نظرة عامة

إذا كنت تنوي التبرع بالخلايا الجذعية، فأنت توافق على أن تسمح للطبيب بسحب الخلايا الجذعية للنخاع العظمي من الدم أو النخاع العظمي بغرض زرعه.

هناك نوعان واسعا النطاق للخلايا الجذعية: الخلايا الجذعية الجنينية والخلايا الجذعية للنخاع العظمي. تتم دراسة الخلايا الجذعية الجنينية في الاستنساخ العلاجي وأنواع الأبحاث الأخرى. تتكون الخلايا الجذعية للنخاع العظمي وتنضج في النخاع العظمي، ثم تُطلق في مجرى الدم. يتم استخدام هذا النوع من الخلايا الجذعية في علاج أمراض السرطان.

في الماضي، كانت جراحة سحب الخلايا الجذعية للنخاع العظمي من العظم مباشرة هي الطريقة الوحيدة لجمع الخلايا الجذعية. ولكن اليوم، أصبح الحصول على الخلايا الجذعية من الدم أكثر شيوعًا. ويُسمى ذلك التبرع بالخلايا الجذعية الدموية المحيطية.

كما يمكن جمع الخلايا الجذعية من دم الحبل السُري أثناء الولادة. ومع ذلك، لا يمكن استرجاع سوى كمية صغيرة من الدم من الحبل السُري، وبالتالي يقتصر هذا النوع من الزرع بوجه عام على الأطفال والشباب.

لماذا يتم إجراء ذلك

كل سنة، يُشخَّص الآلاف من الأشخاص في الولايات المتحدة بالأمراض المهددة للحياة مثل اللوكيميا أو اللمفومة التي يكون زرع الخلايا الجذعية هو العلاج الأفضل أو الوحيد لها. يلزم وجود خلايا جذعية مٌتبرَّع بها لإجراء عمليات الزرع هذه.

قد تفكر في التبرع بالدم أو نقي العظم لأن شخص في عائلتك يحتاج إلى زرع خلايا جذعية، ويعتقد الأطباء أنك قد تكون مطابقًا لهذا الشخص. أو ربما أنك تريد مساعدة شخص آخر — حتى إذا كان شخصًا لا تعرفه — ينتظر زرع الخلايا الجذعية.

المخاطر

التبرع بالنخاع العظمي

تُجمع الخلايا الجذعية للنخاع العظمي من الجزء الخلفي لعظم الحوض لدى تخدير المتبرع تخديرًا عامًا. يتضمن أكبر خطر مصاحب للتبرع بالنخاع العظمي استخدام التخدير أثناء الجراحة وتأثيراته. وبعد الجراحة، قد تشعر بالتعب أو الضعف وتواجه صعوبة في المشي لبضعة أيام. قد تشعر أيضًا بألم في المنطقة التي أُخذ منها النخاع العظمي لبضعة أيام. يمكنك تناول مسكنات للألم للتخلص من عدم الإحساس بالراحة. من المحتمل أن تستطيع العودة إلى روتينك العادي في غضون يومين، ولكن قد يستغرق الأمر أسبوعين قبل الشعور بالتعافي التام.

التبرع بخلايا الدم الجذعية المحيطية

تعد مخاطر هذا النوع من التبرع بالخلايا الجذعية ضئيلة. قبل التبرع، ستحصل على حقن بدواء يزيد من عدد الخلايا الجذعية في الدم لديك. يمكن أن يتسبب ذلك هذا الدواء في آثار جانبية مثل ألم العظام، وآلام العضلات، والصداع، والإرهاق، والغثيان، والقيء. عادةً ما تختفي هذه الأعراض في غضون يومين بعد التوقف عن الحقن. يمكنك تناول مسكن للألم للشعور بالانزعاج. إذا لم يساعد ذلك، يمكن أن يصف لك الطبيب دواء آخر للقضاء على الألم من أجلك.

بالنسبة للتبرع، سيُوضع أنبوب رفيع بلاستيكي (قسطرة) في الوريد في ذراعك. إذا كانت الأوردة في ذراعك صغيرة للغاية أو ذات جدران رقيقة، فقد تحتاج إلى وضع قسطرة في وريد أكبر في الرقبة، أو الصدر، أو الفخذ. نادرًا ما يسبب ذلك آثارًا جانبية ولكن المضاعفات التي يمكن أن تحدث تشمل الهواء المحبوس بين رئتيك وجدار الصدر (استرواح الصدر)، والنزيف، والعدوى. أثناء التبرع، قد تشعر بالدوار أو تشعر بالقشعريرة، والخدر أو الوخز حول فمك، والتشنج في يديك. سيختفي ذلك بعد التبرع.

كيف تستعد

في حال أردت التبرع بالخلايا الجذعية، فيمكنك التحدث إلى الطبيب أو الاتصال بالبرنامج الوطني للمتبرعين بالنخاع - وهو مؤسسة غير هادفة للربح وممولة من الحكومة الفيدرالية تحتفظ بقاعدة بيانات للمتطوعين الذين يرغبون في التبرع.

وفي حال قررت التبرع، ستُشرَح لك عملية التبرع ومخاطرها المحتملة. وعندئذ سيطلب منك التوقيع على نموذج موافقة. ومع ذلك يمكنك اختيار التوقيع من عدمه. ولن يُضغط عليك للتوقيع على النموذج.

بعد موافقتك على التبرع، ستجري اختبارًا يسمى تحديد نوع مستضد الكريات البيضاء البشرية (HLA). ومستضدات الكريات البيضاء البشرية بروتينات توجد في معظم خلايا الجسم. ويفيد هذا الاختبار في تطابق المتبرعين والمتلقين. يزيد التطابق الكبير من فرص نجاح عملية الزرع.

في حال سجلت اسمك في سجل المتبرعين، فقد تتم أو لا تتم مطابقتك مع شخص يحتاج إلى زرع الخلايا الجذعية الدموية. ومع ذلك، في حال أظهر اختبار تحديد نوع مستضد الكريات البيضاء البشرية أنك تتطابق معه، فستُجرى لك اختبارات إضافية للتأكد من خلوك من الأمراض الوراثية أو المعدية التي يمكن أن تنتقل إلى متلقي الخلايا. كذلك سيسأل الطبيب عن حالتك الصحية وتاريخك العائلي للتأكد من أن عملية التبرع ستكون آمنة بالنسبة لك.

قد يطلب ممثل سجل المتبرعين منك دفع مساهمات مالية لتغطية تكلفة الفحوصات وإضافتك إلى السجل، ولكن عادةً ما يكون ذلك تطوعيًا. ونظرًا لأن الخلايا من المتبرعين الأصغر سنًا لديها أفضل فرصة للنجاح عند الزرع، يمكن لأي شخص يتراوح عمره بين 18 و44 عامًا الانضمام إلى السجل مجانًا. يُطلب من الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 45 إلى 60 عامًا دفع رسوم للانضمام، فالحد الأقصى للمتبرعين هو سن 60.

وإذا حُدّد أنك متطابق مع مريض يحتاج إلى عملية زرع، فسيتكفل هذا المريض بالتكاليف المتعلقة بالتبرع لجمع الخلايا الجذعية أو سيتكفل بها تأمينه الصحي.

ما يمكنك توقعه

التبرع بالنخاع العظمي

جمع الخلايا الجذعية من النخاع العظمي هو أحد أنواع العمليات الجراحية ويُجرى في غرفة العمليات. سيتم إعطاؤك مخدرًا من أجل هذا الإجراء. كذلك سيتم إدخال إبر من خلال الجلد إلى العظم لسحب النخاع من العظم. تستغرق هذه العملية عادة ساعة إلى ساعتين.

بعد جمع النخاع العظمي، ستؤخذ إلى غرفة الإفاقة بينما يبدأ مفعول الدواء المخدر في الزوال تدريجيًا. وعندئذٍ قد تؤخذ إلى غرفة في المستشفى بحيث يمكن لطاقم التمريض مراقبتك. وعندما تفيق تمامًا من التخدير وتستطيع الأكل والشرب، يُرجح أن يصرح لك الطبيب بالخروج من المستشفى.

التبرع بخلايا الدم الجذعية المحيطية

إذا كان من المقرر جمع الخلايا الجذعية الدموية مباشرة من الدم، فستعطى حقنة دواء تحفز إنتاج الخلايا الجذعية الدموية بحيث يدور المزيد منها في مجرى الدم. وعادة ما يبدأ تناول العلاج قبل الذهاب إلى التبرع بعدة أيام.

أثناء التبرع، يُسحب الدم عادةً عبر قِسطار يوضع في أحد أوردة الذراع. وبعد ذلك يرسَل الدم إلى جهاز يستخرج الخلايا الجذعية. ثم تتم إعادة الدم الباقي إلى جسمك من خلال أحد أوردة ذراعك الأخرى. ويطلق على هذه العملية الفصادة. تستغرق هذه العملية ساعتين إلى ست ساعات وتجرى في العيادة الخارجية. ستخضع عادة إلى جلستين إلى أربع جلسات لإجراء الفصادة، ويعتمد ذلك على عدد الخلايا الجذعية الدموية المطلوبة.

بعد الإجراء

تختلف فترات الشفاء بناء على الشخص ونوع التبرع. لكن أغلب المتبرعين بدم الخلايا الجذعية يتمكنون من العودة إلى أنشطتهم المعتادة في غضون أيام قليلة إلى أسبوع بعد التبرع.

النتائج

تختلف فترات الشفاء بناء على الشخص ونوع التبرع. لكن أغلب المتبرعين بدم الخلايا الجذعية يتمكنون من العودة إلى أنشطتهم المعتادة في غضون أيام قليلة إلى أسبوع بعد التبرع.

التجارب السريرية

اطلع على الدراسات التي تجريها Mayo Clinic لاختبار العلاجات والتدخلات الطبية والفحوصات الجديدة كوسائل للوقاية من هذا المرض أو تشخيصه أو علاجه أو السيطرة عليه.

02/07/2019
References
  1. Stem cell transplant for cancer. American Cancer Society. https://www.cancer.org/treatment/treatments-and-side-effects/treatment-types/stem-cell-transplant.html. Accessed May 7, 2018.
  2. Blood-forming stem cell transplants. National Cancer Institute. https://www.cancer.gov/about-cancer/treatment/types/stem-cell-transplant/stem-cell-fact-sheet. Accessed May 7, 2018.
  3. FAQs about joining. National Marrow Donor Program. https://bethematch.org/support-the-cause/donate-bone-marrow/join-the-marrow-registry/faqs-about-joining/. Accessed May 7, 2018.
  4. Filgrastim. Micromedex 2.0 Healthcare Series. http://www.micromedexsolutions.com/. Accessed May 7, 2018.
  5. HLA matching. National Marrow Donor Program. https://bethematch.org/patients-and-families/before-transplant/find-a-donor/hla-matching/. Accessed May 7, 2018.
  6. Myths and facts about bone marrow donation. National Marrow Donor Program. https://bethematch.org/transplant-basics/how-marrow-donation-works/myths-and-facts-about-bone-marrow-donation/. Accessed May 7, 2018.
  7. Negrin RS. Donor selection for hematopoietic cell transplantation. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed May 7, 2018.
  8. AskMayoExpert. Hematopoietic stem cell transplant. Rochester, Minn.: Mayo Foundation for Medical Education and Research; 2017.

ذات صلة

Products & Services

التبرع بالخلايا الجذعية للنخاع العظمي والدم