نظرة عامة

فيبرونيكتين الجنين هو بروتين يُعتقد أنه يساعد في الحفاظ على الكيس السلوي "ملتصقًا" ببطانة الرحم. السائل السلوي هو غشاء ممتلئ بالسائل ويعمل كوسادة لطفلكِ في الرحم.

غاليًا ما يتوفر فيبرونيكتين الجنين في إفرازات المهبل قبل الأسبوع 22 من الحمل. كما يبدأ فيبرونيكتين الجنين أيضًا في التفتت ويمكن اكتشافه في إفرازات المهبل بالقرب من نهاية الحمل.

إذا كان موفر الرعاية لديك قلقًا من الولادة المبكرة، يمكنه اختبار مسحة من الإفرازات بالقرب من الرحم للتحقق من وجود فيبرونيكتين الجنين أم لا بين الأسبوع 22 و34 من الحمل. نتيجة اختبار فيبرونيكتين الجنين الموجبة هي دليل على وجود اضطراب "بالصمغ" وأنكِ معرضة لزيادة خطر الولادة المبكرة.

لماذا يتم إجراء ذلك

يُستخدم اختبار الفيبرونكتين الجنيني لاستبعاد حدوث الولادة المبكرة. عادةً ما لا يكون مفيدًا للنساء اللواتي ينخفض خطر تعرضهن للولادة المبكرة، لكنه يمكن أن يوفر معلومات قيمة للنساء اللواتي لديهن علامات الولادة المبكرة أو أعراضها، أو اللواتي لديهن خطر عالٍ للولادة المبكرة.

إذا كان اختبار الفيبرونكتين الجنيني إيجابيًا، فسوف يتخذ مقدم الرعاية الصحية خطوات لمعالجة الولادة المبكرة — مثل إعطاء الدواء لتعزيز اكتمال رئة الطفل. إذا كان اختبار الفيبرونكتين الجنيني سالبًا، يمكنك التأكد أنه من غير المحتمل أن تضعي خلال الأسبوعين التاليين.

المخاطر

يُعتبر اختبار الفبرونيكتين الجنيني إجراءً بسيطًا. ومع ذلك، فإن النتائج الإيجابية الكاذبة شائعة، وهذا قد يسبب القلق أو الخضوع لعلاجات غير ضرورية.

كيف تستعد

أنتِ لا تحتاجين إلى القيام بأيّ شيء خاص للإعداد لاختبار الفيبرونكتين الجنيني.

ما يمكنك توقعه

في أثناء إجراء العملية

في أثناء اختبار الفيبرونكتين الجنيني، ستستلقين على ظهرك على طاولة الفحص. سيضع مقدم الرعاية الصحية منظارًا في المهبل، ويستخدم مسحة قطنية لمسح الإفرازات التي تقع بالقرب من عنق الرحم برفق.

بعد العملية

سيتم إرسال هذه العينة لمختبر لتحليلها. تتوفر النتائج عادة في غضون ساعات قليلة.

في بعض الحالات، يُجرى فحص الموجات فوق الصوتية لمنطقة المهبل بعد أخذ العينة لقياس طول عنق الرحم. ستتمددين خلال فحص الموجات على ظهرك وسيضع مقدم الرعاية الصحية الخاص بك أو الفني جهازًا رفيعًا يشبه العصا في مهبلك. يستخدم الجهاز موجات صوتية لينشئ رقميًا صورًا على شاشة.

النتائج

إن نتائج اختبار الفيبرونكتين الجنيني إما أن تكون إيجابية وإما سلبية:

  • إيجابي. وتعني النتيجة الإيجابية أن الفيبرونكتين الجنيني موجود في سائل عنق الرحم. إذا حصلتِ على نتيجة إيجابية بين الأسابيع 22 و34، فأنتِ في خطر متزايد من الولادة المبكرة.

    قد يتخذ مقدم الرعاية الصحية خطوات للإعداد للولادة المبكرة المحتملة، مثل إعطائك ستيرويد لتسريع نضج رئتي الطفل. أو قد يتم إعطاؤك أدوية لتقليل خطر حدوث مضاعفات عصبية، مثل الشلل الدماغي، في الجنين. إذا كنتِ تعانين تقلصات، فقد يتم إعطاؤك عقاقير لتقليصها.

  • سلبي. وتعني النتيجة السلبية أن الفيبرونكتين الجنيني ليس موجودًا في سائل عنق الرحم. يشير هذا إلى أنه ليس محتملاً حدوث ولادة في الأسبوعين المقبلين. في الحقيقة، قد تكون النتيجة السلبية هي أقوى فائدة للاختبار — مما يسمح لكِ ولمُقدِّم الرعاية الصحية الاسترخاء قليلاً مع العلم بأن الولادة المبكرة ليست وشيكة.

سواء كانت نتائج الاختبار إيجابية أو سلبية، تذكري أن التعرف السريع على الولادة المبكرة قد يمنح مُقدِّم الرعاية الصحية فرصة لتأخير الولادة المبكرة أو تحسين استعداد طفلك للولادة.

إذا كنتِ قلقة من احتمال تعرضك للولادة المبكرة، فقومي بالاتصال بمُقدِّم الرعاية الصحية. لا تقلقي حيال خلط الحمل الخطأ بالحمل الحقيقي.

تشمل العلامات التحذيرية للولادة المبكرة:

  • تقلصات منتظمة أو متكررة عبارة عن إحساس بالشد في البطن
  • ألمًا خفيفًا في الظهر مستمرًا ومنخفضًا
  • شعورًا بضغط في الحوض أو ضغط أسفل البطن
  • تشنجات خفيفة في البطن
  • النزف والتبقيع المهبلي
  • الإفرازات المهبلية الرقيقة (تسرب الماء) في التدفق أو التقطر
  • تغيير في الإفرازات المهبلية
03/01/2018
References
  1. Lockwood CJ. Diagnosis of preterm labor and overview of preterm birth. http://www.uptodate.com/home. Accessed Feb. 21, 2016.
  2. Fetal fibronectin. Lab Tests Online. https://labtestsonline.org/understanding/analytes/ffn/tab/sample/. Accessed Feb. 20, 2016.
  3. DeFranco EA, et al. Improving the screening accuracy for preterm labor: Is the combination of fetal fibronectin and cervical length in symptomatic patients a useful predictor of preterm birth? A systematic review. American Journal of Obstetetrics and Gynecology. 2013;208:233.
  4. Van Baaren GJ, et al. Risk factors for preterm delivery: Do they add to fetal fibronectin testing and cervical length measurement in the prediction of preterm delivery in symptomatic women? European Journal of Obstetrics & Gynecology and Reproductive Biology. 2015;192:79.
  5. McLaren JS, et al. Prediction of spontaneous preterm birth using quantitative fetal fibronectin after recent sexual intercourse. American Journal of Obstetetrics and Gynecology. 2015;212:89.
  6. Wick MJ (expert opinion). Mayo Clinic, Rochester, Minn. March 23, 2016.

اختبار الفيبرونكتين الجنيني