا صدور أعرض عادةً، وعضلات صدرية أكبر وأكثر سُمكًا، وحلمة وهالة ثدي أصغر، وموضعها جانبي أكثر، ومسافة أقصر بين حلمات الثدي، وتجاعيد تحت صدورهن (تحت الثدي). بسبب جدار الصدر الأعرض، غالبًا ما تكون المسافة بين ثديَي النساء المتحوِّلات جنسيًّا واسعة، حتى مع استخدام غرسات أكبر.

في أثناء الجراحات العلوية، يمكن لجرَّاحك إجراء شقوق حول الهالة، بالقرب من الإبط أو على مستوى الطية الجلدية أسفل الثدي. ستُوضَع الغرسات السليكونية أو الملحية من خلال شق في أنسجة الثدي السفلية.

ستكون الغرسات ملحية أو سليكونية بناءً على تفضيلاتك. بعد وضع الغرسة في مكانها، سيقوم الجرَّاح بإغلاق الشق الجراحي — باستخدام غرز جراحية (خيوط) عادةً — ويضمدها بلاصق الجلد وشريط لاصق جراحي.

إذا كانت الهرمونات الأنثوية لم تجعل ثديَيكِ كبيرين بما يكفي، فقد تحتاجين إلى إجراء عملية جراحية أوَّلية لوضع أجهزة تُسمَّى موسِّعات الأنسجة، أمام عضلات الصدر. ستزورين طبيبكِ كل بضعة أسابيع بعد الجراحة لحقن كمية صغيرة من المحلول الملحي في موسِّعات الأنسجة. سيمدِّد هذا جلد صدرك والأنسجة الأخرى ببطء لإفساح المجال للغرسة. عندما يكون الجلد ممدَّدًا بما فيه الكفاية، ستخضعين لعملية جراحية أخرى لإزالة موسِّعات الأنسجة ووضع الغرسات.

بعد العملية

قد تحتاج إلى شخص ما لمرافقتك إلى المنزل بعد إجراء الجراحة. قد يطلب الجراح منك عدم السفر لأي مكان لبضعة أيام.

من المرجح أن يكون هناك ألم وتورم لبضعة أسابيع بعد الجراحة. يمكن أن تظهر كدمات أيضًا. توقع أن تتلاشى الندبات مع مرور الوقت، ولكن لن تختفي تمامًا. سترتدي حمالة صدر ضاغطة لمدة ثلاثة أسابيع.

لتقليل خطر التعرض لتحرك غرسة الثدي من موضعها، قلِّل من ممارسة التمارين الخاصة بالجزء العلوي من الجسم لعدة أسابيع بعد الجراحة.

النتائج

يمكن للجراحة العلوية للنساء المتحوِّلات جنسيًّا أن تلعب دورًا مهمًّا في تخفيف اضطراب الهوية الجندرية بين النساء المتحوِّلات جنسيًّا.

كثير من النساء المتحوِّلات جنسيًّا يُعربن عن رضاهن بعد إجراء الجراحة، على الرغم من أن بعضهن يرغبن في الحصول على حجم أكبر للثدي، ويسعين لإجراء جراحة للحصول على حجم أكبر للثدي.

التجارب السريرية

اطلع على الدراسات التي تجريها Mayo Clinic لاختبار العلاجات والتدخلات الطبية والفحوصات الجديدة كوسائل للوقاية من هذا المرض أو تشخيصه أو علاجه أو السيطرة عليه.

الجراحات العلوية للنساء المتحوِّلات جنسيًّا - الرعاية في Mayo Clinic (مايو كلينك)

03/03/2020
  1. AskMayoExpert. Feminizing or masculinizing procedures. Mayo Foundation for Medical Education and Research; 2019.
  2. Erickson-Schroth L, ed. Surgical transition. In: Trans Bodies, Trans Selves: A Resource for the Transgender Community. Oxford University Press; 2014.
  3. Fat transfer breast augmentation. American Society of Plastic Surgeons. https://www.plasticsurgery.org/cosmetic-procedures/fat-transfer-breast-augmentation. Accessed May 3, 2019.
  4. Standards of care for the health of transsexual, transgender and gender nonconforming people, 7th version. World Professional Association for Transgender Health. http://www.wpath.org. Accessed April 15, 2019.
  5. Ferrando CA. Breast and chest surgery for transgender patients. In: Comprehensive Care of the Transgender Patient.Elsevier; 2020. https://www.clinicalkey.com. Accessed April 22, 2019.

ذات صلة

Products & Services

الجراحات العلوية للنساء المتحوِّلات جنسيًّا