نظرة عامة

عملية الزرع من متبرعين أحياء هي عملية جراحية لإزالة عضو أو جزء من عضو من شخص حي ووضعه في شخص آخر لم يعد يعمل عضوه بشكل صحيح.

وقد زادت شعبية التبرع بالأعضاء الحية بشكل كبير في السنوات الأخيرة كبديل عن التبرع بالأعضاء من متوفين بسبب الحاجة المتزايدة لأعضاء لزرع الأعضاء ونقص الأعضاء المتاحة من المتوفين. يتم الإبلاغ عن حوالى 6,000 تبرع بالأعضاء الحية في كل عام فى الولايات المتحدة.

يمكن للناس التبرع بواحدة من الكليتين، وستقوم الكلية المتبقية بأداء الوظائف اللازمة. التبرع بكلي من مانح على قيد الحياة هو النوع الأكثر شيوعا من إجراء المتبرعين الأحياء.

ويمكن للمانحين الأحياء أيضا التبرع بجزء من الكبد وتجدد الكبد المتبقي، ويعود إلى حجمه الأصلي تقريبا، ويؤدي وظيفته العادية.

الكلى والكبد هما النوعان الأكثر شيوعا من إجراءات التبرع بالأعضاء من متبرعين أحياء، ولكن يمكن أيضًا للأحياء التبرع بالأنسجة للزرع، مثل الدم والجلد ونخاع العظام.

استبيان التاريخ الصحي

هل ترغب في أن تكون متبرعًا حيًا بالكلى أو الكبد؟ يمكنك المباشرة بملء استبيان التاريخ الصحي.

أنواع التبرع بالأعضاء من شخص على قيد الحياة

يوجد نوعان من التبرع بأعضاء أشخاص على قيد الحياة.

التبرع الموجه

هذا أكثر الأنواع شيوعاً من التبرع بالأعضاء من شخص حي. في هذا النوع من التبرع بأعضاء شخص على قيد الحياة، يوجه المتبرع العضو إلى متلقٍ محدد لإجراء الزراعة.

قد يكون المتلقي:

  • أحد أقارب الدرجة الأولى، على سبيل المثال، أحد الوالدين أو الأخ أو الأخت أو ابن بالغ أو ابنة بالغة
  • شخص ليس له صلة قرابة بيولوجية، يوجد علاقة بينه وبين الشخص المرشح للزراعة، مثل أحد الزوجين أو شخص آخر له علاقة مهمة بالمتلقي أو صديق أو زميل عمل
  • شخص عَلِمَ بحاجة أحد المرشحين لعملية الزراعة

التبرع غير الموجه

في التبرع غير الموجه، المعروف أيضًا بالتبرع من متطوعين لإغاثة الغرباء أو متبرعين إيثاريين، لا يعين المتبرع اسم المتلقي للعضو المزروع. تستند المطابقة إلى الحاجة الطبية والتوافق.

في بعض الحالات، قد يختار المتبرع عدم معرفة المتلقي. وفي حالات أخرى، قد يتقابل المتبرع والمتلقي إذا وافقوا على ذلك وكانت سياسة مركز الزراعة تسمح بذلك.

التبرع المزدوج وسلاسل التبرع

كثيرًا ما يلعب المتبرعون الأحياء دورًا مهمًا في التبرعات المزدوجة وسلاسل التبرعات. قد يكون التبرع المزدوج بالأعضاء (المعروف أيضًا باسم التبادل المزدوج) خيارًا مناسبًا عندما تكون فصيلة دم المتبرع غير متوافقة مع فصيلة دم المتلقي المقصود، أو عندما يكون المتلقي لديه أجسام مضادة غير مقبولة ضد مستضدات الأنسجة الخاصة بالمتبرع.

في التبرع المزدوج، يقايض زوجين أو أكثر من متلقي الأعضاء المتبرعين بحيث يحصل كل متلقٍ على عضو متوافق مع فصيلة دمه. قد يشترك المتبرع الحي غير الموجه في التبرع بعضو مقترن للمساعدة في مطابقة أزواج غير متوافقة.

يمكن ربط أكثر من زوج واحد من المتبرعين والمتلقين غير المتوافقين لتكوين سلسلة من التبرع بغية الحصول على أعضاء متوافقة. في هذا السيناريو، يستفيد العديد من المتلقين من متبرع حي واحد غير موجه.

نهج Mayo Clinic

الأنواع

لماذا يتم ذلك

تقدم عمليات زراعة الأعضاء من متبرعين أحياء بديل لانتظار عضو من متبرع متوفي ليكون متاحا للأشخاص الذين في حاجة لعملية زراعة عضو.

بالإضافة إلى ذلك ترتبط عمليات زراعة الأعضاء من متبرعين أحياء بمضاعفات أقل من تلك الموجودة في عمليات الزراعة من متبرعين متوفين، وبصفة عامة، حياة أطول لعضو المتبرع.

المخاطر

تشمل المخاطر المتعلقة بتبرع الشخص الحي كل من المخاطر الصحية قصيرة وطويلة الأجل المرتبطة بالعمليات الجراحية، ووظائف الأعضاء والمشكلات النفسية التي تلي التبرع بالأعضاء.

بالنسبة لمتلقي العضو، فإن معدل الخطر المتعلق بعملية الزراعة عادةً ما يكون منخفضًا لأنه ربما يكون إجراءً منقذًا للحياة. ولكن التبرع بأحد الأعضاء يمكن أن يعرض الشخص السليم للخطر المترتب على عملية جراحية كبرى غير ضرورية والمرور بفترة التعافي منها.

وتشمل المخاطر التي تظهر بشكل فوري والمتعلقة بالعمليات الجراحية للتبرع بالأعضاء الألم والعدوى والفتق والنزيف وجلطات الدم ومضاعفات الجروح، وفي حالات نادرة، الموت.

وتُعد معلومات المتابعة طويلة الأجل بشأن المتبرعين بالأعضاء الأحياء محدودة، ولا تزال الدراسات جارية. وعمومًا، تُظهر البيانات المتاحة أن المتبرعين بالأعضاء يُبلون بلاءً حسنًا على المدى الطويل.

كما أن التبرع بأحد الأعضاء قد يسبب مشكلات تتعلق بالصحة العقلية، مثل أعراض القلق والاكتئاب. قد يُصاب العضو المتبرع به بالفشل عندما يتم وضعه في جسم المتلقي وذلك قد يسبب ظهور مشاعر الندم أو الغضب أو الاستياء لدى المتبرع.

تختلف المخاطر الصحية المعروفة المرتبطة بتبرع الأشخاص الأحياء بالأعضاء وفقًا لنوع التبرع. للحد من المخاطر، ستحتاج إلى إجراء اختبارات مكثفة للتأكد من أنك مؤهل لعملية التبرع.

مخاطر التبرع بالكلى

تعد زراعة الكلى من متبرعين على قيد الحياة أكثر أنواع التبرع بعضو من متبرع على قيد الحياة دراسة وذلك بما يربوا عن 50 عامًا من معلومات المتابعة. إجمالاً، تُظهر الدراسات أن العمر المتوقع لهؤلاء الذين يتبرعون بكلية هو نفس عمر الأفراد المشابهين لهم ولم يتبرعوا بها.

بعض الدراسات تشير إلى أن المتبرعين بالكلى الأحياء قد يكونون عرضة لخطر الإصابة بالفشل الكلوي بدرجة أعلى قليلا في المستقبل. ولكن هذا الخطر لا يزال أصغر من متوسط خطر الفشل الكلوي في عامة السكان. وتشمل المضاعفات الطويلة الأمد المحددة المرتبطة بالتبرع بالكلية من شخص حي ارتفاع ضغط الدم وارتفاع مستويات البروتين في البول (البِيلَةٌ البروتينية).

مخاطر التبرع بالكبد

مخاطر التبرع بالكبد من شخص حي منخفضة أيضًا، ولكن الخبرة في هذا النوع من العمليات أكثر محدودية لأنه تم إدخالها في الممارسات الطبية مؤخراً مقارنةً بالتبرع بالكلى. تم إجراء أول عملية زراعة كبد من متبرع حي في عام 1989.

كما هو الحال مع أي عملية جراحية، قد ينطوي التبرع بالكبد من شخص حي على مضاعفات ناجمة عن الجراحة، مثل العدوى، والنزيف، وجلطات الدم، كما قد يتسبب أيضًا في حالات نادرة في الوفاة.

كما قد يسبب التبرع بالكبد من شخص حي إلى تسرب الصفراء، وتضييق القناة الصفراوية، والنزيف داخل البطن، وقد يسبب في حالات نادرة عدم كفاية نمو الجزء المتبقي من الكبد.

كيف تستعد

أخذ قرار واع

يعد التبرع بأحد الأعضاء قرارًا شخصيًا يستلزم التأني في التفكير ومراعاة المخاطر الجسيمة والفوائد على حد سواء. تحدث عن قرارك مع أصدقائك، العائلة، والمستشارين الآخرين الموثوق بهم.

يعد قرار التبرع قرارًا فرديًا. لا يجب أن تشعر بالضغط لتتبرع، ويمكنك أن تغير رأيك في أي مرحلة.

فيما يلي بعض الأسئلة المفيدة التي يجب أخذها في الاعتبار:

  • ما مدى شعوري حيال التبرع بالأعضاء؟
  • ما هي المخاطر الطبية؟
  • ما الذي سيغطيه تأميني؟
  • كيف سيؤثر التبرع علي ماليًا أو على قدرتي على العمل؟
  • هل أعرف ما يكفي لاتخاذ قرارٍ مستنيرٍ؟
  • هل يضغط علىَّ نفسيًا شخصٌ ما لأكون متبرعًا حيًا؟
  • كيف سيؤثر تبرعي أو عدم تبرعي على علاقتي بالمتلقي؟
  • هل يوجد شخص آخر بإمكانه التبرع؟
  • إذا كان هناك أكثر من متبرع متاح، فكيف سيتم اختيار المتبرع الحي؟
  • ما هو رأي ديني بخصوص التبرع بالأعضاء؟
  • هل هناك جوانب من تاريخي الصحي أو الطبي الذي أعرفه تمنعني من التبرع؟
  • هل لديَّ شبكة دعم موجودة تساعدني خلال هذه العملية؟
  • كيف سأشعر إذا تم رفضي خلال عملية التقييم؟
  • كيف سأشعر إذا لم تتحسن حالة المتلقي بعد عملية الزراعة؟

يحافظ مركز زراعة الأعضاء على سرية معلوماتك الطبية. إذا تم رفضك كمتبرع أثناء عملية التقييم، فلن يتم إخبار المتلقي إلا بأنه قد تم رفض عضوك، وليس غير ذلك. والأمر متروك لك إذا كنت تريد أن تخبر المتلقي (إذا كان معروفا) سبب الرفض إذا اخترت القيام بذلك.

تشترط مراكز خدمات برنامجي Medicare وMedicaid (Centers for Medicare and Medicaid Services) وشبكة عمليات الزراعة وتدبير الأعضاء (Organ Procurement and Transplantation Network (OPTN)) أن توفر مراكز عمليات الزراعة من متبرعين أحياء داعم مستقل للمتبرع الحي ليحمي عملية الموافقة الواعية. عادة ما يكون هذا الداعم اخصائي اجتماعي أو مشير ويمكنه مساعدتك في مناقشة مشاعرك، والإجابة على أي أسئلة لديك والمساعدة في حماية مصالحك طوال عملية التبرع.

اختيار مركز زراعة الأعضاء

استشارة متبرع بعضو على قيد الحياة في Mayo Clinic (مايو كلينك) استشارة متبرع بعضو على قيد الحياة في Mayo Clinic (مايو كلينك)

قد يوصي طبيبك أو الطبيب المسئول عن المريض المتلقي للعضو خاصتك بمركز زراعة أعضاء لإتمام عمليتك. لك أيضًا مطلق الحرية في اختيار مركز الزراعة بنفسك أو اختيار مركز من قائمة مقدمي الرعاية المفضلين لدى شركة التأمين الخاصة بك.

عند التفكير في مركز زراعة، قد تريد أن:

  • تعرف على عدد عمليات الزراعة التي يجريها المركز كل عام ونوعها
  • اسأل عن معدلات نجاة المتبرعين بالأعضاء والمرضي المتلقيين للأعضاء لدى مركز زراعة الأعضاء
  • اعقد مقارنةً بين إحصائيات مركز الزراعة من خلال قاعدة البيانات الموجودة لدى Scientific Registry of Transplant Recipients
  • تقيم التزام المركز بمواكبة أحدث التقنيات والتكنولوجيا في مجال زراعة الأعضاء، مما يشير إلى أن البرنامج ينمو
  • عليك أن تأخذ في اعتبارك الخدمات الإضافية المقدمة مركز زراعة الأعضاء، مثل مجموعات الدعم وترتيبات السفر والسكن المحلي لقضاء فترة النقاهة والإحالات إلى موارد أخرى

إذا کنت ملتزما بالتبرع بعضو، فسیتشارك فریق الزراعة الخاص بك معك ومع موفر الرعایة الصحیة المحلي الخاص بك في جمیع مراحل عملیة زراعة الأعضاء من شخص حي.

ما يمكنك توقعه

متبرع بالكلية على قيد الحياة ومتلق متبرع بالكلية على قيد الحياة ومتلق

قبل العملية

تقييم المتبرع

لو أمكن، أحضر معك أحد أفراد العائلة أو صديق عند تقييمك ووقت الجراحة. قد يكون من المفيد لك مناقشة قرارك بالتبرع مع أحد أفراد العائلة أو صديق.

عادةً ما يتراوح عمر المتبرعين بالأعضاء الأحياء بين 18 و60 عامًا ويكونون في صحة جيدة. تختلف معايير أهلية معينة خاصة بالمتبرعين الأحياء حسب العضو المتبرع به وحسب مركز زراعة الأعضاء.

عادة ما تتضمن عملية تقييم المتبرع الخطوات التالية:

  1. فحص مبدئي. الخطوة الأولى في تقييم المتبرع الحي هي عادة الفحص المبدئي، والذي قد يتم عبر الإنترنت، أو بشكل شخصي أو عبر الهاتف. سيطلب طاقم مركز زراعة الأعضاء موافقتك على بدء الفحص الطبي وسيطرحون عدة أسئلة حول صحتك وتاريخك الطبي.
  2. اختبارات الدم. الخطوة التالية هي عادة اختبار الدم لتحديد ما إذا كانت فصيلة دمك متوافقة مع المتلقي. إذا كانت فصيلة دمك غير متطابقة مع المتلقي المقصود، قد تكون لا تزال قادرًا على التبرع بكليتك من خلال التبرع بالأعضاء غير المتوافقة في الزمر الدموية.
  3. الفحص البدني والتقييم النفسي. في مركز زراعة الأعضاء، سيقيم فريق زراعة الأعضاء صحتك البدنية والعقلية العامة للتأكد من أن إجراء عملية استئصال عضو من متبرع حي سوف تشكل مخاطر ضئيلة بالنسبة لك.

    سيُجري الأطباء اختبارات للبحث عن أمراض موجودة مسبقًا والتي قد تفقدك أهليتك كمتبرع، مثل داء السكري والسرطان وبعض الأمراض المعدية وأمراض القلب أو غيرها من الحالات.

    إذا كنت تشارك في تبرع موجه، فسيُجري أعضاء مختلفون من فريق الزراعة عمليات تقييم وجراحات لك وللمتلقي المُختار. تقيمك سري.

    أيضًا، خلال التقييم سيُجري الفريق فحصًا للتأكد من أن العضو الذي تخطط للتبرع به سليم، ومن أنه من غير المرجح أن يسبب لك استئصال إحدى كليتيك أو جزء من الكبد مشكلات صحية في وقت لاحق من حياتك. قد يشمل ذلك فحوصًا مختبرية وتصويرية.

  4. الموافقة والمراجعة النهائية. إذا كنت تستوفي متطلبات التأهيل لتكون متبرع حي، فإنه مطلوب من مركز زراعة الأعضاء إبلاغك بجميع الجوانب والنتائج المحتملة للتبرع بالأعضاء والحصول على موافقتك الواعية على العملية.

    سيناقش طاقم عمليات زراعة الأعضاء معك ومع عائلتك فوائد ومخاطر التبرع بكلية أو جزء من الكبد وسيجيبون عن أسئلتك. وسيتناقش الطاقم أيضًا معك حول أهمية الالتزام بأسلوب حياة صحي قبل وبعد التبرع بعضو.

أثناء العملية

التبرع بالكلى من متبرعين على قيد الحياة

يجري الجراحون في الغالب جراحة طفيفة التوغل لإزالة كلى متبرع على قيد الحياة (استئصال الكلى بالمنظار) لإجراء زراعة كلى، مما ينطوي على ألم أقل وفترة تعافي أقصر مقارنةً بالجراحة المفتوحة العادية لإزالة كلى (جراحة مفتوحة لاستئصال الكلى).

في جراحة استئصال الكلى بالمنظار، يفتح الطبيب شقين أو ثلاثة بالقرب من السرة ويستخدم كاميرا خاصة تُسمى منظارًا لاستعراض الأعضاء الداخلية ولإرشاد الجراح خلال الإجراء.

في الجراحات المفتوحة لاستئصال الكلية، يتم عمل شق طولة من 5 إلى 7 بوصات في جانب الصدر والجزء السفلي من البطن وفي الغالب تُستخدم مبعدة لتفريق الضلوع للوصول إلى كلية المتبرع.

يجرى كلا النوعين من العمليات باستخدام التخدير العام، وهذا يعني أنك ستكون نائما أثناء العملية الجراحية بأكملها، وتستغرق العملية من ساعة إلى ثلاث ساعات.

التبرع بالكبد من متبرعين أحياء

أثناء التبرع بالكبد من متبرع حي، يزيل الجراحون جزءًا من الكبد من خلال شق في البطن.

يمكن التبرع بالفص الأيمن أو الأيسر من الكبد بحسب حجم المتلقي.

تتم إزالة ما يقرب من 40 إلى 70 بالمائة من الكبد المتبرع به لاستخدامه في عملية الزراعة. يبدأ كبد المتبرع في إعادة النمو مباشرة بعد الجراحة، ليصل إلى الحجم الطبيعي مرة أخرى خلال شهرين تقريبًا بعد التبرع.

تُجرى هذه الجراحة تحت تخدير عام وعادة ما تستمر حوالي ثلاث إلى أربع ساعات.

بعد العملية الجراحية

استشارة متبرع على قيد الحياة في Mayo Clinic (مايو كلينك) استشارة متبرع على قيد الحياة في Mayo Clinic (مايو كلينك)
  • الإقامة في المستشفى. بعد عملية التبرع من متبرع حي، ستبقى في المستشفى لبضعة أيام بعد التبرع بالكلية وتصل إلى خمسة أيام بعد التبرع بالكبد.
  • الرعاية بعد الجراحة. إذا كنت تعيش بعيدًا عن مركز زراعات الأعضاء، فإن أطبائك سيوصون بالبقاء على مقربة من المركز لبضعة أيام بعد مغادرة المستشفى بحيث يتمكنوا من مراقبة صحتك ووظيفة العضو المتبقية.

    ستحتاج على الأرجح لزيارة مركز الزراعة عدة مرات بعد الجراحة للحصول على الرعاية اللاحقة والاختبارات والمتابعة. يجب على مراكز الزراعة أن يقدم بيانات المتابعة بعد ستة أشهر و12 شهرا و24 شهرا من التبرع. قد يجري مقدم الرعاية الصحیة المحلي فحوصًا مختبرية لك بعد مرور عام أو عامین على العملية التي تم إجراؤها في الکلى أو الکبد.

  • التعافي. اعتمادا على الإجراء الجراحي للمتبرع الحي والصحة العامة، يقدم لك الأطباء نصائح محددة حول كيفية العناية بنفسك والحد من مخاطر حدوث مضاعفات خلال فترة التعافي، بما في ذلك العناية بالشق، وإدارة الألم، وتقليل الأنشطة الشاقة، والعودة للانتظام على النظام الغذائي العادي.
  • العودة إلى الأنشطة الطبيعية. بعد التبرع بالكلى، بإمكان معظم المرضى العودة إلى ممارسة أنشطة حياتهم العادية بعد مرور أسبوعين إلى أربعة أسابيع.

    تستغرق عملية التعافي وقتا أطول قليلا في حالة التبرع بالكبد، ويمكن لمعظم المرضى العودة إلى العمل وممارسة أنشطة حياتهم العادية بعد مرور أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع بعد التبرع.

  • الحَمل. لا يؤثر التبرع بالكلية عادةً على القدرة على الحمل أو إكمال حمل آمن وولادة آمنة. تشير بعض الدراسات إلى أن المتبرعين بالكلى قد تزداد لديهم مخاطر التعرض لمضاعفات الحمل مثل سكري الحمل، وارتفاع ضغط الدم الناجم عن الحمل، وتسمم الحمل وظهور بروتين في البول.

    لذا يوصى عادة بأن تنتظر السيدات ما لا يقل عن ستة أشهر بعد التبرع قبل أن تصبح حاملاً.

    ولا يعرف سوى القليل عن الحمل بعد التبرع بالكبد الحي وذلك لأن هذا الإجراء هو أحدث وأقل شيوعًا.

في مجالي الاختبارات والإجراءات حيث يكتشف الباحثون كيفية الحفاظ على سلامة الناس في العيادات السريرية. اِطَّلِع على الدراسات التي تقوم بها عيادة Mayo Clinic ]مايو كلينك[

PRC-20196299-Wellness and Healthy Living

إن التبرع بأحد الأعضاء يعد قرارًا شخصيًا يتطلب التأني في التفكير ودراسة المخاطر الجسيمة والفوائد على حدٍ سواء. تحدث عن قرارك مع أصدقائك، العائلة، والمستشارين الآخرين الموثوق بهم.

كما يمكن لفريق رعاية زراعة الأعضاء لدى Mayo Clinic مساعدتك في استخدام الموارد الأخرى المفيدة وإستراتيجيات التكيف في جميع مراحل عملية التبرع بالعضو، على سبيل المثال:

  • الانضمام لمجموعة دعم للمتبرعين بالأعضاء. قد يساهم التحدث مع الآخرين الذين مروا بنفس تجربتك في التخفيف من شعورك بالخوف والتوتر.
  • مشاركة تجاربك على وسائل التواصل الاجتماعي. لدى Mayo Clinic صفحةٌ على موقع فيسبوك باسم Transplantation at Mayo Clinic مخصصة للمساعدة في تواصل متلقي الزرع والمتبرعين مع بعضهم البعض على الإنترنت.
  • تثقيف نفسك. تعرف على جميع المعلومات قدر استطاعتك واطرح الأسئلة حول الأشياء التي لا تفهمها. المعرفة قوة.

النظام الغذائي والتغذية

بعد تلقي عضو المتبرع الحي يُمكنك استئناف نظامك الغذائي المعتاد بعد الجراحة بقليل. وليس من المرجح أن تلتزم بتعليمات غذائية محددة ذات صلة بالإجراس الذي خضعت له إِلا إِذا كُنت تُعاني من مشاكل صحية أُخرى.

يتضمن فريق الزرع في Mayo Clinic المعني برعايتك أخصائي التغذية الذي يستطيع مناقشة احتياجاتك الغذائية المحددة ويجيب عن أسئلتك.

زراعة عضو من متبرع حي - الرعاية في Mayo Clinic (مايو كلينك)

11/08/2017
References
  1. Living donation: معلومات تحتاج أن تعرفها. التعايش مع عملية الزراعة. https://www.unos.org/donation/living-donation/. تم الاطلاع في 30 من مارس، عام 2016.
  2. Cotler SJ. Living donor liver transplantation (زراعة الكبد من متبرع حي). http://www.uptodate.com/home. تم الاطلاع في 31 مارس 2016.
  3. U.S. Department of Health and Human Resources (وزارة الصحة والخدمات البشرية الأمريكية). التبرع بالأعضاء والأنسجة من متبرعين أحياء. تم الدخول في 30 مارس 2016. http://www.organdonor.gov/about/livedonation.html.
  4. المؤهلات. Transplant Living (العيش بالزراعة). http://www.transplantliving.org/living-donation/being-a-living-donor/qualifications/. تم الاطلاع في 1 من أبريل، عام 2016.
  5. المخاطر. Transplant Living (العيش بالزراعة). http://www.transplantliving.org/living-donation/being-a-living-donor/risks/. تم الاطلاع في 30 من مارس، عام 2016.
  6. Lentine KL, et al. تقييم المتبرع بالكلى الحي http://www.uptodate.com/home. تم الاطلاع في 5 من أبريل، عام 2016.
  7. الكبد. Transplant Living (العيش بالزراعة). http://www.transplantliving.org/living-donation/about-the-operation/liver/. تم الاطلاع في 5 من أبريل، عام 2016.
  8. مركز Barbara Woodward Lips (باربرا وودوارد ليبس) لتثقيف المرضى. عملية زراعة الكلى من متبرع حي. روتشستر، ولاية مينيسوتا: مؤسسة Mayo للتعليم والأبحاث الطبية؛ 2012.
  9. مركز Barbara Woodward Lips (باربرا وودوارد ليبس) لتثقيف المرضى. التبرع بجزء من كبدك لإجراء زراعة: معلومات للمتبرعين الأحياء. روتشستر، ولاية مينيسوتا: مؤسسة Mayo للتعليم والأبحاث الطبية؛ 2013.
  10. الكلى. Transplant Living (العيش بالزراعة). http://www.transplantliving.org/living-donation/about-the-operation/kidney/. تم الاطلاع في 5 من أبريل، عام 2016.
  11. أتخاذ القرار. التعايش مع عملية الزراعة. http://www.transplantliving.org/living-donation/being-a-living-donor/making-the-decision/. تم الاطلاع في 5 من أبريل، عام 2016.
  12. التكاليف. Transplant Living (العيش بالزراعة). http://www.transplantliving.org/living-donation/financing-living-donation/costs/. تم الاطلاع في 1 من أبريل، عام 2016.
  13. التأمين. Transplant Living (العيش بالزراعة). http://www.transplantliving.org/living-donation/financing-living-donation/insurance/. تم الاطلاع في 1 من أبريل، عام 2016.
  14. Vella J. Living unrelated donors in renal transplantation. (المتبرعون من غير الأقارب في زراعة الكلى). http://www.uptodate.com/home. تم الدخول في 26 مارس 2013.
  15. الحَمل. Transplant Living (العيش بالزراعة). http://www.transplantliving.org/living-donation/being-a-living-donor/pregnancy/. تم الاطلاع في 6 من أبريل، عام 2016.
  16. البرنامج التجريبي للتبرع المزدوج بالكلى التابع لشبكة تأمين وزراعة الأعضاء (OPTN). Transplant Living (العيش بالزراعة). http://www.transplantliving.org/living-donation/types/paired-donation/. تم الاطلاع في 5 من أبريل، عام 2016.
  17. Müller SA, et al. Partial liver transplantation-living donor liver transplantation and split liver transplantation (زراعة كبد جزئية-زراعة الكبد من متبرع حي وزراعة الكبد المشطورة). Nephrology Dialysis Transplantation. 2007;22(suppl):viii13.
  18. ارشادات التأهيل. Arlington, Va.: المركز الوطني لمساعدة المتبرعين الأحياء (National Living Donor Assistance Center). http://www.livingdonorassistance.org/potentialdonors/eligibilityguidelines.aspx. تم الاطلاع في 5 من أبريل، عام 2016.
  19. Lentine KL, et al. Risks of live kidney donation (مخاطر التبرع بالكلى من شخص حي). http://www.uptodate.com/home. تم الاطلاع في 1 من أبريل، عام 2016.
  20. اختيار مستشفى. Transplant Living (العيش بالزراعة). http://www.transplantliving.org/before-the-transplant/getting-on-the-list/selecting-a-hospital/. تم الاطلاع في 5 من أبريل، عام 2016.
  21. Hays RE, et al. الداعم المستقل للمتبرع الحي: وثيقة توجيهية من مجتمع الممارسة للمتبرعين الأحياء التابع للجمعية الأمريكية لعمليات الزراعة (AST LDCOP). المجلة الأمريكية لعمليات زراعة الأعضاء (American Journal of Transplantation). 2015;15:1447.
  22. Shapiro R, et al. مزايا ومضاعفات استئصال كلى المتبرع بالمنظار. http://www.uptodate.com/home. تم الاطلاع في 5 من أبريل، عام 2016.
  23. المعهد الوطني للكلى (National Kidney Foundation). What to expect after donation (ماذا تتوقع بعد التبرع). https://www.kidney.org/transplantation/livingdonors/what-expect-after-donation. تم الاطلاع في 6 من أبريل، عام 2016.
  24. Riggin ER. Allscripts EPSi. Mayo Clinic، روتشستر، مينيسوتا. 6 أبريل، عام 2016.
  25. Scientific Registry of Transplant Recipients (السجل العلمي لمتلقي زراعة الأعضاء). Living kidney transplants (عمليات زراعة الكلى الحية)، 1 يوليو 2014 - 30 يونيو 2015. http://www.srtr.org/csr/current/Centers/TransplantCenters.aspx?organcode=KI. تم الاطلاع في 6 من أبريل، عام 2016.
  26. Taner T (رأي الخبراء). Mayo Clinic، روتشستر، مينيسوتا. 7 أبريل 2016.