العثور على إحدى مجموعات الدعم

قبل الانضمام إلى مجموعة دعم، فكر في نوع المجموعة التي قد تناسبك. بالنسبة لبعض الأشخاص، قد توفر مجموعة صغيرة وحميمة شعورًا بالأمان، بينما قد يفضل آخرون مجموعة أكبر حيث يُسمح لهم بعدم الكشف عن هويتهم. ينصح اختصاصيو الرعاية الصحية بتجربة العديد من المجموعات للعثور على المجموعة التي ستشعر معها بأكبر قدر من الراحة.

ضع في اعتبارك أيضًا ما إذا كنت تفضل أن يكون قائد المجموعة مهنيًّا طبيًّا أم شخصًا عاديًّا. يمكن للمهني الطبي، مثل الممرضة أو الاختصاصي النفسي، أن يُقدم عنصرًا تعليميًّا للمجموعة، بينما يجلب الناجي من المرض منظورًا للحياة الحقيقية للمناقشات.

يُعَد الوقت أحد الاعتبارات الأخرى للأشخاص الذين ينضمون إلى إحدى مجموعات الدعم. تُقدم بعض المجموعات عضوية مفتوحة حتى يتمكن الأعضاء من الانضمام بحرية ولا يُنتظر منهم المشاركة المنتظمة؛ مما قد يخدم بشكل جيد أولئك المصابين بمرض وقد لا يستطيعون الحضور بانتظام. وهناك مجموعات أخرى تُعد مغلقة، حيث يسجل الأشخاص أسماءهم ويُشجَّع الأعضاء في البداية على الالتزام بعدد أدنى من الجلسات.

تُعد الخصوصية مصدر قلق كبير للأشخاص الذين ينضمون إلى إحدى مجموعات الدعم. يجب أن يناقش الأعضاء في البداية ما إذا كانت المعلومات التي يشاركونها خاصة أم لا.