التشخيص

للمساعدة في تشخيص حالات الولادة المبكرة، سيقوم مقدم الرعاية الصحية بتوثيق العلامات والأعراض الظاهرة. إذا كنتِ تعانين من انقباضات منتظمة مؤلمة وبدأ عنق رحمك في الترطيب، والترقق والانفتاح قبل 37 أسبوعًا من الحمل، فمن المرجح أن يتم تشخيص حالتك على أنها حالة ولادة مبكرة.

تتضمن اختبارات وإجراءات تشخيص الولادة المبكرة ما يلي:

  • اختبار الحوض. ربما يقوم مقدم الرعاية الصحية بتقييم مدى صلابة وليونة الرحم وحجم الطفل ووضعه. وربما يقوم كذلك بإجراء اختبار الحوض لتحديد ما إذا كان عنق الرحم قد بدأ في الانفتاح أم لا — إذا لم تنقطع المياه ولم تكن المشيمة تغطي عنق الرحم (المشيمة المنزاحة).
  • الموجات فوق الصوتية. ربما يتم استخدام الموجات فوق الصوتية لقياس طول عنق الرحم وتحديد حجم الطفل، وعمره، ووزنه ووضعه داخل الرحم. ربما تحتاجين إلى الخضوع للمتابعة لفترة من الوقت يتم بعدها استخدام الموجات فوق الصوتية مرة أخرى لقياس أي تغيرات في عنق الرحم، بما في ذلك طول عنق الرحم.
  • متابعة الرحم. ربما يقوم مقدم الرعاية الصحية باستخدام عملية متابعة الرحم لقياس مدة الانقباضات والفترات الفاصلة بينها.
  • اختبارات معملية. ربما يقوم مقدم الرعاية الصحية بأخذ مسحة من الإفرازات المهبلية للتحقق مما إذا كانت هناك حالات عدوى محددة وفيبرونكتين جنيني — وهي مادة تعمل كالصمغ بين كيس الجنين وبطانة الرحم ويتم تفريغها في أثناء الولادة. ولكن، لا يعد هذا الاختبار موثوقًا بالقدر الكافي حتى يتم استخدامه بمفرده لتقييم مخاطر الولادة المبكرة.
  • بزل السائل الأمنيوسي النضوجي. ربما يوصي مقدم الرعاية الصحية بإجراء يتم من خلاله إزالة السائل الأمنيوسي من الرحم (بزل السلى) لتحديد مدى نضوج رئة الطفل. كما يمكن استخدام الطريقة المذكورة لاكتشاف العدوى في السائل الأمنيوسي.

إذا كنتِ على وشك الولادة المبكرة، فسيقوم مقدم الرعاية الصحية بتوضيح مخاطر ومزايا محاولة إيقاف عملية الولادة. ضعي في اعتبارك أن الولادة المبكرة تتوقف في بعض الأحيان من تلقاء نفسها.

العلاج

بالنسبة إلى بعض النساء، يمكن أن يساعد تنفيذ إجراء جراحي معروف بتطويق عنق الرحم النساء اللاتي يتعرضن للولادة المبكرة بسبب قصر عنق الرحم. أثناء ذلك الإجراء، يُخاط عنق الرحم بغرز قوية. وعادةً ما يتم إزالة الغرز في حوالي الأسبوع 36 من الحمل. يمكن إزالة الغرز في وقت مبكر، إذا لزم الأمر.

يمكن أن يوصى بإجراء تطويق عنق الرحم إذا كنتِ حاملاً في أقل من 24 أسبوعًا من الحمل، أو كان لديكِ تاريخ من الولادة المبكرة وأظهرت الموجات فوق الصوتية أن عنق رحمكِ مفتوح أو أن طول عنق الرحم أقل من 25 ملليمترًا.

إذا كنتِ حاملاً في أقل من 34 أسبوعًا من الحمل وكنتِ على وشك الولادة المبكرة، فقد يوصي مقدم الرعاية الصحية الخاص بكِ بالإقامة بالمستشفى. بالإضافة إلى ذلك، قد يعطيكِ مقدم الرعاية الصحية أدوية لوقف الانقباضات المبكرة مؤقتًا لكي يتم إعطاؤك أدوية لإكمال نمو رئتي طفلكِ. حالما تصبحين في مرحلة المخاض، لا توجد أدوية أو إجراءات جراحية يمكنها إيقاف عملية الولادة. ومع ذلك، يمكن أن يوصي طبيبك باستخدام الأدوية التالية:

  • الكورتيكوستيرويدات إذا كنتِ حاملاً بين الأسبوع 24 و34 من الحمل، فقد يوصي مقدم الرعاية الصحية بحقن من الستيرويدات قوية المفعول لتسريع نضج رئتي طفلكِ. كما يمكن أن يوصى بالكورتيكوستيرويدات بدءًا من الأسبوع 23 من الحمل، إذا كنتِ معرضة لخطر الولادة في غضون 7 أيام. بالإضافة إلى ذلك، قد يوصى بالكورتيكوستيرويدات إذا كنتِ حاملاً بين الأسبوع 34 و36 و6 أيام من الحمل، ومعرضة لخطر الولادة في غضون 7 أيام ولم تتلقيها من قبل. قد يتم إعطاؤكِ دورة مكررة من العلاج بالكورتيكوستيرويدات إذا كنتِ حاملاً لمدة تقل عن 34 أسبوعًا، ومعرضة لخطر الولادة في غضون 7 أيام وتم إعطاؤكِ دورة سابقة من العلاج بالكورتيكوستيرويدات خلال فترة جاوزت 14 يومًا.
  • سلفات المغنيسيوم. قد يصف لكِ طبيبكِ سلفات المغنيسيوم إذا كنتِ معرضة لخطر زائد من الولادة بين الأسبوع 24 و32 من الحمل. أظهرت بعض الأبحاث أنه قد يقلل من خطر الإصابة بنوع محدد من التلف في الدماغ (الشلل الدماغي) عند الأطفال المولدين قبل الأسبوع 32 من عمر الحمل.
  • مانعات تقلص الرحم. قد يعطيكِ مقدم الرعاية الصحية دواءً يُسمى "مانع تقلص الرحم" لوقف الانقباضات مؤقتًا. هذه الأدوية لا يمكنها إيقاف الولادة المبكرة لمدة تزيد عن يومين لأنها لا تعالج السبب الكامن للولادة المبكرة.

    ومع ذلك، يمكنها أن تؤجل الولادة المبكرة لفترة كافية حتى توفر الكورتيكوستيرويدات أكبر نفع أو لنقلكِ إلى منشأة يمكنها تقديم رعاية متخصصة للأطفال المبتسرين، إذا لزم الأمر.

    يمكن أن يساعدكِ مقدم الرعاية الصحية في تقييم مخاطر استخدام مانع تقلص الرحم وفوائده. بالإضافة إلى ذلك، لن يوصي مقدم الرعاية الصحية بمانع تقلص الرحم في حالة إصابتك بحالة معينة، مثل ارتفاع ضغط الدم الناجم عن الحمل.

إذا لم يتم إيداعك بالمستشفى، فقد تحتاجين إلى تحديد مواعيد زيارات أسبوعية أو أكثر تكرارًا مع مقدم الرعاية الصحية حتى يتمكن من مراقبة علامات الولادة المبكرة وأعراضها.

الإجراءات الجراحية

بالنسبة لبعض السيدات؛ يمكن لعملية جراحية معروفة باسم عملية ربط عنق الرحم أن تساعد السيدات اللاتي يعانين من الولادة المبكرة الناتجة عن قصر عنق الرحم. وخلال هذه العملية الجراحية، يخيط عنق الرحم بغرزٍ قوية. وفي العادة تُزال هذه الغُرز بعد مرور 36 أسبوعًا من الحمل. ويمكن إزالة هذه الغرز قبل ذلك إذا اقتضت الضرورة.

قد يُنصح بإجراء ربط عنق الرحم إذا لم تتجاوز مدة 24 أسبوعًا وإذا كان لديك سابقة ولادة مبكرة وإذا كان الفحص بالموجات فوق الصوتية يظهر أن عنق الرحم مفتوح أو أن طول عنق رحمك يقل عن 25 ملم.

نمط الحياة والعلاجات المنزلية

إن كنتِ تمرين بانقباضات تظنين أنها قد تكون عرَضًا للمخاض المبكر، فارتحي، واشربي السوائل، وتفادي النشاط الشاق. قد يوقف ذلك انقباضات المخاض الوهمي. إن كنتِ تمرين بمخاض مبكر حقيقي، على أية حال، فستستمر انقباضاتك. أبقِ في ذهنك أن الانقباضات المبكرة قد تكون انقباضات براكستون هيكس، وهذا شائع ولا يعني بالضرورة أن عنق رحمك سيبدأ في الانفتاح.

التأقلم والدعم

إذا كنتِ معرضة لخطر المخاض المبكر أو الولادة المبكرة، فقد تشعرين بالخوف أو القلق بشأن الحمل. وينطبق هذا بشكل خاص إذا سبق أن تعرضتِ إلى المخاض المبكر أو الولادة المبكرة.

استشيري مقدم الرعاية الصحية الخاص بكِ حول الطرق الصحية للاسترخاء والهدوء. قد تساعد بعض التقنيات، مثل تخيل تجارب ممتعة، أو ممارسة تمارين التنفس أو الاستماع إلى الموسيقى، على تقليل شعوركِ بالقلق في أثناء فترة الحمل، على الرغم من أن هذه الأساليب لم تتم دراستها بشكل جيد.

الاستعداد لموعدك

إذا عانيتِ علامات أو أعراض مخاض مبكر، فاتصلي بمقدم الرعاية الصحية في الحال. قد تحتاج إلى رعاية طبية عاجلة، اعتمادًا على الظروف.

فيما يلي بعض المعلومات لمساعدتك في الاستعداد لموعدك، بالإضافة إلى ما تتوقعه من مقدم الرعاية الصحية الخاص بك.

ما يمكنك فعله

قبل موعد زيارتك، قد تريد القيام بالآتي:

  • قم بالاستفسار عن قيود ما قبل الحجز. ستُعرض على الطبيب مباشرة في معظم الحالات. إذا لم يحدث ذلك معكِ، فاسألي عما إذا كان ينبغي لكِ الحد من نشاطكِ في أثناء انتظار موعدكِ.
  • اطلبي من شخص عزيز أو صديق مرافقتك في موعدك. إن الخوف الذي قد تشعرين به من إمكانية المخاض المبكر قد يجعل من الصعب التركيز فيما يقوله موفر الرعاية الصحية الأولية لكِ. اصطحب معك أحد الأشخاص ممن يمكنهم مساعدتك على تذكر جميع المعلومات.
  • دوِّن أسئلة لطرحها على مقدم الرعاية الصحية. بتلك الطريقة، لن تنسَ شيئًا هامًا ترغب في السؤال عنه، كما يمكنك تحقيق الاستفادة القصوى من وقتك مع مقدم الرعاية الصحية.

فيما يلي بعض الأسئلة الأساسية التي يجب طرحها على موفر الرعاية الصحية حول المخاض المبكر. إذا طرأت عليك أسئلة إضافية في أثناء زيارتك، فلا تتردد في طرحها.

  • هل بدأ مخاضي؟
  • ما الذي يمكنني فعله — إن وجد — للمساعدة في إطالة فترة الحمل؟
  • هل توجد أي علاجات يمكن أن تساعد الطفل؟
  • أي علامات وأعراض تستدعي مكالمتكم؟
  • أي علامات وأعراض تتطلب ذهابي للمستشفى؟
  • ما هي مخاطر ولادة طفلي الآن؟

ما تتوقعه من مقدم الرعاية الصحية الخاص بك

من المرجح أن يطرح عليك مقدم الرعاية الصحية الخاص بك عددًا من الأسئلة، بما في ذلك:

  • متى لاحظت أول ظهور للعلامات أو الأعراض؟
  • هل تعاني انقباضات؟ إذا كان الأمر كذلك، فكم مرة في الساعة؟
  • هل تعانين أي تغيرات في الإفرازات المهبلية، أو نزيفًا؟
  • هل تعرضتِ لمرضٍ معدٍ؟ هل أنت مُصاب بالحمى؟
  • هل مررتِ من قبل بحالات حمل، أو إجهاض، أو عمليات جراحية في الرحم أو عنقه، ولم تطلعيني عليها؟
  • هل تدخن أو سبق لك التدخين؟ إلى أي مدى؟
  • كم يبعد محل إقامتك عن المستشفى؟
  • كم تستغرقين من الوقت للوصول إلى المستشفى عند الطوارئ، بما في ذلك الوقت اللازم للترتيبات اللازمة للانتقال أو رعاية الطفل الضرورية؟

ما يمكنك القيام به

قد تحتاج قبل حجز الموعد إلى ما يلي:

  • السؤال عن قيود ما قبل الموعد. في أغلب الحالات سيحدد لك موعد على الفور. وإذا لم يحدد لك موعد فوري؛ فاسأل إذا ما كان هناك قيود بشأن تمارينك الرياضية إلى حين تحديد موعدك.
  • اطلبي من شخص قريب منك أو صديق أن يصحبك إلى موعدك. الخوف الذي تشعرين به بسبب احتمالية الولادة المبكرة يمكن أن يجعل التركيز على ما يقوله مقدم الرعاية الصحية صعبًا. اصطحب شخصًا معك لمساعدتك في تذكر المعلومات.
  • اكتب الأسئلة التي قد ترغب في طرحها على مقدم الرعاية الصحية لديك. بهذه الطريقة لن تنسى أي شيءٍ مهم ترغب في السؤال عنه وسيكون بمقدورك الاستفادة من غالبية وقتك مع مقدم الرعاية الصحية.

فيما يلي بعض الأسئلة الأساسية لطرحها على مقدم الرعاية الصحية بشأن الولادة المبكرة. لا تتردد في طرح أي أسئلة أخرى تطرأ على ذهنك أثناء الزيارة.

  • هل أنا سألد الآن؟
  • ما الذي يمكنني عمله — إذا كان هناك شيء يمكن عمله — للمساعدة في إطالة حملي؟
  • هل هناك أي علاجات يمكن أن تساعد الطفل؟
  • ما العلامات والأعراض التي تستدعي الاتصال بك على الفور؟
  • ما العلامات والأعراض التي تستدعي الذهاب إلى المستشفى على الفور؟
  • ما المخاطر إذا تمت ولادة طفلي الآن؟

ما ينبغي أن تتوقعه من مقدم الرعاية الصحية لديك

من المرجح أن يطرح عليكِ مقدم الرعاية الصحية لديكِ عددًا من الأسئلة التي تتضمن ما يلي:

  • متى لاحظتِ العلامات أو الأعراض لأول مرة؟
  • هل تعانين من تقلصات؟ إذا كنتِ كذلك، كم عددها في الساعة؟
  • هل لديكِ أي تغييرات فيما يخص النجيج المهبلي أو النزف المهبلي؟
  • هل تعرضتِ لمرضٍ معدٍ؟ هل تعانين من الحمى؟
  • هل خضعت سابقًا لأي حالات حمل أو إجهاض أو عمليات جراحية في عنق الرحم أو الرحم لست على علم بها؟
  • هل تدخن حاليا أو كنت مدخنا سابقا؟ بأي كمية؟
  • كم يبعُد المكان الذي تعيشين فيه عن المستشفى؟
  • كم يتطلب من الوقت لنقلكِ إلى المستشفى في حالات الطوارئ، يتضمن ذلك الوقت اللازم لتجهيز الرعاية الضرورية للطفل أو النقل؟

يشكل المخاض المبكر مخاطر كبيرة على طفلك. اعمل مع مقدم الرعاية الصحية لديك لفهم تشخيصك وتحسين فرصتك في الحصول على نتائج صحية.

16/05/2018
References
  1. Lockwood CJ. Overview of preterm labor and birth. http://www.uptodate.com/home. Accessed Sept. 30, 2014.
  2. Cunningham FG, et al. Williams Obstetrics. 24th ed. New York, N.Y.: The McGraw-Hill Companies; 2014. http://accessmedicine.mhmedical.com/book.aspx?bookid=1057. Accessed Oct. 3, 2014.
  3. Frequently asked questions. Labor, delivery and postpartum care FAQ087. Preterm (Premature) labor and birth. American College of Obstetricians and Gynecologists. http://www.acog.org/Patients/FAQs/Preterm-Premature-Labor-and-Birth. Accessed Sept. 30, 2014.
  4. American College of Obstetricians and Gynecologists (ACOG) Committee on Practice Bulletins — Obstetrics. ACOG Practice Bulletin No. 127: Management of preterm labor. Obstetrics & Gynecology. 2012;119:1308.
  5. Norwitz ER. Prevention of spontaneous preterm birth. http://www.uptodate.com/home. Accessed Sept. 30, 2014.
  6. Robinson JN, et al. Risk factors for preterm labor and delivery. http://www.uptodate.com/home. Accessed Sept. 30, 2014.
  7. DeCherney AH, et al. Current Diagnosis & Treatment Obstetrics & Gynecology.11th ed. New York, N.Y.: The McGraw-Hill Companies; 2013. http://accessmedicine.mhmedical.com/book.aspx?bookid=498. Accessed Oct. 3, 2014.
  8. American College of Obstetricians and Gynecologists (ACOG) Committee on Practice Bulletins — Obstetrics. ACOG Practice Bulletin No. 142: Cerclage for the management of cervical insufficiency. Obstetrics & Gynecology. 2014;123:372.
  9. Creasy RK, et al, eds. Creasy and Resnik's Maternal-Fetal Medicine: Principles and Practice. 7th ed. Philadelphia, Pa.; Saunders Elsevier: 2014. http://www.clinicalkey.com. Accessed Sept. 30, 2014.
  10. Frequently asked questions. Labor, delivery and postpartum care FAQ004. How to tell when labor begins. American College of Obstetricians and Gynecologists. http://www.acog.org/Patients/FAQs/How-to-Tell-When-Labor-Begins. Accessed Oct. 6, 2014.
  11. Harms RW (expert opinion). Mayo Clinic, Rochester, Minn. Oct. 14, 2014.
  12. American College of Obstetricians and Gynecologists (ACOG) Committee on Obstetric Practice. ACOG Practice Bulletin No. 677: Antenatal corticosteroid therapy for fetal maturation. Obstetrics & Gynecology. 2016;128:187.